النعناع الياباني؛ تعرف إلى أهم فوائد واستخدامات زيت نعناع اليابان

Salim Aliتعديل Sabrin Elhawary20 أبريل 2024آخر تحديث :
النعناع الياباني؛ تعرف إلى أهم فوائد واستخدامات زيت نعناع اليابان

مع تقدم العمر تزداد خطورة الحفاظ على نمط حياة صحية بمقدار ثلاثة أضعاف حيث نختار الخيارات الصحية من خلال الالتزام بأنواع معينة من الأطعمة والوجبات الغذائية والمكملات الغذائية. ويأتي النعناع الياباني أو نعناع اليابان على رأس النباتات التي تساعد في الحفاظ على الصحة العامة، كما أنه مفيد بشكل كبير في فقدان الوزن الزائد. تعرف إلى أهم فوائد واستخدامات زيت نعناع اليابان.


ما هو النعناع الياباني Mentha Arvensis؟

اسمه العلمي Mentha Arvensis، وهو من النباتات القوية المقاومة للصقيع، كما أنه ينمو بكثرة في المرتفعات، حيث إنه يمكن أن يبقى على قيد الحياة في مناطق تصل إلى 1500 متر. وعندما يتم فرك أوراق النعناع الياباني فإنها تطلق رائحة قوية من المنثول وبالتالي يسهل الخلط بينها وبين النعناع، كما أن هذا النوع من النعناع هو أيضًا المصدر الرئيسي للمنثول.


زيت النعناع الياباني

نعناع اليابان أحد أهم مستخلصات هذا النبات هو زيت النعناع الياباني، والذي يتم استخدامه بشكل واسع في علاج أمراض مختلفة مثل:

  • نزلات البرد والحمى.
  • ضعف الشهية.
  • عسر الهضم والغازات.
  • الغثيان والإسهال.
  • متلازمة القولون العصبي.
كما يساعد المنثول الموضعي الموجود في هذا الزيت أيضًا في زيادة تدفق الدم ويعمل كموسع للأوعية. كما يتضمن ذلك الزيت أيضًا رائحة عطرية معتدلة، والتي يتم استخدامها بشكل واسع في صناعة أدوات النظافة.

استخدامات زيت نعناع اليابان

استخدامات زيت نعناع اليابانزيت نعناع اليابان يتم استخدامه في صنع عدد من المنتجات، إليك أهم 4 استخدامات لزيت نعناع اليابان:

  • معجون الأسنان.
  • غسول الفم والغرغرة.
  • الصابون والمنظمات.
  • بعض العطور.

فوائد واستخدامات نعناع اليابان

تتعدد الاستخدامات والفوائد المتعلقة بهذا النبات الياباني، خاصة وأنه يمتلك تاريخًا واسعًا في استخدام الطب التقليدي والأعشاب، وفيما يلي أهم فوائد النعناع الياباني واستخداماته:

فوائده العلاجية والاستخدامات الطبية

تتعدد الاستخدامات الطبية لذلك النبات الياباني، حيث يمكن استخدامه:

  • كمساعد للجهاز الهضمي.
  • لعلاج الصداع وعدد من الأمراض الطفيفة.
  • يمكن سحق الأوراق واستنشاقها أو استخدامها في استنشاق inhalation البخار لتخفيف الاحتقان أو تنظيف الجيوب الأنفية.

تتعدد فوائد زيت نعناع اليابان، حيث يُستخدَم في علاج حالات:

  • ضعف الشهية والغازات.
  • الغثيان والإسهال.
  • حصى المرارة ومتلازمة القولون العصبي (IBS).
  • نزلات البرد والسعال.
  • التهاب الشعب الهوائية.
  • التهاب الفم والحلق.
  • ألم الأسنان.
  • آلام العضلات والأعصاب.

الاستخدامات في المطبخ

يمكن استخدام هذا النبات الياباني في تصنيع الحلوى والمشروبات، كما يمكن استخدامه بطريقة مشابهة للعديد من أنواع النعناع الأخرى، بجانب استخدامه في:

  • السلطات.
  • الوجبات المطبوخة.
  • تزيين المشروبات.
  • الشاي بجميع أنواعه.

فقدان الوزن

يعمل هذا النبات الياباني بشكل فعَّال في فقدان الوزن، وفي حقيقة الأمر يشتهر اليابانيون بلياقة بدنية (Physical fitness) متناسقة، وهذا يعود لاستخدامهم العديد من المكونات الطبيعية والنباتات وعلى رأسها النعناع الياباني. كما أنه مؤخرًا اكتسب زيت النعناع الياباني ضجة في سوق فقدان الوزن لأنه سهل الاستخدام وخالٍ من الآثار الجانبية، كما أنه يعمل على:

  • زيادة التمثيل الغذائي.
  • تقليل الشهية.
  • زيادة الطاقة.
  • خفض ضغط الدم المرتفع.
  • تحسين التركيز.

كل ذلك يساعد في زيادة الحرق بشكل كبير وبالتالي فقدان الكثير من الكيلوجرامات.

استخدامات أخرى

وهناك استخدامات أخرى يمكن أن يعمل فيها هذا النبات الياباني بكفاءة وفاعلية كبيرة، حيث يمكن استخدام النعناع الياباني كمبيد حشري.


تحذيرات عند الاستخدام

وعلى الرغم من كل تلك الفوائد الرائعة لـزيت النعناع الياباني، إلا أنه هناك بعض تحذيرات عند استخدامه، حيث:

  • لا يُنصَح باستخدام هذا الزيت أثناء الحمل، أو للأمهات المرضعات، أو حتى أولئك الذين لديهم حساسية مفرطة.
  • هذا الزيت غير آمن للأطفال وخاصة الرضع، وفي حالات كثيرة ينتج عنه مشكلات في التنفس عند الأطفال في حالة استخدامه بشكل متكرر.
  • قد يؤدي استخدام المنثول الموجود في زيت هذا النبات الياباني إلى تفاقم حالة الربو.
  • لا تستخدم زيت هذا النبات الياباني إذا كنت تعاني من حالات المرارة، مثل الالتهاب أو حصوات المرارة أو انسداد القناة الصفراوية، حيث إنه يمكن أن يجعل حالتك أسوأ.
  • لا تستخدم هذا النبات الياباني إذا كنت تعاني من مشكلة في الكبد، حيث يمكن أن يجعل حالتك أسوأ.
  • تجنبي استخدام زيت هذا النبات الياباني أثناء الحمل، أو للأمهات المرضعات، أو حتى أولئك الذين لديهم حساسية مفرطة.

مقالات مقترحة:


بشكل عام، ينبغي الرجوع للطبيب أولًا واستشارته بشأن استخدام هذا النبات إذا كنت مستخدمًا لأول مرة، وفي المعظم لم تظهر أية أعراض جانبية لاستخدام نبات النعناع الياباني لأغلب المستخدمين، كما أكد البعض فاعليته في التخسيس وكمبيد حشري.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة