العالم يودع الأسطورة مارادونا

العالم يودع الأسطورة مارادونا

رئيس التحرير
2021-05-24T23:48:18+04:00
مقالات
رئيس التحرير26 نوفمبر 202014 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع

ودع العالم يوم 25/11/2020 واحداً من عمالقة كرة القدم دييغو مارادونا عن عمرٍ يناهز الستين عاماً. فمن هو مارادونا ؟ ولماذا يعد أسطورة في عالم كرة القدم؟ ما الذي أدى إلى وفاة مارادونا؟

من هو دييغو مارادونا؟

مارادونا هو لاعب كرة قدم أرجنتيني، ولد في 30/10/1960 وتوفي في 25/11/2020. بلغ هذا اللاعب أوج شهرته بالثمانينات، إلا أنه ظل يعرف بأعظم لاعب في العالم على مر السنين.

إشتهر مارادونا بفنياته بالسيطرة على الكرة، وانتهاز الفرص أو حتى صنعها لإحراز أجمل الأهداف. كما قاد منتخب بلاده في عام 1986 لإحراز كأس العالم.


بداياته

ظهرت مهارات مارادونا الكروية منذ نعومة أظفاره. حيث التحق بفريق “Las Cebollitas” بعمر الثماني سنوات وحقق الفوز في 136 مبارة متتالية، ليفوز فريقة بالبطولة الوطنية أنذاك.

خط مارادونا طريقه سريعاً إلى منتخب الناشئين ثم المنتخب الوطني، ليكون أصغر أرجنتيني يحقق ذلك الإنجاز حيث لم يكن قد تجاوز ال17 من عمره في ذلك الوقت.

لم يسمح لمارادونا باللعب مع المنتخب عام 1978 ضمن كأس العالم نظراً لصغر سنه. إلا أنه تمكن أثناء وجوده بمنتخب ما تحت العشرين من الفوز بكأس العالم للناشئين.

“اقرأ أيضاً: عدوى الحيوانات بفيروس الكورونا


مسيرته الكروية

التحق دييغو مارادونا بفريق بوكا جونيورز في 1981 وقادهم لإحراز البطولات. ثم انتقل لأوروبا ولعب لصالح فريق برشلونة في عام 1982 وساهم بفوزه بكأس إسبانيا عام 1983.

بعدها انضم مارادونا لفريق SSC Napol في عام  1984 لغاية عام 1991 حيث ساهم بتقدم فريقه وإحراز عدة بطولات. ثم ترك دييغو مارادونا الفريق عندما تم كشف إدمانه على المخدرات.

بعد عودته للعب، إلتحق مارادونا بعدة فرق منها Sevilla الإسباني و Newell’s Old Boys الأرجنتيني.

في عام 1995، عاد مارادونا إلى فريق بوكا جونيورز حيث لعب آخر مبارياته في 25/10/1997.

لعب مارادونا ضمن منتخب الأرجنتين، بما في ذلك بطولات كأس العالم للسنوات 1982،1986،1990،1994. حيث لمع ببطولة ال86 في المكسيك محرزاً هدفين من أجمل أهدافه ومحققاً فوزاً غالياً على المنتخب الإنجليزي.

رغم ذلك، لم يتمكن مارادونا من إكمال اللعب في بطولة كأس العالم عام 1994. حيث أظهرت الفحوصات تعاطيه المخدرات أثناء البطولة مما أدى إلى توقيفه.

قاد مارادونا منتخب بلاده أيضاً لإحراز بطولة أمريكا الجنوبية في عامي 1987 و1989.

عموما، لعب مارادونا 490 مبارة رسمية على مر 21 عاماً كمسيرة كروية. كما حقق 259 هدفاً، وساهم بإدارة وتدريب المنتخب الأرجنتيني أيضاً.


إدمانه

من المؤسف أن هذا النجم الشهير كان ضحية للمخدرات. ففي عام 1991 تم إلقاء القبض عليه بتهمة حيازة المخدرات، مما أدى لتوقيفه عن اللعب لمدة 15 شهر.

كما كشفت الإختبارات تعاطيه للمخدرات عام 1994، أثناء بطولة كأس العالم مما أدى إلى توقيفه.

“اقرأ أيضاُ: اختبار المخدرات


أشهر أهداف مارادونا

لعل أشهر أهداف مارادونا هو ذلك الهدف الأول الذي أدخله بيده في مرمى المنتخب الإنجليزي في كأس العالم. مما أدى إلى فوز منتخبه بنتيجة 2-1 وإقصاء المنتخب الإنجليزي، والفوز بعدها بكأس العالم.

لا تزال مقولة مارادونا التي عللت هذا الهدف حيةً إلى يومنا هذا، حيث تعلل مارادونا بأنه قد أُدخل بمساعدة الله.


الجوائز والتكريمات

منح الإتحاد الدولي لكرة القدم مارادونا لقب أفضل لاعب بالقرن العشرين. حيث تم التصويت من قبل الجمهور ضمن استبيان إلكتروني.

“اقرأ أيضا: فوائد فيتامين هـ للشعر


وفاة مارادونا

عانى مارادونا لسنوات متعددة من مشاكل صحية، وأجرى عملية جراحية للدماغ نتيجة معاناته من ورم دموي. حيث توفي بعد هذه الجراحة بفترة قصيرة بتاريخ 25/11/2020 نتيجة نوبة قلبية.


لقد أحزنت وفاة مارادونا الكثيرين، فحياته كانت حافلة بالإنجازات وقد أغرمت الجماهير به. لكن مسيرته كانت حافلة بالدروس أيضاً، وأهمها تلك التي توضح أن المخدرات كفيلة بالإطاحة بأي إنسان حتى وإن كان أسطورة.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.