قلة النوم مرتبطة بزيادة وزن الجسم

قلة النوم ترتبط بزيادة الوزن بشكل ملحوظ، وذلك بالمقارنة بالأشخاص الذين يحصلون على قسط كافي من النوم، وذلك كما يلي:

  • عندما ينام الإنسان لفترة قصيرة، فذلك من أقوى العوامل لخطر الإصابة بالسمنة.
  • الأطفال والبالغين الذين يعانون من قلة النوم، يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالسمنة بنسبة 89٪ و 55٪  على التوالي.
  • يُعتقد أن تأثير النوم على زيادة الوزن ناتج عن عدة عوامل، بما في ذلك الهرمونات.

عندما يبدأ الإنسان في خطوات فقدان الوزن، فإن الاهتمام بالحصول على نوم جيد أمر أساسي وضروري للتخلص من الوزن الزائد.


أهمية النوم الجيد لضبط تناول الطعام

فائدة النوم
أهمية النوم الجيد لضبط تناول الطعام
يميل الأشخاص الذين ينامون بشكل جيد إلى تناول سعرات حرارية أقل كما يلي:
  • عندما تقل ساعات نوم الشخص، يصبح لديه شهية أكبر ويميل لتناول المزيد من السعرات الحرارية.
  • الحرمان من النوم يتسبب باضطراب في هرمونات الشهية، كما قد يتسبب في ضعف تنظيم الشهية.
  • كذلك قلة النوم تؤدي لمستويات أعلى من هرمون الجريلين، وهو الهرمون الذي يحفز الشهية.
  • كذلك يؤدي لانخفاض مستويات هرمون اللبتين وهو الهرمون الذي يثبط الشهية.

“اقرأ كذلك: فوائد الكينوا الصحيه


  • ثبت أن النوم يعزز من الأداء الرياضي، ويحسن العديد من جوانب الأداء الرياضي والبدني.
  • النوم الكافي يحسن من سرعة اللاعب، ودقته وأوقات رد الفعل والصحة العقلية له بشكل ملحوظ .
  • ترتبط مدة النوم الأقل بضعف أداء التمارين لدى النساء الأكبر سناً.
  • كذلك قلة النوم مرتبطة بالمشي البطيء، وصعوبة أكبر في أداء الأنشطة المختلفة.

النوم وأمراض القلب والسكتة الدماغية

الشخص الذي يعاني من قلة النوم، يكون أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية بشكل أكبر بكثير من الشخص الذي ينام من 7 إلى 8 ساعات في الليلة.

النوم لعدد ساعات كافية له تأثير كبير على عدد من عوامل الخطر الصحية، وهذه العوامل هي التي تتسبب في الإصابة بالأمراض المزمنة المختلفة كأمراض القلب والسكتة الدماغية.


النوم ومرض السكري

من أهمية النوم غير الكافي أنه يمكن التسبب في الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني كما يلي:

  • يؤثر النوم بشكل عام على استقلاب الجلوكوز، وعلى نسبة السكر في الدم، وعلى حساسية الأنسولين.
  • يتسبب قصر النوم على 4 ساعات كل ليلة لمدة 6 ليالي متتالية في ظهور أعراض مقدمات السكري، وتختفي هذه الأعراض بعد أسبوع واحد من زيادة مدة النوم.
  • كما ثبت أن الإنسان الذي ينام أقل من 6 ساعات كل ليلة، يتعرض بشكل كبير لخطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

“اقرأ كذلك: الأغذية الهامة للأعصاب


أهمية النوم لمنع الاكتئاب

قلة النوم مرتبطة بالاكتئاب، فحوالي 90٪ من المصابين بالاكتئاب يشكون من جودة النوم، كما أن قلة النوم مرتبطة بزيادة خطر الموت عن طريق الانتحار، كذلك أولئك الذين يعانون من اضطرابات النوم كالأرق أو ما يعرف بانقطاع النفس الانسدادي النومي، يكون لديهم  معدلات اكتئاب مرتفعة بشكل ملحوظ من الأشخاص الذين لا يعانون من هذه الاضطرابات.
  • قلة النوم ثبت أنها تضعف وظائف جهاز المناعة.
  • الحصول على 8 ساعات من النوم يمكن أن يحسن وظائف جهاز المناعة.
  • كذلك النوم الجيد يساعد في محاربة نزلات البرد.
  • كما أن النوم غير الكافي يعرض الإنسان للإصابة بالزكام بشكل أكبر من الأشخاص الذين ينامون جيداً.
  • إذا كنت تصاب بنزلات البرد فإن تناول الثوم مع النوم لمدة 8 ساعات من النوم على الأقل كل ليلة قد يكون مفيداً للغاية.

قلة النوم مرتبطة بزيادة الالتهاب

يمكن أن يكون للنوم تأثير كبير على الالتهابات في الجسم كما يلي:

  • قلة النوم تحفز التهابات الجسم.
  • كما يرتبط قلة النوم بالإصابة بمرض التهاب الأمعاء في الجهاز الهضمي.
  • الشخص المصاب بمرض كرون، عند وجود مشاكل في النوم لديه فإنه يكون أكثر عرضة للانتكاس، بالمقارنة من المرضى الذين ينامون بشكل جيد.
  • يتم التوصية بالحصول على نوم كافي، للأشخاص الذين يعانون من مشاكل التهابية طويلة الأمد.

أهمية النوم في التفاعلات الاجتماعية

يؤثر النوم على العواطف والتفاعلات الاجتماعية للإنسان كالتالي:
  • قلة النوم تقلل من قدرة الإنسان على التفاعل اجتماعياً.
  • أكدت العديد من الدراسات ذلك.
  • الأشخاص الذين لم يناموا بشكل جيد، لديهم قدرة منخفضة على التعرف على تعبيرات الغضب anger والسعادة.
  • كما أن قلة النوم تؤثر على القدرة على التعرف على الإشارات الاجتماعية الهامة الصادرة من الناس، وكذلك تقلل القدرة على التعرف على تعبيرات الناس العاطفية.

كم من النوم يحتاج الإنسان؟

يعتمد القدر المناسب من النوم إلى حد كبير على عمر الإنسان، والجدول التالي يوضح ما تحتاجه كل فئة عمرية من النوم كالتالي:

البيان العمر كمية النوم الصحية كل يوم
المواليد الجديدة 0 – 3 شهور 14 – 17 ساعة
المواليد الرضع 4 – 11 شهور 12 – 15  ساعة
المواليد الصغيرة 1 – 2 سنة 11- 14 ساعة
قبل دخول المدرسة 3 – 5 سنة 10 – 13 ساعة
فترة المدرسة 6 – 13 سنة 9 –  11 ساعة
فترة المراهقة 14 – 17 سنة  8 – 10 ساعات
فترة الشباب 18 – 25 سنة 7 – 9 ساعات
ما بعد ال 25 عام 26 – 64 سنة 7 – 9 ساعات
كبار السن 65 سنة أو أكبر 7 – 8 ساعات

كما أن الطعام الصحي والتمارين الرياضية هامة للإنسان، كذلك النوم له أهمية وفوائد للصحة فهو أحد أركانها، فلا يمكن تحقيق الصحة المثلى للإنسان دون الاهتمام بالحصول على ساعات نوم كافية كل ليلة، فالنوم الصحي يساعد الجسم على البقاء بصحة جيدة ويمنع الأمراض عنه.