الوسابي الياباني

The Japanese Wasabi

يعرف الوسابي بأنه الصلصة الخضراء اللاذعة التي تقدم بجانب أطباق السوشي. لكن ما هو الوسابي الياباني؟ وما هي فوائد وأضرار الوسابي؟

الفجل الياباني (Japanese Horseradish) أو ما يعرف عالميًا بالوسابي، يعرفه معظم الناس بأنه صلصة تتميز باللون الأخضر، طعمها لاذع وحار وقوامها كثيف، تقدم إلى جانب أطباق السوشي. لكن ما هو؟ ما هي فوائد تناول الوسابي للجسم؟ وما هي أضرار ومحاذير استخدام الوسابي؟


ما هو الفجل الياباني؟

يُعرف الفجل الياباني أيضًا باسم الوسابي الياباني، ولكن مصطلح الوسابي الياباني رائج ومستخدم أكثر. وهو عبارة عن جذر أخضر سميك يعود لنبات ينمو بطريقة طبيعية بدون تدخل بشري. يمكن إيجاده على طول مجرى الأنهار في الوديان الجبلية الموجودة في اليابان.

يحتاج الوسابي إلى مناخ بارد للزراعة. بالإضافة إلى ذلك فإنه من الصعب جدًا أن ينمو في بيئة غير نظيفة. يمكن شراؤه على هيئة جذر نيئ أو صلصة معدة مسبقًا وجاهزة للاستخدام. وتستخدم جذوره في عمل البهارات لما تتميز به من نكهة حارة ولاذعة قوية جدًا تشبه في حدتها طعم الخردل الحار. كما يستخدمه طهاة السوشي في أطباق الأسماك والأرز على شكل مسحوق.


زراعة الفجل الياباني

الأماكن المناسبة لزراعة الفجل الياباني قليلة جدًا، وزراعته صعبة ومعقدة حتى في الظروف المثالية. يزرع الوسابي بشكل رئيسي في اليابان في:

  • شبه جزيرة إيزو في مقاطعة شيزوكا.
  • محافظة شيمانا.
  • محافظة ياماناشي.
  • مدينة إيواتا.

هناك أيضًا الكثير من المنشآت الزراعية الاصطناعية التي أُنشئت بهدف استزراع الفجل الياباني مثل المنشآت الموجودة جنوب اليابان في كيوشو أو هوكايدو شمالًا. وتم إنشاء تلك المنشآت نظرًا لأن الطلب على الوسابي الحقيقي أكثر مما تستطيع اليابان إنتاجه. كذلك، فإن اليابان تقوم باستيراد كميات وفيرة من الوسابي من الولايات المتحدة وكندا وكوريا الجنوبية وتايوان.

“اقرأ أيضًا: كيفية زراعة الفجل


البديل المناسب للفجل الياباني

قلة الأماكن المناسبة لزراعة الفجل الياباني أو الوسابي، وصعوبة زراعته ومتطلباتها، جعلت من الصعب على المزارعين تلبية الطلب التجاري بشكل كامل، الأمر الذي جعل الوسابي باهظ التكلفة. لذلك، فإن من النادر جدًا العثور على نبات الفجل الياباني الحقيقي خارج اليابان في غير الأماكن المخصصة لبيع المنتجات الشرق آسيوية. والبديل الأكثر شيوعًا هو خليط من الفجل والخردل والنشا ومسحوق السبانخ أو ملون الطعام لإضافة اللون الأخضر المميز. وهذا ما نأكله غالبًا في المطاعم خارج اليابان والدول الشرق آسيوية.


أين يتم بيع الوسابي الياباني؟

قد يكون إيجاده من المهمات الصعبة، حيث يوجد بشكل رئيسي في اليابان حيث تتم زراعته. ولكن، أصبحت بعض المحلات التجارية تقوم ببيعه وخصوصًا تلك المتخصصة في بيع مستلزمات الأطباق الآسيوية. لذلك، ابحثي في منطقتك حيث تعيشين لربما يصادفك الحظ بإيجاد الفجل الياباني المناسب.

“اقرأ أيضًا: فوائد الفجل للحامل


استخدامات الفجل الياباني

الوسابي من التوابل الرئيسية في المطبخ الياباني ويقدم غالبًا مع أطباق السوشي والمعكرونة، ويستخدم في أطباق مختلفة وواسعة أيضًا على حسب الرغبة والطلب. من أشهر الأطباق التي يقدم الوسابي معها:

  • السوشي، وهو من أشهر الأطباق التقليدية اليابانية.
  • أطباق الرامن الشعبية.
  • أطباق التيمبورا.
  • الكايسكي.
  • طبق الأوكونوميياكي وهو عبارة عن فطيرة يضاف إليها الملفوف واللحم وتُزيّن بعدة توابل.
  • التونكاتسو وهو عبارة عن لحم يتم تتبيله بالطريقة اليابانية.

القيمة الغذائية للفجل الياباني

بحسب وزارة الزراعة الأمريكية، فإن كل مئة غرام من الفجل الياباني أو الوسابي تحتوي على:

العنصرالقيمة الغذائية
السعرات الحرارية109 سعرة حرارية
الدهون0.63 غرام
الكربوهيدرات23.54 غرام
الألياف7.8 غرام
البروتينات4.80 غرام
الكوليسترول0 مليغرام

 


أشكال الوسابي الياباني في السوق

للفجل الياباني أو الوسابي عدة أشكال بطبيعة الحال، وهي:

  • جذور طازجة وكاملة كالزنجبيل على سبيل المثال.
  • معجون أخضر يوضع في أنابيب تشبه أنابيب معجون الأسنان.
  • بودرة أو مسحوق.

“اقرأ أيضًا: مرض التهاب الدماغ الياباني


كيفية استخدام الوسابي

استخدامات الوسابي للأكل مختلفة، وهذا يعود إلى الشكل الذي تم شراء الوسابي عليه، وهي كالآتي:

  • استخدامه عندما يكون على شكل جذور مثل الزنجبيل: في هذه الحالة يتم بشر الجذور للاستفادة منها واستخلاص الوسابي.
  • استخدامه على شكل معجون بداخل أنابيب تشبه أنابيب معجون الأسنان: يتم إضافة المعجون في صحن صغير وأكله مع الوجبات التي تم إعدادها.
  • يمكن استخدام أوراق الوسابي الطازجة في الأكل لما فيها من نكهة حارة ولاذعة.

طريقة إعداد الوسابي

لإعداد خليط الوسابي تحتاجين إلى:

  1. اختيار جذر الفجل الياباني المناسب، اختاري جذر صلب خالِ من التجاعيد.
  2. قومي بإزالة الأوراق من طرف الجذر باستخدام السكين.
  3. اغسلي الجذر جيدًا ثم اتركيه يجف في الهواء.
  4. استخدمي مبشرة لتبشري بها الكمية التي ترغبين بها.
  5. اجمعي الكمية المبشورة في يدك ثم اضغطيها حتى تصبح على شكل كرة.
  6. اتركيه يرتاح لمدة عشر دقائق قبل التقديم، ذلك سيعزز من نكهته المميزة.
اغسلي يديك جيدًا بعد إعداده وأبقي جذور ومعجون الوسابي بعيدًا عن العين.

كيفية تخزين الوسابي

بعد صنعك للوسابي واستهلاكه قد يتبقى كمية لا تودين التخلص منها، للحفاظ على الوسابي طازجًا لفترة أطول اتبعي الآتي:

  1. أضيفي لما تبقى من الخليط القليل من زيت الزيتون وقلبيهم جيدًا.
  2. ضعي الخليط في وعاء صغير أو علبة ذات غطاء وأغلقيها بإحكام.
  3. ضعي خليط الوسابي في الثلاجة لليلة واحدة فقط، لأنه يفقد نكهته الفريدة كلما طالت فترة التخزين.

فوائد استخدام الوسابي الياباني

فوائد وأضرار استحدام الوسابي
ما هي فوائد وأضرار استخدام وتناول الوسابي؟

لاستخدام الوسابي أو الفجل الياباني بشكل معتدل وصحي فوائد عديدة جدًا، تشمل:

  • مضاد للميكروبات والالتهابات.
  • جيد لصحة القلب والأوعية الدموية لقدرته على منع تراكم الصفائح الدموية.
  • غني بالألياف ويسهل عملية الهضم.
  • مضاد للجراثيم ويمنع الإصابة بالتسمم الغذائي.
  • يعزز تناول الفجل الياباني من فقدان الدهون، حيث يساعد على تثبيط نمو الخلايا الدهنية عن طريق الحد من الجين (Gene) الذي يؤدي إلى تكون الدهون.
  • يعزز من صحة العظام.
  • يمنع نمو الجراثيم في الفم والتي تسبب تسوس الأسنان.
  • يعزز حاسة البصر بسبب وجود فيتامين أ.
  • يعتبر علاجًا جيدًا للأنيميا بسبب احتوائه على نسبة عالية من الحديد وحمض الفوليك.

أضرار استخدام الوسابي والآثار الجانبية

استخدامه بشكل مبالغ فيه أو زائد عن الحاجة قد يؤدي إلى:

  • الشعور بحرقة في الممرات الأنفية.
  • الإسهال.
  • الغثيان.
  • يتسبب في إبطاء تخثر الدم. لذلك، يجب على الأشخاص ممن سيخضعون لعملية جراحية تجنب تناوله قبل أسبوعين من العملية على الأقل، وذلك لتقليل خطر حدوث النزيف.
  • اضطرابات المعدة.
  • يحتوي على مواد سامة إذا دخلت بكثرة للجسم قد تسبب تلفًا شديدًا للكبد.

أخيرًا، قد لا يستسيغ بعض الأشخاص ما يتمتع به الوسابي من نكهة ورائحة قويتين، لكن فوائد استخدام الوسابي المذهلة ستدفع أي شخص لتحمل هذا المذاق. مع ذلك، يجب الحذر والانتباه والاعتدال في استخدامه، فإدراجه ضمن نظام غذائي متوازن أمر مطلوب حتى لا يصاب الفرد بأضرار استخدام الوسابي الناتجة عن سوء التعامل معه والمبالغة فيه.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن