مرض سرطان الرئة

Lung cancer

سرطان الرئة - Lung cancer، ما هو، ما هي أسبابه وأعراضه، كيف يتم تشخيصه، وهل توجد طرق للوقاية منه، هذا ما سنعرفه من خلال شبكة ومنصة فهرس.

كتابة: رئيس التحرير | آخر تحديث: 3 أبريل 2020 | تدقيق: د. هبة حجزي
مرض سرطان الرئة

سرطان الرئة- Lung cancer هو نوع من السرطان يبدأ في الرئتين عندما يخرج نمو الخلايا عن السيطرة.

أنواع سرطان الرئة

 ينقسم سرطان الرئة إلى العديد من الأنواع مثل:

سرطان الرئة ذو الخلايا الكبيرة (NSCLC)

يعتبر سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة أو الكبيرة (NSCLC) هو النوع الأكثر شيوعًا من أنواع سرطان الرئة. يشكل NSCLC حوالي 80 إلى 85 بالمائة من جميع الحالات. وتبدأ ثلاثون في المئة من هذه الحالات في الخلايا التي تشكل بطانة تجاويف وأسطح الجسم.

عادة ما يتشكل هذا النوع في الجزء الخارجي من الرئتين (أورام سرطانية). وتتشكل باقي الحالات في الخلايا التي تبطن الممرات الخاصة بالجهاز التنفسي وتسمى بسرطان الخلايا الحرشفية.

تبدأ مجموعة فرعية نادرة من أورام غدية في الأكياس الهوائية الدقيقة في الرئتين (الحويصلات الهوائية) تسمى بالورم الغدي. هذا النوع ليس خطيرًا وقد لا يغزو الأنسجة المحيطة أو يحتاج إلى علاج فوري.

تشمل الأنواع سريعة النمو من NSCLC سرطان الخلايا الكبيرة وأورام الغدد الصم العصبية ذات الخلايا الكبيرة.

سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة

يمثل سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة (SCLC) حوالي 15 إلى 20 بالمائة من سرطانات الرئة. ينمو SCLC وينتشر بشكل أسرع من NSCLC، وهذا يجعله أكثر عرضة للعلاج الكيميائي. ومع ذلك، تقل احتمالية علاجه أيضًا.

في بعض الحالات تحتوي أورام سرطان الرئة على خلايا NSCLC و SCLC.

ورم الظهارة المتوسطة

نوع آخر من مرض سرطان الرئة هو ورم الظهارة المتوسطة. عادة ما يكون مرتبطًا بالتعرض للأسبست، حيث تبدأ أورام الكارسينويد في إنتاج الخلايا الهرمونية (الغدد الصم العصبية).

عادة ما تنمو أورام الرئتين بسرعة وبشكل كبير قبل ملاحظة الأعراض. وتحاكي الأعراض المبكرة نزلة البرد أو غيرها من الحالات الشائعة، لذلك لا يلتمس معظم الأشخاص العناية الطبية على الفور. ويعتبر ذلك أهم الأسباب في عدم تشخيص هذا السرطان في مرحلة مبكرة.


أسباب مرض سرطان الرئة

يوجد العديد من الأسباب التي تساهم في الإصابة بسرطان الرئة مثل:

التدخين

يمكن لأي شخص أن يصاب بمرض سرطان الرئة، ولكن 90 في المائة من حالات سرطان الرئة تحدث نتيجة التدخين. من لحظة استنشاق الدخان ودخوله إلى الرئتين، يبدأ في إتلاف أنسجة الرئة.

يمكن للرئتين إصلاح الضرر، ولكن التعرض المستمر للدخان يجعل من الصعب على الرئتين مواصلة الإصلاح. بمجرد أن تتلف الخلايا، تبدأ في التصرف بشكل غير طبيعي، مما يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الرئة.

عادة ما يرتبط التدخين الشديد بالإصابة بسرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة. عندما تتوقف عن التدخين، فإنك تقلل من خطر الإصابة بسرطان الرئة بمرور الوقت.

استنشاق غاز الرادون

يعتبر التعرض لغاز الرادون (عبارة عن غاز مشع يوجد بشكل طبيعي) ثاني الأسباب الرئيسية في الإصابة بمرض سرطان الرئة، وفقًا لتصريحات جمعية الرئة الأمريكية.

يتسلل غاز الرادون إلى داخل المباني من خلال الشقوق الصغيرة في الأساس. المدخنون الذين يتعرضون أيضًا للرادون معرضون لخطر الإصابة بسرطان الرئة.

يمكن أن يتسبب تنفس بعض المواد الخطرة الأخرى، خاصةً على مدى فترة زمنية طويلة في الإصابة بسرطان الرئة. غالبًا ما يحدث نوع من سرطان الرئة يسمى ورم الظهارة المتوسطة بسبب التعرض للأسبست.

توجد بعض المواد الأخرى التي يمكن أن تتسبب في الإصابة بمرض سرطان الرئة مثل:

  • الزرنيخ.
  • الكادميوم.
  • الكروم.
  • النيكل.
  • بعض المنتجات البترولية.
  • اليورانيوم.

الطفرات الجينية

عادة ما تجعل الطفرات الجينية الموروثة الغنسان أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان الرئة، وخاصة إذا كان هذا الشخص يدخن أو قد تعرض لأحد المواد المسرطنة الأخرى.


عوامل خطر مرض سرطان الرئة

بالإضافة إلى التدخين واستنشاق غاز الرادون توجد بعض عوامل الخطر الأخرى للإصابة بمرض سرطان الرئة مثل:

التدخين السلبي

التدخين السلبي هو أيضًا عامل خطر رئيسي. كل عام في الولايات المتحدة، يموت حوالي 7300 شخص لم يسبق لهم التدخين بسبب سرطان الرئة الناجم عن التدخين السلبي.

استنشاق المواد السامة

يكون خطر إصابتك بمرض سرطان الرئة أعلى إذا كنت تتعرض لمواد سامة مثل: الأسبستوس أو عادم الديزل في مكان العمل.

عوامل أخرى

تشمل عوامل الخطر الأخرى ما يلي:

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الرئة.
  • وجود تاريخ شخصي لسرطان الرئة، خاصة إذا كان الشخص مدخنًا.
  • العلاج الإشعاعي السابق على الصدر.

مراحل نمو سرطان الرئة

توضح مراحل السرطان مدى انتشار الخلايا السرطانية وتساعد في اختيار العلاج المناسب.

يساعد التشخيص المبكر لسرطان الرئة قبل أن ينتشر في جعل فرصة العلاج أعلى بكثير، وذلك لأن المراحل المبكرة من سرطان الرئة لا تصاحبها أعراضًا واضحة، لذلك غالبًا ما يأتي التشخيص بعد انتشاره.

سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة

يمر سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة من أربع مراحل رئيسية:

1. المرحلة الأولى

يوجد السرطان في الرئة ولكنه لم ينتشر خارجها بعد.

2. المرحلة الثانية

يوجد السرطان في الرئة والعقد الليمفاوية القريبة.

3. المرحلة الثالثة

يوجد السرطان في الرئة والغدد الليمفاوية الموجودة في منتصف الصدر.

المرحلة أ من المرحلة الثالثة

يوجد السرطان في هذه المرحلة في العقد الليمفاوية، فقط على نفس الجانب من الصدر الذي بدأ السرطان في النمو فيه لأول مرة.

المرحلة ب من المرحلة الثالثة

ينتشر فيها السرطان إلى العقد الليمفاوية على الجانب الآخر من الصدر أو إلى العقد الليمفاوية فوق الترقوة.

المرحلة ج من المرحلة الثالثة

ينتشر السرطان في هذه المرحلة في كلتا الرئتين، أو في المنطقة المحيطة بالرئتين، أو إلى الأعضاء البعيدة.

سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة

يتكون مرض سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة (SCLC) من مرحلتين رئيسيتين: المرحلة المحدودة والمرحلة الواسعة.

المرحلة المحدودة

في المرحلة المحدودة، يوجد السرطان في رئة واحدة فقط أو العقد اللمفاوية القريبة على نفس الجانب من الصدر.

المرحلة الواسعة

تعني المرحلة الواسعة أن السرطان انتشر:

  • خلال رئة واحدة.
  • إلى الرئة المقابلة.
  • إلى العقد الليمفاوية على الجانب الآخر.
  • للسوائل حول الرئة.
  • إلى نخاع العظام.
  • للأعضاء البعيدة.

أعراض مرض سرطان الرئة

أعراض مرض سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة وسرطان الرئة صغير الخلية هي نفسها.

قد تشمل الأعراض المبكرة:

  • السعال المستمر أو المتفاقم.
  • سعال مصحوب ببلغم أو دم.
  • آلام في الصدر تزداد سوءًا عند التنفس بعمق أو الضحك أو السعال.
  • بحة في الصوت.
  • ضيق في التنفس.
  • صفير.
  • الضعف والتعب.
  • فقدان الشهية وفقدان الوزن.
  • قد تعاني أيضًا من التهابات الجهاز التنفسي المتكررة مثل: الالتهاب الرئوي أو التهاب الشعب الهوائية.

مع انتشار السرطان، تعتمد الأعراض الإضافية على مكان تشكل الأورام الجديدة. على سبيل المثال، إذا كان في:

  • العقد الليمفاوية: وجود كتل خاصة في الرقبة أو الترقوة.
  • العظام: آلام العظام، خاصة في الظهر أو الأضلاع أو الوركين.
  • الدماغ أو العمود الفقري: صداع، دوار، مشاكل في التوازن، أو تنميل في الذراعين أو الساقين.
  • الكبد: اصفرار الجلد والعينين (اليرقان).
  • يمكن أن تؤثر الأورام الموجودة أعلى الرئتين على أعصاب الوجه، مما يؤدي إلى تدلي الجفن أو البؤبؤ الصغير أو نقص التعرق على جانب واحد من الوجه. وتسمى هذه الأعراض معًا بمتلازمة هورنر. كما يمكن أن يسبب أيضًا ألمًا في الكتف.
  • كما يمكن أن تضغط هذه الأورام على الوريد الكبير الذي ينقل الدم بين القلب والرأس والذراعين. يمكن أن يسبب ذلك تورمًا في الوجه والعنق والصدر والذراعين.

يخلق سرطان الرئة أحيانًا مادة مشابهة للهرمونات، مما يتسبب في مجموعة متنوعة من الأعراض تسمى متلازمة الأباعد الورمية، والتي تشمل:

  • ضعف العضلات.
  • غثيان.
  • التقيؤ.
  • احتباس السوائل.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • الارتباك.
  • النوبات.
  • الغيبوبة.

 “اقرأ أيضًا: أعراض سرطان القولون والمستقيم


تشخيص مرض سرطان الرئة

بعد الفحص البدني، سيخبرك طبيبك بكيفية الاستعداد لإجراء اختبارات محددة، مثل:

اختبارات التصوير

  • يمكن رؤية كتلة غير طبيعية في الأشعة السينية، والتصوير بالرنين المغناطيسي، والتصوير المقطعي المحوسب، والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني.
  • هذه الفحوصات تنتج تفاصيل أكثر ولها الفدرة على وجود أجسام أصغر.

فحص البلغم

إذا أنتجت البلغم عند السعال، يمكن للفحص المجهري تحديد ما إذا كانت الخلايا السرطانية موجودة.

أخذ خزعة

  • يمكن للخزعة تحديد ما إذا كانت خلايا الورم سرطانية. يمكن الحصول على عينة نسيج بواسطة:

تنظير القصبات

  • أثناء التخدير يتم تمرير أنبوب مضاء أسفل حلقك إلى رئتيك، مما يسمح بفحص دقيق.

تنظير المنصف

  • يقوم الطبيب بعمل شق في قاعدة العنق.
  • يتم إدخال أداة مضاءة وتستخدم أدوات جراحية لأخذ عينات من العقد الليمفاوية.
  • يتم إجراء هذا التنظير عادةً في المستشفى تحت التخدير العام.

الإبرة

  • يتم إدخال إبرة عبر جدار الصدر للوصول إلى أنسجة الرئة المشبوهة، باستخدام اختبارات التصوير كدليل.
  • يمكن أيضًا استخدام خزعة الإبرة لاختبار العقد الليمفاوية.

يتم إرسال عينات الأنسجة إلى أخصائي أمراض لتحليلها. في حالة إذا كانت النتيجة إيجابية وتدل على وجود السرطان، فإن إجراء المزيد من الفحوصات مثل فحص العظام، من الممكن أن يساعد في تحديد المرحلة وما إذا كان السرطان قد انتشر أو لا.

في هذا الاختبار، سيتم حقن المريض بمادة كيميائية مشعة. سيتم بعد ذلك تمييز المناطق غير الطبيعية في العظام على الصور. كما يتم استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني للتدريج.


علاج مرض سرطان الرئة

عادة ما يكون من الجيد طلب رأي ثان قبل بدء العلاج. قد يكون الطبيب قادرًا على المساعدة في تحقيق ذلك. إذا تم تشخيص إصابتك بسرطان الرئة، فمن المحتمل أن تتم رعايتك من قبل فريق من الأطباء قد يشمل:

  • جراح متخصص في الصدر والرئتين (جراح الصدر).
  • أخصائي أمراض الرئة.
  • طبيب أورام طبي.
  • طبيب أورام إشعاعي.

علاج مرض سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة

يختلف علاج مرض سرطان الرئة ذي الخلايا غير الصغيرة (NSCLC) من شخص لآخر. يعتمد الكثير على تفاصيل محددة لصحتك.

المرحلة 1 NSCLC

  • قد تكون كل ما يحتاجه المريض هو جراحة لإزالة جزء من الرئة.
  • قد يُنصح أيضًا بالعلاج الكيميائي، خاصةً إذا كنت معرضًا لخطر تكرار الإصابة.

المرحلة 2 NSCLC

  • قد يحتاج المريض إلى جراحة لإزالة جزء من الرئة أو جزء منها.
  • يوصى عادة بالعلاج الكيميائي.

المرحلة 3 NSCLC

  • قد يحتاج المريض إلى مزيج من العلاج الكيميائي والجراحة والعلاج الإشعاعي.

المرحلة 4 NSCLC

  • من الصعب علاج المرحلة 4 NSCLC بشكل خاص.
  • تشمل الخيارات الجراحة، الإشعاع، العلاج الكيميائي، العلاج الموجه والعلاج المناعي.

علاج مرض سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة

تشمل خيارات علاج مرض سرطان الرئة صغير الخلايا (NSCLC) أيضًا الجراحة والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي. في معظم الحالات، يكون السرطان أكثر تقدمًا من الجراحة.

“اقرأ أيضاً: مرض سرطان الكبد


طرق وقاية من مرض سرطان الرئة

لا توجد طريقة مؤكدة للوقاية من مرض سرطان الرئة، ولكن يمكنك تقليل خطر الإصابة عن طريق:

  • التوقف عن التدخين
  • تجنب التدخين السلبي.
  • اختبار منزلك لغاز الرادون.
  • تجنب استنشاق المواد المسببة للسرطان في العمل.
  • تناول نظام غذائي صحي مليئ بالفواكه والخضروات.
  • ممارسة الرياضة معظم أيام الأسبوع.

إقرأ أيضاً: مرض سرطان العظام


مشاهير أصيبو بمرض سرطان الرئة

  • الفنان أحمد زكي.
  • الفنان نور الشريف.
  • المراسل بيتر جينينغز.
  • المخضرم لاري كينغ.
  • الممثلة كاثرين يوستن.
  • عازف البيانو نات كينج.

أمراض مشابهة لمرض سرطان الرئة في الأعراض

  • مرض الساركويد.
  • مرض السل.
  • احتشاء الرئة.
  • الالتهابات الفطرية للرئة.
  • أمراض خبيثة أولية أخرى مثل: سرطان الغدد اليمفاوية، أو الغدة الصعترية.

يعتبر مرض سرطان الرئة – Lung cancer من أخطر الأورام السرطانية حيث أنه لا يُكتشف عادة إلا في المراحل المتأخرة، مما يجعل علاجه امرًا صعبًا، لذلك حافظ على زيارة الطبيب باستمرار وإجراء الفحوصات الروتينيية للاطمئنان على صحتك.

655 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق