اكاروس المانجو Mango spider؛ أهم 4 عوامل وأسباب لإصابة أشجار المانجو به، ومعلومات للمزارع

Mango spider

يعد اكاروس المانجو من الآفات الزراعية والعناكب الضارة التي تصيب أشجار المانجو وتضعف إنتاجها ومردودها وتشوه الأوراق، فكيف يتعامل المزارع مع هذه الآفة؟

يعتبر اكاروس المانجو (Mango spider) من الآفات الزراعية التي تصيب أشجار المانجو حيث تؤدي لضعف الحالة العامة للأشجار، كما يؤدي هذا الأكاروس إلى خسائر في مردود المزارعين، وقد يضعف النبات ويؤدي لانجذاب آفات أخرى، فما هي مظاهر وعلامات الإصابة باكاروس المانجو، وكيف يمكن مكافحة اكاروس المانجو؟


آفة اكاروس المانجو

إن آفة اكاروس المانجو تعتبر من الآفات الزراعية الخطيرة بعض الشيء والتي تهدد إنتاج أشجار المانجو المزروعة في البساتين. تصيب هذه الآفة المانجو في مناطق زراعته في أفريقيا جنوبًا وشمالاً، حيث تزداد أعداد هذا الأكاروس في التشاد، ونيجيريا، وتنزانيا، وأريتريا، وغيرها، كما يوجد هذا الأكاروس في شرق آسيا وغرب أوروبا.


الوصف

اكاروس المانجو
وصف شكل العنكبوت

 

إن حيوان أكاروس المانجو هو عنكبوت بأربع أشفاع من الأرجل، وفي ما يلي وصفه:

الحيوان الكامل

يبلغ حجم العنكبوت الكامل حوالي 0.8 مم. زوج الأرجل الأمامي أطول من بقية الأرجل، واللون العام هو اللون البرتقالي الليموني حيث يمكن تشبيه لون هذا الأكاروس بلون عصارة البرتقال. الجانب الأمامي أعرض من الجانب الخلفي، ولا يمكن رؤية هذا العنكبوت بالعين المجرد نهائيًا لأن حجمه مكروني وصغير جدًا؛ لكن يمكن معرفة الإصابة به من خلال الأعراض.

حوريات اكاروس المانجو

أما الحوريات فيميل لونها إلى الأصفر الليموني بدلا من البرتقالي في الطور الكامل. تختلف الحوريات عن الحيوان الكامل بتدرج الألوان، وكذلك الحجم فالحوريات أصغر حجما وتبلغ حوالي 0.6- 0.7 ملم.

“اقرأ أيضًا: حلم براعم أشجار اللوز


الإصابة باكاروس المانجو

يسلك اكاروس المانجو سلوك ماصات العصارة النباتية الخلوية، كحشرات المن، والبق، والحشرات القشرية. يهاجم العنكبوت بمختلف أطواره من حوريات وعناكب كاملة أوراق المانجو مسببًا خسائر فيها تقدر بحوالي 25% من أوراق الشجرة. كما يمتص العصارة النباتية الخلوية لأنسجة البشرة البرانشيمية والمسافات البينية للخلايا، فتتلون باللون الصدئي المحمر، وتنحفر وتتآكل نتيجة ضعفها مع الوقت، وتظهر هالات بنية لامعة وبيضاء حول الأماكن المصابة. مع تفاقم الإصابة، قد تتساقط أوراق المانجو ويمكن أن تتعرى الأشجار من أوراقها بصورة شبه تامة.

“اقرأ أيضًا: هلزينوس الزيتون


خطورة اكاروس المانجو

تنبع خطورة اكاروس المانجو من أنه يضعف مكان الإصابة في النبات، ونتيجة لذلك، قد تنجذب آفات أخرى إلى الأشجار أهمها حفار ساق التين (الذي يصيب المانجو بالإضافة للتين أيضًا)، وحشرة الفواكه القشرية، والحشرة القشرية الكأسية، وغيرها من آفات ماصة للعصارة وحفارات كحفارات الخشب والقلف. مع تداخل الآفات في ما بينها، قد يضطر المزارع لتطبيق نظام المكافحة المتكاملة للآفات الزراعية لكي يقي أشجار المانجو من زيادة الأضرار وتفاقم الضرر الاقتصادي.


عوامل تشجع الإصابة

إن هناك عوامل تشجع الإصابة باكاروس المانجو، وأهم العوامل أربعة:

  1. زراعة الخضار والمحاصيل في بساتين المانجو وبين أشجار المانجو.
  2. كما أن اعتدال الحرارة ما بين 20- 23 مئوية يشجع الإصابة.
  3. عدم تقليم أشجار المانجو يزاحم الفروع والأغصان ويقلل التهوية ويعرض الأشجار للعنكبوت.
  4. عدم التسميد المعدني NPK بتوازن لأشجار المانجو.

متى نلجأ للمكافحة المتكاملة؟

في الحقيقة، لا يتم اللجوء للمكافحة المتكاملة لاكاروس المانجو إلا حين يكون هناك تداخل في الآفات الزراعية. يمكن اللجوء للمكافحة المتكاملة عندما تكون آفات أخرى كآفات الحلم Ficus والحشرات الماصة للعصارة النباتية Hemiptera and Homoptera insects ، ويراعي المزارع عدم اللجوء للمكافحة بالمبيدات إلا عندما يستدعي الأمر ذلك بالفعل، تجنبًا لانتشار أضرار المبيدات الحشرية. كما يجب على المزارع أن يتجنب نهائيًا استعمال نفس المبيد في كل موسم على أشجار المانجو، لأن هذا سيشجع الآفات ويزيد مقاومتها للمبيد، ويجعلها تكون سلالات مقاومة، فتزداد الأضرار وتصبح تكاليف استعمال المبيدات غير مجدية بل ترفع التكاليف على المزارع دون فوائد تذكر.

“اقرأ أيضًا: الحشرة القشرية البنية


دورة الحياة

التشتية ووضع البيض

يقضي اكاروس المانجو فصل الشتاء بطور البيضة على الأغصان في شقوق قلف شجرة المانجو، أو في زوايا الأفرع. بعد ذلك، يفقس البيض في نهاية فصل الربيع وعادة يكون ذلك مع نهايات حزيران/ يونيو أو بدايات أيلول/ سبتمبر. عادة ما يتم فقس البيض عندما تصبح براعم المانجو باللون الأخضر الغض. يستمر فقس البيض حتى نهاية الإزهار وحدوث العقد وبداية ظهور ثمار المانجو.

التغذية والأجيال

تتغذى الأكاروسات غير الكاملة خلال النهار على الأوراق الغضة الفتية، ومع ارتفاع الحرارة في الصيف في تموز/ يوليو تتوقف عن الغذاء. كما أن الحوريات حين تتوقف عن الغذاء فإنها تختبئ في قشور الأغصان والقلف، ثم تعاود الحوريات النشاط من جديد عند اعتدال درجات الحرارة ووصولها إلى 15- 23 مئوية. للأكاروس عدة أجيال في السنة 3-5 أجيال أو أكثر في بساتين المانجو غير المعتنى بها.


مكافحة وعلاج اكاروس المانجو

اكاروس المانجو
سبل مكافحة هذه الآفة على أشجار المانجو

 

من أجل مكافحة وعلاج اكاروس المانجو تتبع جملة من الإجراءات الوقائية والعلاجية.

مكافحة وقائية

تتم المكافحة الوقائية من خلال عناية المزارع بالحالة العامة لأشجار المانجو المصابة بالعنكبوت. يحاول المزارع قدر الإمكان التخلص من أي بقايا نباتية مصابة (الأوراق) وإتلافها بعيدًا عن بساتين المانجو. كما يقوم المزارع بري الأشجار كل أسبوع بطريقة متوازنة ويكرر الري 3-4 مرات. كما يقلم المزارع الأفرع المتزاحمة والمتشابكة لأشجار المانجو ويضيف السماد المعدني بتوازن. بالإضافة لذلك، يفصل المزارع زراعة أشجار المانجو عن باقي أنواع الزراعات وخاصة عن زراعة الخضار والمحاصيل.

مكافحة علاجية

تتم المكافحة العلاجية الاستئصالية باستعمال المبيدات الحشرية الفوسفورية بالرش على أشجار المانجو، ويفضل أن يكون المبيد عضوي- جهازي ولا يؤثر على المفترسات الطبيعية والبيئة كمفترسات أبو العيد Coccinella sp وأسد المن Chrysoperla sp. يمكن أن يستعمل المزارع المبيد باراثيون ميثيل Parathion- methyl بالرش على أغصان وفروع وأوراق شجرة المانجو. كما يمكن أن يتم الرش بمبيدات الأكاروسات أو العناكب المتخصصة مثل المبيد بروموبرومبيلات (bromopropylate) أو أكار أو أكارول ويتم ذلك في حزيران/ يونيو. يمكن أيضًا استعمال المبيد المتخصص تتراديفون Tetradifon أو تديون في شهر حزيران/ يونيو أو أيلول/ سبتمبر.

مكافحة حيوية

هناك أعداء حيوية من مفترسات وطفيليات تهاجم هذه الآفة، خاصة بالاعتماد على تربية مفترسات أبو العيد Coccinella sp المتخصصة بالعناكب Spiders وإطلاقها في بساتين المانجو المصابة، كما يمكن أن يتم إكثار هذه الأعداء في المخابر المتخصصة وإطلاقها في البساتين المصابة، وهذا يفيد لاحقا في قتل الآفة في السنوات والمواسم القادمة من المانجو، وكذلك يقلل تكاليف المكافحة الكيميائية على المزارع.

الإدارة المتكاملة للبستان

تتم الإدارة المتكاملة للبستان المصاب باكاروس المانجو على الشكل التالي:

  1. يتخلص مربي بساتين المانجو من الأعشاب المحيطة بالأشجار بصفة نهائية؛ حيث يمكن للعناكب والأكاروسات الاختباء بينها وضمنها وتمهيد نفسها لإصابة الأشجار.
  2. إجراء المزراع لمراقبة دورية منتظمة لأشجار المانجو كل يوم في حزيران/ يوليو وأيلول/ سبتمبر، وتسجيل أي ملاحظات وإصابات محتملة.
  3. ثم يقوم المزارع بحراثة سطحية وتنعيم لترب أشجار المانجو على عمق حوالي 10- 13 سم لتفتيت وتنعيم التربة والكدر الترابية والقضاء على بذور الأعشاب.
  4. بعد ذلك يتم الرش الوقائي بمبيدات فطرية مثل المبيد مانكوزيب Mancozeb للوقاية من الفطور على أشجار المانجو فهي تشجع الأكاروسات.
  5. ثم يقوم المزارع بتقليم أشجار المانجو وإزالة الفروع القريبة من سطح التربة والمتزاحمة لأنها تسمح للعنكبوت بالانتقال إلى الشجرة بسهولة.
  6. كذلك يجري المزارع تسميد معدني متوازن للمانجو، ويضيف الآزوت No3 على ثلاث دفعات الأولى قبل الزراعة، والثانية عند الزراعة، والثالثة بعد الزراعة.
  7. يراعي المزارع عدم زيادة الآزوت لأنه يشجع نمو غض خضري ويجذب الأكاروس لأنه يزيد الرطوبة حول الأشجار.
  8. يعقم المزارع ترب أشجار المانجو بتقليبها بالمبيد إندوسلفان Endosulfan أو من خلال التعقيم بالطاقة الشمسية.
  9. يحرص المزارع على إزالة أي أجزاء مصابة من أشجار المانجو من فروع وأغصان وأوراق، وعزلها بعيدًا عن البستان.
  10. إجراء المعالجة الفورية عند حدوث الإصابة بالأكاروس باستعمال المبيد الاستئصالي وهو المبيد برومو-بروبيلات.

بذلك؛ نكون قد تعرفنا على اكاروس المانجو الضار بأشجار المانجو، ونكون قد أدركنا مدى خطورته في حال تفاقم الإصابة، وكذا كيفية المكافحة والوقاية قبل العلاج لأشجار المانجو. لا بد أن يكون المزارع حريصًا على أشجار المانجو المثمرة ويقيها من الآفات التي تصيبها كهذا العنكبوت الضار.

 

 

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن