انخفاض الرغبة الجنسية عند الحمل

شريف محمد
فهرس الصحة الجنسية
شريف محمد21 أكتوبر 202013 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
انخفاض الرغبة الجنسية عند الحمل
انخفاض الرغبة الجنسية عند الحمل

لا يدعو انخفاض الرغبة الجنسية عند الحمل (Low Libido in Pregnancy) إلى القلق، فهذا أمر يمكن حدوثه لأي حامل.

نبذة عن انخفاض الرغبة الجنسية

  • يصف انخفاض الرغبة الجنسية انخفاض الاهتمام بالنشاط الجنسي.
  • من الشائع فقدان الاهتمام بالجنس من وقت لآخر، وتختلف مستويات الرغبة الجنسية خلال الحياة.
  • من الطبيعي ألا تتطابق الاهتمامات مع الشريكين في بعض الأحيان.
  • انخفاض الرغبة الجنسية لفترة طويلة شيء مقلق عند بعض الناس.
  • تسمي الرغبة الجنسية بالدافع الجنسي (Sex Drive) واللبيدو (Libido) أيضاً.

انخفاض الرغبة الجنسية عند الحمل

من المعتقدات الشائعة أن الرغبة الجنسية (اللبيدو) لدى المرأة تزداد بطبيعتها أثناء الحمل، ولكن غالبًا ما يكون العكس هو الصحيح. هناك عدد من الأسباب التي تجعل التغييرات التي تمر بها المرأة أثناء الحمل تؤثر على حالتها الجسدية والعاطفية، وبالتالي على الرغبة الجنسية.

  • انخفاض الرغبة الجنسية في الثلث الأول من الحمل

    • يؤدي الحمل إلى تغيرات هرمونية كبيرة استعداداً لولادة الطفل.
    • يمكن لهذه التغييرات نفسها أن تثير مشاعر السعادة والتفاؤل في يوم من الأيام وتفعل في دوامة من الغضب أو اليأس في اليوم التالي.
    • هذه التقلبات طبيعية تمامًا، إلا أنها قد تجعل الحامل تشعر بالتعب والإرهاق.
    • عندما يتعلق الأمر بالدافع الجنسي، فإن الارتفاع المفاجئ في هرمون البروجسترون والإستروجين خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يمكن أن يكون له تأثير متناقض، فقد يجعل التحفيز الحسي المفرط المرأة الحامل تشعر بالحيوية.
    • غثيان الصباح والتعب شائعان أيضاً، ولا يؤدي أي منهما إلى تعزيز الرغبة الجنسية.
    • قد تشعر الحامل بالذنب إذا واجهت انخفاض اللبيدو.
    • قد تشعر أيضاً فجأة بالضغط لممارسة الجنس قبل أن يتغير الجسم أكثر، مما قد يغذي مشاعر الشك الذاتي ويجعلها تشعر أيضاً كما لو كانت قد خذلت شريكها.
  • انخفاض الرغبة الجنسية في الثلثين الثانى والثالث من الحمل

    • بحلول الأسبوع العاشر تقريباً، قد تبدأ الأمور في التحول.
    • تبدأ الهرمونات المرتفعة في الانخفاض، كما يجب أن تهدأ العديد من الآثار السلبية للحمل المبكر مثل الغثيان والقيء.
    • تتعافى مستويات الطاقة، كذلك قد تشعر بالراحة والرغبة الجنسية.
    • في الوقت نفسه، يمكن أن تؤدي زيادة ترطيب المهبل المصحوب بالانقباض المهبلي بالإضافة إلي البظر إلى تحسين جودة وتكرار ممارسة الجنس.
    • فى الثلث الثانى، لا تبلغ النساء لذة الجماع أو حتى النشوة الجنسية المتعددة لأول مرة في حياتهن بسبب التغيرات الفسيولوجية التي يواجهنها وقتها.
    • في الفصل الثالث، تتأرجح الأمور في الاتجاه المعاكس مرة أخرى، فقد تؤدي زيادة الوزن وآلام الظهر والأعراض الأخري إلي زيادة صعوبة المزاج مع اقتراب موعد الولادة.
    • لا يوجد قدر مناسب من الجنس، فإن نمط التقلبات التي تتعرض لها المرأة أثناء الحمل ليس محددًا أو ثابتًا بأي حال من الأحوال من شخص لآخر أو من الحمل إلى الحمل.

“اقرأ أيضًا: مرض انخفاض ضغط الدم


محاربة أعذار انخفاض الرغبة الجنسية عند الحمل

  • “أنا متعبة جدا”.

    • التعب هو أحد الأعراض الشائعة للحمل ويمكن أن يعرقل الحياة الجنسية بسرعة.
    • يعد تجهيز الجسم للحمل مصدرًا هائلاً للطاقة بالإضافة إلى العمل وقلة النوم.
    • إذا كانت الحامل تفتقر إلى الطاقة اللازمة للجماع، فيُستخدم هذا الوقت كفرصة لاستكشاف الأنشطة الأخرى التي تمنح المتعة.
  • “أشعر بعدم الجاذبية”.

    • على الرغم من أن الشكل المتغير للحامل قد يعتاد عليه الشريك، فالحامل على الأرجح أسوأ منتقدي نفسها.
    • الاعتناء بنفسك من الداخل من خلال التمارين والتغذية يعزز أيضاً احترام الذات.
  • “أخشى أن الجنس سيؤذي الطفل”.

    • إن حمل القليل من الأجنة بداخل الرحم يمكن أن يجعل “التعامل بعناية” أولوية قبل ممارسة الحب.
    • في الحمل الطبيعي والصحي، لا يوجد خطر من الجماع.
    • المضاعفات الأكثر شيوعاً التي يمكن أن تمنع النشاط الجنسي هي المشيمة المنزاحة (وهي حالة تغطي فيها المشيمة عنق الرحم)، وتمزق الأغشية المبكر، وعلامات المخاض المبكر.
    • عادة ما يتم إعطاء الأزواج الضوء الأخضر طوال فترة الحمل. يتضمن ذلك الثلث الأول من الحمل، عندما يتسبب الخوف من فقدان الطفل في قلق بعض الأزواج دون داع بشأن سلوك غرفة نومهم.
    • الإجهاض لا يحرضه الجنس.
    • الاسترخاء  هو مفتاح النجاح في ممارسة الجنس أثناء الحمل خاصة في الثلث الثالث من الحمل. خلال هذه المرحلة يُوصي بوضع المرأة جنبًا إلى جنب أو وضع المرأة في الأعلى، والذي لا يضغط على البطن.

“اقرأ أيضًا: علاج ضعف الانتصاب عند الرجال وما هو التشخيص السليم


علاج انخفاض الرغبة الجنسية عند الحمل

يمكن لشريكك أن يتعاطف مع تأثير الهرمونات على جسمك إذا كنتى منفتحة على ما تشعرين به، جسديًا وعاطفيًا. إذا كنتى لا تشعرين بالجاذبية، أخبرين شريكك وحاولي ألا ترفضي على الفور أي تعليقات قد يبدونها في محاولة لتكون مفيدة.

  • الانخرط في أنواع أخري من العلاقة الحميمة.

إذا لم يكن هناك متسع من الوقت أو الطاقة للجماع، فجرّبي الأنشطة الحميمة الأخرى مثل تدليك الظهر لبعضكما البعض.

  • الحصول على قسط كاف من النوم.

حاولي أن تنامي ثماني ساعات كاملة كل ليلة. سيتراكم النوم غير الكافي بمرور الوقت ويمكن أن يجعل القدرة على ممارسة الجنس (ناهيك عن الرغبة في ذلك) أكثر صعوبة.

  • الميل إلى الصحة الجسدية

حاولي أن تمارسي الرياضة وتتناولي طعامًا جيدًا عندما تستطيعين حيث يمكن لهذين الأمرين أيضًا تعزيز مستويات الطاقة والثقة، فلا تجعلين انخفاض الرغبة الجنسية (Low Libido) عند الحمل معرقلاً لحياتك.

  • تجربة أوضاع جنسية مختلفة

  • لا تدعي حجم بطنك يجعلك تشعرين بالحرج أو تتدخل في حياتك الجنسية. بدلاً من ذلك، ركزين على ما يجعلك تشعرين بالراحة الجسدية.
  • جربي المواقف الجنسية الملائمة للحمل حتى لا يكون هناك ضغط إضافي على البطن.

“اقرأ أيضًا: علاج الضعف الجنسي وعدم النشوة أثناء العلاقة الحميمة


انخفاض الرغبة الجنسية (اللبيدو) عند الحامل محبط بعض الشيء ولكن لا تقلقين إنها فترة قصيرة وسيرجع كل شيء لسابق عهده.

شريف محمد

شريف محمد كاتب ومترجم مصري، وطالب أيضًا في كلية التمريض.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *