مرض التقران السفعي (الشمسي)

كتابة: - آخر تحديث: 21 مارس 2020 | تدقيق: د. هبة حجزي | أغسطس 2, 2020
مرض التقران السفعي (الشمسي)

مرض التقران السفعي و بالإنجليزية يسمى actinic keratosis، ما هو التقران السفعي، ما هي أعراض التقران السفعي، وما هي طرق علاج والوقاية من مرض الثقران السفعي، كيف يمكنك معرفة إصابتك بمرض التقران السفعي، كل هذه التساؤلات سوف نجيب عليها في هذا المقال من خلال شبكة ومنصة فهرس.


معلومات عن مرض التقران السفعي

التقران السفعي أو مايطلق عليه التقرن الشعاعي هوا قطع خشنة متقشرة على الجلد تظهر نتيجة لسنوات من  التعرض المستمر للشمس.

يعرف أيضًا بالثقران الشمسي، يكبر ببطء وعادة لا يكون له أعراض سوى بقع صغيرة أو بقعة كبيرة على الجلد، غالبًا ما تظهر في المقام الأول على:

  • الوجه.
  • الشفتين.
  • الأذنين.
  • ظهر اليد.
  • الأذرع.
  • فروة الرأس والعنق.

يستغرق ظهور هذه الآفات سنوات، وعادة ما تظهر لأول مرة في البالغين الأكبر سنًا، من الممكن أن تتحول نسبة صغيرة من آفات التقرن الشعاعي سرطانًا جلديًا في النهاية.

يمكنك تقليل خطر الإصابة بالتقرن الشعاعي عن طريق تقليل التعرض لأشعة الشمس وحماية بشرتك من الأشعة فوق البنفسجية.

اقرأ أيضًا:  مرض تصلب الجلد المحدود (CREST syndrome (Limited scleroderma


أعراض مرض التقران السفعي

غالبا ما تكون أعراض مرض الثقران السفعي ظاهرة علي الجلدوتشمل التالي:

  • بقع خشنة أو جافة أو متقشرة من الجلد، يبلغ قطرها عادة أقل من 1 بوصة (2.5 سم).
  • بقع مسطحة إلى بقع مرتفعة قليلاً أو عثرة على الطبقة العليا من الجلد.
  • الوانها متنوعة مثل الوردي والأحمر أو البني.
  •  في بعض الحالات سطح صلب يشبه الثآليل .
  •  حكة أو حرقان في المنطقة المصابة.

اقرأ أيضًا: وصفات منزلية للتخلص من تصبغ الجلد


أسباب التقران السفعي

التقرن الشعاعي ناتج عن التعرض المتكرر أو المكثف لأشعة فوق البنفسجية، سواء من خلال التعرض المستمر للشمس أو اجهزة تسمير البشرة.

وعلى الرغم من أن أي شخص يمكن أن يصاب بالقرنية الشعاعية، إلا أن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة:

  • الأكبر من 40 عاما.
  • من يعيش في مناخ مشمس.
  • من لديه تاريخ من التعرض المتكرر أو الشديد لأشعة الشمس أو حروق الشمس.
  • من لديه بشرة شاحبة، شعر أحمر أو أشقر، وعينان زرقاء أو فاتحة اللون.
  • من لديه تاريخ شخصي من التقرن الشعاعي أو سرطان الجلد.
  •  من لديه نظام المناعة ضعيفة نتيجة العلاج الكيميائي، وسرطان الدم المزمن، والإيدز أو الأدوية زرع الأعضاء.

إذا تم علاجها مبكراً، يمكن القضاء على كل التقرن الشعاعي تقريبًا قبل التطور إلى سرطان الجلد.

إذا تركت هذه البقع دون علاج، فقد تتطور إلى سرطان الخلايا الحرشفية (وهو نوع من السرطان لا يهدد الحياة عادة إذا تم اكتشافه وعلاجه مبكرًا).

اقرأ أيضًا: مرض سرطان الدم – Leukemia


كيفية تشخيص التقران السفعي

  • نظرًا لأنه قد يكون من الصعب التمييز بين البقع غير السرطانية وتلك السرطانية، فمن الأفضل عند ظهور تغييرات جديدة على الجلد خاصةً إذا استمرت البقعة أو الآفة أو نمت أو نزفت يجب زيارة الطبيب.
  • يمكن لطبيبك عادة تشخيص التقرن الشعاعي ببساطة عن طريق النظر إليه.
  • إذا كان هناك أي شك، فقد يقوم الطبيب بإجراء اختبارات أخرى، مثل خزعة الجلد.
  • أثناء أخذ عينة من الجلد، يأخذ طبيبك عينة صغيرة من بشرتك لتحليلها في المختبر.

علاج مرض التقران السفعي

التقرن الشعاعي يختفي في بعض الأحيان من تلقاء نفسه، لكنه عادة ما يعود مرة أخرى بعد التعرض لأشعة الشمس مرة أخرى لفترة طويلة.

نظرًا لأنه من المستحيل تحديد البقع أو الآفات من الثقران الشعاعي التي من الممكن أن تتطور إلى سرطان الجلد، فإنه تتم إزالة التقرن الشعاعي عادة كإجراء وقائي.

إذا كان لديك العديد من أفات التقرن الشعاعي في نفس المنطقة، فقد يمكن العلاج بشكل أفضل من خلال علاج المنطقة المصابة بالكامل.

 تشمل المنتجات الطبية التالية التي يمكن تطبيقها على بشرتك للعلاج:

  • كريم فلورويراسيل (كاراك، فلوروبلكس، إفودكس).
  • كريم Imiquimod (ألدار، زيكلارا).
  • جل إنباتول ميبوتاتي (Picato).
  • جل ديكلوفيناك (فولتارين، سولاريس).

العلاج الديناميكي الضوئي:

  •   في العلاج الديناميكي الضوئي يتم تطبيق دواء يجعل خلايا الجلد التالفة حساسة للضوء (عامل التحسس الضوئي) على الجلد المصاب ثم تتعرض بشرتك بعد ذلك لضوء ليزر مكثف لتدمير خلايا الجلد التالفة، قد تشمل الآثار الجانبية احمرار وتورم وإحساس حارق أثناء العلاج.

إذا كان لديك عدد قليل فقط من التقرحات الإشعاعية، فقد يوصي طبيبك بالإزالة الفردية بالعمليات الجراحية او غيرها مثل ما يلي:

العلاج بالتبريد:

  • يتم تطبيق مادة شديدة البرودة، مثل النيتروجين السائل على الآفات الجلدية.
  •  المادة تجمد سطح الجلد، مما تسبب في ظهور تقرحات و تقشير الجلد، بينما تلتئم بشرتك، تختفي الآفات، مما يسمح للجلد الجديد بالظهور.
  • العلاج بالتبريد هو العلاج الأكثر شيوعا، يستغرق الأمر بضع دقائق فقط.
  • قد تشمل الآثار الجانبية ظهور بثور وتغيرات في نسيج الجلد أو تغميق الجلد في موقع العلاج.

العلاج بالكشط:

  • في هذا الإجراء، يستخدم الجراح جهازًا يدعى curet للتخلص من الخلايا التالفة.
  •  قد يتبع الكشط عملية جراحية كهربائية، حيث يتم استخدام أداة على شكل قلم رصاص لقطع وتدمير الأنسجة المصابة بتيار كهربائي.
  • هذا الإجراء يتطلب مخدر موضعي.
  •  قد تشمل الآثار الجانبية العدوى و التندب وتغيرات في لون الجلد في موقع العلاج.

طرق الوقاية من مرض التقران السفعي

اتباع خطوات الوقاية من اشعة الشمس ضرورية للمساعدة في منع تطور وتكرار البقع والآفات الناجمة عن التقرن الشعاعي:

  • تجنب البقاء في الشمس لفترة طويلة حتى تحصل على حروق شمس أو سمرة لأن كلاهما يؤدي إلى تلف الجلد الذي يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالتقرن الشعاعي وسرطان الجلد.
  • استخدام واقيات الشمس(sunscreen)، الاستخدام المنتظم لواقيات الشمس يقلل من تطور التقرن الشعاعي.
  • قبل قضاء الوقت في الهواء الطلق استخدم واقٍ من الشمس واسع الطيف مع عامل الحماية من أشعة الشمس (SPF) لا يقل عن 15.
  • استخدم واقٍ من الشمس على جميع أجزاء البشرة المكشوفة، بما في ذلك شفتيك.
  • ضع واقٍ من الشمس قبل 20 دقيقة من التعرض لأشعة الشمس وأعد تطبيقه مرة كل ساعتين أو أكثر إذا كنت تسبح أو تعرق.
  • لمزيد من الحماية من أشعة الشمس، ارتد ملابس منسوجة بإحكام تغطية ذراعيك وساقيك.
  •  ارتدي أيضًا قبعة عريضة الحواف توفر حماية أكبر.
  • قد تفكر أيضًا في ارتداء ملابس أو معدات خارجية مصممة خصيصًا لتوفير الحماية من أشعة الشمس.
  • تجنب أجهزة التسمير حيث تنبعث من أجهزة التسمير الأشعة فوق البنفسجية (أ)، والتي غالباً ما توصف بأنها أقل خطورة من الأشعة فوق البنفسجية ب (UVB). لكن ضوء UVA يخترق جلدك بشكل أعمق، ويسبب التقرن الشعاعي ويزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد.
  •  تعتبر المستحضرات التي لا تسمر للون بالشمس أو المستحضرات التي تضفي مظهرًا اسمر بدون التعرض لأشعة الشمس خيارًا آمنًا.
الوقاية من التقرن الشعاعي مهمة لأنه يمكن أن يكون شكلًا مبكرًا من سرطان الجلد.

والآن عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على مرض التقران السفعي (التقران الشمسي) – actinic keratosis  وأعراضه وكيفية الوقاية منه نرجو منك أن تتبع النصائح للحفاظ على صحتك، دمتم سالمين.

259 مشاهدة