جزيرة كو في في لي

Ko Phi Phi Lee

كو في في لي، هي جزيرة بتايلاند، غير مأهولة بالسكان، وتقع على الطرف الجنوبي من جزيرة في في دون Phi Phi Don، على بعد 1.5 كيلومتر.

0 13

كو في في لي هي جزيرة بتايلاند، غير مأهولة بالسكان. وتقع على الطرف الجنوبي من جزيرة في في دون Phi Phi Don، على بعد 1.5 كيلومتر. وتتميز بالمنحدرات العمودية المذهلة والمغطاة بورق الشجر الأخضر، والشواطئ الرملية الصغيرة، والبحار المرجانية الإستوائية.


الوصف الجغرافي لجزيرة كو في في لي

  • تعد جزيرة كو في في لي ثاني أكبر جزيرة في الأرخبيل، وتأتي بعد جزيرة كو في في دون، وتشغل مساحة 6.6 كيلومتر مربع.
  • تتكون الجزيرة من تلال الحجر الجيري شديدة الإنحدار، وتحيط بخليجي “مايا، ولوه سماح” الضحلين.

بسبب المياه الضحلة والشعاب المرجانية، وفي فترات إنخفاض المد لا يمكن الوصول إلى خليج مايا مباشرة عبر القوارب. بل تضطر القوارب أن ترسو في عمق خليج لوه سماح، والسير على الأقدام عبر الغابة والصخور للوصول إلى خليج مايا.

اقرأ أيضًا: جزيرة هاواي


السياحة على جزيرة كو في في لي

حققت الحديقة البحرية الوطنية  Noppharat Thara-Mu Ko Phi Phi، إيرادات بلغت 362 مليون بات (العملة الرسمية لتايلاند) بين عامي 2015 و 2016، من إجمالي 1.2 مليون سائح زارو الجزيرة من الأجانب. وفي عام 2019 تم إغلاق الحديقة أمام الزوار بسبب المشكلات البيئية الناجمة عن السياحة المفرطة.

اقرأ أيضًا: أفضل 10 منتجعات في بانكور، ماليزيا


المشاكل البيئية على الجزيرة

  • عام 1999 تم إنتاج الفيلم السينيمائي The Beach، والذي صدر في فبراير عام 2000، من إنتاج شركة 20th century fox،  والذي تم تصويره على الجزيرة.
  • مما دفع شركة الإنتاج إلى تجميل المناظر الطبيعية للشاطئ على الجزيرة، لجعلها تبدو كالجنة في الفيلم.
  • كما قامت بتغيير الكثبان الرملية، وإزالة بعض أشجار جوز الهند والعشب لتوسعة الشاطئ.
  • وأزالت الشركة أيضاً 5 أطنان من القمامة كانت موجودة وقتها كمخلفات للسياح.
  • مما دفع المسؤولون عن الجزيرة إلى رفع دعوى قضائية ضد شركة الإنتاج بإعتبار الأضرار الكثيرة التي لحقت بالنظام البيئي هناك.
  • على الرغم من عروض الشركة بإصلاح كل ماحدث، وإستعادة الوضع كما كان على الجزيرة، إلا أن محاولات الإستعادة تلك فشلت جميعها، وإستمرت الدعاوى القضائية لسنوات.
  • أيدت المحكمة العليا في تايلاند حكم محكمة الإستئناف، بأن تصوير الفيلم أضر بالبيئة على جزيرة جو في في لي. أمرت بإجراء تقييمات للأضرار وحصرها.
  • وسط المخاوف من تزايد أعداد الزائرين من السياح الأجانب، تحاول إدارة الحدائق الوطنية والحياة البرية التحكم في أعداد السائحين، خوفاً من تدمير البيئة والمناطق السياحية البحرية.
  • جاء ذلك بالتزامن مع نشر صور لأعداد كبيرة من السياح على شاطئ مايا الصغير، الذي يبلغ طوله 250 متراً فقط، وعرضه 15 متراً.
  • قامت السلطات التايلاندية بإغلاق شاطئ مايا أمام الزوار لمدة أربعة أشهر. حدث ذلك في مارس عام 2018، للسماح له بالتعافي من الأضرار البيئية التي لحقته بسبب أعداد الزوار الكبيرة.
  • كان الشاطئ يستقبل حوالي 5000 زائر يومياً، بمعدل 200 قارب راسي في الخليج.
  • وعند عمل مسح للشاطئ من قبل علماء الأحياء وجدوا أن 80 % من الشعاب المرجانية المحيطة بالخليج قد تدمرت تماماً، مما أدى لإختفاء الحياة البحرية تماماً هناك.
كو في في لي
كو في في لي

جهود الحكومة التايلاندية لإعادة إعمار الجزيرة

  • الأمر الذي دفع الحكومة لإنفاق 100 مليون بات(عملة تايلاند)، لبناء رصيف عائم لإستقبال السياح، ومنطقة لوقوف القوارب الراسية، وتحديد عدد الزوار اليوميين الي 2000 زائر فقط.
  • بدأ مركز عمليات الحديقة الوطنية البحرية في يونيو عام 2018، العمل في إعادة تأهيل المرجان، بنظام ومنهجية إعادة تأهيل المرجان من Ocean Quest Global.
  • وأيدت المنظمات غير الحكومية المحلية هذه الجهود.
  • وفي أكتوبر من عام 2018، أعلنت إدارة الحدائق الوطنية والحياة البرية والحفاظ على النباتات في تايلاند، إغلاق شاطئ مايا لأجل غير مسمى.
  • حيث أفادت تقارير الإختبارات، التي أجريت في فترة الإغلاق التي دامت أربعة أشهر، أن الشاطئ تدمر تماماً، وأن إعادة فتحه مرة أخرى لن تحدث حتى يتعافى النظام البيئي بالكامل، ويعود إلى وضعه الطبيعي.
  • وفي ديسمبر من نفس العام 2018، شوهدت أسماك القرش تسبح بالقرب من شاطئ مايا باي، وسط الشعاب المرجانية السوداء، في إشارة إيجابية على أن حظر السياح سمح للنظام البيئي بالتعافي.
  • بحلول فبراير 2019، تم نشر أكثر من 15000 مرجان من العديد من الأنواع المحلية في الخليج.
  • وكان نظام إعادة التأهيل عضوي بالكامل، ولم يتم إدخال أي مواد صناعية أو من صنع الإنسان في المشروع.

اقرأ أيضاً: جزيرة ميندورو


أفضل الأماكن السياحية على كو في في لي

كو في في لي
كو في في لي

لوه سما (خليج سما)

مايا باي Maya Bay

تحت الماء تجد الأسماك الغريبة الشكل والمرجان الملون الرائع، والمياه صافية جداً بشكل إستثنائي. الخليج كله يتكون من شعاب مرجانية كبيرة.

ويعد خليج مايا الأشهر على الإطلاق على الجزيرة حتى لمن لم يسمع مطلقاً عن جزيرة كو في في لي، فبالتأكيد سمع بخليج مايا Maya Bay.


اقرأ أيضاً: جزيرة النور


خليج بالونغ Palong Bay

  • يقع هذا الخليج شمال خليج مايا.
  • يعد موقعاً رائعاً لتجربة الغوص.

يوجد العديد من أسماك القرش والشعاب السوداء، والتشكيلات المرجانية، تصل إلى 12 متر تحت الماء. لذلك لا ينصح بالغوص هناك إلا مع شخص مدرب وخصوصاً مع وجود التيارات القوية.

خليج باي ليه باي Pi Leh Bay

  • يقع خليج Pi Leh Bay على الساحل الغربي للجزيرة، ويبلغ إرتفاع المنحدرات العمودية تحت الماء إلى 100 متر،
  • يصعب الوصول إلى هذا الخليج إلا بالقوارب السريعة طويلة الذيل، نظراً لطوله ورقته وضحالته.
  • هو خليج رائع لمحبي السباحة والغطس ولا يجف حتى مع إنخفاض المد.

اقرأ أيضاً: جزيرة مريم

كهف الفايكنج Viking Cave

  • شمال خليج باي ليه Pi Leh Bay تجد كهف الفايكنج حيث تصنع العجول أعشاشها.
  • ستجد العديد من اللوحات التي تحمل علامة الفايكنج، على جدران القوارب، والتي من المرجح أنها تبلغ من العمر مئات السنين.

تصنع الطيور أعشاشها من لعابها وبمجرد إنتهائها يقوم السكان المحليون بحصادها من شهر فبراير إلى شهر أبريل. ثم تباع هذه الأعشاش بآلاف الدولارات للكيلو الواحد، كما تستخدم أيضاً في إعداد حساء عش الطيور الصيني الشهي.


أخيراً فإن تجربة قضاء العطلة على جزيرة كو في في لي بتايلاند، ستكون بالتأكيد من أمتع الرحلات على الإطلاق، عليك فقط أن تسترخي وتشاهد جمال الطبيعة الخلاب.

اترك رد