زراعة اليقطين الياباني؛ أهم 4 متطلبات للحصول على كابوتشا الإسكواش

د. شيماء الشال
نشرت منذ شهرين يوم 9 أبريل, 2024
زراعة اليقطين الياباني؛ أهم 4 متطلبات للحصول على كابوتشا الإسكواش

زراعة اليقطين الياباني؛ الذي يعرف بالاسكواش الياباني وهو أحد أنواع القرع الشتوي يتباين لون القشرة الخارجية بين الأخضر الفاتح إلى الغامق، ولون النبات من الداخل أصفر أو برتقالي. يصل وزن القرع الياباني إلى 1.5 كجم. حيث تنتشر زراعته بشكل كبير في الحدائق المنزلية كنوع من الخضراوات التي تمتلك فوائد غذائية من الفيتامينات والمعادن. كما أنها تحظى بشعبية كبيرة نتيجة مذاقها الجميل الذي يشبه البطاطا الحلوة حيث تعد أكثر أنواع القرع حلاوة.

تاريخ زراعة القرع الياباني

تعود بداية زراعة الإسكواش الياباني إلى الأمريكتين. حيث بدأ انتشاره إلى آسيا وأوروبا في القرن السادس عشر عن طريق المستكشفين. ومن ثم قام المستكشفون البرتغاليون بزراعته في اليابان في منتصف القرن 16. حيث كان اليابانيون يعتقدون أن القرع الياباني قادم من كمبوديا إذ إنها آخر دولة زارها المستكشفون قبل اليابان لذلك أسموه كمبوديا أبوبورا، وبعدها أطلق عليه اليابانيون اليقطين الياباني.

موعد زراعة اليقطين الياباني

أفضل توقيت للزراعة يكون في أواخر فصل الربيع spring بينما تصبح التربة أكثر دفئًا. يمكنك البدء بزراعة البذور في الداخل خلال أول أسبوعين من شهر 5 لتوفير درجة الحرارة الملائمة لنمو البذور. ومن ثم غرس الشتلات في مكان الزراعة الدائم.

متطلبات زراعة الإسكواش الياباني

تعد زراعة اليقطين الياباني من الزراعات التي تحتاج مساحة كبيرة لذلك يفضل زراعته في الحديقة الخارجية للمنزل، فيما يأتي أهم 4 متطلبات للحصول على كابوتشا الإسكواش:

التربة المناسبة لزراعة القرع الياباني

تحتاج زراعة اليقطين الياباني إلى تربة خصبة جيدة التصريف ذات رقم هيدروجيني محايد من 6 إلى 6.8. كذلك يجب استخدام روث البقر المتحلل، أو غيرها من المواد العضوية المتاحة لزيادة خصوبة التربة وزيادة قدرتها على الاحتفاظ بالرطوبة.

ضوء الشمس والحرارة الملائمة

يجب زرع اليقطين في مكان مشمس من الحديقة بحيث يتلقى ما يقارب 6 ساعات من الشمس يوميًا. لكن كن حذرًا في حال كانت حرارة الشمس عالية مما يؤثر في صحة النبات حيث ستحتاج إلى توفير بعض الظل للحفاظ على النبات بصحة جيدة.

متطلبات الري

تختلف متطلبات النبات من المياه باختلاف نوع التربة، ودرجة الحرارة. حيث أن زراعة اليقطين الياباني تحتاج إلى كثير من المياه خاصة إذا كانت التربة رملية، كذلك عند ارتفاع درجة الحرارة يجب زيادة مرات ري النبات.

تسميد القرع الياباني

يحتاج القرع الياباني إلى التسميد بمعدل مرة كل أسبوعين لتوفير المغذيات الضرورية للنبات. كذلك يجب ملاحظة أوراق النبات في حال ذبول الأوراق مع الري المنتظم يجب تزويد النبات بسماد NPK على الفور حيث إنه من المغذيات الثقيلة التي تحتاج التسميد بانتظام.

كيفية زراعة القرع الياباني

يمكنك زراعة اليقطين الياباني في الحديقة المنزلية بسهولة فيما يأتي أفضل 3 خطوات للإنتاج والحصول على الثمار الناضجة:

الخطوة الأولى

تعد الخطوة الأولى هي الأهم في رحلة زراعة اليقطين حيث يتم إنبات بذور اليقطين:

  • التوقيت الأفضل يكون خلال أول أسبوعين من شهر مايو.
  • يجب زرع البذور بعمق 2 سم.
  • الشكل الصحيح لغرس البذور بحيث يكون الجزء العريض للأسفل والجزء المدبب للأعلى.
  • يفضل الاحتفاظ بالشتلات في الداخل لتوفير الحرارة المناسبة.
  • الحرارة اللازمة للإنبات بين 25 و 35 درجة.
  • يحدث الإنبات في غضون 7 إلى 14 يوم تقريبًا.

الخطوة الثانية

يتم نقل الشتلات إلى التربة في الحديقة الخارجية للمنزل، ومن ثم تبدأ زراعة الشتلات بطريقة زراعة اليقطين المعتادة. عن طريق عمل كومة من التربة يكون عمقها بطول الشتلة المراد زراعتها وعرضها ثلاثة أضعاف الطول. يمكن وضع حتى 3 شتلات في كل كومة وذلك حسب حجم الشتلات إذا كانت كبيرة،أو ما زالت صغيرة.

تتم الزراعة في صفوف متباعدة حيث تكون المسافة في الإسكواش الصيفي من 90 إلى 120 سم. بينما يكون تباعد الصفوف في الإسكواش الشتوي من 120 إلى 180 سم. المسافة بين الشتلات الصيفية من 45 إلى 60 سم. بينما في الشتلات الشتوية يفضل زيادة المسافة إلى 90 إلى 120.

الخطوة الثالثة

تتمثل الخطوة الثالثة من زراعة اليقطين في تغذية النبات حيث يجب وضع السماد العضوي المتحلل في التربة أسفل الشتلات المزروعة. كذلك يفضل وضع نشارة الخشب لتوفير الرطوبة اللازمة. كما أنه يفضل زراعة نباتات دوار الشمس في الحديقة لضمان توافر النحل الذي يكون ضروريًا لعملية التلقيح وتكوين الثمار الناضجة.

أسئلة شائعة عن زراعة اليقطين الياباني

ما هي المدة اللازمة لوصول ثمار القرع إلى النضج الكامل؟

يحتاج اليقطين الياباني من 50 إلى 55 يومًا بعد اكتمال نمو الثمرة.

هل يحتاج نبات القرع الياباني إلى تعريشة؟

يمكنك تركها تتمدد على سطح الأرض، أو تتسلق تعريشة قوية.

اقرأ المزيد:

ختاماً، زراعة اليقطين الياباني تعد من الخضراوات السهلة الزراعة في الحديقة المنزلية. ولكن يجب توفير المساحة الكافية. كما أنها تستحق التجربة للاستمتاع بمذاقها الحلو وفوائدها الغذائية العديدة.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة