مالكوم إكس(1925-1965م)

(1925-1965)Malcolm X

مالكوم إكس (Malcolm X) أو الحاج مالك الشباز ، ما هي المعوقات التي واجهته في بداية حياته؟ وكيف خاض مجال الدعوة، وما الذي طور من طريقة تفكيره؟

كتابة: الحسن سعد | آخر تحديث: 10 أكتوبر 2020 | تدقيق: أميرة حامد
مالكوم إكس(1925-1965م)

مالكوم إكس (Malcolm X) أو كما يعرف باسم الحاج مالك الشباز هو داعية مسلم، أمريكي من أصل إفريقي، ممن ناضلوا ووقفوا في وجه العنصرية التي تضرر منها هو شخصياً.

بداية حياة مالكوم إكس Malcolm X

وُلد في يوم 19 مايو عام 1925م، في مدينة نيبراسكا (Nebraska)، كان والده يعمل كواعظ ولقي حتفه علي أيدي بعض المتعصبيين البيض عام 1931.
كانت والدته تسعي للحصول علي معونة إجتماعية، لتستطيع من خلالها تربية أبنائها لكنها لاقت رفضاً من الهيئات الاجتماعية. مما أدي بها في النهاية إلي خلل عقلي، ونُقلت بعد ذلك إلي إحدي مستشفيات الأمراض العقلية وكان ذلك عام 1939م.

كان مالكوم إكس متفوقاً في دراسته وحصل في المرحلة الثانوية علي درجات عالية، وأراد أن يلتحق بكلية الحقوق، لكن نصحه أحد المدرسين بأن هذا مستحيل لأنه زنجياً، ومن ثم ترك دراسته.

لقي معاناة في كل دور التبني التي ذهب إليها، وتم إرساله بعد ذلك إلي معسكر إعتقال. عند خروجه ذهب للعيش مع أخته غير شقيقه في مدينة بوسطن (Boston)، وعمل كماسح للأحذية.
ذهب بعد ذلك إلي مدينة نيويورك (New York) وارتكب العديد من الجرائم كالسرقة وتجارة المخدرات.

“اقرأ أيضاً: سليمان القانوني”


تعرض مالكوم إكس للسجن

أُلقي القبض عليه عام 1946م للسرقة، تغيرت شخصيته في السجن وعمل علي تثقيف نفسه.
قرأ الكثير من المؤلفات، وكان ايجابياً ومتفاعلاً في المنتديات الثقافية التي كانت تقام. كان يتعمد سب الحراس ليزجوا به في الحبس الانفرادي، وأصبح يملك إرادة قوية من الوحدة التي لاقاها في السجن الانفرادي ومعرفة واسعة.

كان أخوه فيلبيرت يكتب إليه وقال له أن جميع أخوته اعتنقوا الإسلام بفضل محمد الإيجا، ونصحه باعتناق الدين الإسلامي وقال له في إحدي رسائله: “أن الجميع خُلقوا سواسية وليس للأبيض أن يستعبد الأسود”.

أعتنق مالكوم إكس الإسلام بالفعل، وأنضم إلي جماعة في السجن تُسمي ب (حركة أمة الإسلام)، وكان يلقي الخطب واستقطب الكثير من السجناء للدخول في الإسلام، لفصاحته وقوة حجته.

حركة أمة الإسلام

كانت أفكار هذة المنظمة تأخذ قشور الدين الإسلامي ولا تتعمق في الجوهر. كان المعتقد فيها أن الرجل الأسود له سيادة علي الأبيض وليس العكس كما هو شائع.
كانت تظن هذه الحركة أن الملاك أسود والشيطان أبيض، فكانت تعد جماعة يغلب عليها طابع العنصرية بشكل كبير.

تأثر مالكوم إكس بأفكار صاحب الحركة وكان يسمي إليجا محمد، وكان يدعوا فعلاً للعنصرية ضد الجنس الأبيض. حتي أن مالكوم قال بعد تركه لتلك المنظمة أن أفكاره كانت مغلوطه وعمل علي تصحيحها.

خرج مالكوم إكس من السجن عام 1952م، بعدما قضي 7 سنوات من أصل 10 سنوات كانت محكومة عليه.

“اقرأ أيضاً: البيروني”


دعوة مالكوم إكس للإسلام Malcolm X

تركه لمنظمة أمة الإسلام

بعد خلافات كثيرة نشبت بين الحاج مالك الشباز (مالكوم إكس) وإليجا محمد، جاء خلاف أخير بينهما بسبب (اغتيال جون كينيدي).
حيث في عام 1962 بعدما اغتيل الرئيس الأمريكي السابق جون كينيدي، أصدر إليجا محمد أمر لأعضاء الحركة بعدم التعليق علي الخبر ولا الكلام عنه.

لكن الحاج مالك الشباز خالف ذلك الأمر وتحدث عن أسباب اغتيال الرئيس، خاصة أن الرئيس جون كينيدي كان متعاطفاً مع السود ومدافعاً عنهم.
أدى مخالفة الأمر إلي تجميد عضوية مالكوم إكس في المنظمة، فقدم مالكوم استقالته وذهب إلي أداء فريضة الحج وذلك عام 1964م.

زار في رحلته مصر والسعودية وإيران وغانا، ورأي في مكة مساواة حقيقية، حيث يقف الأسود بجانب الأبيض بدون تفرقة. رأي الإسلام الصحيح عن قرب وبطريقة مختلفة غيرت أفكاره ودخل في منحني جديد في طريق الدعوة.

تصحيح المسار للطريق القويم

عند عودته من الحج أعلن تبرئه من الأفكار القديمة ودعا إليجا محمد للعودة للطريق الصحيح، ولكن إليجا رفض ذلك وغضب وطرده من مقر المنظمة.
ثم أنشأ الحاج مالك الشباز جماعة وسماها أهل السنة وحاول من خلالها الدعوة للدين بمفاهيمه الصحيحة لجميع الأعراق، فانضم له عدد كبير خاصة من السود.

والغريب أنه عندما كان يدعوا للإسلام تحت مظلة جماعة أمة الإسلام (ذات الطابع العنصري)، فتح الإعلام له أبوابه، وأصبح ذا صيت وشهرة، وعندما دعا وهو منتمي لأهل السُنة هاجموه.

“اقرأ أيضاً: شيخ الإسلام ابن تيمية”


بعض الشخصيات التي التقي بها مالكوم إكس

مالكوم إكس _ malcolm x
مالكوم إكس Malcolm X في مقابلة مارتن لوثر كينج Martin Luther King.
  • عاصر المفكر والداعية مارتن لوثر كينج (Martin Luther King) وعاشا في نفس الفترة الزمنية، كما أنهما اغتيلا في فترات متقاربة.
    كانت أفكارهم مختلفة بعض الشئ في قضية العنصرية، حيث كان يري لوثر كينج بأحقية السود في العيش جنباً إلي جنب مع البيض في نفس الوطن.
    أما مالكوم إكس كان يري في معظم فترة دعوته، بمقاطعة البيض وانتظار حل جذري للقضية كعودة جميع السود لبلادهم الأصلية في إفريقيا مثلاً.
  • التقي بالملك فيصل بن عبد العزيز وصهره الدكتور عبد الرحمن عزام في جدة.
  • قابل عدد من رؤوساء البلدان الأفريقية، مثل جمال عبد الناصر(الرئيس المصري السابق)، وأحمد بن بلة في الجزائر.
  • كما قابل الكثير من العلماء خاصة في السعودية ومصر مثل، شيخ الأزهر السابق ومفتي مصر حسنين مخلوف.

“اقرأ أيضاً: عباس ابن فرناس”


اغتيال مالكوم إكس

كانت هناك خلافات قوية مع “حركة أمة الإسلام”، ومحاولتهم لقتله في البداية بإشعال النيران في بيته، لكنه نجا حينها.
في عام 1965م، وبعد محاولة اغتياله الأولى بشهر تقريباً، كان الحاج مالك الشباز يلقي محاضرة للدعوة في نيويورك. خلال هذه المحاضرة نشب خناق مفتعل بين بعض الحاضرين، وعند انشغال حراس مالكوم إكس في فض النزاع، تم إطلاق النيران عليه من ثلاث رجال ليصيبوه ب 16 رصاصة.

تم القبض علي القتلة وتبين أنهم من منظمة أمة الإسلام، ولكن أنكروا تلقيهم أي أوامر من زعيم المنظمة إليجا محمد. رغم توجيه أصابع الإتهام للحكومة الفيدرالية (FBI)، ووصف عملية الاغتيال بأنها مخططة من جهة أكبر من مقدرة المنظمة.

وبعد عملية الاغتيال ترك الكثير حركة أمة الإسلام وانضموا لجماعة أهل السُنة، كما أن نشاط الحركة تغير بعد موت إليجا محمد وتولي ابنه (والاس محمد)، الذي بدل أفكارها وجعلها علي نهج أفكار مالكوم إكس.


مالكوم إكس (Malcolm X) يعد من مناضلي العصر الحديث، ومن الشخصيات التي ضحت بأرواحها في رحلة تحرير السود في أمريكا. نهجه وأفكاره ما زالا يراودان الجميع، كما أنه يعد فخراً لزنوج أمريكا وشخصية لامعة في تاريخهم.

المراجع

  1. Author: the editors of wikipedia, "Malcom X", en.wikipedia.org, retrieved: 29-9-2020
  2. Author: lawrence A.mamiya, Britannica,"Malcolm x", www.britannica.com, retrieved: 29-9-2020
  3. Author: the editors of History, "Malcolm x", www.history.com, retrieved: 29-9-2020
260 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق