التهاب العضلات المشتمل؛ ما هي أعراضه وكيف يمكن تشخيصه؟

التهاب العضلات المشتمل؛ ما هي أعراضه وكيف يمكن تشخيصه؟

التهاب العضلات المشتمل – Inclusion Body Myositis هو مرض مناعي يحدث غالبًا عند كبار السن، ويسبب التهاب غير مؤلم في عضلات الجسم مع صعوبة في البلع.

مرض التهاب العضلات المشتمل – Inclusion Body Myositis هو مرض التهابي عضلي، غالبًا ما يصيب كبار السن بعد عمر الخمسين. فما هي أهم أسبابه، أعراضه، وكيف يمكن علاجه؟

ما هو مرض التهاب العضلات المشتمل – Inclusion Body Myositis؟

الاسم العلمي للمرض التهاب العضلات المشتمل – Inclusion Body Myositis.
أسماء أخرى الاعتلال العضلي المشتمل، IBM، التهاب عضلات الجسم الشمولي.
تصنيف المرض مرض مناعة ذاتية.
التخصص الطبي المعالج طبيب علاج طبيعي وإعادة تأهيل، طبيب أمراض روماتيزمية.
أعراض المرض ضعف في عضلات اليدين والقدمين، صعوبة في البلع.
درجة انتشار المرض نادر.
الأدوية المعالجة مثبطات المناعة.

مرض التهاب العضلات (IBM)، هو عبارة عن التهاب عضلي نادر. يتسبب هذا المرض في حدوث ضعف مفاجئ في العضلات ولكنه غير مؤلم. كما تتفاقم حالة مريض التهاب عضلات الجسم الشمولي ببطء شديد. ويحدث هذا المرض بنسبة أكبر في الرجال عن النساء. وعلى الرغم من كونه مرض يصيب كبار السن بنسبة كبيرة لكن من الممكن أن يتم تشخيصه في سن مبكر في بعض الحالات النادرة.

“قد يهمك أيضًا: الضعف الجنسي عند الرجال


أسباب الإصابة بمرض الاعتلال العضلي المشتمل

حتى الآن لم يتمكن الأطباء من تحديد السبب المؤكد وراء الإصابة بمرض التهاب العضلات. ولكن على الأرجح أنه شكل من أشكال المناعة الذاتية. حيث ينحرف جهاز المناعة مع تقدم العمر في تلك الحالات ويبدأ في مهاجمة نفسه وبشكل خاص عضلات الجسم. وعلى الرغم من كون السبب الحقيقي غير معروف حتى الآن، لكن هناك عدد من الأسباب المحتملة التي توصل لها الأطباء وهي كالتالي:

  • اضطراب الجهاز المناعي ومهاجمته للأنسجة العضلية.
  • الإصابة بنوع معين من الفيروسات لم يتم تحديده حتى الآن.
  • ضعف قدرة العضلات على تحمل المواد الكيميائية في الجسم مع تقدم العمر.

حتى الآن لا يوجد ما يثبت صحة أي سبب من الأسباب السابقة، حيث إن جميعها عبارة عن اجتهادات شخصية من الأطباء والباحثين.

“اقرأ أيضًا: مرض الصداع التوتري 


علامات وأعراض التهاب عضلات الجسم الشمولي

أعراض التهاب العضلات المشتمل
أعراض التهاب العضلات المشتمل

تبدأ أعراض مرض التهاب عضلات الجسم الشمولي في الظهور تدريجيًا وببطء شديد. حيث يأخذ المرض في التطور على مدى شهور طويلة وأحيانًا سنوات. ومن أهم وأول الأعراض التي من الممكن أن يلاحظها المريض هي التعثر والسقوط مع ضعف شديد في عضلات اليدين. ومن أشهر 7 أعراض محتملة له:

  1. عدم القدرة على الإمساك بالأشياء.
  2. ضعف ملحوظ في كلًا من عضلات الرسغ وأصابع اليد.
  3. ضمور في عضلات الساعد.
  4. ضعف في عضلات المريء في أغلبية الحالات يصاحبه صعوبة في البلع.
  5. انكماش عضلات الفخذين خاصةً الأمامية منها.
  6. عدم القدرة على رفع مقدمة القدمين.
  7. فقد القدرة على المشي بشكل طبيعي.

“اقرأ أيضًا: مرض السمنة عند الأطفال


مضاعفات التهاب العضلات المشتمل

يوجد بعض المضاعفات التي قد يعاني منها مريض التهاب العضلات المشتمل مع تقدم العمر، وكلما كان التشخيص مبكرًا كلما قلت نسبة حدوث تلك المضاعفات، وهي كالتالي:

  • صعوبة شديدة في البلع قد تصل أحيانًا إلى حد الاختناق.
  • ضعف عضلات الحجاب الحاجز مما يؤدي إلى توقف التنفس.
  • السقوط المستمر مما ينتج عنه إصابات جسدية.
  • توقف الحركة مما يتطلب استخدام وسائل مساعدة مثل الكراسي المتحركة.
  • ضمور في جميع عضلات الجسم.

“اقرأ أيضًا: التكيسات الكلوية


تشخيص مرض التهاب عضلات الجسم الشمولي

كيفية تشخيص الاعتلال العضلي المشتمل
تشخيص التهاب العضلات المشتمل

توجد عدة طرق مختلفة يمكن من خلالها تشخيص الإصابة بمرض التهاب العضلات الشمولي، وهي كالتالي:

  • إجراء فحص الدم
    حيث إنه في حالات مرض التهاب عضلات الجسم الشمولي نجد أن مستوى إنزيم الكرياتين فسفوكيناز (Creatine phosphokinase) مرتفع ولكن بنسب طفيفة.
  • فحص تخطيط كهربية العضل – EMG
    يمكن لذلك الفحص أن يؤكد وجود ضرر فعلي في كل من النسيج العضلي والعصبي.
  • أخذ عينة من العضلات
    حيث إنه عند فحص خزعة من العضلات وفحصها قد تؤكد على وجود التهاب بين الألياف العضلية وبعضها.
  • الفحص الجيني
    وهو يعتبر هو الفحص الأكثر دقة لتشخيص هذا المرض.

“اقرأ أيضًا: مرض الهذيان


علاج الاعتلال العضلي الشمولي

لا يوجد حتى الآن علاج يمكنه القضاء على الاعتلال العضلي المشتمل. كما أنه على الرغم من كونه مرض مناعي إلا أن الحالات لا تستجيب بشكل جيد للأدوية المثبطة للمناعة. ولكنها قد تكون مفيدة في بعض الحالات التي تم تشخيصها مبكرًا. ومن أهم طرق العلاج الممكنة ما يلي:

  • العلاج الطبيعي
    حيث يساعد العلاج الطبيعي على الحفاظ على قوة العضلات وتحسين حركتها لأطول فترة ممكنة من الوقت.
  • علاج النطق واللغة
    حيث يساعد الاهتمام بعلاج النطق على تحسين حركة البلع وبالتالي منع المضاعفات التي يمكن أن تحدث بسبب ذلك.
  • العلاج بالخلايا الجذعية
    حيث أثبتت الدراسات أن تقنية الخلايا الجذعية يمكنها أن تساعد على إكساب عضلات الجسم المزيد من القوة.

“اقرأ أيضًا: مرض البروسيلا


الأسئلة الشائعة حول مرض التهاب عضلات الجسم الشمولي

هل يتم الشفاء من التهاب العضلات؟

في الواقع، حتى الآن لا يوجد علاج نهائي من شأنه علاج حالة التهاب عضلات الجسم الشمولي. ولكن على الرغم من ذلك قد يفيد العلاج المتبع من قبل الطبيب في زيادة قوة العضلات وتحسين أدائها. كما يلعب العلاج الطبيعي دورًا كبيرًا في ذلك.

التهاب العضلات المشتمل- Inclusion Body Myositis هو مرض يصيب كبار السن فوق عمر الخمسين. ويصاحبه ضعف في جميع عضلات الجسم خاصةً المريء مما يسبب صعوبة البلع عند معظم الحالات.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق