دواء كارنيتين

يستخدم دواء الكارنيتين L-carnitine كمكمل غذائي مفيد في العمليات الحيوية بالجسم. ما هي فوائده وجرعة مادة الكارنيتين الموصي بها؟

0 30

يستخدم المكمل الغذائي دواء كارنيتين L-Carnitine في حالات نقص الكارنيتين الأولي والثانوي؛ فهو مهم جداً لإمداد الجسم بالطاقة والنشاط والحيوية. فما هي فوائده وجرعته الموصي بها؟

ما هي مادة الكارنيتين Carnitine؟

مادة الكارنيتين Carnitine من المواد المهمة جداً الموجودة بالفعل في جسم الإنسان، فهو مركب رباعي من الأمونيوم يشارك في عملية التمثيل الغذائي في الثدييات والنباتات وبعض البكتيريا أيضاً؛ حيث تذهب الأحماض الدهنية الأمينية طويلة السلسلة إلى الميتوكوندريا لتتأكسد لإنتاج الطاقة، وتشارك أيضًا في إزالة منتجات التمثيل الغذائي من الخلايا.

نظرًا لأدواره الأيضية الرئيسية، يتركز الكارنيتين في الأنسجة مثل عضلات الهيكل العظمي والقلب التي تستقلب الأحماض الدهنية كمصدر للطاقة.  فالأفراد الأصحاء وخاصةً النباتيون يصنعون ما يكفيهم من L-carnitine في الجسم الحي بحيث لا يحتاجون إلى مكملات خارجية تحتوي علي هذه المادة.

تتواجد مادة الكارنتين علي هيئة اثنين من الأيزومرات الفراغية، كلاهما نشط بيولوجيًا:

  • (+) (D-carnitine (S.
  • (-) (L-carnitine (R.

الشكل المتواجد بشكل طبيعي في الحيوانات هو L-carnitine فقط يحدث بشكل طبيعي في الحيوانات، بينما D-carnitine مركب سام؛ وذلك لأنه يثبط نشاط  L-carnitine.

يتواجد الكارنيتين النقي في درجة حرارة الغرفة علي شكل مسحوق أبيض، و zwitterion قابل للذوبان في الماء مع سمية منخفضة. تم استخراج الكارنيتين لأول مرة من مستخلصات اللحوم في عام 1905، مما أدى إلى تسميتها من اللغة اللاتينية، “Caro/ carnis” أو اللحم.

قد يعاني بعض الأفراد من اضطرابات وراثية أو طبية، حيث لا يستطيعون إنتاج ما يكفي من الكارنيتين، مما يتطلب تناول مكملات غذائية.

تشير الأبحاث السريرية الأولية إلى أن الكارنيتين قد يحسن وظائف القلب لدى الأشخاص المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية أو الاعتلال العصبي لدى الأشخاص الذين يتلقون العلاج الكيميائي.

علي الرغم من أن الرياضيين يستهلكوا مكملات الكارنيتين لتحسين أداء التمرين، إلا أنه لا توجد أدلة إكلينيكية عالية الجودة تشير إلى أنها توفر أي فائدة لهم.


ما هي مصادر مادة الكارنيتين الطبيعية؟

تتواجد كارنيتين Carnitine غالباً في المنتجات الحيوانية مثل:

  • اللحوم.
  • الأسماك.
  • الدواجن.
  • الحليب (أفضل المصادر).
المصدرالكمية بالميللجرام
شريحة لحم بقري مطبوخة (4 أونصات)56–162
لحم بقري مفروم مطبوخ (4 أونصات)87–99
كوب كامل من اللبن8
سمك القد المطبوخ (4 أونصات)4-7
صدر دجاج مطبوخ (4 أونصات)3-5
نصف كوب من الآيس كريم3
جبنة شيدر (2 أونص)2
شريحتين من الخبز0.5
نصف كوب مطبوخ اسبراجوس0.1
وبشكل عام، كلما زاد احمرار اللحم، فكلما زاد محتواه من الكارنيتين.

اقرأ أيضاً: فوائد تناول مكملات الكولاجين


ما هو دواء الكارنيتين وفيم يستخدم؟

دواء الكارنتين L-Carnitine هو مادة طبيعية يحتاجها الجسم للحصول على الطاقة، وتستخدم في حالات نقص الكارنيتين.

يوجد نوعان من حالات نقص مادة الكارنيتين، وهما نقص الكارنيتين الأولي Primary carnitine deficiency، وهو اضطراب وراثي في نظام نقل الكارنيتين في الخلية، وقد يظهر عادةً بعمر خمس سنوات مع أعراض اعتلال عضلة القلب وضعف العضلات والهيكل العظمي ونقص سكر الجلوكوز في الدم.

ولكن يحدث نقص الكارنيتين الثانوي Secondary carnitine deficiency بسبب اضطرابات معينة مثل الفشل الكلوي المزمن أو في ظروف معينة بسبب استخدام بعض المضادات الحيوية التي تقلل من امتصاص مادة الكارنيتين أو قد تزيد من إفرازه أيضاً.

بذلك يتم وصف دواء الكارنيتين في علاج هذه الحالات.

اقرأ أيضاً: دواء اكتوزنك


ما هي فوائد استخدام دواء الكارنيتين L-Carnitine؟

تمت دراسة مادة Carnitine على نطاق واسع؛ لأنه مهم لإنتاج الطاقة وهو عامل علاجي جيد التحمل وآمن بشكل عام.

وجد الباحثون أن استخدام acetyl-L-carnitine في الدراسات البحثية أفضل من الكارنيتين نفسه؛ لأنه يمتص من الأمعاء الدقيقة بشكل أفضل من L-Carnitine، ويعبر بشكل أكثر كفاءة الحاجز الدموي الدماغي BBB؛ أي أنه يدخل إلى أنسجة المخ ويمدها بالطاقة اللازمة له.

دواء الكارنيتين للشيخوخة

يُعتقد أن انخفاض وظيفة الميتوكوندريا في إنتاج الطاقة يساهم في عملية الشيخوخة، وبذلك يكون الكارنتين متورطًا لأن تركيزه في الأنسجة ينخفض مع تقدم العمر وبالتالي يقلل من سلامة غشاء الميتوكوندريا.

وجدت الأبحاث التي أجريت على الفئران المسنة أن المكملات التي تحتوي على جرعات عالية من أسيتيل إل-كارنيتين وحمض ألفا ليبويك alpha-lipoic acid (أحد مضادات الأكسدة) تقلل انهيار الميتوكوندريا.

فتحركت الحيوانات بشكل أفضل، وتحسّن أداؤها في المهام التي تتطلب الذاكرة، ولكن في الوقت الحاضر لا توجد دراسات معادلة من هذا النوع على البشر، ومع ذلك، تشير الدراسات التي يتم التحكم فيها عن طريق العلاج الوهمي إلى أن مكملات الأسيتيل-إل-كارنيتين قد تحسن الوظيفة العقلية وتقلل من التدهور لدى كبار السن الذين يعانون من ضعف إدراكي خفيف ومرض الزهايمر.

في هذه الدراسات، تناول الأشخاص 1.5-3.0 جرام / يوم من acetyl-L-carnitine لمدة 3-12 شهرًا.

الكارنيتين لأمراض القلب والأوعية الدموية

فحصت العديد من الدراسات فعالية مكملات دواء الكارنيتين في إدارة نقص تروية القلب (نقص تدفق الدم إلى القلب)، وأمراض الشرايين الطرفية (التي من أهم أعراضها ضعف الدورة الدموية في الساقين، والمعروفة باسم العرج المتقطع).

نظرًا لأن مستويات مادة carnitine منخفضة في عضلة القلب الفاشلة، فقد تقاوم مكملات دواء L-Carnitine الآثار السامة للأحماض الدهنية الحرة، وتحسن التمثيل الغذائي للكربوهيدرات.

وجد في الدراسات قصيرة المدى أن للكارنيتين خصائص مضادة لإفتقار القلب، وذلك عند تناوله عن طريق الفم وعن طريق الحقن.

– حددت تجربة سريرية double-blind خاضعة للتحكم الوهمي في إيطاليا، أن 2330 مريضًا يعانون من احتشاء عضلة القلب الأمامي الحاد، تلقوا مكملات الكارنيتين (9 جم / يوم عن طريق الوريد لمدة 5 أيام، ثم 4 جم / يوم عن طريق الفم لمدة 6 أشهر).

– أدى العلاج بـ L-carnitine إلى خفض معدل الوفيات بشكل ملحوظ بعد 5 أيام من التوزيع العشوائي، ولكنه لم يؤثر بشكل كبير على خطر الإصابة بفشل القلب أو الوفاة في 6 أشهر.

تم الوصول إلي النتيجة التالية: أن العلاج بـ L-carnitine في المرضى الذين يعانون من احتشاء عضلة القلب الحاد قد يقلل من الوفيات بنسبة 27٪، وعدم انتظام ضربات القلب البطيني بنسبة 65٪، والذبحة الصدرية بنسبة 40٪ على مدى فترة متابعة متوسطة تبلغ حوالي شهرين، ولكنه لا يقلل خطر فشل القلب أو تكرار احتشاء عضلة القلب مرة أخري.

الكارنيتين للسرطان

يعاني مرضي السرطان من تعب شديد بسبب العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي وسوء التغذية، وذلك أمر شائع ليهم، ويكون بالطبع لديهم نقص في مادة L-Carnitine.

ففي إحدى الدراسات، تناول معظم الأشخاص عولجوا بالعلاج الكيميائي بمكملات الكارنيتين (4 جرامات / يوم لمدة أسبوع واحد)، وعادت مستويات الدم الطبيعية من الكارنيتين.

كما وجد في تجربة أخرى أن مرضى السرطان الذي تناولوا دواء الكارنيتين (جرعة تتراوح من 250 إلى 3 جرامات في اليوم) قد تحسنت حالتهم المزاجية والنوم أيضاََ، وفي كلتا الدراستين، كان معظم الأشخاص يعانون من نقص الكارنيتين بالفعل قبل تناول المكملات.

الكارنيتين لمرضي السكري

من المعروف أن مقاومة الأنسولين تلعب دورًا مهمًا في تطور مرض السكري من النوع 2، مع خلل في أكسدة الأحماض الدهنية في العضلات أيضاُ، فهل الخلل هنا هو خلل وظيفي في الميتوكوندريا الذي قد يكون عاملاً في تطور المرض.

بالإضافة إلي ذلك زيادة تخزين الدهون في الأنسجة الخالية من الدهون علامة على مقاومة الأنسولين، وأشارت الأبحاث المبكرة إلى أن تناول مكملات دواء الكارنيتين L-carnitine عن طريق الوريد قد يحسن من حساسية الأنسولين لدى مرضى السكري عن طريق خفض مستويات الدهون في العضلات وقد يخفض مستويات الجلوكوز في الدم عن طريق زيادة أكسدة الخلايا بشكل أسرع.

– وجد تحليل حديث لتجربتين سريريتين لأشخاص مصابين بداء السكري من النوع 1 أو النوع 2 أن العلاج باستخدام الأسيتيل-إل-كارنيتين (3 جرام / يوم عن طريق الفم) لمدة عام واحد يوفر راحة كبيرة من آلام الأعصاب وتحسين الاهتزاز لدى الأشخاص الذين يعانون من أعراض مرض السكري العصبية.

الكارنيتين والإيدز AIDS

يتسبب فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) في انخفاض عدد الخلايا الليمفاوية في الجسم، مما يؤدي إلى متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز).

غالبًا ما تتراكم الدهون في الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية، ولكن يفقدوها في مناطق أخرى وقد تزيد مستويات الدهون في الدم (فرط شحميات الدم) ومقاومة الأنسولين أيضاََ.

تمثل هذه المتلازمة سمية الميتوكوندريا الناتجة عن الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية والأدوية المضادة للفيروسات المستخدمة لعلاجه، كما يمكن أن يحفز نقص الكارنيتين الذي يحد من استقلاب الدهون في الميتوكوندريا.

وجد أن تناول دواء الكارنيتين L-Carnitine عن طريق الوريد والفم (بجرعات 2-6 جرام / يوم لأسابيع أو شهور) لدى الأفراد المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية يبطئ من موت الخلايا الليمفاوية (والذي بدوره قد يبطئ تطور فيروس نقص المناعة البشرية)، مما يقلل من الاعتلال العصبي، ويؤثر بشكل إيجابي على مستويات الدهون في الدم.

دواء الكارنيتين في عقم الذكور

يرتبط مستوي الكارنيتين في السائل المنوي ارتباطًا مباشرًا بعدد الحيوانات المنوية وحركتها، مما يشير إلى أن المركب له قيمة في علاج عقم الذكور.

تشير العديد من الدراسات إلى أن مكملات دواء الكارنيتين (2-3 جرام / يوم لمدة 3-4 أشهر) قد تحسن من جودة الحيوانات المنوية.

وجدت تجربة أن تناول 2 جرام / يوم من الكارنيتين لمدة شهرين من قبل 100 رجل يعانون من العقم، زاد التركيز والحركة الكلية والأمامية للحيوانات المنوية لديهم.

تكون هذه الفائدة بسبب بزيادة أكسدة الأحماض الدهنية في الميتوكوندريا، حيث توفير المزيد من الطاقة للحيوانات المنوية، وتقليل موت الخلايا في الخصيتين، ومع ذلك، وجدت تجربة ذات شواهد حديثة أجريت على 21 رجلاً يعانون من العقم أن تناول 3 جرام / يوم من الكارنيتين لمدة 24 أسبوعًا لم ينتج عنه أي زيادات كبيرة في حركة الحيوانات المنوية أو إجمالي عدد الحيوانات المنوية المتحركة مقارنة بالدواء الوهمي.

مما يعني أننا في حاجة لدراسات أكبر وأكثر دقة؛ لتقييم القيمة المحتملة للكارنيتين L-Carnitine كعلاج للعقم.

اقرأ أيضاً: دواء رويال فيت جي


ما هي جرعة دواء الكارنيتين؟

لعلاج نقص الكارنيتين الأولي والثانوي

محلول عن طريق الفم

  • الجرعة الأولية هي 1 جرام عن طريق الفم يوميًا في جرعات مقسمة بالتساوي (كل 3 إلى 4 ساعات).
  • جرعة الصيانة لدواء الكارنيتين من 1 إلى 3 جرام شفوياً يومياً في جرعات مقسمة بالتساوي (كل 3 إلى 4 ساعات).

أقراص عن طريق الفم

  • 990 مجم شفوياً من 1 إلى 3 مرات في اليوم، حسب الاستجابة السريرية.

محلول وريدي

50 مجم / كجم على شكل بطئ من 2 إلى 3 دقائق أو بالتسريب مرة في اليوم.

– يمكن إعطاء جرعة تحميل في حالة أزمة التمثيل الغذائي الشديدة، تليها جرعة مكافئة كل 3 إلى 4 ساعات (ولكن ليس أقل من كل 6 ساعات) خلال الـ 24 ساعة التالية.

– يجب أن تكون الجرعات اليومية اللاحقة في حدود 50 مجم / كجم أو كما يتطلب العلاج. كانت أعلى جرعة تم تناولها 300 مجم / كجم.

في المرحلة النهائية في غسيل الكلى

الجرعة الأولية من دواء carnitine عن طريق الوريد هي 10 إلى 20 مجم / كجم كحقنة بطيئة من 2 إلى 3 دقائق في خط العودة الوريدي بعد كل جلسة غسيل كلوي.

– ضع في اعتبارك علاج مستويات الكارنيتين في البلازما دون المستوى الطبيعي (40 إلى 50 ميكرومول / لتر).

تعليقات:

  • تتم زيادة الجرعة ببطء مع تقييم التحمل والاستجابة العلاجية.
  • يجب رصد تركيزات كارنيتين البلازما والحالة السريرية العامة بشكل دوري.
  • تناول جرعات أعلى بحذر.
  • يجب أن يشمل العلاج علاجات داعمة وعلاجات أخرى حسب ما تشير إليه حالة المريض.
  • يجب أن تسترشد تعديلات الجرعة بمستويات ليفوكارنيتين قبل غسيل الكلى.
  • يمكن إجراء تعديلات الجرعة التنازلية في وقت مبكر من الأسبوع الثالث أو الرابع من العلاج.

معلومات هامة قبل تناول دواء الكارنيتين

لكي يكون دواء الكارنيتين  L-Carnitine آمناً لك، أخبر الطبيب إذا كان لديك:

  • أمراض الكلى (أو إذا كنت تقوم غسيل الكلى).
  • تاريخ من النوبات.
  • إذا كنت تستخدم مميعات الدم مثل:
  • لديك اختبارات “INR” أو اختبارات زمن البروثرومبين.
قد تحتاج إلى اختبارات دم متكررة أثناء استخدام L-Carnitine.

من غير المتوقع أن يؤذي الكارنتين الجنين، ومع ذلك أخبر الطبيب إذا كنت حاملاً أو تخططين للحمل. من غير المعروف أيضاً ما إذا كان الليفوكارنيتين يمر في حليب الثدي أو إذا كان يمكن أن يضر بطفل رضيع أم لا، لذلك يجب عدم الرضاعة الطبيعية أثناء استخدام L-Carnitine.

اقرأ أيضاً: فوائد مكملات الماغنسيوم وأفضل الأنواع


كيف يجب أن أتناول L-Carnitine؟

  • اتبع جميع التعليمات على ملصق الوصفة الطبية.
  • لا تأخذ دواء الكارنيتين بكميات أكبر أو أصغر أو لفترة أطول من الموصى بها أبداً دون استشارة الطبيب.
  • قم بقياس الدواء السائل بحقنة الجرعات المرفقة، أو بملعقة قياس الجرعة الخاصة.
  • يمكن تناول الدواء السائل بمفرده أو خلطه بمشروب أو طعام طري.
  • يجب تناول L-Carnitine على فترات متساوية كل 3 أو 4 ساعات.
  • يعمل دواء الكارنيتين بشكل أفضل إذا تناولته مع وجبة أو في خلال 30 دقيقة بعد الوجبة.

ما هي الآثار الجانبية للكارنيتين؟

يجب أن تتصل بالطبيب في الحال إذا عانيت من نوبات (تشنجات).

تشمل الآثار الجانبية الشائعة:

الآثار الجانبية الغير شائعة

  • عدم ارتياح في البطن.
  • رائحة للجسم.
  • اكتئاب.
  • دوخة.
  • ضعف البصر.
  • فقدان الشهية أو الوزن.
  • تورم في اليدين والساقين والقدمين.
  • الاحساس بالوخز.
  • ضعف.

مقالات ذات صلة:


من المهم الانتظام علي تناول جرعة Carnitine؛ ففوائده كثيرة، ولكن لا تتناوله دون استشارة الطبيب. حافظ عليه بعيداً عن متناول الأطفال في درجة حرارة الغرفة بعيداً عن الحرارة والرطوبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في النشرة البريدية
اشترك هنا للحصول على آخر المقالات والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى بريدك الكتروني.
لن نزعجك؛ ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد