أهمية فيتامين د للجسم

importance of vitamin D

أهمية فيتامين د للجسم كبيرة، وتتعدد استخداماته بالجسم، تعرف على فوائد فيتامين د، أعراض نقصه، مصادره، وهل يمكن استخدام مكملات غذائية له؟

0 31

فيتامين د أحد الفيتامينات التي لها أهمية حيوية للجسم، ونقصه يؤدي لعدة مضاعفات للشخص، ونتناول في هذه المقالة أهم فوائد فيتامين د، وأعراض نقصه بالجسم، ومتى تستخدم مكملات فيتامين د، والمصادر التي من خلالها تحص على فيتامين د.


فيتامين د فيتامين الشمس

يعتبر فيتامين د مهم جداً لصحة الجسم، وأداء وظائفه بكفاءة، وهذه بعض المعلومات عن هذا الفيتامين:

  • يُطلق عليه أحيانا باسم “فيتامين أشعة الشمس” لأنه يتم إنتاجه في البشرة استجابة لأشعة الشمس.
  • قابل للذوبان في الدهون.
  • كما أن فيتامين د يتضمن عائلة من المركبات، التي تحتوي على فيتامينات D-1 وD-2 وD-3.
  • عند تعرضك المباشر لأشعة الشمس، فإن جسمك يقوم بإنتاج فيتامين د بشكل طبيعي.
  • كما يمكنك الحصول عليه من خلال بعض الأطعمة، وكذلك المكملات الغذائية له.
  • للحصول على كافة فوائد فيتامين د المختلفة، يجب الحصول على الاحتياج اليومي للجسم منه.
  • يوجد نوعان من فيتامين د في النظام الغذائي والمكملات الغذائية، وهي فيتامين د 2، و فيتامين د 3 .
  • فيتامين د 3 هو الأقوى، ويرفع مستويات فيتامين د بالجسم، ضعف ما يرفعه فيتامين د 2.

الاحتياج اليومي من فيتامين د

اعتماداً على مستوى الدم لديك، فقد تحتاج إلى المزيد من فيتامين د، وبشكل عام الاحتياج اليومي للجسم منه، هو كما يلي:

  • الأطفال والمراهقون: 600 وحدة دولية.
  • البالغون حتى سن الـ 70 عام: 600 وحدة دولية.
  • البالغون فوق سن الـ 70 عام: 800 وحدة دولية.
  • النساء الحوامل أو المرضعات: 600 وحدة دولية.
فوائد فيتامين د للجسم
فيتامين د فيتامين الشمس

أهم فوائد فيتامين د للجسم

أعراض نقص فيتامين د بالجسم
أهم فوائد فيتامين د للجسم

لكي تدرك مدى أهمية فيتامين د لك ولصحتك، فعليك معرفة فوائده المتعددة د للجسم، وهي كالتالي:

محاربة الأمراض من فوائد فيتامين د للجسم

يتميز فيتامين (د) بقدرته على حماية الشخص من عدد من الأمراض، مثل:

  • تقليل خطر الإصابة بالتصلب المتعدد.
  • تقليل فرصتك في الإصابة بأمراض القلب.
  • المساعدة في تقليل احتمالية الإصابة بالأنفلونزا.

فيتامين د يقلل من الاكتئاب

فيتامين د يساعد في تنظيم الحالة المزاجية، ومكافحة الاكتئاب والقلق، فإذا كنت مصاب بالاكتئاب، تناول ما يكفي من فيتامين د، وسوف تحصل على تأثير إيجابي لحالتك النفسية.

أهمية فيتامين د لفقدان الوزن

إذا كنت تحاول إنقاص الوزن، فيجب عليك إدراج فيتامين د، أو مكملاته ضمن نظامك الغذائي، حيث يحقق ذلك التالي:

  • تناول فيتامين د بشكل كافي يقلل من الشهية.
  • تناول فيتامين د أو مكملاته، للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، يحدث لديهم تحسن في علامات خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • للحصول على أفضل نتائج لفقدان الوزن، احرص على الحصول على احتياج الجسم الكافي من فيتامين د مع عنصر الكالسيوم، أو المكملات الغذائية لكلاً منهما.

الوقاية من أمراض القلب

تناول فيتامين د، يفيد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة.

فوائد فيتامين د للجسم الأخرى

لفيتامين د عدة فوائد أخرى مهمة، وتتمثل في التالي:

  • يساعد الجسم في امتصاص عنصري الكالسيوم والفوسفور بسهولة.
  • المساهمة في تحسين وظائف الجهاز المناعي الطبيعية.
  • عند توافره بكمية مناسبة في الجسم، فإنه يساعد في عملية النمو الطبيعي للعظام والأسنان.
  • كما أن قلة فيتامين د للجسم، تعرض الشخص لخطر الإصابة بتشوهات بالعظام، مثل العظام اللينة، أو هشاشة العظام.
  • مفيد للجهاز المناعي، كما أنه قد يساعد في الحماية من السرطان.

” اقرأ أيضاً : حافظ على، كبدك، سليم


أعراض نقص فيتامين د بالجسم

تشمل أعراض نقص فيتامين د، ما يلي:

  • التعب والأوجاع والآلام.
  • كذلك الشعور العام بعدم الراحة.
  • الألم الشديد في العظام أو العضلات.
  •  قد يصل الأمر لصعوبة في صعود السلالم، أو النهوض من الأرض أو الكرسي.
  • كما قد يتسبب النقص في مشية متمايلة.
  • كما يتسبب في مشاكل في الساقين والحوض والوركين.

يتم تشخيص نقص فيتامين (د) عن طريق إجراء فحص دم بسيط، وإذا كان الشخص لديه نقص فعلى، فقد يطلب الطبيب أشعة سينية للتحقق من قوة عظام المريض، وبشكل عام في حالة النقص يوصي الطبيب بتناول مكملات فيتامين (د) بشكل، وإذا كان النقص حاد، فقد يوصي بدلاً من ذلك بجرعات عالية من أقراص أو سوائل فيتامين د، كما يتم التوصية كذلك بالحصول على فيتامين د من خلال ضوء الشمس والأطعمة التي تحتويه.

لماذا لا يحصل البعض على فيتامين د من الشمس

يوجد عدد من العوامل التي تؤثر بشكل سلبي على حصول الأشخاص على فيتامين د من أشعة الشمس، وتشمل هذه العوامل:

  • التواجد في منطقة عالية التلوث.
  • كذلك استخدام واقي الشمس.
  • قضاء المزيد من الوقت في البيت.
  • العيش في المدن الكبيرة، التي تحجب مبانيها ضوء الشمس.
  • كذلك جود بشرة داكنة، فكلما زادت مستويات الميلانين بالبشرة، كلما قل فيتامين د الذي يمكن أن يمتصه الجلد.

تساهم هذه العوامل في نقص فيتامين د في عدد متزايد من الناس، ولهذا السبب من المهم الحصول على فيتامين د من مصادر غير ضوء الشمس.

” اقرأ أيضاً: التغلب، على،الخوف والقلق


مصادر فيتامين د الأخرى

مصادر فيتامين د
مصادر فيتامين د الأخرى

بالإضافة لأشعة الشمس، يمكنك الحصول على فيتامين د من المصادر التالية:

الأطعمة من مصادر فيتامين د

يمكنك الحصول على فيتامين د بشكل طبيعي، وذلك من خلال تناول أي من الأطعمة التالية:

  • سمك السالمون.
  • سمك السردين sardine.
  • صفار البيض.
  • الجمبري.
  • الحليب.
  • الحبوب.
  • الزبادي.
  • عصير البرتقال.

المكملات الغذائية من مصادر فيتامين د

قد يكون من الصعب الحصول على ما يكفي من فيتامين (د) بشكل يومي من خلال التعرض للشمس وتناول الأطعمة فقط، لذلك ينصح بتناول مكملات فيتامين (د) بشكل معتدل، وتحت إشراف الطبيب.

” اقرأ أيضاً :تنظيف، الجسم من سمومه 


الآثار الجانبية للإفراط في تناول فيتامين د

من الممكن أن يتراكم فيتامين د بالجسم، ويصل لمستويات سامة فيه، إلا أن هذا الأمر نادر، وهي تحدث بسبب تناول المكملات الغذائية المحتوية عليه بشكل مفرط وزائد عن الحد، ويتسبب ذلك في الآثار الجانبية التالية:

  1.  ارتفاع مستويات الدم.
  2. ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم.
  3.  كذلك الغثيان والقيء وضعف الشهية.
  4.  آلام في المعدة أو حدوث الإمساك أو الإسهال.
  5.  فقدان العظام.
  6.  الفشل الكلوي.

” اقرأ أيضاً: الأطعمة المفيدة، لقلبك


بعد أن تعرفت على أهمية وفوائد فيتامين د للجسم، وكون نقصه المقترن بعدة أعراض، يعرضك لعدة مخاطر، عليك الاهتمام بالحصول على احتياج جسمك الكافي من فيتامين د، ولا تستخدم المكملات الغذائية له بإفراط، وتناولها تحت الإشراف الطبي من أجل صحتك.

اترك رد