استعدادات العراق لكأس لخليج 2023

استعدادات العراق لكأس لخليج 2023

تستعد دولة العراق لاستضافة بطولة كأس الخليج العربي (خليجي 25) لثاني مرة في تاريخ البطولة، وذلك بعد المرة الأولى التي كانت في عام 1979. تبدأ بالبطولة في السادس من يناير، حيث.

تستعد دولة العراق لاستضافة بطولة كأس الخليج العربي (خليجي 25) لثاني مرة في تاريخ البطولة، وذلك بعد المرة الأولى التي كانت في عام 1979. تبدأ بالبطولة في السادس من يناير، حيث ستكون مباراة الافتتاح بين منتخبي العراق وعمان، على أن تنتهي البطولة في التاسع عشر من يناير بالمباراة النهائية. ستُلعب جميع مباريات هذه البطولة في محافظة البصرة، والتي تعمل الحكومة العراقية على تجهيزها بأفضل شكل من أجل إنجاح هذه البطولة الهامة.

تاريخ بطولة خليجي

تعتبر بطولة كأس الخليج العربي واحدة من أهم البطولات المعروفة في قارة آسيا، إذ تشارك بها مجموعة دول الخليج العربية والمقدرة بثماني دول وهم: الكويت، والإمارات، وقطر، والعراق، والبحرين، واليمن، والسعودية، وعمان. فقد انطلقت هذه البطولة عام 1970، لتكون النسخة القادمة هي النسخة الخامسة والعشرون من البطولة التي ينتظرها العديد من عشاق الكرة وخاصة من الدول العربية ودول الخليج ويراهن العديد على فوز منتخبه ونجاحه ومعظمهم يراهن فعليا لثقته بمنتخبه وحبّه له عبر مواقع المراهنة الرياضية وأفضل هذه المواقع هو https://www.casinoelarabs.com/.
الجدير بالذكر أن دولة الكويت هي أكثر من فاز بهذه البطولة بعشر مرات، وتعتبر دولة اليمن هي الوحيدة التي لم تفز ولا مرة بهذه البطولة من مجموع الثماني دول.

مباراة الافتتاح في خليجي 25

نظام البطولة يعتمد على تقسيم الثمانية منتخبات على مجموعتين، بحيث يصعد الأول والثاني من كل مجموعة للعب دور نصف النهائي، ومن ثم النهائي. تضم المجموعة الأولى كل من العراق، واليمن، والمملكة العربية السعودية، وعمان. وتضم المجموعة الثانية البحرين، وقطر، والكويت، والإمارات العربية المتحدة. من المقرر أن تكون مباراة الافتتاح على ملعب البصرة والذي يسع إلى ستون ألف متفرج بين منتخبي العراق وعمان، وذلك بعد حفل الافتتاح مباشرة في السادس من يناير. كما ستفتتح مباريات المجموعة الثانية بدفاع البحرين حاملة اللقب عن نفسها أمام منتخب الإمارات على ملعب الميناء الأولمبي الجديد.

كيف استعدت دولة العراق للبطولة

تسعد العراق بكافة الكيانات الرسمية والغير رسمية لتنظيم بطولة خليجي 25، فكبار رجال الدولة يشرفون بأنفسهم على كل التفاصيل الخاصة بهذه البطولة. بداية، قامت الدولة بتخصيص مبلغ 33 مليون دولار من أجل تنظيم هذه البطولة. فالقرار صدر من رئاسة مجلس الوزراء بتخصيص هذا المبلغ من الموازنة العامة للدولة، بطلب من وزير الشباب والرياضة. فالعراق تسعى لتقديم بطولة متميزة من الناحية التنظيمية تليق بدولة العراق أولاً، وكذلك جميع الدول المشاركة والتي ستحرص اللجنة المنظمة على تحقيق كافة سبل الراحة والأمان لهم طول أيام البطولة؛ لتخرج البطولة بشكل متميز يبهر كل الدول العربية وليس دول الخليج فقط.

على الجانب الأخر، هناك تحركات متميزة من جانب الحكومة العراقية، تتمثل في تواصل وزير الشباب والرياضة العراقي أحمد المبرقع والمسؤول عن تنظيم هذه البطولة مع جميع سفراء دول الخليج العربي، وذلك في مقر وزارة الخارجية العراقية. فهذا الاجتماع هدف إلى التطرق لكافة التفاصيل الخاصة بالبطولة، بداية من الطريقة التي ستستضيف بها دولة العراق بعثات المنتخبات والجماهير الخاصة بهم، وصولاً إلى أماكن الأقامة والملاعب وكيفية دخول وخروج الجماهير منها بصورة منظمة، فضلاً عن مراسم الافتتاح والختام الخاصة بهذه البطولة؛ فالهدف الذي تهتم به الحكومة العراقية هو أن تخرج بالبطولة بشكل يليق بجميع هذه الدول الكبرى، وبالطبع تعزيز التعاون من خلال الرياضة بين الأشقاء في دول الخليج العربي. فقد خرج جميع المسؤولين من كافة دول الخليج العربي بأنطباعات إيجابية عن اللقاء، الذي أتسم بالود الكبير، والتفاهم المتبادل بين جميع الأفراد.

إفتتاح ملعب الميناء الدولي في بطولة خليجي

تنتظر جماهير مدينة البصرة إفتتاح الملعب الجديد، والذي من المفترض أن يكون خاص بنادي الميناء الذي يلعب ي الدوري العراقي، وذلك أثناء بطولة خليجي 25. فقد تم اعتماد هذا الملعب من قبل مجلس الخليج العربي، ليستضيف مباريات البطولة عليه بداية من مباريات المجموعة الثانية في البطولة. من المتوقع أن يسع الملعب لحوالي ثلاثون ألف متفرج، حيث من المتوقع أن تمتلىء المدرجات عن أخرها أثناء بطولة خليجي، ومن ثم أثناء مباريات نادي الميناء في الدوري العراقي. الجدير بالذكر أن وزير الرياضية العراقي السيد أحمد المبرقع قام منذ أيام قليلة بزيارة الملعب الأولمبي للتأكد من أن أعماء التشيد قد أوشكت على الإنتهاء، وأن الملعب سيكون في أفضل حلة له قبل بطولة خليجي؛ فقد عبر وزير الرياضة عن سعادته بما تم إنجازه في هذا الملعب الذي كلف حوالي 86 مليون دولار، فلا يفصلنا عن اكتمال شكله النهائي سوى رتوش بسيطة جداً.

التوقعات الخاصة بالفائز بخليجي 25 دائماً ما يكون من الصعب توقع الفائز ببطولة خليجي، فالثماني منتخبات متقاربين في المستوى إلى حد كبير، حتى أن جميعهم كان قد فاز بهذه البطولة من قبل بإستثناء منتخب اليمن. فعلى الرغم من صعوبة المنافسة إلا أننا نرى أن منتخب العراق سوف يكون منافس قوي بسبب إستضافة البطولة على أرضه، كما من المتوقع أيضاً أن يكون كل من منتخبي قطر والسعودية خصوم صعبة في هذه البطولة. ففي كل الأحوال لن تكون أي مباراة سهلة في هذه البطولة سواء في دور المجموعات أو الأدوار الإقصائية، لكن يبدو أن منتخب العراق يستعد بكل قوته لهذه البطولة الكبيرة.

استمتع بمباريات خليجي 25 على الأراضي العراقية!

 

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق