عشبة اللوبيليا (lobelia)؛ التبغ الهندي

lobelia herb

عشبة اللوبيليا (التبغ الهندي)، لها فوائد علاجية كثيرة ولكنها أيضًا تسبب أضرار عند استخدامها بإفراط. فماهي فوائدها وكيف تتجنب أضرارها؟

عشبة اللوبيليا (التبغ الهندي)؛ اشتهرت هذه العشبة في فوائد علاجية كثيرة، أهمها علاج مشاكل الجهاز التنفسي والتخلص من البلغم الزائد وعلاج مرض الربو، وكذلك المساعدة على الإقلاع عن التدخين. سنتعرف على هذه العشبة وفوائدها، وكيفية تحضير شاي اللوبيليا، وكذلك أضرار استخدامها بشكل خاطئ.


تعريف عن عشبة اللوبيليا

عشبة اللوبيليا من النباتات الطبية الشهيرة، يرجع اسم هذه العشبة لعالم النبات ديل لوبيل. اشتهرت باسم التبغ الهندي أيضا لأن الهنود الحمر قاموا بتدخينها لعلاج الربو، كما أنها استخدمت منذ أكثر من مئتين سنة في طب الأعشاب في أمريكا. وفيما يلي جدول يوضح التصنيف العلمي لعشبة اللوبيليا.

الاسم العلمي lobelia inflata
الأسماء المتداولة التبغ الهندي، عشبة الربو، عشبة القيء
العائلة اللوبيلاوات
الطائفة ثنائيات الفلقة
الفصيلة الجريسية

الوصف النباتي لعشبة اللوبيليا

فوائد عشبة اللوبيليا
وصف عشبة اللوبيليا

هي أحد النباتات المزهرة، تتميز بأزهار أنبوبية جميلة المنظر ولونها أزرق بنفسجي وأرجواني. أما أوراقها فهي بيضاوية الشكل، خشنة الملمس ومدببة الرأس. بينما ساق عشبة اللوبيليا تكون خضراء، طويلة تنمو مستقيمة أعلى ارتفاع لها يصل حتى 3 أقدام أي حوالي 0.9 متر.


موطن عشبة اللوبيليا وانتشارها

موطنها الأصلي شمال شرق الولايات المتحدة. نالت هذه العشبة شهرتها بسبب الطبيب صموئيل طومسون وهو متخصص في الأعشاب الطبية، حيث استخدم هذه العشبة بشكل أساسي في الطب الذي أسسه، وعرف بالطب الطومسوني أو طب اللوبيليا والكايين. حيث كان هذا الطبيب أول من اكتشف أهمية عشبة اللوبيليا، واستخداماتها في علاج وحل العديد من مشاكل الجسم.

“اقرأ أيضًا: فوائد عشبة الاستخدوس


الأجزاء المستعملة من عشبة اللوبيليا

تستخدم أجزاء العشبة الموجودة فوق سطح الأرض سواء الأوراق أو البذور والأزهار، لكن الأوراق على الأخص هي الأكثر استخدامًا، حيث تتوفر اللوبيليا كأوراق مجففة تستخدم في صنع شاي اللوبيليا.

“اقرأ أيضًا: عشبة الاشواجندا (العبعب المنوم)


المكونات الكيميائية بالعشبة

تحوي حوالي 50 مادة كيميائية أهمها:

  • اللوبيلين
  • قلويات بيبريدين
  • نوروبيلانين
  • لوبيلاندين
  • المغنسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم

فوائد عشبة اللوبيليا

لعشبة التبغ الهندي فوائد عديدة للجهاز التنفسي والجهاز اللمفاوي واستخدمت في علاجات متعددة، منها:

تنظيف الجهاز التنفسي

تنظف اللوبيليا الرئتين والمسالك الهوائية من البلغم (المخاط)، لذلك تعتبر مقشعة للبلغم، وتعمل على تحسين التنفس. حيث تعمل المواد الكيميائية الموجودة في العشبة على تخفيف سماكة البلغم، مما يساعد على تسهيل السعال، وتنظيف المجرى التنفسي بالتالي تحسين التنفس. كما استخدمت في علاج الأمراض الصدرية مثل التهاب القصبات الهوائية والسعال الديكي وكذلك الربو والرشح.

مضادة للأكسدة

تعمل المركبات الموجودة في هذه العشبة كمضادات للأكسدة حيث تحارب الخلايا الحرة. هذه الخلايا الحرة هي جزيئات تفاعلية يمكنها إتلاف خلايا الجسم وزيادة خطر الإصابة بمرض السرطان وأمراض القلب، بالتالي تفيد عشبة اللوبيليا في الوقاية من هذه الأمراض.

علاج الاكتئاب

تساعد عشبة اللوبيليا في تخفيف اضطرابات المزاج، حيث أن اللوبيلين له القدرة على تثبيط مستقبلات معينة في الدماغ، والتي لها دور كبير في تطور الاكتئاب، بالتالي لهذه العشبة دور هام في علاج الاكتئاب. حيث أجريت تجارب عديدة على الحيوانات بينت أن استخدام هذه العشبة يقلل مستويات هرمون التوتر في الدم كما يقلل لحد كبير من السلوكيات الاكتئابية. لكن لا يمكن التوصية بعشبة اللوبيليا كبديل عن أدوية الاكتئاب، فما تزال بحاجة للمزيد من الدراسات والبحوث حول فعاليتها.

فرط النشاط ونقص الانتباه

يسهم اللوبيلين الموجود في هذه العشبة على تحسين وتنظيم إفراز الدوبامين في الدماغ، بالتالي يساعد في تخفيف أعراض فرط النشاط ونقص الانتباه. كما أشارت الدراسات إلى دور العشبة في تحسين الذاكرة، وكذلك صعوبة التركيز لدى المرضى.

 الإقلاع عن التدخين

نعم يعد استخدام عشبة اللوبيليا مفيد للراغبين بالتوقف عن التدخين، حيث تساعد على تخفيف الأعراض الانسحابية التي يعاني منها الأشخاص بعد التوقف عن التدخين. وذلك لأن مادة اللوبيلين وهي المادة الفعالة الرئيسية في هذه العشبة لها تأثيرها داخل الجسم يعمل بشكل مشابه لمادة النيكوتين الموجودة في السجائر، وبذلك يمكن لعشبة اللوبيليا أن تساعد المدخنين على التوقف عن التدخين دون معاناة من الأعراض المزعجة الناجمة عن إدمان النيكوتين في الجسم. يجب استخدام عشبة اللوبيليا يوميًا لتعويض النيكوتين.

فوائد أخرى

  • مسكن يساعد على الاسترخاء.
  • ومدرة للبول وتزيد من التعرق.
  • يمكن استعمالها بشكل موضعي لتخفيف آلام الكدمات والرضوض والالتواء وكذلك لدغ الحشرات.
  • علاج التسمم تعمل على الحث على التقيؤ لإخراج السموم من الجسم.

“اقرأ أيضًا: تمارين تنشيط الدماغ


الجرعة المستخدمة

فوائد عشبة اللوبيليا
جرعة عشبة اللوبيليا

تختلف الجرعة المناسبة من شخص لآخر وذلك يعتمد على عدة أمور منها:

  • العمر
  • الحالة الصحية
  • الأدوية التي يتناولها
  • النظام الغذائي

لذلك لا يمكن تحديد جرعة واحدة للجميع، ولكن بشكل متوسط يمكن تحديد الجرعة اليومية المناسبة كالتالي:

  • 20-30 ملغ من مادة اللوبيلين المستخلصة من هذه العشبة.
  • 0.1-0.4 غرام من الأوراق المجففة.
  • يجب أن لا تتجاوز الجرعة اليومية 1 غرام.
  • 4 غرام من العشبة يعتبر شديد السمية.
يجب الانتباه لضرورة البدء بكميات قليلة جدًا، ومن ثم تتم زيادة الجرعة بالتدريج حسب استجابة الجسم. ولكن لا يجب استخدام كميات كبيرة من هذه العشبة ومن أي نوع من مستخلصاتها، وذلك بسبب الآثار الجانبية التي تسبب مضاعفات قد تكون شديدة الخطورة.

أضرار عشبة اللوبيليا

بالرغم من فوائد العشبة المتعددة واستخدامها الهام في تنظيف الجسم وعلاج بعض الأمراض، هناك أيضا بعض الآثار الجانبية عند استخدام هذه العشبة بكميات كبيرة. حيث تعتبر الجرعات الصغيرة منها مفيدة ولكن الجرعات المتوسطة والكبيرة قد تسبب أضرار ومضاعفات خطيرة تتراوح درجتها بين الخفيفة والشديدة حسب الحالة وهذه أكثر أضرار عشبة اللوبيليا شيوعًا:

  • القيء والإسهال
  • الغثيان والدوخة
  • الرعشة (shivering)
  • تشنجات
  • سرعة ضربات القلب
  • انخفاض شديد في الضغط
  • غيبوبة

“اقرأ أيضًا: أضرار التدخين المدمرة للصحة


موانع استخدام عشبة اللوبيليا

  • مشاكل في الجهاز الهضمي، حيث تزيد من تهيجات الجهاز الهضمي، وتؤدي لتفاقم مرض القرحة والالتهابات المعوية.
  • أمراض القلب، حيث أن الجرعات الكبيرة لها تأثير خطير على القلب.
  • عند تناول بعض الأدوية، مثل أدوية الاكتئاب وكذلك الأدوية المساعدة على التوقف عن التدخين.
  • الحمل والرضاعة.
 تصبح عشبة اللوبيليا سامة في حال استخدمت بكميات كبيرة لذا يوصى بتناولها بالتدريج وبكميات قليلة. كما قد يكون لها آثار جانبية خطيرة، وذلك عند استخدامها مع أعشاب أخرى أو مكملات غذائية وحتى أدوية طبية. 

الاستزراع والإنتاجية

تنمو هذه العشبة سنويًا، ولكن في بعض الأحيان كل سنتين، بشكل بري في الغابات المفتوحة، وعلى جوانب الطرق. كما يمكن زراعتها تجاريًا كنبات طبي، يوصى بزراعته من خلال الشتلات وليس البذور. تحتاج لتربة طينية والأفضل أن تكون تربة حمضية بالإضافة لحاجتها للإضاءة الجيدة أيضا، لذا يفضل زراعتها تحت أشعة الشمس المباشرة والقليل من الظل.


هكذا نكون قد وضحنا كل ما يتعلق بعشبة اللوبيليا المعروفة بالتبغ الهندي، وتعرفنا على فوائدها العلاجية وكذلك على أضرارها. وهي متوفرة بعدة أشكال سواء كبسولات، مستخلص سائل، وأوراق مجففة ولكن تذكر ألا تستخدمها بكمية كبيرة لتتجنب أضرارها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

اشترك في النشرة البريدية
اشترك في النشرة البريدية
اشترك هنا للحصول على آخر المقالات والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى بريدك الكتروني.
لن نزعجك؛ ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد