فقدان التوازن عند القطط

Loss of Balance in Cats

يمكن أن يظهر عدم توازن القطط من خلال العديد من الأعراض، مثل صعوبة المشي والدوار. ما هي أسباب وطرق علاج فقدان التوازن عند القطط؟

0 32

صعوبة المشي، الرنح، السقوط، دوران القطط في دوائر حول نفسها، كلها علامات على عدم توازن القطط، والذي يمكن أن يكون علامة على الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة. تعرف على أسباب وطرق علاج فقدان التوازن عند القطط (Loss of Balance in Cats).


ما هو فقدان التوازن؟

يمكن أن يحدث فقدان التوازن عند القطط عندما يتسبب المرض أو الإصابات في تلف الجهاز الدهليزي في الأذن الداخلية. الجهاز الدهليزي هو المنطقة المسؤولة عن التوازن وتنسيق الحركات في الجسم.

هناك عدة أسباب تؤدي إلى الإصابة بمرض دهليزي، ولكنه عادةً ما يُعتبر مرضًا مجهول السبب لأن عوامله لا تكون معروفة دائمًا دون إجراء اختبارات مكثفة.

عندما تعاني القطة من مرض دهليزي فإن علامات فقدان التوزازن ستبدأ بالظهور عليها، لذلك قد تواجه قطتك مشاكلًا في الوقوف على جميع الأرجل الأربعة، وقد تلاحظ أنها تنحني أو تسقط في بعض الأحيان.

إذا كانت قطتك تعاني من نوبات من الحركة غير الطبيعية أو المشية غير المتسقة، فمن المحتمل أنها تعاني من حالة من عدم التوازن تُعرف باسم الرنح. الرنح هو حالة عصبية تؤدي إلى ظهور حركة غير طبيعية في الرأس أو الجذع أو الساقين أو جميعها في آن واحد.

الرنح هو أحد أعراض الإصابة بمرض عصبيي كامن، وقد يشير إلى إصابة القطة بمجموعة واسعة من المشكلات، والتي تتراوح من البسيطة إلى الخطيرة والمهددة للحياة.

هناك ثلاثة أنواع من الرنح عند القطط، المخيخي، الدهليزي، والحسي. وستظهر على قطتك أعراض مرتبطة بنوع المرض الأساسي التي تعاني منه، لأن الرنح لا يعتبر مرضًا في حد ذاته وإنما عرض لأحد الأمراض.


أعراض فقدان التوازن عند القطط

أسباب عدم توازن القطط
أعراض عدم توازن القطط.

بمجرد أن تلاحظ أن قطتك تواجه مشكلة في الوقوف، عليك أن تبدأ بمراقبة العلامات الأخرى للمرض الدهليزي لديها.

قد تظهر على القطة التي تعاني من فقدان التوازن الأعراض التالية:

  • مشكلة في الوقوف.
  • صعوبة المشي.
  • السقوط.
  • التعثر عند المشي.
  • إمالة الرأس إلى جانب واحد.
  • التحرك في دوائر حول نفسها.
  • التدحرج على الأرض.
  • ضعف الاطراف.
  • حركات مستمرة للعين.
  • الألم.
  • صعوبة السمع.
  • القيء أو ضعف الشهية.

“اقرأ أيضاً: الرنح عند الكلاب“


أسباب عدم توازن القطط

لا يؤثر العمر والجنس و السلالة على ظهور فقدان التوازن عند القطط لأن هناك العديد من الأسباب الكامنة وراء ذلك. بالإضافة إلى ذلك، قد تتداخل الأعراض بين الأنواع الثلاثة؛ المخيخي والدهليزي والحسي. سيساعدك نوع الأعراض وشدتها أنت وطبيبك البيطري على تحديد الأسباب الجذرية المحتملة لاختلال توازن قطتك.

السبب المخيخي مثل التهاب الدماغ

المخيخ هو جزء من الدماغ يتحكم في الوظائف الحركية مثل التوازن والتنسيق، وقد يحدث الرنح المخيخي في حالة تلف المخيخ أو التهابه. يمكن أن يحدث تلف المخيخ عند القطط أثناء النمو أو في المراحل اللاحقة من حياتها اعتمادًا على نوع الضرر.

تشمل أسباب الرنح المخيخي:

  • خلل تنسج الدماغ: تشوه خلقي للمخيخ قبل الولادة بسبب التعرض لفيروس بارفو القطط في الرحم.
  • التهاب الدماغ.
  • التهاب السحايا: التهاب الغشاء الواقي للدماغ والحبل الشوكي.
  • القراد أو لدغات العنكبوت.
  • نقص التغذية: خصوصًا فيتامين هـ أو الثيامين (ب 1).

السبب الدهليزي مثل أورام الجمجمة

يحدث فقدان التوازن الناجم عن أسباب دهليزية بسبب مشاكل في الأذن الداخلية أو الأعصاب أو المستقبلات الحسية التي تتحكم في التوازن والتنسيق بين الرأس والعينين والأذنين.

قد يكون الرنح الدهليزي عند القطط مؤقتًا، ويستمر من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع وهو غير ضار، ولكن قد يستمر لفترة أطول إذا كان سببه أحد الأمراض ومصحوبًا بأعراض أخرى. تشمل الأسباب:

  • إصابة في الأذن أو الرأس.
  • عدوى الأذن.
  • أورام الأذن أو الجمجمة.
  • نقص الثيامين (B1).

سبب حسي مثل ابتلاع السموم

يؤثر الرنح المرتبط بالأمراض الحسية على إحساس قطتك بالوضعية والحركة وينتج عنه خلل وظيفي، وقد يكون ناتجا عن إصابة في أعصاب النخاع الشوكي.

قد تكون قطتك غير متوازنة بسبب:

  • حوادث أو إصابات كالسقوط.
  • ابتلاع السموم.
  • السكتة الدماغية.
  • تلف الأعصاب بسبب مرض السكري.

إذا تعرضت قطتك لحادث، يجب أن تسعى للحصول على رعاية طبية فورية. بصفتك صاحب الحيوان الأليف، فأنت مُلزم بملاحظة التغييرات الطفيفة التي تحدث له مثل الاضطرابات السلوكية، بالإضافة إلى البحث عن العلاجات المناسبة لحالته.

“اقرأ أيضاً: عدم تحمل اللاكتوز عند القطط


تشخيص سبب عدم توازن القطط

أسباب عدم توازن القطط
تشخيص أسباب عدم توازن القطط.

بهدف تشخيص سبب فقدان التوازن عند القطة، سيجري لها  الطبيب البيطري فحصًا جسديًا للتحقق من صحتها العامة؛ يتضمن ذلك فحصًا عصبيًا وتنظيراً للأذن. يجب أن تستعد أنت أيضًا للإجابة عن أسئلة حول التاريخ الطبي لقطتك وأعراضها الحالية.

قد يقوم الطبيب البيطري بإجراء عدد من الاختبارات للتحقق من السبب الكامن وراء فقدان التوازن عند القطط أو لاستبعاد الحالات الأخرى. قد يطلب طبيبك البيطري إجراء:

  • فحص دم.
  • اختبار بول.
  • اختبار الزراعة البكتيرية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • البزل الشوكي.
  • تصوير الرأس بالأشعة السينية.

تسمح الاختبارات أيضًا للطبيب البيطري بالتأكد من أن فقدان التوازن لم يتسبب في حالة أكثر خطورة، مثل كسور الجمجمة الناجمة عن السقوط.


علاج فقدان التوازن عند القطط

تعتمد خيارات علاج فقدان التوازن عند القطط على ما إذا كان عدم التوازن مجهول السبب أم لا. سيعالج الطبيب البيطري المشكلة إذا كان سببها معروفًا، وسيركز على تخفيف الأعراض إذا لم يكن هناك سبب معروف.

معالجة السبب الكامن

قد يكون فقدان التوازن ناتجًا عن التهاب في الأذن أو ورم أو التعرض للسموم. في هذه الحالة، فإن الطبيب البيطري سوف يعالج السبب الكامن وراء الحالة ولا يكتفي فقط بعلاج الأعراض. قد تتمثل العلاجات في:

  • وصف المضادات الحيوية لعلاج العدوى.
  • علاج التسمم.
  • الجراحة والعلاج الكيميائي والإشعاعي إذا كان السبب هو السرطان.
  • علاج نقص التغذية من خلال تعديل النظام الغذائي والمكملات.

علاج المرض الدهليزي مجهول السبب عند القطط

إذا كان فقدان التوازن أو المرض الدهليزي عند قطتك مجهولَ السبب، فإن الطبيب البيطري سيركز على علاج الأعراض وتوفير الراحة.

يمكن أن تتسبب الدوخة في فقدان قطتك للشهية وكذلك القيء، لذلك قد يصف الطبيب البيطري دواءً لعلاج القيء والغثيان ودوار الحركة.

قد تحتاج قطتك إلى المساعدة في تناول الطعام وشرب السوائل وتغيير وضعيتها أثناء التعافي من هذه الحالة؛ كما قد يتم تقييد نشاطها عن طريق حبسها في قفص لتجنب الإصابة عند محاولة الوقوف أو المشي.

“اقرأ أيضاً: نقص بوتاسيوم الدم عند الكلاب


الوقاية

فقدان التوازن عند القطط
الوقاية من أسباب فقدان التوزان عند القطط.

يمكن منع العديد من الأسباب الكامنة وراء عدم التوازن عند القطط من خلال توفير بيئة آمنة وصحية لقطتك. قد تؤدي الأنظمة الغذائية الغنية بالخضروات إلى نقص الثيامين (B1)، بينما الوجبات الغذائية الغنية بفيتامين أ، والتي تتكون في الغالب من الكبد، قد تؤدي إلى فرط الفيتامين أ في الجسم.

بصفتك مالكًا للقطط، يجب عليك أيضًا إبعاد السموم عن بيئة حيواناتك الأليفة مثل:

  • مواد التبييض.
  • مانعات التجمد.
  • المبيدات الحشرية.
  • الأسمدة الكيماوية.
  • مبيدات القوارض.
  • مواد الطلاء.
  • النباتات السامة.

يمكنك البحث في موقع الجمعية الأمريكية لمنع القسوة على الحيوانات (ASPCA) للحصول على قائمة كاملة عن السموم والموادة الخطيرة المحتمل وجودها في منزلك.

أخيرًا، إبقاء قطتك بأمان داخل المنزل بعيدًا عن الأماكن التي من المحتمل أن تؤدي إلى سقوطها مثل السلالم والنوافذ المرتفعة، سيقيها من الإصابات الناتجة عن الحوادث، كما سيقلل من احتمالية تعرّضها للدغات الحشرات والعناكب والتعرض للعدوى البكتيرية والفيروسية.

الحالات الأخرى التي قد تؤدي إلى الإصابة بحالة فقدان التوازن عند القطط لا يمكن منعها أو الوقاية منها بسهولة، مثل اضطرابات النمو أو الأورام، لذا من المهم أن تكون مدركًا وحساسًا تجاه سلوك قطتك والأعراض التي تظهر عليها، حتى تتمكن من علاجها سريعًا.


التعافي

يمكن للطبيب البيطري علاج السبب أو الأعراض المصاحبة لحالة فقدان التوازن عند القطط، ولكن لا يزال من المهم تحديد مواعيد المتابعة بعد العلاج.

حيث تُتيح مواعيد المتابعة للطبيب البيطري التأكد من أن السبب الأساسي للمرض قم تم علاجه والقضاء عليه نهائيا. سيتأكد الطبيب البيطري أيضًا من أن قطتك لم تمرض ولم تُصاب بسبب فقدان التوازن.

من المهم اتباع التعليمات المقدّمة من طرف الطبيب البيطري، والتي لها علاقة بالتغذية وجدول إعطاء الدواء. قد تحتاج إلى الاستمرار في تقييد قطتك في القفص من أجل الراحة حتى تختفي العلامات تمامًا، وسيخبرك الطبيب البيطري بموعد التوقف عن العلاج.

قد يكون السبب الأساسي لفقدان التوازن قابلاً للعلاج إذا تم اكتشافه مبكرًا، وعادةً ما يختفي المرض الدهليزي مجهول السبب خلال فترة زمنية قصيرة.

خلال فترة التعافي من فقدان التوازن عند القطط (Loss of Balance in Cats)، ننصح بمراقبة تحسُّن مشية القط وحركاته، والاتصال بالطبيب البيطري إذا زاد الوضع سوءًا.

اترك رد