مجدي يعقوب

مجدي يعقوب

بدراء
2021-06-18T13:40:02+04:00
التحديثات
بدراء11 نوفمبر 202037 مشاهدةآخر تحديث : منذ يوم واحد

مجدي يعقوب هو جراح قلب وطبيب مشهور، فهو يلقب بالسير، نجد أن السيرة الذاتية لمجدي يعقوب حافلة، فلقد حاز على جوائز عديدة كشهادة في الطب البشري من جامعة الأزهر، ثم تخصص في الولايات المتحدة الأمريكية، ومن إنجازات السير مجدي أنه ذهب إلى بريطانيا وأصبح مستشار مختص في أمراض الصدر والقلب في عام 1962.

السيرة الذاتية لمجدي يعقوب

ولد مجدي يعقوب في يوم 16 من شهر نوفمبر عام 1935 في مدينة الشرقية، أعطاه والده والذي كان طبيب جراح أيضاً الإلهام ليختار مهنة الطب. فلقد حاز على إجازة في الطب من جامعة الأزهر عام 1957 واختار أن يختص بجراحة القلب، والسبب وراء ذلك وفاة أحد أقربائه بسبب مرض القلب حيث كانت في العشرينات من عمرها.

في عام 1962 ذهب إلى بريطانيا ليعمل مدرس في جامعة شيكاغو الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية. في عام 1973 أصبح مجدي مستشاراً في أمراض وجراحة القلب في مستشفى هاريفيلد.

تزوج من ماريان يعقوب ألمانية الأصل في عام 1969 وأنجب منها ثلاثة أطفال وهم ليزا وصوفي وأندرو، عاش معها حوالي 45 سنة ثم توفيت في عام 2012.

قام مجدي بإجراء أكثر من عشرين ألف عملية قلب في بريطانيا، فلقد قام بتأسيس مركز لعلاج أمراض القلب في مدينة أسوان المعروفة بمعابد أسوان السياحية وهو يعالج الناس بشكل مجاني دون مقابل، وهكذا كانت السيرة الذاتية لمجدي يعقوب.

“اقرأ أيضاً: عبد الباسط عبد الصمد (1927-1988)


من أعظم إنجازات السير مجدي هو برنامج هارفيلد لزراعة القلب

حياة مجدي يعقوب مليئة بالإنجازات العظيمة حيث أنه انتقل إلى بريطانيا في عام 1962 حيث أنه أصبح مستشاراً مختصًا بأمراض الصدر والقلب في مستشفى هارتفيلد.

في عام 1986 أصبح بروفيسور في المعهد الوطني للرئة والقلب حيث أنه شارك في تطوير التقنيات المتعلقة  بزراعة الرئة والقلب.

قام بإجراء الكثير من عمليات زرع القلب في جميع انحاء العالم، وفي عام 1992 أصبح مديرًا للأبحاث الطبية.

في عام 1980 بدأ برنامج زراعة القلب في مشفى هارفيلد بقيادة مجدي يعقوب وبعد مرور عقد من الزمن.

أجرى مجدي وفريقه حوالي 1000 عملية جراحية لزراعة القلب وفي وقتها أصبح مشفى هارفيلد مركز رئيسي لزراعة القلب والرئة في الولايات المتحدة الأمريكية.

لقد زاد عدد الأشخاص الذين بقوا على قيد حياتهم بعد إجراء العملية وقلت فترة التعافي، أي قلت الفترة التي يقضيها المريض في المشفى وبالتالي انخفضت التكلفة المادية.

في عام 1983 أجرى مجدي يعقوب عملية زراعة قلب لشخص يدعى “جون ماكفيرتي” انكليزي الأصل، ولقد عاش 33 عام بعد إجراء العملية.

“اقرأ أيضاً: هاني سعد


سلسلة الأمل

قام السير مجدي في عام 1995 بتأسيس ” سلسلة  الأمل ” التي هي جمعية خيرية طبية تضم عدد من الأشخاص يتبرعون بالمساعدات الطبية والأموال. كما أن هدفها الرئيسي مساعدة الأطفال المصابين بأمراض القلب الخطيرة، وذلك عن طريق تقديم العلاجات الطبية بشكل مجاني.

‏قامت سلسلة الأمل بتشخيص حالة الكثير من الأطفال وقامت بإجراء أكثر من 600 من عمليات القلب المفتوح.

عند البدء بعلاج الطفل فإن أول خطوة تقوم بها سلسة الأمل أن تقوم بتعيين طبيب في بلد الطفل لتوصيف حالته، بعدها يقومون بإحضاره إلى المملكة المتحدة لمعالجتها، كما يرافق الطفل واحد من أفراد عائلته.

‏قام مجدي يعقوف بآلاف عمليات القلب من مختلف أنواعها، مثل جراحة القلب للأطفال الصغار، وعمليات القلب للكبار، كذلك عمليات زرع واستبدال الرئة والقلب.

في عمر 65 لم يعد يقوم مجدي يعقوب بإجراء عمليات جراحية لكنه يعمل مستشار وسفير لدعم عمليات زراعة الأعضاء الجراحية.

‏يعمل مجدي في الوقت الحالي مدير أبحاث في معهده الذي يسمى مجدي يعقون في ميدلسكى ولندن.

“اقرأ أيضاً: ماذا تعرف عن الجهاز المناعي لمرض السكري


جوائز مجدي حبيب يعقوب

حاز على عدة ألقاب وجوائز وتم تكريمه عدة مرات وأهم الأوسمة التي نالها:-

  • وسام دولة باكستان.
  • جائزة غولدن هيبوكريتس الدولية للتميز في جراحة القلب في عام 2003.
  • وسام مدينة بارما.
  • وسام مدينة أثينا.
  • حاز في عام 1998 على جائزة راي فيش في تكساس.
  • جائزة الإنجاز المتميز غي عام 1999.
  • جائزة الجمعية الدولية لزرع الرئة وجراحة القلب في عام 2004.
  • وسام الجمهورية اللبنانية.
  • جائزة حمدان للمتطوعين في الخدمات الطبية الإنسانية في عام 2006 وهي من أهم جوائز مجدي يعقوب.
  • وسام الاستحقاق في عام 2007.
  • قلادة النيل للإنسانية والعلوم في عام 2011.
  • وسام الاستحقاق البريطاني في عام 2014.

“اقرأ أيضاً: السير أثناء النوم


‏جميع الناس يحبون مجدي يعقوب، فهو إنسان طيب وخلوق، ولقد قام بالعديد من العمليات الجراحية المجانية وأنقذ حياة الكثير منهم.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.