داء البريميات عند الكلاب

Leptospirosis in dogs

د. طارق
2021-06-05T20:38:27+04:00
مقالات
د. طارق20 أغسطس 202024 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين

مرض البريميات عند الكلاب (Leptospirosis in dogs) هو مرض من أصل جرثومي تسببه بكتيريا لولبية تنتمي إلى جنس البريميات”ليبتوسبيرا”. تعرف على أعراض وطرق علاج البريمية عند الكلاب.


أسباب البريمية عند الكلاب

تتواجد جرثومة ليبتوسبيرا المسببة للمرض في بول بعض الحيوانات، وبشكلٍ خاص الفئران. بمجرد دخولها إلى جسم الكلب، تنمو وتنتشر بسرعة عالية عبر أعضائه، ولسوء الحظ غالبًا ما تؤدي إلى موت الحيوان. كما أنها تمثل أيضًا خطرًا على البشر!

تنتقل بكتيريا البريميات عن طريق القوارض التي تعيش في البيئات الرطبة، خاصةً المياه الراكدة، وأيضًا عن طريق الثدييات الأخرى.

تتواجد بكتيريا البريميات في بول الحيوانات الحاملة لها.

  • يمكن أن تصاب الكلاب بالبريمية بسهولة، إما عن طريق الفم مباشرة من خلال ابتلاع الأطعمة والسوائل الملوثة بهذه البكتيريا، أو من خلال الجلد المصاب بالجروح والخدوش.
  • الكلاب المصابة قد تظل حاملة لبكتيريا البريميات لعدة سنوات دون أن تظهر عليها أي أعراض.
  • يمكن لهذه الكلاب نقل المرض للحيوانات الأخرى.
يجب أن تدرك أن مرض البريميات مرض خطير يمكن أن يكون قاتلاً للكلاب والبشر.

أعراض مرض البريميات عند الكلاب

عندما تدخل البكتيريا إلى جسم الكلب، فإنها تنمو وتنتشر في العديد من الأعضاء عن طريق انتقالها عبر مجرى الدم.

يؤثر مرض البريميات عند الكلاب بصورة خاصة على الدماغ والكبد والطحال، مما يفسر النمو الزائد لمجموعة متنوعة من الأعراض التي قد يعاني منها الكلب.

وتجدر الإشارة إلى أن فترة الحضانة، أي الفترة بين تلوث الكلب بالبكتيريا وظهور العلامات الأولى، يمكن أن تستمر عدة أيام.

بعد فترة الحضانة، يمكنك ملاحظة عدة أعراض أولية:

  • حمى شديدة نوعاً ما.
  • ألم عضلي.
  • الصداع، ويلاحظ هذا العرض بشكل رئيسي عند البشر.

بعد ذلك، تقوم بكتيريا البريميات عند الكلاب بإحداث تغييرات أخرى عند وصولها إلى الأعضاء وذلك بشكل تدريجي.

يمكن أن يظهر على الكلب عرض واحد من بين هذه الأعراض، أو قد يظهر العديد منها في نفس الوقت:

  • عندما يتأثر الكبد، قد يصاب الحيوان باليرقان والتهاب الكبد واعتلال خثري والقيء وأحيانًا الإسهال الدموي.
    يمكن أن تتسبب هذه الأعراض في موت الكلب بسرعة كبيرة.
  • الكلى، يصاب الكلب بالفشل الكلوي عندما يؤثر المرض على الكلى، فيشرب أكثر من المعتاد، ويتبول كثيراً، ثم ينتهي به الأمر إلي الوفاة بسبب عدم القدرة على التبول على الإطلاق.
    تتسبب هذه الأعراض أيضاً في تسريع موت الحيوان.
  • عندما يتأثر الجهاز الهضمي، يعاني الكلب من التهاب في المعدة والأمعاء مصحوب بنزيف وقيء ممزوج بالدم وإسهال دموي.

للأسف، إذا كانت الإصابة حادة، يمكن أن يموت الكلب في غضون ساعات قليلة.

من الصعب وصف علامات مرض البريميات عند الكلاب، فبعض الكلاب قد لا تظهر عليها أي أعراض، والبعض الآخر، قد يموت بسرعة كبيرة بعد ظهور أعراضٍ شديدة.

تتعافى بعض الكلاب لحسن الحظ، خاصةً عندما يكون انتشار المرض في الجسم ضعيفاً ويتم اكتشافه مبكراً. ولكن قد تبقى على هذه الكلاب آثار مدى الحياة، مثل تلف الكلى.

“اقرأ أيضاً: التهاب الجلد القيحي السطحي عند الكلاب”


تشخيص داء البريميات عند الكلاب

يجب إجراء تحليل للدم عند الاشتباه في الإصابة بمرض البريميات.

  • يمكن أن يظهر تعداد الدم الكامل انخفاضًا في عدد الصفائح الدموية مما يفسر مشاكل التخثر، بالإضافة إلى زيادة عدد خلايا الدم البيضاء.
  • يمكن لاختبارات الكيمياء الحيوية الكشف عن الأضرار التي لحقت بالكبد و / أو الكلى.
  • يساعد فحص البطن بالموجات فوق الصوتية في تحديد الأعضاء المصابة والتحقق من وجود تشوهات أخرى قد تكون سببًا في ظهور بعض العلامات.
  • يمكن إجراء التشخيص النهائي عن طريق قياس مستوى الأجسام المضادة ضد بكتيريا ليبتوسبيرا في الدم.
  • ومع ذلك، قد يستغرق الأمر من أسبوع إلى أسبوعين مما قد يؤخر التشخيص النهائي.

تزداد شدة البريمية عند الكلاب إذا لم يتم علاجها بسرعة، لا يوصى ببدء العلاج قبل الحصول على تشخيص طبي مؤكد.

يمكن أيضًا البحث عن بكتيريا البريميات في الدم أو البول (بطريقة PCR) عند الكلاب التي لم تتلق المضادات الحيوية بعد.


 علاج داء البريميات عند الكلاب

هناك خيارات علاجية عديدة، لكنها ليست خاصة بالمرض. في الواقع، تعمل هذه الخيارات العلاجية فقط على تخفيف الأعراض المختلفة عند ظهورها:

  • يمكن للطبيب البيطري أن يصف علاجات إعادة الترطيب والتروية ومضادات القيء ومضادات الإسهال أو حتى مدرات البول.
  • في الغالبية العظمى من الحالات، يلزم استشفاء الكلب لعدة أيام من أجل حقنه بالمضادات الحيوية الوريدية.
  • إذا كان الكلب يعاني من فشل كلوي حاد، فقد تشمل العلاجات الأخرى: حتى غسيل الكلى.
  • يمكن علاج مرض البريميات عند الكلاب بشكل فعال إذا بدأ العلاج مبكرًا.

لسوء الحظ، لوحظ ارتفاع معدل الوفيات على الرغم من تطبيق العناية المركزة لأن البكتيريا تنمو بسرعة كبيرة وتنتشر في جميع أنحاء الجسم.

إذا نجا الكلب، فقد يكون مصابًا بتلف خطير في الكلى أو الكبد.

“اقرأ أيضاً: التهاب المفاصل عند الكلاب”


الوقاية

التطعيم هو أفضل وسيلة للوقاية من مرض البريميات. يسمح اللقاح بحماية الكلب من النوعين الأكثر شيوعًا (المجموعات المصلية) من الليبتوسبيرا التي تصيب الكلاب.

لا يحمي التطعيم 100٪ من خطر الإصابة بالعدوى، يمكن للأنواع الناشئة الأخرى من البكتيريا أن تصيب كلبًا تم تطعيمه بشكل صحيح.

  • يتم إعطاء التطعيم الأساسي عن طريق حقنتين، بفاصل 3-4 أسابيع في الجراء الأكبر من ثلاثة أشهر.
  • يتم تطعيم الكلب سنويًا، أو حتى كل 6 أشهر عند الحيوانات المعرضة للخطر (كلاب الصيد والكلاب التي تعيش في الأراضي الرطبة).

يمكن أن ينتقل مرض البريميات من الكلاب إلى البشر عند ملامسة بول الكلب المصاب.

لذلك يجب اتخاذ احتياطات النظافة عند التعامل مع كلب يعاني من مرض البريميات :

  • قفازات.
  • تطهير الأسطح بماء الجافيل.
  • تجنب ملامسة البول.
  • تجنب ملامسة الكلب بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة أو الأطفال الصغار.

“اقرأ أيضاً: مرض البريميات عند الإنسان


مقالات ذات صلة:


لا تعيش بكتيريا داء البريميات عند الكلاب (Leptospirosis in dogs) في بيئة حارة لفترة طويلة، أي فوق 20 °م، لذا تجنب السماح لكلبك بالخوض في المياه الراكدة، المظللة والباردة. وبالمثل، إذا كنت مصابًا بجروح، فلا تلمس حيوانك الأليف أو أي مصدر محتمل للعدوى.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.