زراعة الليتشي؛ لنتعرف على مواعيد وطرق زراعتها والآفات التي تصيبها

زراعة الليتشي؛ لنتعرف على مواعيد وطرق زراعتها والآفات التي تصيبها

زراعة الليتشي؛ من الزراعات الحديثة، فهي فاكهة لذيذة لها مميزات كثيرة، فما طريقة زراعتها من البذور وبالشتلات، أو بالتطعيم، وما طرق العناية بالنباتات والثمار؟

زراعة الليتشي؛ تعتبر من أهم الزراعات الحديثة لفاكهة لذيذة تشبه حبات الفراولة في الشكل الخارجي، ولكنها مختلفة تماماً. تحتوي على الفيتامينات إلى جانب فوائدها الصحية الأخرى، لنتعرف على مواعيد وطرق زراعتها والآفات التي تصيبها.


نبذة عن فاكهة الليتشي

تعتبر أشجار الليتشي دائمة الخضرة ذات الأوراق العريضة، نباتات استوائية تنجح زراعتها في المناطق الدافئة والرطبة، وتتمتع بجمال مظهرها الذي يشبه نباتات الزينة، إلى جانب إنتاجه العالي للثمار، فاكهة الليتشي صغيرة الحجم يحتوي الجزء الخارجي منها على قشور خشنة وردية اللون غير صالحة للأكل، أما الجزء الداخلي فهو أبيض حلو الطعم عند تناوله طازجاً، والبذور بنية اللون سامة لا يمكن تناولها ولكنها تستخدم للزراعة مرة أخرى. تثمر أشجار الليتشي بعد حوالي خمس سنوات من زراعتها كشتلات أو بالتطعيم، أما الزراعة من البذور فتستغرق من 10 سنوات فأكثر على حسب العناية بالنباتات.

“اقرأ أيضاً: نبتة كورديلين (Cordyline plant)، كيفية زراعة العنب


ما هي مواعيد زراعة الليتشي؟

طريقة زراعة الليتشي بالتطعيم
ثمار الليتشي من الداخل وبذورها

موسم زراعة الليتشي بالشتلات من منتصف شهر يونيو إلى شهر أغسطس، كما يمكن الزراعة أيضا من بداية فصل الربيع إلى بداية فصل الصيف، وهذا في حالة الزراعة بالري. تعتبر أفضل الأوقات في شهري أبريل ومايو، حيث يتم نمو النباتات بشكل أفضل.


متطلبات زراعة الليتشي

تحتاج زراعة الليتشي إلى بعض الشروط للحصول على زراعة ناجحة ومحصول جيد من الثمار، منها:

الظروف المناخية

تزدهر وتنمو أشجار الليتشي بشكل أفضل في ضوء الشمس الكامل، ولكن يجب توخي الحذر في الفترة الأولى من حياة النبات وحمايتها من أشعة الشمس الشديدة إلى أن يعتاد النبات عليها.

الطقس الدافئ مناسب جداً لزراعة الليتشي ولكنه أيضا يتحمل درجات الحرارة المنخفضة، بل يجب تعرض الأشجار لهذا الطقس البارد خلال فصل الشتاء، لتعود إلى النمو والازدهار بعد انتهاء الموجة الباردة فهي تحب الرطوبة العالية أيضا.

التربة

تفضل زراعة الليتشي في التربة الحمضية وليست القلوية، لذلك يجب تحسين التربة عند الزراعة في أصيص. أفضل أنواع التربة للزراعة هي التربة الطينية الرملية جيدة الصرف، والغنية أيضا بالمواد العضوية والجيرية التي تساعد على نمو وازدهار الأشجار.

ماء الري

تحتاج الأشجار إلى مياه الري طوال فترات النمو، حيث تحتاج النباتات في المراحل الأولى للري بانتظام مرتين أسبوعياً إلى أن يصل عمر الشجيرات إلى أربع سنوات، عندها يتم الري مرة واحدة بالأسبوع، ومن الضروري أيضا ري الأشجار بعد عملية التسميد، وعند ظهور الثمار يجب الالتزام بالري مرتين أسبوعياً للحصول على ثمار ناضجة عالية الجودة.

“اقرأ أيضاً: دودة ثمار التين، زراعة الثوم


طريقة زراعة الليتشي

زراعة الليتشي في البيت
زراعة الليتشي من البذور

تتم زراعة الليتشي من البذور أو بالشتلات أو بالتطعيم، وذلك بالطرق الآتية:

زراعة الليتشي من البذور

لا يستحب زراعة الليتشي في البيت كأشجار كبيرة، ولكن من الممكن زراعتها من البذور حتى تصبح شتلات، ثم نقلها للتربة المستديمة. كما يفضل زراعتها في البيوت البلاستيكية وذلك لتوفير الدفء اللازم لسرعة النمو. تتم زراعة الليتشي من البذور في البيت كالتالي:

  1. انتقاء الثمار الكبيرة جيدة النوع ونزع البذور منها.
  2. اختيار البذور الأكبر حجماً ووضعها بمكان رطب لمدة أربع أيام.
  3. نقع البذور بالماء ليلة كاملة لتسريع عملية الإنبات.
  4. تجهيز أكياس بلاستيك بها فتحات للصرف أو أواني بها فتحات أيضا.
  5. وضع تربة خصبة بها سماد عضوي وريها قبل الزراعة بحيث تكون رطبة. غرس البذور ووضع الأواني في مكان دافئ.

زراعة الليتشي بالشتلات

تتم زراعة الليتشي بالشتلات والحصول على أشجار مثمرة بشكل أسرع من الزراعة بالبذور، وذلك كما يلي:

  1. تجهيز التربة وتنظيفها من الحشائش وبقايا الزراعات السابقة.
  2. حرث الأرض جيداً وتسويتها وتمشيطها.
  3. صنع حواجز حول البقعة المخصصة للزراعة لتفادي الرياح التي قد تضر أشجار وثمار الليتشي، وذلك بزراعة أشجار المانجو أو الكافور.
  4. عمل حفر لنقل الشتلات بحيث يكون طولها وعرضها وارتفاعها حوالي متر.
  5. يكون التباعد بين كل حفرة والأخرى حوالي 10 أمتار.
  6. تترك الحفر حوالي ثلاث أسابيع قبل الزراعة.
  7. وضع السماد والمغذيات مع مقدار من روث الدواجن.
  8. وضع طبقة من التربة ثم غرس الشتلات.
  9. بعد عملية الزراعة يجب تسوية التربة بالري المنتظم.

زراعة الليتشي بالتطعيم

هذه هي أفضل الطرق للزراعة وذلك للحصول على أجود أنواع الثمار وتتم الزراعة بالتطعيم كالآتي:

  1. تجهيز التربة الخصبة أولاً وحرثها حتى تكون جيدة الصرف.
  2. اختيار فرع سمكه من 2_3 سم وطوله من 30_60 سم من شجرة ليتشي نوع ثمارها جيد.
  3. إزالة حلقة اللحاء بسكين حاد بعرض 4 سم.
  4. تغطية الجزء المكشوف بقطع القماش والطحالب المبللة وتركها حوالي 4 أسابيع.
  5. عند ظهور الجذر الجديد يتم نزع الفرع من الشجرة الأم وزراعته في المكان الجديد الذي تم إعداده مسبقاً.

العناية بأشجار الليتشي

زراعة الليتشي من البذور
ثمار الليتشي الناضجة

نوضح لك فيما يلي أفضل 3 طرق للعناية بالأشجار والثمار:

التسميد

التسميد الجيد هو سر الزراعة الناجحة والحصول على أفضل إنتاج من الثمار، وتحتاج أشجار الليتشي إلى السماد البلدي، نترات أمونيوم الكالسيوم، موريات كلوريد البوتاس، وسوبر فوسفات، وذلك بجرعات مناسبة على حسب عمر النباتات، ومضاعفة الجرعات كلما زاد عمر الأشجار.

التقليم

التقليم للأشجار هام حتى يصير شكل النباتات متناسق، ولكن إذا كانت الشجيرات صغيرة لا بأس من التهذيب الخفيف، وذلك للسماح بظهور براعم جديدة، أما في الأشجار الكبيرة المثمرة فيجب التقليم بإزالة الفروع الميتة والتالفة وأيضا التي كانت تحمل الثمار، وذلك بعد موسم الحصاد. كما يجب تقليم الجذور والبراعم في حالة النمو الخضري الكثيف.

الحصاد والتخزين

يبدأ الإثمار في أشجار الليتشي بعد حوالي 6 سنوات حسب الاهتمام والعناية بالنباتات في حالة التكاثر من خلال طبقات الهواء، ويستغرق نمو الثمار ونضجها من شهرين إلى ثلاث أشهر، وتنتج شجرة الليتشي من 40_100 كجم وذلك حسب نوع الشجرة وعمرها وموسم الإثمار. يتم جمع الثمار عند تحول لونها من اللون الأخضر إلى اللون الأحمر، مع تغير ملمس القشور إلى النعومة قليلاً. يتم تخزين ثمار الليتشي في درجة حرارة منخفضة جداً ونسبة رطوبة عالية لمدة تصل لثلاث شهور.

“اقرأ أيضاً: علف الفيل، طريقة التسجيل في معروف للأسر المنتجة


الأمراض والآفات التي تصيب أشجار وثمار الليتشي

من الآفات والمشاكل والأمراض التي تواجه أشجار وثمار الليتشي أثناء عملية الزراعة:

  • سوس الليتشي:

وهي آفة خطيرة تظهر تحت سطح الورقة وتحولها للون الرمادي ثم تتجعد وتلتوي وبعدها تتساقط، والعلاج هو إزالة الأجزاء المصابة والتخلص منها ورش الأوراق بالمبيدات الحشرية.

  • عامل منجم الأوراق:

ويظهر المرض من خلال خطوط بيضاء محفورة على الأوراق تجعلها تلتوي وتسبب العدوى وتنتشر بين الأوراق وعلاجها هو الرش والتنظيف الدوري.

  • حفار الفاكهة:

يتغذى حفار الفاكهة على قلب الفاكهة فيفسد الثمار ويمكن أن يدمر المحصول، ويجب مكافحته بالرش الدوري بالمبيدات المضادة للحفار، على أن تكون آخر رشة قبل جني الثمار بأسبوعين.

  • العفن الزغبي:

ويعرف أيضا باللفحة البنية، ويصيب الأوراق والثمار، ويعتبر عدم استقرار حالة الطقس هو السبب في ظهور هذا المرض، وعلاجه هو التنظيف للأشجار بعد الحصاد في فصل الشتاء، والرش بأوكسي كلوريد النحاس، وكذلك الرش بكبريتات النحاس في فصل الربيع.

  • تعفن الجذور:

يتسبب هذا العفن mold في ذبول الشجرة ثم سقوطها وموتها، ومن الممكن أن يكون قلة الصرف الجيد للتربة هو السبب، والحل هو تنظيف التربة من بقايا جذور المحاصيل السابقة، أو التقليم وإزالة الجذور والفروع الزائدة.

  • الأنثراكنوز:

هي عبارة عن ظهور بقع بنية قاتمة على الأوراق والغصون والثمار، وعلاجها بالتقليم وتجنب كثافة الفروع، والرش بخليط بوردو في أشهر (أكتوبر، فبراير، أبريل).

  • تعفن الفاكهة:

يصيب الثمار بعد حصادها بسبب سوء التخزين، وللوقاية منه يجب مراعاة توفير درجة الحرارة المنخفضة جداً للثمار.

  • الصدأ الأحمر:

تظهر بقع صغيرة داكنة على أسفل الأوراق، ثم يتحول لونها للبرتقالي ثم تتجعد الأوراق. للوقاية منه يجب الرش في يونيو وأكتوبر، أما في حالة الإصابة، فيمكن الرش كل أسبوعين بخليط بوردو.


هكذا تعرفنا معاً على ثمار وفاكهة الليتشي التي تحتوي على عناصر غذائية هامة، كما تعرفنا على طريقة زراعتها وكيفية العناية بها والانتفاع بإنتاج جيد عن طريق البذور والشتلات، كما تعرفنا على بعض الأمراض والآفات التي تصيب الأشجار والثمار وطرق علاجها والوقاية منها.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق