جزر قرقنة

Kerkennah Islands

جزر قرقنة Kerkennah Islands جنة منسية تونسية. فما موقعها، وما طبيعة الحياة فيها، وإلى متى يعود تاريخها، وما أهم المعالم التي يمكنك زيارتها والاستمتاع بها؟

كتابة: رانا عبد الرحمن | آخر تحديث: 25 يوليو 2020 | تدقيق: د. هبة حجزي
جزر قرقنة

جزر قرقنة Kerkennah Islands تعتبر من الجزر الفريدة في البحر الأبيض المتوسط. وتتميز بأشجار النخيل الممتدة على الشواطئ الضحلة، التي تتيح لك الاستمتاع بالرمال وجمع الأصداف.

موقع جزر قرقنة وسكانها

جزر قرقنة هي مجموعة من الجزر تقع قبالة الساحل الشرقي لتونس في خليج قابس، وتحديدًا على بعد ما يقرب من عشرين كيلومترًا من ساحل مدينة صفاقس التونسية أي على بعد ساعة بالعبارة من المدينة.

وهي جزر منخفضة، إذ لا يزيد ارتفاعها عن 13 مترًا فوق سطح البحر.

بها جزيرتان رئيسيتان وهما جزيرة شرقي وجزيرة غربي، وعدد من الجزر الأخرى الأصغر حجمًا. وتبلغ مساحة الأرخبيل 160 كيلومتر مربع وقدر عدد سكانه في العام 2014 بما يقرب من 15,501 نسمة.

المدينة الرئيسية وعاصمة قرقنة هي بلدة الرملة في جزيرة شرقي. ويقدر عدد سكانها ب2000 نسمة.

يذكر أن عدد السكان قد انخفض بشكل ملحوظ خلال فترة الثمانينات بسبب الجفاف.

إذ لم تكن الجزر قادرة على توفير أنظمة الري المناسبة، ومع نفاد المياه النظيفة بشكل سريع، اضطر العديد من سكان الجزيرة إلى المغادرة إلى تونس، وتحديدًا صفاقس لأنها أقرب المدن للأرخبيل.

وتعتبر جزيرة قرقنة المكان الوحيد على وجه الأرض الذي يمكن للناس العاديين فيه امتلاك أجزاء من البحر. والبحر الموجود تحت الجزر الصغيرة مملوك في الغالب للصيادين، حيث تتطلب طرق الصيد وضع الشباك في أجزاء معينة من الماء.

” اقرأ أيضًا: جزيرة ميلوس Milos Island


تاريخ جزر قرقنة

قرقنة أو Cercina كما كان يطلق عليها الفينيقيون، غارقة في التاريخ وتضم آثارًا من حضارات مختلفة.

وخلال الإمبراطورية الرومانية كانت هذه الجزر بمثابة نقطة ممتازة لمراقبة البحر وملاحظة أي نشاط خارجي.

وفي القرن الثاني قبل الميلاد، نفى الإمبراطور أغسطس حبيب جوليا ابنته سمبرونيوس غراتشوس إلى الجزيرة لمدة 14 سنة.

جزر قرقنة غنية بالآثار الرومانية وبالأخص الأبراج والميناء القديم على الجانب الشرقي من الجزر. وحتى الآن لا تزال الأبراج مفتوحة للزوار لاستكشافها.

من بين الأساقفة الكاثوليك الذين استدعاهم الملك هنريك ملك المملكة الوندالية إلى قرطاج عام 484م، كان الأسقف أثينيوس من قرقنة. حيث كان مقر الأسقفية في أقصى جزيرة في المجموعة الشرقية.

في العام 532م، بنى القديس فولجنتيوس قديس مدينة روسبي ديرًا على إحدى جزر الأرخبيل.

وفي الحرب العالمية الثانية، جرت معركة قافلة تاريجو بالقرب من جزر قرقنة في ال16 من أبريل عام 1941.

في العصر الحديث، لعبت الجزر دورًا مهمًا خلال صراع البلاد ضد الاستعمار. إذ سعى الحبيب بورقيبة أول رئيس تونسي للجوء إلى جزر قرقنة عندما كان مطلوبًا من قبل المسؤولين الاستعماريين الفرنسيين.

كانت قرقنة أيضًا موطنًا لقادة النقابات العمالية مثل فرحات حشاد، الذي شن حملة ضد الحكم الفرنسي خلال القرن العشرين.


اقتصاد جزر قرقنة Kerkennah ومناخها

الأرض تعتبر قاحلة ومحدودة الزراعة، على الرغم من امتلاك السكان للدجاج والماعز لاستهلاكهم الشخصي.

ويعتبر صيد الأسماك وخاصة الأخطبوط، صناعة رئيسية في قرقنة. حيث يتم تصديرها إلى تونس والدول المجاورة الأخرى.

السياحة محدودة إلى حد ما في الجزيرة. كما تفتقر إلى الشواطيء الرملية الفخمة.

ومع ذلك، يقضي العديد من التونسيين عطلاتهم في قرقنة، والأثرياء منهم غالبًا ما يبنون منازل ثانية لهم على الجزيرة. كما يزورها السياح أيضًا من الدول الأوروبية.

تتميز الجزر بمناخ دافيء وجاف، مع رياح قوية سائدة. ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى موقعها في خليج قابس.

درجات الحرارة في الجزيرة مرتفعة، وإن كانت تتراوح ما بين 4 درجات مئوية وغالبًا ما تصل إلى 40 درجة مئوية.

” اقرأ أيضًا: جزيرة إيبيزا


أهم معالم جزر قرقنة

متحف تراث الجزر (متحف العباسية)

متحف جزر التراث
متحف جزر التراث، جزر قرقنة، جزر تونسية

تضم جزر قرقنة متحف التراث العباسي الذي يعرض تاريخ وتقاليد الجزر. المتحف الذي تم افتتاحه في عام 2006، يعمل أيضًا كمركز أبحاث لدراسات البحر الأبيض المتوسط.

ويركز المتحف على الجانب الإثنوغرافي للحياة اليومية لسكان جزر قرقنة خلال المراحل المختلفة من التاريخ القديم حتى الحديث.

وقد تم بناء المتحف على طراز المنازل التقليدية. فكل شيء مبني باستخدام المواد الأصلية التي يستخدمها السكان المحليون.

ويسمح للزوار الانتقال من غرفة إلى أخرى ليستكشفوا في كل منها جانبًا مختلفًا من الحياة على الجزيرة.

ويرى الزوار شباك الصيد المصنوعة من قبل الأسر والتي يتم تخزينها في منازلهم.

كما تم تخصيص أجزاء أخرى من المتحف للحياة اليومية وتقاليد الزفاف بما في ذلك الطبول المميزة للجزر.

وعادة ما يقوم الطبالون وعازفو الأبواق بعرض مع الراقصين البهلوانيين أثناء الغناء وترديد الأغاني التقليدية للجزر.

برج الحصار في جزر قرقنة

أثناء تواجدك بجزيرة شرقي، احرص على زيارة برج الحصار. وهو قلعة رومانية قديمة يزيد عمرها عن 1000 عام.

تطل على المحيط. تم الحفاظ على هذه القلعة بشكل جيد جدًا، حيث قام الأسبان بإعادة بنائها في القرن السادس عشر. هذه الآثار تمنح السياح الفرصة للتعرف على جزء من تاريخ هذه الجزر.

الميناء

ميناء قرقنة
ميناء قرقنة، Kerkennah Port، السياحة التونسية، جزيرة قرقنة

تتمتع الجزيرة بواحد من أروع الموانيء. حيث يقع الميناء الملون والفريد بين قرمدة والمنطقة الشمالية من القرية عند المضيق.

يفتخر الصيادون في الجزيرة بصيانة قواربهم، وطلائها بألوان زاهية.

قرية العطايا

تعتبر قرية العطايا من أجمل معالم جزر قرقنة. تتيح القرية للمسافرين استشكاف جمال الشوارع البسيطة وكأنهم عادوا بالزمن للوراء.

منطقة سيدي فرج

يمكنك قضاء بعض الوقت في منطقة سيدي فرج. إذ تعتبر المركز السياحي الرئيسي للجزر.

هنا ستجد جميع الفنادق والمطاعم والأنشطة الخارجية. سواء كنت ترغب في الاستلقاء بجانب حمام السباحة الخاص بالفندق أو قضاء بعض الوقت في الصيد، يمكنك القيام بذلك في سيدي فرج.

” اقرأ أيضًا: جزيرة أرواد السورية


الصيادون وملكية البحر

تعود ملكية البحر إلى القرنين الخامس عشر والسادس عشر. حيث تشير وثائق تعود لهذا الوقت إلى أن السكان المحليين اشتكوا من محاولات سرقة بحرهم. فتم إصدار مرسوم يسمح لسكان جزر قرقنة بامتلاك أرض تحت سطح البحر.

ابتداء من تلك اللحظة، أصبح في مقدور السكان المحليين تسجيل أجزاء من البحر بأسمائهم ووضعوا شباكهم فيها. وعرفت هذه الوثائق باسم عقود الملكية الفخرية.

ويستخدم الصيادون في جزر قرقنة تقنية صيد فريدة من نوعها تسمى شرفية. وهي تتكون من شبكة تزرع يدويًا بشكل دائري. وتجدر الإشارة إلى أنه يتم عرض شبكات الشرفية في المتحف.

وتشتهر الجزر أيضًا بصيد الأخطبوط. وينظم السكان المحليون مهرجانًا سنويًا للأخطبوط في فصل الربيع. يتضمن الاحتفال عروضًا شعبية ومسابقات طهي لأفضل طبق أخطبوط.

” اقرأ أيضًا: جزيرة جربة


أفضل المطاعم في قرقنة

  • مطعم La Sirene

يعتبر مطعم La Sirene من أفضل المطاعم بالجزيرة. ويقع على شاطيء الرملة حيث يمكنك الاستمتاع بالمأكولات البحرية والإطلالة الرائعة في الوقت ذاته.

  • مطعم Restaurant le Regal

يعد أيضًا من المطاعم الشهيرة بالجزيرة، وموجود تحديدًا في قرية العطايا.

ومن أشهر الأكلات التي يمكنك تجربتها بالجزيرة:

  • الملثوث (أكلة ما بين المعكرونة والكسكسي).
  • التشيش (حساء الاخطبوط).

” اقرأ أيضًا: جزيرة ساموس


كيف تصل لقرقنة وأين تقيم؟

فندق جراند بجزر قرقنة
فندق جراند، Hotel Grand Kerkennah، شواطيء قرقنة، فنادق قرقنة

للوصول للجزر، ستحتاج لأخذ عبارة من صفاقس، ثاني أكبر مدينة في تونس.

وفي صفاقس يمكنك قضاء يوم كامل للاستمتاع بالحياة القديمة للمدينة، والتسوق وشراء الهدايا التذكارية من الأسواق واحتساء الشاي بالنعناع في أحد المقاهي.

إذا كنت من محبي الإقامة في الفنادق، تضم القائمة التالية أشهر  الفنادق بجزيرة قرقنة:

  • فندق Grand Kerkennah.
  • فندق Apart Hôtel Aziz.
  • فندق Cercina.

جزر قرقنة Kerkennah Islands هي أرض مميزة لمن يرغب في الهدوء والسلام. الأشخاص ممن يحبون المناظر الطبيعية التي لم تطولها يد الحداثة، سيقضون وقتًا ممتعًا هنا.

المراجع

  1. Author: Roua Khlifi, Kerkennah, the islands where inhabitants own parts of the sea, 11/09/ 2016, www.thearabweekly.com, Retrieved 22/07/2020.
  2. Author: Wikipedia, Kerkennah Islands, 02/02/2012, www.en.wikipedia.org, Retrieved 22/07/2020.
  3. Author: Tunisia Tours, Unwind on the Kerkennah Islands, Tunisia, www.tunisiatours.org, Retrieved 23/07/2020.
  4. Author: Olivia Marsh, Kerkennah Island Travel Guide, www.tourismtunisia.com, Retrieved 23/07/2020.
380 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق