مرض العقم

infertility

مرض العقم (infertility)، ما هي أعراض هذا المرض، الأسباب المحتملة للعقم، طرق علاج العقم، وكيفية الوقاية منه، سوف نتناول كل ما يخص هذا المرض.

كتابة: أنعام محمد | آخر تحديث: 3 أبريل 2020 | تدقيق: إسراء أحمد
مرض العقم

مرض العقم ليس مجرد مشكلة للمرأة. يمكن للرجال أن يكونوا عقيمين أيضًا. في الواقع، من المرجح أن يعاني الرجال والنساء من مشاكل الخصوبة.


ما هو مرض العقم؟

تشخيص مرض العقم يعني أنك لم تستطيعي الحمل بعد عام من المحاولة. أو إذا كنت امرأة فوق سن ال 35، فهذا يعني أنك لم تستطيعي الحمل بعد 6 أشهر من المحاولة.

المرأة التي لم تكن قادرة على الحمل سيتم تشخيصها بالعقم الأساسي، سيتم تشخيص المرأة التي كان لديها حمل ناجح واحد على الأقل في الماضي بالعقم الثانوي

وفقًا للمكتب المعني بصحة النساء، يمكن أن يُعزى حوالي ثلث حالات العقم إلى عقم الإناث بينما تمثل مشاكل الرجال ثلث حالات العقم الأخرى.

قد يكون سبب الثلث المتبقي من الحالات مزيجًا من العقم عند الذكور والإناث، أو قد لا يكون لديهم سبب معروف.


أسباب مرض العقم عند الذكور

بشكل عام، يرتبط العقم عند الرجال بما يلي:

  • الإنتاج الفعال للحيوانات المنوية
  • عدد الحيوانات المنوية
  • شكل الحيوانات المنوية حركة الحيوانات المنوية، والتي تشمل كل من حركة تذبذب الحيوانات المنوية نفسها وانتقال الحيوانات المنوية عبر أنابيب الجهاز التناسلي الذكري
مرض العقم
مرض العقم infertility

عوامل الخطر

تشمل عوامل الخطر المرتبطة بالعقم لدى الرجال، على سبيل المثال لا الحصر:

  • كبر السن
  • تدخين السجائر
  • تعاطي الكحول بكثرة
  • زيادة الوزن أو السمنة
  • التعرض للسموم، مثل المبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب والمعادن الثقيلة

بعض الحالات الطبيه التي تسبب مرض العقم

تتضمن بعض الأمثلة على الحالات الطبية التي يمكن أن تسبب مرض العقم عند الذكور ما يلي:

  • القذف إلى الوراء
  • دوالي الخصية، أو تورم الأوردة حول الخصيتين
  • الخصيتين اللتين لم تنزلا إلى كيس الصفن
  • وجود أجسام مضادة تهاجم الحيوانات المنوية وتدمرها
  • اختلال التوازن الهرموني، مثل انخفاض إنتاج هرمون التستوستيرون

العلاجات والأدوية المسببة ل مرض العقم

يمكن أن تؤثر العلاجات والأدوية المختلفة أيضًا على خصوبة الذكور، مثل:

  • العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي، الذي يستخدم لعلاج السرطان
  • (sulfasalazine (Azulfidine، Azulfidine EN-Tabs، الذي يستخدم لالتهاب المفاصل الروماتويدي (RA) أو التهاب القولون التقرحي (UC)
  • حاصرات قنوات الكالسيوم، والتي تستخدم لارتفاع ضغط الدم
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات
  • الاستيرويدات
  • العقاقير الترويحية مثل الماريجوانا والكوكايين

أي من هذه الأشياء، أو حتى مزيج منها، يمكن أن يؤدي إلى العقم عند الرجال.


أسباب مرض العقم الأنثوي

قد يرجع سبب العقم الأنثوي لعدة عوامل

  • التبويض، عندما تنطلق البويضة الناضجة من المبيض
  • الإخصاب نتيجة اندماج الحيوان المنوي بالبويضة.
  • زرع الجنين، والذي يحدث عندما تلتصق البويضة الملقحة ببطانة الرحم حيث يمكن أن تنمو وتتطور إلى طفل

عوامل الخطر المسببة ل مرض العقم

تشمل عوامل الخطر ل مرض العقم عند الإناث ما يلي:

  • كبر السن
  • تدخين السجائر
  • تعاطي الكحول بكثرة
  • زيادة الوزن أو السمنة أو نقص الوزن بشكل ملحوظ
  • وجود بعض الأمراض المنقولة جنسيًا التي يمكن أن تضر بالجهاز التناسلي

الحالات الطبيه المسببه ل مرض العقم

يمكن أن تؤثر مجموعة متنوعة من الحالات الطبية على الجهاز التناسلي للأنثى وتسبب مرض العقم عند النساء.

الأمثله تشمل:

  • اضطرابات التبويض التي يمكن أن تسببها متلازمة المبيض المتعدد الكيسات أو الاختلالات الهرمونية
  • مرض التهاب الحوض
  • بطانة الرحم المهاجرة
  • الأورام الليفيه
  • فشل المبايض المبكر
  • التندب من جراحة سابقة
  • العلاجات والأدوية

تشمل العلاجات والأدوية التي يمكن أن تؤثر على مرض العقم لدى الإناث ما يلي:

  1. العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي
  2. الاستخدام طويل الأمد للأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات بجرعات عالية (NSAIDS) مثل الأسبرين (باير) والإيبوبروفين (أدفيل وموترين)
  3. الأدوية المضادة للذهان
  4. العقاقير الترويحية مثل الماريجوانا والكوكايين

اقرأ أيضًا عن مرض الفتاق


الاختبارات التشخيصية ل مرض العقم

إذا كنت تحاول الحمل ولم تكن قادرًا على ذلك، فمن المحتمل أنك تتساءل متى يجب أن تخطط لرؤية الطبيب.

في الرجال

يجب على الرجال التخطيط لرؤية الطبيب بعد عام واحد من محاولة الحمل أو في حالة وجود أي مما يلي:

  1. ضعف الانتصاب (ED)
  2. مشاكل في القذف، مثل القذف المتأخر أو القذف الرجعي
  3. الدافع الجنسي المنخفض
  4. ألم أو تورم في منطقة الأعضاء التناسلية
  5. الخضوع لعملية جراحية سابقة في المنطقة التناسلية

سيأخذ طبيبك أولاً تاريخك الطبي. خلال هذا الوقت، سيسأل عن صحتك العامة وتاريخك الجنسي والعوامل التي يمكن أن تؤثر على خصوبتك. سيُجري أيضًا فحصًا بدنيًا حيث يفحص أعضائك التناسلية بحثًا عن أي تشوهات أو كتل.

ومن المرجح إجراء تحليل السائل المنوي. سيطلب منك طبيبك تقديم عينة من السائل المنوي. ثم يتم فحص هذه العينة في المختبر لمعرفة عدد الحيوانات المنوية الموجودة وما إذا كانت الحيوانات المنوية تتشكل بشكل طبيعي وتتحرك بشكل صحيح.

بناءً على نتائج الفحص الأولي و تحليل السائل المنوي، قد يرغب طبيبك في إجراء اختبارات إضافية.

قد تشمل هذه الاختبارات:

  1. اختبار الهرمونات
  2. الموجات فوق الصوتية التناسلية
  3. الاختبارات الجينية

في النساء

تبدأ خصوبة المرأة في الانخفاض بعد سن الثلاثين. يجب على النساء دون سن 35 عامًا زيارة الطبيب بعد عام واحد من محاولة الحمل بينما يجب على النساء في سن 35 وما فوق زيارة الطبيب بعد 6 أشهر من المحاولة.

سيأخذ طبيبك أولاً تاريخك الطبي. سيسأل عن الوضع الحالي لصحتك، وتاريخك الجنسي، وأي حالات أو أمراض يمكن أن تساهم في العقم.

ثم سيقوم بفحص منطقة الحوض للتحقق من وجود تشوهات مثل الأورام الليفية أو حالات مثل بطانة الرحم المهاجر.

سيرغب طبيبك في معرفة ما إذا كنت تبويضك منتظم كل شهر. يمكن تحديد ذلك باستخدام مجموعة اختبارات الإباضة في المنزل أو من خلال فحص الدم في عيادة الطبيب.

تشمل الاختبارات الشائعة الأخرى للنساء ما يلي:

  • تصوير الرحم، وهو نوع من الأشعة السينية يستخدم لتقييم قناتي فالوب والرحم.
  • تنظير البطن، والذي يستخدم كاميرا لفحص الأعضاء الداخلية
  • اختبار احتياطي المبيض، الذي يستخدم مزيجًا من اختبارات الهرمونات لتحديد إمكانية المرأة في الحمل، تشمل الاختبارات ذات الصلة اختبار هرمون تحفيز الجريبات (FSH)

علاجات مرض العقم

إذا كنتي أنت وشريكك تحاولين الحمل ولم تستطيعي القيام بذلك، فقد ترغبين في طلب العلاج.

يمكن أن يعتمد نوع العلاج الموصى به على مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك:

  • سبب العقم، إذا كان معروفًا
  • كم من الوقت كنت تحاول الحمل
  • عمرك
  • الصحة العامة لك ولشريكك
  • التفضيلات الشخصية لك ولشريكك، بعد التشاور حول خيارات العلاج الخاصة بك

بالنسبة للرجال
يمكن علاج العقم عند الذكور بطرق متنوعة، اعتمادًا على السبب.

  • يمكن للجراحة إصلاح العوائق التي تمنع وجود الحيوانات المنوية في القذف. ويمكنه أيضًا تصحيح حالات مثل دوالي الخصية.
  • يمكن استخدام الأدوية لعلاج مشاكل مثل الاختلالات الهرمونية. يمكن استخدامها أيضًا لعلاج الحالات الأخرى التي يمكن أن تؤثر على خصوبة الذكور، مثل الضعف الجنسي أو العدوى التي تؤثر على عدد الحيوانات المنوية.

تشير المعالجة بمضادات الفيروسات القهقرية إلى العلاجات التي يتم من خلالها معالجة البويضات والحيوانات المنوية خارج الجسم. يمكن أن يشمل علاجات مثل الإخصاب في المختبر.

بالنسبة للنساء

يمكن أن يشمل علاج العقم الأنثوي أيضًا الجراحة والأدوية والمساعدة الإنجابية. في بعض الأحيان، هناك حاجة إلى عدة أنواع من العلاج للمساعدة في معالجة العقم عند النساء.

على الرغم من أنه يمكن استخدام الجراحة في بعض الأحيان لعلاج العقم عند النساء، إلا أنه أصبح نادرًا الآن بسبب التقدم في علاجات الخصوبة الأخرى.

يمكن للجراحة تحسين الخصوبة من خلال:

  • فتح قناتي فالوب
  • إزالة الأورام الليفية
  • يمكن أن تشمل المساعدة الإنجابية طرقًا مثل التلقيح داخل الرحم، والعلاج المضاد للفيروسات الرجعية. خلال التلقيح داخل الرحم، يتم حقن ملايين الحيوانات المنوية في رحم المرأة بالقرب من وقت التبويض.

إن التلقيح الصناعي هو أحد أنواع المعالجة بمضادات الفيروسات القهقرية وينطوي على إزالة البويضات التي يتم تخصيبها بعد ذلك عن طريق الحيوانات المنوية في المختبر. بعد الإخصاب، يتم إعادة الجنين إلى الرحم.

تعمل الأدوية المستخدمة لعلاج العقم عند الإناث مثل الهرمونات الموجودة بشكل طبيعي في الجسم إما لتشجيع أو تنظيم التبويض.

العقم والعلاجات الطبيعية

يمكن أن تشمل العلاجات الطبيعية طرقًا مثل الوخز بالإبر واليوغا.

وجدت مراجعة عام 2018 أن 29 في المائة على الأقل من الأزواج جربوا شكلاً من أشكال علاج مرض العقم الطبيعي أو البديل، إما بمفردهم أو لاستكمال العلاجات التقليدية.

العلاج بالإبر

يتضمن الوخز بالإبر إدخال إبر صغيرة ونحيفة في نقاط مختلفة من الجسم.

وجدت مراجعة حديثة من مصدرا موثوقا لتجارب سريرية متعددة أدلة محدودة على أن الوخز بالإبر يمكن أن يحسن الإباضة والحيض لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.

اليوجا

الدراسات على اليوغا كعلاج للعقم محدودة. ومع ذلك، يُعتقد أن ممارسة اليوجا يمكن أن تكون مفيدة في تخفيف الضغط الذي قد يكون مرتبطًا بعلاجات الخصوبة.

الفيتامينات

يمكن أن تكون الفيتامينات والمعادن المختلفة مفيدة في تعزيز الخصوبة.

مثل:

  • حمض الفوليك
  • الزنك
  • فيتامين سي
  • فيتامين هـ
  • الحديد
    يمكنك أيضًا التفكير في المكملات الغذائية الأخرى، مثل البروبيوتيك، والتي يمكن أن تعزز الهضم الصحي وتحسن الصحة العامة.

الشاي

هناك مجموعة متنوعة من أنواع شاي الخصوبة متاحة تجاريًا للشراء، ولكن هل تعمل؟

التحقيقات في آثار تركيبات الشاي هذه على الخصوبة محدودة للغاية. ومع ذلك، وجدت مراجعة حديثة أن المركبات المضادة للأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر قد تساعد في الخصوبة من خلال تحسين المعلمات مثل عدد الحيوانات المنوية وحركتها.

الزيوت الأساسية

تُشتق الزيوت العطرية من النباتات، عادةً من جذورها أو بذورها أو أوراقها. يمكن استخدامها في العلاج بالروائح لتعزيز الاسترخاء وتقليل مستويات التوتر. يمكن أن يشمل العلاج بالروائح تدليك الزيوت العطرية أو الاستحمام بها أو حرقها.

هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتقييم آثار الزيوت الأساسية على الخصوبة


قم بزيارة طبيبك الخاص إذا كنت تعاني من مشاكل الخصوبة، لتحديد العلاجات المناسبة لحالتك.

364 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق