كسور الساق؛ أهم 3 أنواع لها، أعراضها، تشخيصها وطرق علاجها

leg fractures

كسور الساق (leg fractures) هي كسور تصيب إحدى عظمي الساق، عظمة الساق الخلفية (الشظية) أو عظمة الساق الأمامية (الظنبوب) أو تصيب العظمين معاً.

كسور الساق (leg fractures) هي كسور تصيب عظم الظنبوب والشظية وبعضها قد يؤدي إلى ألم وبروز عظمة الشظية وبالتالي تحتاج إلى جراحة. وبعضها يصيب عظمة الظنبوب أو تكون بعض الكسور في عظام الساق كلها. ما مدة التئام عظمة الساق؟ وكيف يتم علاج شرخ قصبة الساق؟ وما أهم 5 أعراض لشرخ القصبة؟


ما هي أسماء عظام الساق؟

تتألف الساق من عظمة الساق الخلفية (الشظية) وعظمة الساق الأمامية (الظنبوب). بدوره، شكل عظمة الشظية يجعلها عظمة غير استنادية وليس لها دور في الاستناد. بينما عظمة الظنبوب تكون عظمة أنبوبية طويلة لها دور مهم في الاستناد على الطرف السفلي.

حول كسور عظمة الساق

عظام الساق (leg bones)
عظام الساق (leg bones)
  • تحدث هذه الكسور في جميع الأعمار وتشكل حوالي ربع كسور الجسم بشكل عام.
  • تنجم عن رض مباشر أو غير مباشر.
  • قد تكون مغلقة أو مفتوحة.
  • قد تكون متبدلة أو غير متبدلة حسب شدة القوة التي سببتها واتجاهها واستمراريتها.

“اقرأ أيضاً: الحصان الحزين Sad horse virus؛ 3 إصابات مؤخراً في ألمانيا بهذا الفيروس


أنواع كسر الساق (leg fractures)

تقسم كسور الساق بحسب موقع حدوثها إلى:

  • كسور النهاية العلوية للساق.
  • كسر جسم عظمة الظنبوب.
  • كسور النهاية السفلية للساق.

“قد يهمك أن تقرأ: متلازمة رامزي هانت؛ 3 متلازمات تحمل الاسم أصابت إحداها جاستن بيبر


كسور النهاية العلوية للساق

أنواع كسر الساق (leg fractures types)
طبقي الظنبوب – الثلث العلوي للشظية.

تقسم إلى كسور ضمن المفصل تشمل كسر الطبق الظنبوبي وكسر الشوك الظنبوبي. وكسور خارج المفصل تشمل كسور الثلث العلوي للساق وتحديداً الثلث العلوي لعظمة الشظية.

كسر طبق عظمة الساق الخلفية

إن الطبقين الظنبوبيين هما مكان استناد عظمة الفخذ على عظمة الظنبوب. يشاهد هذا الكسر عند كبار السن بسبب حوادث سقوطهم ووجود الترقق العظمي لديهم (تسببه قوة صغيرة). أما عند الشباب فيشاهد هذا الكسر بسبب حوادث السير أو السقوط من ارتفاعات شاهقة (يحتاج إلى قوة كبيرة).

تعتبر الكسور داخل المفصل سيئة الشفاء بسبب وجود سائل المفصل الزليل الذي يعيق عملية شفائها.

أعراض كسر طبق الظنبوب

  • لا يستطيع المصاب تحريك طرفه المكسور.
  • ألم نتيجة انصباب الدم في الركبة وتسببه بتوتر المحفظة المفصلية.
  • تورم الركبة.
  • تشوه الطرف المكسور.
  • غياب التضاريس الطبيعية لمفصل الركبة.
  • عدم ثبات الساق بسبب تأذي الرباط الجانبي فوق الطبق المكسور.
  • عند الضغط على صابونة الركبة تنخفض وعند رفع الأصابع تعود للأعلى.
  • كدمات أو سحجات فوق المنطقة المصابة.

إن كسور الطبق الظنبوبي غالباً تترافق مع كسور في رأس عظمة الشظية أو إصابة للعصب الشظوي الذي يعصب العضلات التي تقوم بثني ظهري للقدم. نتيجة ذلك، يحدث هبوط قدم المصاب وعدم قدرته على رفعها.

تشخيص كسر طبق الظنبوب

  • صورة أشعة سينية بسيطة.
  • الطبقي المحوري المحوسب.

علاج كسر طبق الظنبوب

  • بزل انصباب الدم في الركبة لتسكين الألم.
  • علاج غير جراحي إما بالجر الهيكلي أو بوضع جهاز جبسي.
  • علاج السحجات والكدمات الجلدية.
  • بحال فشل العلاج السابق سيحتاج المصاب إلى الجراحة لرد الكسر.
  • يوضع مسمار إسفنجي لإعادة السطوح المفصلية إلى تطابقها التام.
  • يجب على المصاب السعي للتحريك الباكر لركبته.

كسور الشوك الظنبوبي

الشوك الظنبوبي هو النتوء الموجود بين طبقي عظمة الظنبوب. يوجد شوك ظنبوبي أمامي وآخر خلفي وكل شوك يرتكز عليه رباط متصالب. إن وظيفة الأربطة المتصالبة هي دعم مفصل الركبة أثناء المشي والوقوف. يتعرض المصاب لرض على الساق من الأمام إلى الخلف أو من الخلف إلى الأمام فيحدث تأذي الرباط المتصال وتمزقه.

أعراض كسور شوك الظنبوب

  • ألم داخل مفصل الركبة.
  • تورم الركبة وانتباجها.
  • انصباب الدم داخل مفصل الركبة.

تشخيص كسر شوك الظنبوب

  • صورة أشعة سينية بسيطة.
  • تنظير المفصل مهم ومؤكد للتشخيص.
  • التصوير الطبقي المحوسب والمرنان.

علاج كسر شوك الظنبوب

الكسور غير المتبدلة أو المتبدلة بشكل طفيف تعالج ببزل مفصل الركبة وتثبيت الطرف المكسور بوضعية البسط التام. أما الكسور المتبدلة غير الردودة تحتاج إلى الجراحة ليتم ردها عن طريق فتح المفصل وتثبيت القطعة المنفصلة إلى مكانها بالخياطة أو بوضع مسمار.

مدة التئام عظام الساق

تحتاج الكسور غير المتبدلة إلى 6 أسابيع تقريباً لتشفى.

كسر الثلث العلوي لعظمة الساق الأمامية

هو كسر خارج مفصلي يحدث نتيجة تعرض منطقة الثلث العلوي لعظمة الشظية إلى رض مباشر أو نتيجة قوة دورانية في الساق. يعتبر أفضل من الكسور داخل المفصل لعدم وجود سائل مفصلي يعيق التئامه.

تشخيص كسر الثلث العلوي للشظية

صورة أِشعة سينية بسيطة.

علاج كسر الثلث العلوي للشظية

  • لا يحتاج هذا الكسر لعلاج لعدم وجود وظيفة استنادية لعظمة الشظية.
  • يكفي وضع رباط ضاغط فوق مكان الكسر.
  • على المصاب المشي ومحاولة الاستناد على طرفه لتخفيف التوذم الحاصل.
قد يصاب العصب الشظوي ويفقد المصاب قدرته على الثني الظهري للقدم.

“قد يهمك أيضاً: الفتق الحجابي الخلقي؛ أهم 5 أعراض تدل عليه وما هي أشكاله


كسور عظمي الساق

تعتبر كسور عظمي الساق معاً من الأذيات الشائعة خاصة لدى لاعبي كرة القدم. قد يحدث فيها كل أنواع الكسور والتبدلات وهي تصادف في جميع الأعمار وتحدث إما بشكل مباشر نتيجة رض على العظمين او بشكل غير مباشر نتيجة انتقال القوة الراضة إليهما.

مكان حدوث الكسور

تحدث شروخ قصبة الساق غالباً على حدود الثلث السفلي مع الثلث المتوسط بالنسبة لعظمة الظنبوب. تعرف هذه المنطقة بالمنطقة السوداء لكونها منطقة سيئة التروية والكسور التي تحدث فيها سيئة الشفاء. ويتأخر شفاء الكسر في هذه المنطقة لعدة أسباب منها:

  • قلة الأنسجة الرخوة في هذه المنطقة فهي منطقة أوتار وليس عضلات.
  • توضع عظمة الظنبوب تحت الجلد مباشرة وبالتالي تعرضها لأي رض قد يتسبب بكسرها.
  • سوء التروية الدموية في هذه المنطقة وكونها أحادية الاتجاه ووحيدة المصدر.
  • كون المنطقة منطقة انتقال يغير فيها العظم شكله من شكل موشوري إلى أسطواني.
  • التقابل بين شدف الكسر يكون صعباً لكونها منطقة انتقالية.

أعراض شرخ قصبة الساق

  1. ألم في مكان الإصابة.
  2. عدم قدرة المصاب على الاستناد على طرفه المكسور.
  3. تورم الساق.
  4. تشوه الساق المكسورة.
  5. قصر الساق إذا كان الكسر متبدلاً.

تشخيص كسر قصبة الساق

صورة أِشعة سينية بسيطة.

“اقرأ أيضاً: سوء الدوران المعوي؛ أهم 3 أنماط لخلل دوران الأمعاء عند حديثي الولادة


علاج كسور الساق

علاج كسور الساق - leg fractures treament
يمكن استخدام الجهاز الجبسي أو وضع مثبت خارجي أو استخدام المسامير بحسب نوع الكسر

هناك مجموعة من المبادئ يجب أخذها بعين الاعتبار عند علاج شرخ قصبة الساق:

  • المحافظة على الجلد قدر الإمكان.
  • التدخل الجراحي في الوقت المناسب وعدم التأخر بإسعاف المريض.
  • الرد الجيد للكسور لوقاية المصاب من تنكس (Degeneration) المفصل والتهابه خاصة في الكسور المفصلية.
  • تشجيع المصاب على الاستناد على طرفه باكراً خاصة في الكسور العرضانية.
  • محاولة تحريك المفاصل المجاورة للعظم المكسور للوقاية من تحدد الحركة المفصلي.
يختلف علاج كل كسر بحسب الحالة وعمر المصاب وشدة الأذيات التي قد ترافق الكسر.

كسور الساق المغلقة

أي الكسور التي لا يحدث فيها بروز عظم الشظية أو الظنبوب التي تكون متبدلة بشكل طفيف أو غير متبدلة يكفي وضع جهاز جبسي ورفع طرف المصاب. أما الكسور المتبدلة فيجب أن يتم ردها وفي حال فشل الرد المغلق سيكون على المصاب الخضوع لعمل جراحي لإجراء الرد المفتوح والتثبيت الجراحي.

الكسور المفتوحة في الساق

المضادات الحيوية ضرورية ويجب أخذها بموجب إشراف الطبيب بزمن وجرعة كافيين لأن الكسر المفتوح الذي يبرز فيه العظم إلى سطح الجلد يحمل خطر حدوث خمج بسبب انتقال الباكتيريا من الوسط الخارجي إلى داخل الكسر. كما يجب أيضاً:

  • العلاج الوقائي من الكزاز.
  • تنظيف حواف الجلد بشكل جيد.
  • استخدام المثبتات الخارجية في العلاج.
  • إغلاق الجلد المجروح.
  • بحال فشل إغلاق الجلد ووجود ضياع مادي يتم وضع طعم أو شريحة.

بعد أول يوم من حدوث الكسر تتشكل الوذمة وتخف بعد 5 – 6 أيام. بالتالي، لا يمكن إجراء عمل جراحي خلال هذه الفترة بسبب صعوبة إغلاق الجرح نتيجة التوذم الحاصل. بالنتيجة، يمكن القيام بالجراحة قبل تشكل الوذمة أو بعد زوالها.


مضاعفات كسور عظمة الساق

  • الخمج خاصة في الكسور المفتوحة.
  • تأخر مدة التئام عظمة القصبة بسبب سوء التروية الدموية.
  • عدم الشفاء.
  • التئام العظم بشكل غير صحيح وتشوه محور الطرف.
  • تحدد حركة مفصلي الركبة والكاحل.

أسئلة شائعة حول كسر الساق

أيهما أسرع في الشفاء كسر عظم واحد أم كسر عظمي الساق؟

كسر العظمين معاً أسرع في الشفاء من كسر عظم واحد لأن العظم السليم يعيق شفاء العظم المكسور ويمنع تقابل قطع الكسر العظمية خاصة إذا كان الكسر متفتتاً. لذا في هذه الحالات يقوم الجراح بكسر العظم الآخر لتحقيق الرد ثم رد الكسرين معاً.

هل كسر العظمين بمستوى واحد أفضل من كسر العظمين بمستويين مختلفين؟

لا، كسر العظمين بمستويين مختلفين أفضل يعني أن يكون هناك عظم مكسور في قسمه العلوي وعظم آخر مكسور في ثلثه السفلي أفضل لأن وجود كسر في نفس المستوى قد يتسبب بالتئام العظمين معاً بشكل متصل وعندها سيحتاج المريض عملاً جراحياً للإصلاح.

إن كسور الساق (leg fractures) تحتاج إلى علاج إسعافي سريع ومن المهم عدم تحريك العظم المكسور خلال نقل المريض وطلب مساعدة فريق إنقاذ مختص بحال عدم القدرة على نقل المريض إلى المستشفى بدون تحريكه لأن حركة العظم المكسور تزيد خطورة حدوث أذيات مرافقة للكسر خاصة في الأوعية والأعصاب المجاورة.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن