أورام الثدي عند الكلاب

Canine Mammary Tumors

تمثل أورام الثدي أكثر من نصف حالات الأورام التي تصاب بها الكلاب، تعرف على أسباب وأعراض وطرق علاج سرطان وأورام الثدي عند الكلاب.

0 176

تعتبر أورام الثدي عند الكلاب “Canine Mammary Tumors” من الحالات الشائعة خاصة لدى الإناث الولودة. تكون هذه الأورام خبيثة في نصف الحالات ويطلق عليها اسم سرطان، تعرف على أسباب وأعراض وطرق علاج أورام الثدي عند الكلاب.


أنواع أورام الثدي عند الكلاب

تكون أورام الثدي عند الكلاب في 50 إلى 65٪ من الحالات أوراماً حميدة، بمعنى أنها تنمو بسرعة أقل وتتطور وتتوسع في نفس العضو. أما في بقية الحالات، تكون هذه الأورام أوراماً خبيثة (سرطان) أي أنها تنمو بقوة في الحجم وتغزو بقية مناطق الجسم.

تجدر الإشارة إلى أن النقائل السرطانية في حالات سرطان الثدي عند الكلاب تؤثر بشكل أساسي على الرئتين والغشاء المحيط بهما (غشاء الجنب)، كما يمكن أن تؤثر أيضًا على العديد من الأعضاء الأخرى (الكبد والكلى والجلد والقلب والعظام والعينين والجهاز العصبي والغدد الكظرية …).

هناك أنواع عديدة من أورام الثدي، وهي:

  • السرطانة الساركوما.
  • الساركوما السرطانية.
  • الورم الغدي.
  • الورم الحليمي.
  • السرطانة الغدية.
  • الورم الغدي الليفي.
  • الأورام المختلطة.

السرطانة الغدية والأورام المختلطة هما الأكثر شيوعًا.


عوامل الخطر

  • الجنس: تعتبر أورام الثدي عند الكلاب شائعة جدًا لدى الإناث ونادرة جدًا لدى عند الذكور (تمثل الذكور 1٪ فقط من الكلاب المصابة).
  • العرق: بعض السلالات لها استعداد وراثي للإصابة بأورام الثدي عند الكلاب: Poodle ،Spaniel ،Cocker German Shepherd ،Maltese Bichon ،Yorkshire Terrier ،Dachshund …
  • العمر: غالباً ما تصاب الكلاب التي تتراوح أعمارها بين 9 و 11 عامًا.
  • التعاطي المفرط للأدوية الهرمونية: (مثل: موانع الحمل التي تحتوي على هرمون البروجسترون)، لأن الإصابة بأورام الثدي تعتمد على الهرمونات.
  • عدم تعقيم إناث الكلاب.
  • الحمل الكاذب.
  • نظام غذائي مفرط (السمنة) أو غني جدا باللحوم الحمراء.

“اقرأ أيضاً: إعتام عدسة العين عند الكلاب


أعراض أورام الثدي عند الكلاب

أولاً، سيظهر على الكلب نوع من التكتل على مستوى أحد ضروعه. في نصف الحالات، تتأثر عدة ضروع في نفس الوقت، ولكن غالباً ما يمس الورم زوج الضروع الأخير (الكلاب لديها 5 أزواج من الضروع).

عموماً، تسبب أورام الثدي الخبيثة في أعراض موضعية مثل: تورم، احمرار، تقرحات، ارتشاح (الكتلة تتحرك بشكل طفيف وتلتصق بالأنسجة المحيطة الأخرى) عقد صلبة ومتضخمة، إلخ.

أيضاً، في حالة سرطان الثدي عند الكلاب سيتم ملاحظة بعض الأعراض المتعلقة بانتشار السرطان على مستوى الأعضاء الأخرى، لذلك قد تكون بعض العلامات مرتبطة بمشاكل في الجهاز التنفسي (مثل السعال)، والجهاز العضلي الهيكلي (مثل العرج)، والكلى (مثل زيادة العطش والبول)، أعراض عصبية (مثل التشنجات)، ومشاكل في الجلد (على سبيل المثال: الحكة)…

أخيرًا، من الممكن أيضًا ظهور أعراض ناتجة عن متلازمة الأباعد الورمية (الآثار غير المباشرة للورم): الحمى، واضطرابات التخثر (DIC)، وتشوهات العظام (العظام الضخامية)، وزيادة الكلسيوم في الدم، وما إلى ذلك.

“اقرأ أيضاً: 15 من أفضل أنواع الكلاب المنزلية


تشخيص أورام الثدي عند الكلاب

ليس كل تكتل ورمًا، يمكن أن يكون هذا التكتل ناتجاً عن مشكلة صحية أخرى مثل:

  • التهاب الضرع والخراج (عدوى).
  • الفتق الإربي (بروز نسيج من خلال جدار البطن عبر القناة الإربية).
  • تضخم الثدي.
  • كيس…
    لذلك سيبدأ الطبيب البيطري في إقصاء هذه المشكلات الصحية أولا.

إذا كان سبب المشكل ورماً، فسيكون من الضروري إجراء تقييم للورم من خلال معرفة مدى انتشاره وتحديد مرحلته (وفقًا لنظام تصنيف يسمى “TNM”:  الورم، العقدة اللمفاوية، النقائل).

سيكون هذا الأجراء مفيداً لتتبع المرض، (متوسط العمر المتوقع، وخطر التكرار، وما إلى ذلك) ولمقارنة فعالية بروتوكولات العلاج.

يتكون الإجراء من 3 أجزاء:

  1. يفحص الطبيب البيطري الورم من أجل توصيفه بشكل أوضح (الحجم، الموقع، الالتصاق بالأنسجة المحيطة، إلخ).
  2. يقوم بفحص العقد اللمفاوية المحيطة لمعرفة ما إذا كانت مصابة (يجب إجراء خزعة بالإبرة الدقيقة على أي عقد لمفاوية غير طبيعية).
  3. البحث عن النقائل في أماكن أخرى من الجسم باستخدام الأشعة السينية للصدر والمسح بالموجات فوق الصوتية للبطن.

قد يطلب بعض الأطباء البياطرة إجراء تصوير بالأشعة المقطعية أو تصوير بالرنين المغناطيسي، كما يجب إجراء شفط بالإبرة الرفيعة أو خزعة مقطعية من الكتلة لمعرفة طبيعة الورم بصورة دقيقة.

ومع ذلك، لا يتم القيام بهذا الإجراء عادة أثناء الممارسة، حيث يذهب الطبيب مباشرة إلى الاستئصال الجراحي للورم، ثم تحليله لاحقًا.

“اقرأ أيضاً: سيلان اللعاب المفرط عند الكلاب


علاج أورام الثدي عند الكلاب

الجراحة

يتم علاج أورام الثدي عند الكلاب عادةً بالجراحة، ولا يتم إجرائها في حال:

  • ما إذا كان الورم عبارة عن سرطانة التهابية (نوع من الأورام).
  • إذا كانت الحالة الصحية للحيوان لا تسمح له بإجراء عملية.
  • إذا كان الورم شديد التوغل (على سبيل المثال: شديد التوسع أو شديد الالتصاق لدرجة تتطلب استئصال الأضلع…).

في حالة النقائل، يمكن للجراحة أن توفر راحة أفضل للكلب إذا كان الورم متقرحًا أو كان حجمه يشكل مشكلة للكلب.

لا تهدف الجراحة في هذه الحالة إلى شفاء الكلب، وبالتالي يجب أن تقترن بالعلاج المساعد.

العديد من أنواع العمليات من الممكن اقتراح إجرائها وذلك حسب عدد الأورام، وطبيعتها، وحجمها، وموقعها، والتصاقاتها، وعمر الحيوان، وحالته الصحية العامة:

  • استئصال العقيدات: استئصال الورم صغير الحجم، يتم إجرائه فقط في حال ما إذا كانت العقد حميدة وصغيرة جدًا.
  • استئصال الثدي: استئصال الورم والغدة الثديية المرتبطة به.
  • إزالة الثدي الناحي: استئصال الورم والغدة المصاحبة والغدتين الأخريين المرتبطتين بنفس العقدة.
  • استئصال الثدي الكلي من جانب واحد: استئصال جميع الغدد في الجانب المصاب.
  • استئصال الثدي الكلي الثنائي: استئصال جميع الغدد من كلا الجانبين، وتعتبر عملية صعبة للغاية.

يتم أيضًا إزالة الغدد اللمفاوية حسب الاقتضاء.

العلاجات المساعدة

يمكن أيضًا تقديم علاجات مختلفة بالإضافة إلى الجراحة: العلاج الكيميائي، الأدوية المضادة للالتهابات، العلاج الهرموني (مثل مضادات الاستروجين، مضادات البروجستيرون).
يمكن أن يتضمن ذلك العلاج الإشعاعي عندما لا يكون الاستئصال الكامل للورم ممكناً.

“اقرأ أيضاً: الصمم عند الكلاب


فترة النقاهة

تكون فترة التعافي من الجراحة أسرع بكثير عند الكلاب مقارنة بالإنسان، حيث يحدث الشفاء بشكل عام في غضون أسبوعين من الجراحة. يعد من المهم توفير مكان هادئ وصحي للمريض عند عودته إلى المنزل. 

يوصى بإجراء فحوصات منتظمة عن طريق لمس الغدد الثديية، وتحسس الكتل أو النتوءات عن طريق الأصابع بصفة شهرية لأي كلب معرض لعوامل الخطر. سيشمل ذلك بالتأكيد الإناث غير المعقمة فوق عمر الثانية، وكذلك أي أنثى تم تعقيمها في وقت لاحق، أو التي لديها تاريخ طبي غير معروف.

“اقرأ أيضاً: الصرع عند الكلاب


الوقاية

تعقيم الإناث له تأثير وقائي كبير من أورام الثدي عند الكلاب، حيث تقول الإحصاءات أنه إذا تم تعقيم الكلبة قبل دورة تخصيبها الأولى، فإن خطر إصابتها بأورام الثدي هو 0.05٪، وفي حال تم إجراء عملية التعقيم قبل دورة التخصيب الثانية، فإن خطر الإصابة يكون 8٪. أما إذا تم التعقيم بعد عامين ونصف من دورة التخصيب الأولى، فلن يكون له تأثير وقائي كبير وسيرتفع خطر الإصابة إلى 26٪.

لضمان أفضل وقاية من أورام وكذلك سرطان الثدي عند الكلاب، يجب:

  • تزويد الكلب بنظام غذائي مناسب (بدون فائض).
  • تجنيبه السمنة.
  • تفادي إعطائه الأدوية التي تحتوي على البروجيستيرون.

مقالات ذات صلة:


التعقيم هو أنجع وسيلة للوقاية من أورام الثدي عند الكلاب “Canine Mammary Tumors”، وكلما تم ذلك في وقت أبكر كلما كان أكثر فائدة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد