كامالا هاريس

إسراء أحمد
2020-11-10T23:19:47+04:00
شخصيات هامة
إسراء أحمد10 نوفمبر 202010 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
كامالا هاريس
كامالا هاريس

كامالا هاريس هي نائبة الرئيس للولايات المتحدة الأمريكية والتي فازت بهذا المنصب كنائبة لجو بايدن في نوفمبر 2020، مما يجعلها أول نائبة رئيس وأول امرأة سوداء وأمريكية آسيوية تشغل هذا المنصب. فمن هي كمالا هاريس؟


من هي كامالا هاريس ؟

بعد التحاقها بجامعة هوارد وكلية هاستينغز للقانون بجامعة كاليفورنيا ، شرعت كامالا هاريس في الصعود سياسياً من خلال النظام القانوني لولاية كاليفورنيا، حيث ظهرت كمدعي عام للولاية في عام 2010. وبعد انتخابات نوفمبر 2016، أصبحت كامالا هاريس ثاني امرأة أمريكية من أصل أفريقي فقط. أول أمريكي من جنوب آسيا يفوز بمقعد في مجلس الشيوخ الأمريكي.

أعلنت ترشحها للانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2020 في يناير 2019 لكنها انسحبت من السباق قبل نهاية العام. في أغسطس 2020، أعلن جو بايدن اختياره لهاريس لمنصب نائب الرئيس، وبعد سباق شرس مع المرشح الجمهوري دونالد ترامب، تم انتخاب بايدن وهاريس في نوفمبر 2020.


نشأتها الأولى

كامالا هاريس مع عائلتها
كامالا هاريس مع عائلتها

ولدت كمالا ديفي هاريس في 20 أكتوبر 1964 في اوكلاند اولاد كاليفورنيا. نشأت في حي بيركلي الذي يقتنه أغلبية من الأمريكيين الأفارقه، وفي سن مبكرة عندما كانت طفلة صغيرة عرفت كامالا المظاهرات التي تطالب بالحقوق المدنية.

هاجرت والدة كامالا هاريس (شيامالا) من الهند للدراسة في جامعة كاليفورنيا، وهناك قابلت دونالد والد كامالا ذو الأصول البلجيكية. حصلت شيامالا على مهنة كباحث في سرطان الثدي، بينما أصبح دونالد أستاذاً للاقتصاد في جامعة ستانفورد.

انفصلا والدا هاريس عندما كانت في السابعة من عمرها، وفي سن الثانية عشرة انتقلت مع والدتها وأختها الصغرى إلى مونتريال في كيبيك، كندا. تعلمت التحدث بالفرنسية خلال فترة وجودها في كيبيك، وأظهرت ميولها نحو السياسية باكراً عندما نظمت احتجاجاً ضد مالك المبنى؛ الذي لم يسمح لأطفال الحي باللعب في الحديقة.


تعليمها

التحقت كامالا هاريس بمدرسة ويستماونت الثانوية في كيبيك، حيث أسست فرقة للرقص مع صديق لها. بعد ذلك عادت كمالا إلى الولايات المتحدة الأمريكية للالتحاق بجامعة هوارد في واشنطن، وتم انتخابها لعضوية مجلس طلاب الفنون الحرة.

حصلت هاريس على درجة البكالوريوس في الاقتصاد والعلوم السياسية عام 1986، ثم التحقت بجامعة كاليفورنيا، وتحديداً كلية هاستينغز للقانون وحصلت على درجة الدكتوراه في القانون عام 1989.


حياتها المهنية

بعد قبولها في نقابة المحامين بولاية كاليفورنيا في عام 1990؛ بدأت هاريس حياتها المهنية كنائبة لمحامي مقاطعة ألاميدا. بعد ذلك عينت كامالا هاريس في مكتب المدعي العام لمقاطعة سان فرانسيسكو عام 1998، ثم في مكتب المدعي العام لمدينة سان فرانسيسكو.

محامي مقاطعة سان فرانسيسكو

في عام 2003، تغلبت كمالا هاريس على رئيسها السابق لتصبح بذلك محامية مقاطعة سان فرانسيسكو. وأثناء ذلك كان لهاريس دوراً واضحاً في قضايا العنف وتهريب المخدرات والاعتداء الجنسي.

المدعي العام في كاليفورنيا

واصلت كامالا صعودها السياسي بفوزها بفارق ضئيل على المدعي العام لمقاطعة لوس أنجلوس “ستيف كولي” في منصب المدعي العام لكاليفورنيا في عام 2010؛ لتصبح بذلك أول أمريكية من أصل أفريقي وأول امرأة تشغل هذا المنصب، ثم أعيد انتخابها مرة أخرى لهذا المنصب عام 2014

عضو مجلس الشيوخ الأمريكي

في نوفمبر 2016 ؛ هزمت كامالا هاريس عضوة الكونجرس “لوريتا سانشيز” بسهولة؛ وحصلت على مقعد في مجلس الشيوخ الأمريكي عن ولاية كاليفورنيا؛ وبذلك أصبحت ثاني أمريكية من أصل أفريقي وأول أمريكية من جنوب آسيا تدخل مجلس الشيوخ.

صنعت هاريس اسماً لنفسها من موقعها في اللجنة القضائية، لا سيما عند استجوابها الحاد لبريت كافانو الذي تعرض لاتهامات بالاعتداء الجنسي عام 2018. كما بحثت أيضا في قضية تواطؤ مزعومة لفريق دونالد ترامب وعملاء روس.


“اقرأ أيضاً: من هو جمال خاشقجي؟


السباق الرئاسي 2020

في 21 يناير2019، أعلنت هاريس رسمياً نيتها للترشح لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2020. واعتبرت كامالا هاريس بذلك واحدة من أكبر المنافسين والمرشحين في الانتخابات الأمريكية 2020.

في يونيو عام 2019 أقيمت المناظرة الرئاسية الديمقراطية الأولى، ولفتت كامالا الانتباه عند مناظرتها لمنافسها نائب الرئيس السابق “جو بايدن“، وسرعات ما ارتفعت شعبيتها في هذه المناظرة. لكن بحلول سبتمبر 2019 واجهت حملتها مشاكل كبيرة، وفي ديسمبر 2019 انسحبت هاريس من السباق الرئاسي وأشارت إلى أن السبب هو ضعف التمويل. بعد ذلك أبدت هاريس تأييدها لجو بايدن لاستلام منصب الرئيس في مارس عام 2020.


حملة نائب الرئيس

جو بايدن وكامالا هاريس
جو بايدن مع كمالا هاريس

في 11 أغسطس 2020، أعلن جو بايدن المرشح للرئاسة، أنه اختار منافسته السابقو كامالا هاريس لمنصب نائب الرئيس. حيث قال: “يشرفني أن أعلن أنني اخترت كامالا هاريس – المقاتلة الشجاعة، وأحد أفضل الموظفين العموميين في البلاد – كزميلة في الانتخابات”. “عندما كانت كامالا مدعية عامة ، عملت عن كثب لحماية النساء والأطفال من سوء المعاملة. كنت فخوراً حينها، وأنا فخور الآن بأن تكون شريكاً لي في هذه الحملة “.

وقال هاريس: “يشرفني أن أنضم إلى جو بايدن بصفتي مرشح حزبنا لمنصب نائب الرئيس، وأن أفعل ما يلزم لجعله رئيسنا”.

أصبحت هاريس بذلك هي أول امرأة سوداء ومن أصل جنوب آسيوي يتم ترشيحها لمنصب وطني من قبل حزب كبير. وهي أيضًا رابع امرأة في التاريخ تتنافس على منصب رئاسي لحزب كبير.


الفوز بانتخابات 2020

في 7 نوفمبر 2020، وبعد أربعة أيام من بداية الاقتراع، تم إعلان بايدن الرئيس 46 المنتخب بعد فوزه في ولاية بنسلفانيا، مما جعل كامالا هاريس أول نائبة رئيس وأول امرأة سوداء وأمريكية آسيوية تتولى هذا المنصب.

في ذلك المساء، صعدت هاريس المتصة مبتهجة  في مسيرة انتصار في ويلمنجتون بولاية ديلاوير، مرتدية بذلة بيضاء لحق المرأة في التصويت في إشارة إلى جهود أسلافها. شكرت هاريس الناخبين وزملائها في الانتخابات وعائلتها، مع إبداء تقدير خاص لوالدتها.

قال نائب الرئيس المنتخب: “ربما لم تتخيل هذه اللحظة”. “لكنها كانت تؤمن بعمق في أمريكا حيث تكون لحظة مثل هذه ممكنة ، ولذا فإنني أفكر بها وبأجيال النساء ، والنساء السود ، والآسيويات ، والأبيض ، واللاتينيات ، والنساء الأمريكيات الأصليين – الذين مهدوا طوال تاريخ أمتنا الطريق إلى هذه اللحظة – نساء ناضلن وضحّين كثيرًا من أجل المساواة والحرية والعدالة للجميع “.


مؤلفاتها

نشرت هاريس كتابين في أوائل عام 2019: الأول هو The Truths We Hold وهو عبارة عن رحلة تعكس حياتها الشخصية وتربيتها. والثاني بعنوان الأبطال الخارقين في كل مكان، وهي مذكرات أخرى تم تقديمها في شكل كتاب مصور للأطفال.


حياتها الشخصية

تزوجت كامالا هاريس من المحامي دوغلاس إمهوف في 22 أغسطس ،2014 في سانتا باربرا ، كاليفورنيا. وهي زوجة أب لولديه ، إيلا وكول.

إسراء أحمد

طبيبة بيطرية وكاتبة محتوى طبي. الكتابة هي طريقي لنشر العلم والمعرفة لكل عربي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *