عيد الاستقلال في المغرب

Independence Day in Morocco

عيد الاستقلال في المغرب هو مناسبة وطنية، نتحدث عن تاريخها، وأهم مراسم ومنتزهات الاحتفال، وكذلك الأطباق التي تطبخ للاحتفال بهذا اليوم.

0 43

عيد الاستقلال في المغرب، هو تعبير عن الفرح والفخر بيوم استقلال المغرب وانتصاره على الاحتلال، يحتفل فيه المواطنون المغاربة بيوم انتصارهم وحريتهم وعزتهم، فما هو موعد عيد الاستقلال في المغروب، وما مراسم الاحتفال به، وهل هناك منتزهات مخصصة للاحتفال بعيد الاستقلال في المغرب؟


الأهمية التاريخية لعيد الاستقلال في المغرب

سبب الموقع الجغرافي للمغرب طمع العديد من الدول باستعماره، وقد نجحت فرنسا في وضعه تحت الوصاية، حيث تم توقيع معاهدة الحماية الفرنسية للمغرب يوم 30 مارس 1912 وتعرف هذه المعاهدة باسم معاهدة فاس. كانت بنود هذه المعاهدة مجحفةً وسالبةً لسيادة المملكة المغربية. حيث ألزمت الملك عدم توقيع أي التزام أو معاهدة دولية قبل الحصول على موافقة الحكومة الفرنسية. كما أعطى الدولة الفرنسية الحق في نشر القوات العسكرية الفرنسية على الأراضي المغربية.

كانت السطوة الاستعمارية الفرنسية أشبه بالاحتلال الذي رفضه المواطنون المغاربة، وقضوا سنوات من النضال للتخلص من سيطرته. حتى استطاعت حركة التحرر الوطنية بقيادة الملك محمد الخامس تشكيل حكومة استطاعت النجاح بمفاوضات نتج عنها إلغاء معاهدة الحماية الفرنسية بشكل كامل يوم 2 مارس عام 1956.


موعد عيد الاستقلال في المغرب

موعد عيد الاستقلال في المغرب
موعد وتاريخ عيد الاستقلال في المغرب

تم تحديد موعد الاحتفال بعيد الاستقلال في المغرب في الثامن عشر من شهر تشرين الثاني(نوفمبر) من كل عام. تحتفل المملكة المغربية في هذا اليوم بذكرى التحرر من الاستعمار والوصاية الفرنسية. ونيل الحرية الكاملة للبدء في عملية البناء والتطوير، والنهوض بالوطن وتعزيز سيادته، وبناء مرافقه ومؤسساته في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والتعليمية. يعتبر يوم 18 نوفمبر يوم تخليد للحرية والتفاف الشعب حول ملكه للدفاع عن البلاد وتحريرها من الاستعمار.

اقرأ أيضًا: يوم العلم الاماراتي


سبب تغيير موعد عيد استقلال المملكة المغربية

لا يعتبر يوم 18 نوفمبر التاريخ الأصلي ليوم إلغاء معاهدة الحماية الفرنسية وحصول المغرب على استقلاله، حيث تم إلغاء المعاهدة بتاريخ 2 مارس، ولكن تم تغيير الموعد بعد اعتلاء الملك الحسن الثاني عرش المملكة عام 1961 وذلك بسبب تزامن مناسبة عيد الاستقلال مع مناسبة عيد العرش. حيث تولى الملك الحسن الثاني العرش بتاريخ 3 مارس. وقد حدد الموعد الجديد في 18 نوفمبر بسبب الأهمية الرمزية لخطاب السلطان محمد بن يوسف الذي ألقاه بعد عودته من المنفى في 18 نوفمبر عام 1955 والذي وعد فيه الشعب المغربي باقتراب نهاية الاستعمار الذي استمر 44 عامًا. وقد اعتبر هذا الخطاب بداية انطلاق الشرارة الأولى لحركة تحرير المغرب، التي قدمت التضحيات لنيل الاستقلال.

اقرأ أيضًا: التعليم عن بعد في المغرب 2021


مراسم الاحتفال بعيد الاستقلال في المغرب

الاحتفال بعيد الاستقلال في المغرب
الاحتفال بعيد الاستقلال في المغرب

يعتبر يوم استقلال المملكة المغربية يومًا ذو أهمية كبيرة للشعب المغربي. وهو يوم حققت فيه البلاد إرادتها بالتحرر من الاستعمار، وأثبتت أهمية وحدتها شعبًا وملكًا لتحقيق أهدافها ببناء بلد مستقلة ومزدهرة. يحتفل الشعب المغربي فرحًا بالاستقلال وببداية العصر الجديد، الذي أحرزت فيه المملكة المغربية تقدمًا ملحوظًا في جميع المجالات جعلها من الدول البارزة والمتقدمة اقتصاديًا وسياسيًا. يعتبر هذا اليوم عطلةً رسميةً يعم فيها الفرح، وتزين الشوارع بالأعلام.

  • تقام المسيرات الحاشدة والاحتفالات الشعبية، ويقوم الباعة الجوالون ببيع الأطعمة التقليدية.
  • يقام أيضا حفل استقبال كبير في القصر الملكي، يستقبل فيه الملك وفود المهنئين من الحكومة وممثلي الشعب، لتقبل التهاني بهذه المناسبة.
  • تقيم سفارات المملكة أخيرا في الخارج احتفالات رسمية يشارك فيها المواطنون المغتربون للتعبير عن فرحهم بهذه المناسبة العظيمة.

اقرأ أيضًا: اليوم الوطني العماني


أهم أطباق عيد الاستقلال في المغرب

يعتبر المطبخ المغربي من المطابخ الغنية بالمكونات المتوسطية والأطباق الشهيرة. تحتفل الأسر المغربية بيوم الاستقلال عبر تقديم أطباق شعبية مميزة لهذه المناسبة تتضمن خروف الطاجن، ودجاج مغربي بالبطاطا والزيتون، إضافةً إلى طاجن الدجاج المغربي.

اقرأ أيضًا: الشاي المغربي


أهم المنتزهات للاحتفال بعيد الاستقلال في المغرب

يعتبر عيد الاستقلال في المغرب يوم عطلة وفرح، يتجمع فيه المواطنون للتنزه في الحدائق والمنتزهات المنتشرة في أرجاء المملكة، ونذكر أهمها:

المنتزه الوطني افران

يقع في مقاطعة أفران ضمن سلسلة جبال أطلس الوسطى، ويعتبر من أشهر الأماكن السياحية في المغرب. يمكن الزوار من التنزه والاستمتاع بالطبيعة الخلابة والبحيرات أو الشلالات، إضافةً إلى مشاهدة بعض الأنواع الحيوانية المتواجدة بالمنطقة.

حدائق الدار البيضاء

تتميز مدينة الدار البيضاء بوجود الكثير من الحدائق والمساحات الخضراء، التي تعد مثاليةً للتجمعات العائلية للتنزه أو الاحتفال.

حديقة ماجوريل في مراكش

تعتبر هذه الحديقة من التحف الفنية الرائعة لغناها بالألوان الطبيعية المبهرة والمتنوعة، وهي مثالية للتنزه والاحتفال بهذه المناسبة.

منتزه الحسن الثاني في الرباط

يعتبر من المنتزهات الرائعة للعائلات لاحتوائه على مساحات خضراء ومسطحات مائية ومرافق عامة. لذلك يعتبر مقصدّا للعائلات المغربية للاحتفال بعيد الاستقلال والتنزه أو الاستجمام (Recreation).

منتزه سندباد في الدار البيضاء

هو حديقة ومدينة ملاهي مناسبة للتنزه، أو الاستمتاع بالألعاب الترفيهية المتنوعة.

اقرأ أيضًا: اليوم الوطني في البحرين


يعد الاحتفال بعيد الاستقلال في المغرب فرصة لتكريم تضحيات وبسالة الشباب المغربي. وإرادة ملكه في الدفاع عن استقلاله، والسير قدمًا لبناء مملكة مغربية متطورة ومزدهرة.

اترك رد