علاج قصور الدرق البدئي

كتابة: علي غانم | آخر تحديث: 24 ديسمبر 2020 | تدقيق: علي غانم
علاج قصور الدرق البدئي

علاج قصور الدرق البدئي Treatment of primary hypothyroidism يتم علاج قصور الدرق من خلال الهرمونات الصنعية مثل ليفوتيروكسين(LT4) و T3


متابعة علاج قصور الدرق البدئي عند الطبيب

بعد وصف دواء LT4، يطلب الطبيب من المريض أن يراجعه بعد 6 إلى 8 أسابيع من بدء تناول الدواء، بحيث ستخضع لفحص دم للتحقق من مستوى هرمون الغدة الدرقية، وسوف يقوم الطبيب بتعديل الجرعة إذا لزم الأمر.

كما في كل مرة يتم فيها تعديل الجرعة، ستخضع لاختبار دم آخر. بمجرد العثور على الجرعة المناسبة، من المحتمل أن تحصل على فحص دم خلال 6 أشهر. بعد ذلك، ستحتاج إلى الاختبار مرة كل عام.

“اقرأ أيضاًفرط نشاط الغدة الدرقية في القطط


علاج قصور  الدرق البدئي عند البالغين

كل حالة مختلفة عن أخرى؛ لأنه يجب الأخذ بعين الاعتبار العمر و الأمراض القلبية وغيرها.

الأفراد الأصحاء الذين شُخِصوا بقصور الغدة الدرقية منذ فترة قصيرة

الجرعة الأولية: 1.6ميكرو غرام  / كجم فموياََ مرة واحدة في اليوم.

تتم زيادة الجرعة بنسبة 12.5 إلى 25 ميكرو غرام كل ٦ أسابيع عند إجراء التحليل الروتيني حتى تحسين الغدة الدرقية سريرياََ وإعادة TSH إلى طبيعتها.

قصور الغدة الدرقية الشديدة و المشخص منذ فترة قديمة

  • الجرعة الأولية: 12.5 إلى 25 ميكرو غرام فموياََ مرة واحدة في اليوم.
  • تتم زيادة الجرعة 12.5 إلى 25 / يوم كل 2 إلى 4 أسابيع حتى إرجاع الغدة الدرقية وTSH إلى وضعها الطبيعي.

الأفراد الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا و / أو المرضى الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية

  • الجرعة الأولية: 12.5 إلى 25 ميكروغرام عن طريق الفم مرة واحدة في اليوم.
  • اضبط الجرعة على فترات من 6 إلى 8 أسابيع حتى تعود الغدة الدرقية وTSH إلى طبيعتها.

“اقرأ أيضاً: استئصال الغدة الدرقية


علاج قصور الدرق البدئي لدى الحامل

المبادئ التوجيهية المحدثة حول قصور الغدة الدرقية الصادرة عن الجمعية الأمريكية للغدة الدرقية في عام 2014 بشأن علاج قصور الغدة الدرقية لدى النساء الحوامل هي كما يلي:

في النساء اللواتي يتناولن ليفوثيروكسين مسبقا، يمكن البدء بجرعتين إضافيتين في الأسبوع من جرعة ليفوثيروكسين الحالية، كجرعة إضافية مرتين أسبوعياً مع فصل عدة أيام، بمجرد تأكيد الحمل.

يجب توقع زيادة متطلبات جرعة هرمون الغدة الدرقية أثناء الحمل، خاصةََ في الثلث الأول والثاني من الحمل.

لذلك اقترحت الدراسات أنه في النساء الحوامل المصابات بقصور الغدة الدرقية، يجب زيادة جرعة LT4 بنسبة 30 ٪ عند تأكيد الحمل وتعديلها لاحقًا وفقًا لمستويات TSH.

ستزداد متطلبات اليود مع الحمل والرضاعة، حيث ترتفع احتياجات اليود من حوالي 150 ميكروجرام / يوم عند المرأة غير الحامل إلى 240-290 ميكروجرام / يوم مع الحمل والرضاعة.

توصي الإرشادات الصادرة عن جمعية الغدة الدرقية الأمريكية بأن تتناول جميع النساء الحوامل والمرضعات ما لا يقل عن 250 ملغ من اليود يوميًا – على النحو الأمثل، على شكل يوديد البوتاسيوم، لضمان الولادة المنتظمة.

بالنسبة للنساء الحوامل المصابات بقصور الغدة الدرقية الذي تم تشخيصه مسبقًا، يجب قياس مستويات TSH في الدم كل 3-4 أسابيع خلال النصف الأول من الحمل وكل 6-10 أسابيع بعد ذلك.

يجب تعديل جرعة LT4 للحفاظ على TSH في السيرم أقل من 2.5 mIU / L. يجب قياس مستويات TSH و T4 الحر بعد 3-4 أسابيع من كل تعديل.

الإحصاءات المختلفة كشفت أن علاج LT4 أدى إلى إرتفاع معدلات الولادة الطبيعية ومعدل إجهاض أقل بشكل ملحوظ.

كما يمكن بعد الولادة تخفيض جرعة LT4 إلى مستوى ما قبل الحمل، ويجب فحص TSH في غضون 6 أسابيع.

الجرعات المعتمدة في علاج قصور الدرق عند الحوامل

وجد الباحثون أن أنجح الجرعات على النحو التالي، تباينت وفقًا لمستويات خط الأساس من هرمون الغدة الدرقية (TSH):

  • قصور الغدة الدرقية تحت السريري TSH 4.2 ميكرو / لتر أو أقل:
    • 1.2 ميكروغرام / كغ / يوم.
  • قصور الغدة الدرقية تحت سريري (TSH> 4.2-10 ميكرو وحدة / لتر):
    • 1.42 ميكروغرام / كغ / يوم.
  • قصور الدرقية الصريح:
    • 2.33 ميكروجرام / كجم / يوم.

أثبتت هذه الجرعات أنها مناسبة في 89٪ و 77٪ من المرضى الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية تحت الإكلينيكي أو الصريح على التوالي.

“اقرأ أيضاًاختبار هرمون الغدة الجار درقية


علاج قصور الدرق تحت السريري

تحليل وظائف الغدة الدرقية thyroid function test

بالنسبة لمستويات  TSHالتي قياسها أقل من 10 mIU / L، ما زال هناك الكثير من الجدل حول فائدة العلاج في هذه الحالة.

لكن عند مستويات TSH الأعلى،  يمكن قد تبدأ الأعراض بالظهور و قد يحدث تأثيرات سلبية عل  الجسم، يتم علاج الأشخاص الذين لديهم مستوى TSH أعلى من 10 mIU / L بشكل عام.

تبعاً لبحث في عام 2009، فإن الأدلة غير حاسمة، في الغالب على الذين لديهم مستويات TSH بين 5.1 و 10 mIU / L سيستفيدون من هذا العلاج،

لذلك عند تحديد ما إذا كنت ستعالج أم لا، سيأخذ طبيبك في حسبان كثير من العوامل مثل:

  • مستوى TSH الخاص بك.
  •  اكتشاف الأجسام مضادة للغدة الدرقية في الدم وتضخم الغدة الدرقية (كلاهما مؤشرات على أن الحالة قد تتطور إلى قصور الغدة الدرقية).
  • أعراض ومدى تأثيرها على حياتك.
  • العمر
  • السوابق المرضية والتاريخ الطبي

عند استخدام العلاج، غالبًا ما يوصى باستخدام ليفوثيروكسين (ليفوكسيل، سينثرويد).

الجرعات المعتمدة في تدبير قصور الدرق تحت السريري

يتم اعتماد الجرعة البدئية بين ٥٠-٧٥ ميكرو غرام باليوم الواحد.

كل 6-8 أساببع يتم تقييمها للوصول إلى مستوى TSH الطبيعي بحيث يجب أن يكون بين 0.3-3 ميكروغرام.


أخيراً، في علاج قصور الدرق البدئي هو تقريباً علاج لمدى الحياة.

لذلك يجب دائما إخبار طبيبك عن أي آثار جانبية أو عدم إيقاف أو إنقاص الجرعة بدون استشارة الطبيب.

131 مشاهدة