عدوى الليستيريا

listeriosis

الليستيريا هي واحدة من أكبر مسببات الأمراض التي تنتقل عن طريق الأطعمة، والتي تسبب مرضاً خطيراً يسمى داء الليستيريات أو عدوى الليستيريا.

0 6

عدوى الليستيريا وبالانجليزية تسمى listeriosis، ما هي عدوى الليستيريا، ما هي أعراض عدوى الليستيريا، وما هي طرق علاج والوقاية من عدوى الليستيريا، كيف يمكنك معرفة إصابتك بعدوى الليستيريا؟


الليستيريا وداء الليستيريات

الليستيريا هي عائلة من البكتيريا تحتوي على عشرة فصائل أهمها: listeria monocytogen والتي تسبب مرضاً خطيراً يسمى داء الليستيريات أو عدوى الليستيريا

يمكن أن تنمو الليستيريا في وجود الأكسجين أو بدونه. وعلى عكس العديد من أنواع البكتيريا الأخرى يمكن أن تنمو الليستيريا في درجات حرارة منخفضة تصل إلى 0 درجة مئوية.

على الرغم من أن داء الليستيريات نادر الحدوث، إلا أن المرض يرتبط غالباً بمعدل مرتفع من الإصابات والوفيات.

في عام 2017 تم الإبلاغ عن 2400 حالة إصابة في الاتحاد الأوروبي.

وعلى مدار الأعوام الأخيرة ارتبطت الليستريا في الولايات المتحدة الأمريكية بمعدل 1600 مرض و260 حالة وفاة سنوياً، وهو ما يتجاوز معدلات الوفاة الناجمة عن بكتيريا السالمونيلا.


أسباب الإصابة بعدوى الليستيريا

السبب الرئيسي لمرض الليستيريات هو بكتيريا الليستريا الموجودة عادة في الماء والتربة والبراز.

يصاب الأشخاص بالمرض عند تناول الأطعمة التي تحتوي على البكتيريا المسببة.

غالباً ما ترتبط الاطعمة المبردة أو الجاهزة المعدة للأكل، واللحوم المصنعة، والجبن الطري، ومنتجات الألبان غير المبسترة، والأغذية النيئة بانتشار البكتيريا.

عادة ما تسبب الليستريا أعراضاً طفيفة او معدومة لدى البالغين الأصحاء والأطفال. لكن، ترتبط الحالات الآتية بخطر أكبر للإصابة بالعدوى:

  • النساء الحوامل، والأطفال الذين لم يولدوا بعد.
  • الأطفال حديثي الولادة.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، بما في ذلك مرضى السرطان، والسكري، والأشخاص الذين يتناولون العلاج المثبط للمناعة.
  • كبار السن الضعفاء، ويمكن اعتبار الشخص أكثر من 65 سنة ضعيفاً، وهو في حالة صحية تجعلة أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.
  • المصابون بأمراض الكبد أو الكلى، ومدمني الكحول.

اقرأ أيضاً: داء البروسيلات – Brucellosis


أعراض عدوى الليستيريا

قد لا تظهر الأعراض الأولية للمرض مباشرة، وذلك لأن فترة حضانة المرض متغيرة ويمكن أن تتراوح بين 11 و 70 يوماً بعد تناول الطعام الملوث بالليستيريا.

من المحتمل أن تستمر أعراض عدوى الليستريا 1-3 أيام، وتشمل:

  • آلام العضلات.
  • الحمى.
  • غثيان.
  • إسهال.
  • أعراض مشابهة للانفلونزا.

بالنسبة لكثير من الناس يمكن أن تمر عدوى الليستريا دون أن يلاحظها أحد.

ومع ذلك، في بعض الأشخاص تنتشر العدوى إلى الجهاز العصبي وتسبب أعراضاً خطيرة مثل:

  • الشلل الدماغي.
  • التهاب الاغشية حول الدماغ أو ما يعرف بالتهاب السحايا.
  • صداع الرأس.
  • تصلب الرقبة.
  • التشنجات.
  • فقدان التوازن.

أيضاً من الممكن أن تؤدي عدوى الليستريا إلى تسمم الدم.

الأعراض أثناء الحمل أو في حديثي الولادة:

النساء الحوامل هن الأكثر عرضة للإصابة بعدوى الليستيريا، حيث تبلغ نسبة الإصابة بعدوى الليستيريا أثناء الحمل 12 لكل 100,000 مقارنة ب 0.7 لكل 100,000 في عامة الناس.

يمكن أن تؤدي عدوى الليستيريا إلى الإجهاض او الولادة المبكرة.

وفي حين أن الأم المصابة بعدوى الليستيريا قد لا تظهر عليها أي أعراض خارجية، فإن الطفل الذي لم يولد بعد قد يتأثر بشدة، وقد يعاني من عدوى تهدد حياته في الأيام والأسابيع التالية بعد الولادة.


كيفية تشخيص عدوى الليستيريا

غالباً سوف يسألك الطبيب عن ما تناولته مؤخراً، وسيطلب منك إجراء بعض التحاليل، يتم تشخيص المرض عادة عن طريق:

  • فحص الدم.
  • اختبارات البول.
  • وأيضاً اختبارات السائل الشوكي من الممكن أن تستخدم في مثل هذه الحالات.

علاج عدوى الليستيريا

بالنسبة للالتهابات البسيطة، قد لا يكون الدواء مطلوباً، أما في الحالات الأكثر خطورة تعد المضادات الحيوية هي الخيار الأكثر شيوعاً في العلاج.

في حالة حدوث تسمم الدم أو التهاب السحايا، يتم ٱعطاء الفرد المضادات الحيوية عن طريق الوريد، ويتطلب ما يصل إلى 6 أسابيع من الرعاية والعلاج.


الوقاية من عدوى الليستيريا

هناك العديد من الطرق التي تقلل من فرص الإصابة بالعدوى، وهذه الاحتياطات مهمة جداً بالأخص أثناء الحمل:
  • النظافة: اغسل يديك بالماء الدافئ والصابون قبل إعداد الطعام، قم بتنظيف الأواني والأسطح بنفس الطريقة.
  • الخضار النيئ: ينظف جيداً تحت الماء الدافئ.
  • النضج الجيد: تأكد من تسوية اللحوم والبيض جيداً ومن جميع الاتجاهات
  • الجبن: تجنب الجبن الطري مالم يحدد الملصق عليه أن المنتج تم تصنيعه بالحليب المبستر.
  • اللحوم: تجنب اللحوم الباردة، أو اللحوم التي لم تنضج عند درجة حرارة عالية، احرص على غسل أي شيء يتلامس مع اللحوم النيئة او الباردة.
  • المأكولات البحرية المدخنة: تجنبها ما لم تنضج بشكل جيد قبل الأكل.

لمنع الإصابة بعدوى الليستيريا، أو الأمراض التي تنتقل عن طريق الطعام بوجه عام، من المهم اتباع ممارسات التصنيع الجيدة وممارسات النظافة، والتحكم الفعال في درجات الحرارة على طول سلسلة انتاج وتوزيع وتخزين الأغذية، بما في ذلك المنزل.

اترك رد