فوائد الكراث

فوائد الكراث

فوائد الكراث للجسم ما هي، تعرف على أهمية وفائدة نبات الكراث لجسم الإنسان، وماذا يحدث للشخص عند تناوله باعتدال من منافع مختلفة متنوعة.

الكراث أحد النباتية العشبية، التي لها فوائد متنوعة للجسم عند تناولها، فالتناول المعتدل له يعود بالنفع على جسم الإنسان ويحمي من التعرض للإصابة ببعض الأمراض الخطيرة، وفي هذه المقالة نتعرف معاً على أهمية وفائدة نبات الكراث، والتي سوف تدهشك فوائده المختلفة.


ما هو الكراث؟

قبل الحديث عن فوائد وأهمية نبات الكراث، نذكر بعض المعلومات المختصرة عنه، والتي هي كالتالي:

  • أحد الأنواع النباتية العشبية من الفصيلة الثومية.
  • ينتمي لنفس عائلة البصل والكراث والبصل الأخضر والثوم.
  • شكلها مثل البصل الأخضر ، ولكن لها نكهة أكثر اعتدالًا وحلوة إلى حد ما.
  • عادة ما يتم زراعة الكراث، كما يوجد بعض الأنواع التي تنمو في البرية، مثل الكراث البري في أمريكا الشمالية.
  • يطلق عليه اسم براصيا في سوريا، ويعرف باسم البقل في بعض المناطق بالخليج العربي.
  • جميع أنواع الكراث بها عناصر غذائية هامة، ويعتقد أنها تحقق مجموعة من الفوائد الصحية.

غني بالعناصر الغذائية

فوائد الكراث للجسم
غني بالعناصر الغذائية
يحتوي الكراث على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية الهامة، والتي لها فوائد متنوعة الصحة الإنسان، وفي نفس الوقت فهو منخفض في السعرات الحرارية، حيث يتواجد في 100 جرام من الكراث المطبوخ، 31 سعرة حرارية فقط.

الكراث غني بالفيتامينات والمعادن التالية:

  • يحتوي على نسب عالية من الكاروتينات بروفيتامين أ، بما في ذلك بيتا كاروتين.
  • يقوم جسم الإنسان بتحويل هذه الكاروتينات إلى فيتامين (أ)، الهام للرؤية والوظيفة المناعية والتكاثر والتواصل الخلوي.
  • كما أنه مصدر جيد لفيتامين (ك1)، وهو ضروري لتخثر الدم وصحة القلب.
  • كذك هو غني بشكل خاص بفيتامين (سي)، الذي يسهم في المساعدة على وظائف جهاز المناعة وإصلاح الأنسجة وامتصاص الحديد وإنتاج الكولاجين.
  • كمية فيتامين (سي) بالكراث حوالي ضعف كمية فيتامين (سي) الموجودة في نفس الكمية من البرتقال.
  • مصدر جيد لمعدن المنغنيز، مما قد يساعد في التقليل من أعراض متلازمة ما قبل الحيض، وتحسين صحة الغدة الدرقية.
  • علاوة على ذلك، يتواجد به كميات صغيرة من النحاس وفيتامين B6 والحديد وحمض الفوليك.

“اقرأ كذلك: فوائد زيت نبق البحر

يعتبر الكراث مصدر غني لمضادات الأكسدة، والتي من فوائدها أنها تحارب الأكسدة  التي تدمر خلايا الجسم وتساهم في الإصابة بأمراض مثل السكري والسرطان وأمراض القلب.

وتتمثل مضادات الأكسدة المتواجدة في الكراث في التالي:

  • الكراث مصدر كبير وبشكل خاص للكايمبفيرول، وهو أحد مضادات الأكسدة المحتوية على مادة البوليفينول، والتي يُعتقد أنها تحمي من أمراض القلب وبعض الأنواع من السرطان.
  • كما أنه مصدر كبير للأليسين، وهو نفس مركب الكبريت المفيد الذي يمنح الثوم خصائصه المضادة للميكروبات، كما أنه يسهم في خفض الكوليسترول وله خصائص مضادة للسرطان.
  • كذلك فهو غني بالثيوسلفات والسيبين، وهما مركبان كبريت ضروريان لتخثر الدم، ويعتقد أنهما يحميان من أنواع معينة من السرطان.

فوائد الكراث للقلب

فوائد نبات الكراث
فوائد الكراث للقلب
تناول الكراث يسهم في تحسين وتعزيز صحة القلب، وذلك كما يلي:
  • تناوله مرتبط بانخفاض مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • يحتوي على عدد من المركبات المفيدة، والتي قد تقلل من الالتهاب وتسهم في صحة القلب.
  • يحتوي الكايمبفيرول المتواجد في هذا النبات على خصائص مضادة للالتهاب، كما يرتبط تناول الأغذية الغنية بالكايمبفيرول بانخفاض خطر التعرض للإصابة بالنوبات القلبية والوفاة نتيجة أمراض القلب.
  • كذلك يعتبر الكراث مصدر جيد للأليسين وثيوسلفينات الأخرى، وهي مركبات كبريتية قد تفيد صحة القلب عن طريق تقليل الكوليسترول وضغط الدم وتكوين جلطات الدم.

“اقرأ كذلك: أطعمة تحسن من الهضم


فوائد الكراث في إنقاص الوزن

قد يساعد تناول الكرات في إنقاص الوزن الزائد، حيث يحتوي هذا الخضار على عدد قليل جداً من السعرات الحرارية. يعتبر الكراث مصدر جيد للماء والألياف، مما قد يجعله نبات ذو أهمية في منع الجوع ويعزز الشعور بالشبع والامتلاء، ويساعد بشكل طبيعي على تناول كميات طعام أقل.

يحتوي الكرات كذلك على الألياف القابلة للذوبان، والتي تشكل مادة هلامية في الأمعاء، وهي فعالة بشكل خاص في التقليل من الجوع والشهية.

بالإضافة إلى ذلك، تربط الأبحاث بشكل مستمر بين اتباع أنظمة غذائية غنية بالخضروات وفقدان الوزن أو التقليل من زيادة الوزن وذلك بمرور الوقت، وبالتالي يمكن أن يؤدي إضافة الكراث إلى النظام الغذائي للفرد إلى زيادة تناول الخضروات بشكل عام، مما قد يزيد من هذا التأثير.


الكراث والسرطان

أهمية نبات الكراث
الكراث والسرطان
أحد فوائد تناول الكراث، هو أنه قد يقي من الإصابة ببعض أنواع السرطان، ويرجع السبب في ذلك لما يلي:
  • يحتوي على مجموعة من المركبات المضادة للسرطان.
  • على سبيل المثال، يرتبط الكايمبفيرول المتواجد بالكراث بخفض خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، وخاصة السرطان، فهو قد يحارب السرطان عن طريق تقليل الالتهاب وقتل الخلايا السرطانية ومنع هذه الخلايا من الانتشار.
  • كما أن هذا النبات من المصادر الجيدة للأليسين، وهو مركب كبريت قد يكون له خصائص مماثلة مضادة للسرطان.
  • عند زراعة الكراث في تربة غنية بالسيلينيوم، فقد يساعد ذلك في خفض معدلات الإصابة بالسرطان.
  • بحسب الدراسات فإن تناوله بانتظام واعتدال، قد يسهم في خفض خطر الإصابة بسرطان المعدة بنسبة 46٪.
  • كذلك تناوله بكميات كبيرة بشكل معتدل، قد يخفض من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

فوائد الكراث للجهاز الهضمي

تناول الكراث قد يسهم في تعزيز الهضم الصحي، حيث قد يحسن الكراث من عملية الهضم، لأنه مصدر للألياف القابلة للذوبان، بما في ذلك البريبايوتكس، والتي تعمل على الحفاظ على صحة الأمعاء.

هذه البكتيريا تقوم فيما بعد بإنتاج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة مثل الأسيتات والبروبيونات والزبدات، ويمكن لهذه الأحماض الدهنية تقليل الالتهاب وتقوية صحة الأمعاء، كما أن النظام الغذائي الغني بالبريبايوتيك قد يساعد الجسم على امتصاص العناصر الغذائية الهامة، والتي يمكن أن تعزز الصحة العامة للإنسان.

“اقرأ كذلك: فوائد الكبابة الصيني


فوائد نبات الكراث الأخرى

لا تتوقف أهمية نبات الكراث على ما سبق، فقد يقدم بعض الفوائد المحتملة الأخرى، والتي هي كالتالي:
  • قد يخفض مستويات السكر في الدم، حيث أنه قد ثبت أن مركبات الكبريت الموجودة فيه تعمل على خفض مستويات السكر في الدم بشكل فعال.
  • تعزيز صحة العيون، نظراً لتواجد الكاروتينات به، وهي هامة لتحسين النظر والمحافظة على العيون، وكذلك تقلل فرص الإصابة بإعتام عدسة العين والضمور البقعي المرتبط بالتقدم في العمر.
  • كما قد يساعد في علاج فقر الدم لتواجد معدن الحديد به، وكذلك فيتامين (ج) والذي يسهم في امتصاص الجسم للحديد.
  • كما قد يعزز وظائف المخ، حيث قد تحمي مركبات الكبريت عقل الإنسان من التدهور العقلي المرتبط بالعمر.
  • كذلك قد يحارب الالتهابات، فالكايمبفيرول الموجود في الكراث قد يقي من العدوى البكتيرية والفيروسية.
  • كذلك هو مفيد للحامل والجنين، لتواجد حمض الفوليك به.
  • قد يسهم في صحة العظام، لتواجد بعض المعادن به الهامة للعظام، وهي الكالسيوم والمغنيسيوم وكذلك فيتامين (ك).
  • كما يساعد على تعزيز نضارة البشرة، وحمايتها من أشعة الشمس الضارة.
  • يساهم في نمو الشعر، وتقوية البصيلات Hair follicles ونموها.

سهل الإضافة إلى النظام الغذائي

يعتبر الكراث إضافة جيدة ولذيذة ومغذية ومتعددة الاستخدامات لأي نظام غذائي. يمكن تناوله بشكل منفرد أو إضافته إلى مجموعة مختلفة من الأطباق الرئيسية والجانبية.

لتحضيره هذا النبات، قم بقطع الجذور والنهايات الخضراء الداكنة، مع الاحتفاظ بالأجزاء البيضاء والخضراء الفاتحة فقط، وبعد ذلك قم بتقطيعها بالطول وشطفها تحت الماء، وإزالة الأوساخ والرمل التي قد تكون قد تراكمت بين طبقاتها.

يمكن أن تؤكل الكراث نيئة، ويمكن كذلك سلقها أو قليها أو تحميصها أو تخليلها، وهي تقدم إضافة رائعة إلى الحساء والسلطات والبطاطس المقلية وغيرها من المأكولات.


يحتوي نبات الكراث على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية والمركبات المفيدة، التي توفر فوائد عديدة للجسم. قد يعمل على تحسين عملية الهضم وتعزيز فقدان الوزن الزائد، وتقليل الالتهاب ومحاربة أمراض القلب ومكافحة السرطان. قد يخفض كذلك من مستويات السكر في الدم ويحمي العقل ويحارب العدوى، ولذلك احرص على تناوله باعتدال.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (9)

إغلاق