اليوم العالمي للتمريض

International Nurses Day

يحتفل العالم في ال12 من مايو باليوم العالمي للتمريض International Nurses Day. فمن صاحب فكرة هذا الاحتفال، ولماذا هذا اليوم تحديدًا، وكيف يمكنك الاحتفال بهذه المناسبة؟

كتابة: رانا عبد الرحمن | آخر تحديث: 1 مايو 2020 | تدقيق: إسراء أحمد
اليوم العالمي للتمريض

ينظم المجلس الدولي للتمريض ICN سنويًا اليوم العالمي للتمريض International Nurses Day والذي يوافق ال12 من مايو من كل عام. وخلال هذا اليوم يتم الاحتفال بالمساهمات التي تقدمها أطقم التمريض للمجتمعات في جميع أنحاء العالم.


تاريخ الاحتفال باليوم العالمي للتمريض

تم اقتراح هذا الاحتفال في الأصل من قبل دوروثي سازرلاند، وهي مسؤولة بوزارة الصحة والتعليم والرعاية الاجتماعية الأمريكية. حيث اقترحت دوروثي في العام 1953، ضرورة تخصيص يوم للتمريض في الولايات المتحدة الأمريكية. وتقدمت بالطلب للرئيس الأمريكي دوايت د. أيزنهاور. لكنه لم يوافق على هذا الاقتراح.

احتفل المجلس الدولي للتمريض بهذه المناسبة منذ العام 1965. وفي عام 1974، تم تخصيص ال12 من مايو للاحتفال باليوم العالمي للتمريض. ويحظى هذا التاريخ بأهمية بالغة، إذ يوافق يوم ميلاد الممرضة الأشهر في العالم فلورنس نايتينجل Florence Nightingale.

يذكر أن بريطانيا تقدمت بطلب لتغيير هذا التاريخ في عام 1998. حيث تعتقد أن نايتينجل ليست الممثلة الوحيدة للتمريض الحديث، وتم اختيار ال8 من مايو للاحتفال بالتمريض في بريطانيا.


الغرض من الاحتفال بهذا اليوم

يتمثل الغرض من الاحتفال باليوم العالمي للتمريض، في تسليط الضوء على المساهمات التي يقدمها طاقم التمريض للمجتمع في كل أنحاء العالم.

فمن المحزن أن العديد من الأشخاص يهملون شكر طاقم التمريض. وينظرون لهم على أنهم مجرد روبوتات، لا تعرف سوى كيفية اتباع أوامر الأطباء. لذلك، فإن كلمة تقدير بسيطة ستسعدهم وستخفف عنهم.

علاوة على ذلك، فإن أطقم التمريض تتمتع بقدر هائل من المعرفة، والعديد من المهارات المتنوعة التي يقضون سنوات لاتقانها وتطويرها. كما يعملون في بيئات صعبة حيث يكون الإجهاد الشديد والتوتر جزءًا من العمل. وخير مثال على ذلك أزمة (فيروس كوفيد-19) التي يمر بها العالم حاليًا.

لا ينبغي الخلط بين اليوم العالمي للتمريض واليوم الوطني للتمريض في الولايات المتحدة الأمريكية. فالأخير يوم عطلة يتم الاحتفال به في ال6 من مايو لتكريم طاقم التمريض بأمريكا.


“اقرأ أيضًا: يوم الجبنة المشوية متعة لن ترى لها مثيل


فلورنس نايتينجل أشهر ممرضة بالتاريخ

فلورنس نايتنجيل Florence Nightingale
فلورنس نايتنجيل، Florence Nightingale، اليوم العالمي للتمريض

ولدت فلورنس نايتينجل في ال12 من مايو 1820 في فلورنسا بإيطاليا. كانت فلورنس كاتبة وإحصائية ومصلحة اجتماعية ومؤسسة مهنة التمريض. اشتهرت باهتمامها بالعلاج الطبي للجنود خلال حرب القرم.

فأصبحت فلورنس نايتينجل رمزًا أساسيًا في مجال التمريض في خمسينيات القرن التاسع عشر خلال هذه الحرب. حيث كانت متمركزة في مستشفى باراك في سكوتاري (حاليًا منطقة أوسكودار في اسطنبول). وترأست مجموعة من الممرضات ممن كانوا يعتنون بالجنود البريطانيين المصابين.

عندما وصلت إلى المستشفى لأول مرة، أصيبت بحالة من اليأس والإحباط بسبب المرافق. لذا، فرضت معايير صارمة للرعاية. وتأكدت من نظافة الأجنحة وتجهيزها بشكل جيد، وتزويدها بالأغذية واللوازم الطبية.

أدت خبرة ناينجيل في سكوتاري إلى قيادتها حملة لإصلاح الرعاية الصحية والتمريض. وفي عام 1860، افتتحت مدرسة Nightingale للتمريض في مستشفى سانت توماس في لندن.


أقدم مدارس التمريض في العالم

قد أدى نجاح المدرسة لإنشاء مدارس تدريبية مماثلة للتمريض في أماكن أخرى. منها:

  • من أوائل هذه المؤسسات مدرسة التمريض في مستشفى ومستوصف سيدني (حاليًا مستشفى سيدني) في أستراليا. وقد افتتحت في العام 1868. وترأستها الممرضة لوسي أوسبورن التي تتدربت في مدرسة سانت توماس.
  • كما افتتحت مدرسة بالفيو لتدريب أطقم التمريض في نيويورك في العام 1873. وكانت أول مؤسسة في الولايات المتحدة الأمريكية تتأسس على مباديء نايتنجيل.
  • وكذلك مدرسة التمريض في فوتشو في الصين. والتي تأسست في العام 1888، على يد الممرضة الأمريكية إيلا جونسون. وكانت أول مؤسسة تعليمية تعتمد على أساليب نايتنجيل في البلاد.

وقد قدمت هذه المدارس الرائدة أساسًا خصبًا لنمو وتطور مهنة التمريض الحديث.


“اقرأ أيضاً: اليوم العالمي للسلامة والصحة بالعمل


العادات والتقاليد الدولية لليوم العالمي للتمريض

في كل عام يحتفل المجلس الدولي للتمريض بهذا اليوم، من خلال إعداد وتوزيع مواد ترويجية وتعليمية. تهدف هذه المواد إلى التأكيد على العمل المتفاني الذي تقوم به أطقم التمريض في جميع أنحاء العالم. وهو الدور الذي لا يعتبر حيويًا فقط لتحسن صحة المرضى ولكن أيضًا للنهوض بمستوى الرعاية الصحية.

كما تعمل هذه المواد على زيادة الوعي بقضايا مهنة التمريض نفسها، بما في ذلك تأثير العوامل الاقتصادية والصراعات المستمرة ضد الأجور غير المناسبة وظروف العمل.

اختيار موضوع للاحتفال

يتم دعم الأنشطة الترويجية والتعليمية لليوم العالمي للتمريض التي ينظمها المجلس، بموضوع سنوي يعالج إحدى قضايا التمريض الحالية. فعلى سبيل المثال:

  • عام 1988: الأمومة الآمنة.
  • عام 1990: التمريض والبيئة.
  • عام 1998: شراكة من أجل صحة المجتمع.
  • عام 2004: العمل مع الفقراء؛ ضد الفقر.
  • عام 2011 (سد الفجوة): زيادة الوصول لخدمات التمريض والمساواة.
  • عام 2016 (الممرضات قوة للتغيير): تحسين مرونة النظم الصحية.
  • عام 2020 (التمريض صوت للقيادة): تمريض العالم وصولُا للصحة.

مظاهر احتفال بعض دول العالم بهذا اليوم

في أستراليا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية وبلدان أخرى، غالبًا ما يكون يوم التمريض العالمي جزءًا من احتفال مدته أسبوع. يشار إليه عادة باسم أسبوع التمريض الوطني.

أستراليا

عادة ما يتم الإعلان عن ممرضة العام بأستراليا في حفل كبير في اليوم العالمي للتمريض.

الصين

يجتمع طاقم التمريض في بعض الأحيان في هذا اليوم لقراءة تعهد فلورانس نايتنجيل.

المملكة المتحدة

تعقد صلاة لطاقم التمريض في دير وستمنستر في لندن.

الولايات المتحدة الأمريكية

يعتبر هذا اليوم جزءًا من الأسبوع الوطني لطاقم التمريض؛ الذي يبدأ في ال6 من مايو (اليوم الوطني للتمريض) وينتهي في ال12 من الشهر نفسه.

كما خصصت منظمة الصحة العالمية عام 2020 كعام طاقم التمريض. لكونه يوافق مرور 200 عام على ميلاد نايتنجيل.

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن طاقم التمريض والقبالة يشكل ما يقرب من 50% من القوى العاملة في مجال الصحة.


كيف تحتفل باليوم العالمي للتمريض

لأن اليوم العالمي للتمريض يدور حول الاحتفال بمساهمات أطقم التمريض اللانهائية، انتهز هذه الفرصة لتظهر امتنانك لأي فرد من طاقم التمريض قد اعتنى بك من قبل.

ومثلما الحال مع كل لفتات التقدير، فإن أي شيء تقرر القيام به لا يجب أن يكون كبيرًا أو يكلف الكثير من المال.

فإذا كنت تشعر بالامتنان بشكل خاص لأحد أفراد الطاقم الطبي؛ سواء كان يحرص على إطعامك، ينظف مكان القيء، يغير ضماد جرحك، ساعدك في دخول الحمام، استمع لك، راقب علاماتك الحيوية، يمكنك في اليوم العالمي للتمريض:

  • الذهاب إلى المستشفى وإحضار علبة شوكولاتة أو باقة من الزهور أو أي شيء آخر، تعتقد أنه سيدخل السرور على ممرضك.
  • بعض الأشخاص بعد قضاء شهورًا بالمستشفى يعانون من حالة خطيرة، يطلبون بيتزا أو كعكة للفريق الطبي الذي كان يعتني بهم. وهي لفتة تضمن أن يتذكرك هذا الطاقم الطبي للأبد.
  • إذا كنت تعرف أحد أفراد طاقم التمريض بشكل شخصي، يمكنك أن ترسل له رسالة شكر وتقدير.
  • قم بدعوة أحد أفراد طاقم التمريض ليقدم عرضًا حول مهنته في المدارس، الشركات، دور رعاية المسنين.
  • يمكنك استخدام وسائل التواصل الاجتماعي للتوعية بأهمية الدور الذي يلعبه طاقم التمريض في حياتنا.

في اليوم العالمي للتمريض International Nurses Day، علينا جميعًا أن نعترف بالعمل الشاق، الضغط النفسي، ساعات العمل الطويلة، التي تعتبر جزءًا لا يتجزأ من حياة كل ممرض وممرضة في العالم.

398 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق