اعراض هبوط السكر

Hypoglycemia symptoms

اعراض هبوط السكر في الدم (Hypoglycemia) تختلف بحسب شدة الحالة، ومن شخص إلى آخر. فما هي أعراض هبوط السكر البسيطة، والخطيرة، وكيف يمكن التعامل معها؟

كتابة: د. هبة حجزي | آخر تحديث: 10 أغسطس 2020 | تدقيق: الأدارة
اعراض هبوط السكر

اعراض هبوط السكر تختلف من شخص لآخر، ومن وقت لآخر أيضاً، بحسب تطورات الحالة.

يعتبر سكر الدم منخفضًا عندما ينخفض ​​إلى أقل من 70 مجم / ديسيلتر، و العلاج الفوري لانخفاض مستويات السكر في الدم مهم لمنع ظهور أعراض أكثر خطورة.


أسباب انخفاض سكر الدم

بالنسبة للأشخاص المصابين بداء السكري، فإن الأسباب الرئيسية لانخفاض نسبة السكر في الدم هي:

  •  تناول الكثير من أدوية السكري – وخاصةً:
    • الكثير من الأنسولين.
    • الأدوية التي تسمى سلفونيل يوريا (مثل جليبنكلاميد وجليكلازيد).
    • الأدوية التي تسمى الجلينيدات (مثل ريباجلينيد وناتيجلينيد).
  • تخطي أو تأخير وجبة.
  • تناول كميات أقل من الأطعمة المحتوية على الكربوهيدرات عن المعتاد، مثل الخبز والحبوب والمعكرونة والبطاطس والفاكهة.
  • تمرين أو نشاط إضافي، خاصة إذا كان شديدًا أو غير مخطط له.
  • شرب الكحول بنهم، أو تناوله على معدة فارغة.

انخفاض سكر الدم بدون مرض السكري

في بعض الأحيان لا يوجد سبب واضح لحدوث انخفاض سكر الدم. رغم أنه أمر غير شائع، فيمكن أن تحدث اعراض هبوط السكر للأشخاص الذين لا يعانون من مرض السكري.

تشمل الأسباب المحتملة لذلك ما يلي:

  •  تناول وجبات كبيرة تحتوي على الكربوهيدرات – وهذا ما يسمى بنقص سكر الدم التفاعلي.
  • الإفراط في شرب الماء.
  • الصيام الطويل، أو سوء التغذية.
  • إجراء عملية تحويل مسار المعدة، وهو نوع من جراحات إنقاص الوزن.
  • حالات طبية أخرى – بما في ذلك:
  • بعض الأدوية، بما في ذلك الكينين (التي تستخدم لعلاج الملاريا).

نسبة السكر بعد الاكل

راجع طبيبك إذا كنت تعتقد أنك تعاني من أعراض هبوط السكر في الدم. يمكنهم ترتيب بعض الاختبارات البسيطة للتحقق مما إذا كان مستوى السكر في الدم لديك منخفضًا ومحاولة معرفة سبب ذلك.


اعراض هبوط السكر مختلفة لكل شخص، وتشمل:

اعراض هبوط السكر الأولية

  • الشعور بالجوع.
  • التعرق.
  • وخز الشفاه.
  • الشعور بالارتعاش.
  • دوخة.
  • شعور بالتعب.
  • ضعف عام.
  • زغللة العين.
  • كوابيس أو صراخ أثناء النوم.
  • ضربات قلب سريعة أو خفقان.
  • يصبح الشخص سريع الغضب أو الدموع أو متقلب أو مزاجي.
  • يصبح لون جلده شاحب.

إذا لم يتم علاجك، فقد تظهر عليك أعراض هبوط السكر الأخرى، مثل:

  • ضعف.
  • رؤية مشوشة.
  • صعوبة في التركيز.
  • الالتباس.
  • سلوك غير معتاد أو كلام متداخل أو أخرق.
  • شعور بالنعاس.
  • نوبات.
  • الانهيار أو الإغماء

يمكن أن يحدث نقص السكر أيضًا أثناء النوم، مما قد يوقظك أثناء الليل أو يسبب الصداع أو التعب أو الملاءات الرطبة (من العرق الليلي).

لا يوجد طريقة أخرى لمعرفة إصابة الشخص بانخفاض سكر الدم بخلاف، فحص نسبة السكر في الدم، إن أمكن.

أعراض هبوط السكر بالغة الخطورة

  • يؤدي انخفاض مستوى السكر في الدم إلى إطلاق إفراز الأدرينالين (الأدرينالين)، وهو هرمون “القتال أو الهروب”.
  • الإبينفرين هو الهرمون المسؤل عن الشعور بعلامات و اعراض هبوط السكر في الدم مثل:
    • التعرق.
    • خفقان القلب.
    • الوخز.
    • القلق.
  • إذا استمر انخفاض معدل السكر في الدم، فإن الدماغ لا يحصل على ما يكفي من الجلوكوز، وبالتالي قد لايؤدي عمله كما ينبغي.
  • يمكن أن يؤدي ذلك إلى عدم وضوح الرؤية، وصعوبة التركيز، والتشوش في التفكير، والتداخل في الكلام ، والخدر، والنعاس.
  • إذا ظل معدل السكر في الدم منخفضًا لفترة طويلة، فقد يؤدي ذلك إلى تجويع الدماغ للجلوكوز، مما يؤدي ذلك إلى نوبات صرع وغيبوبة ونادرًا جدًا الموت.

متى يجببب عليك رؤية الطبيب

اطلب مساعدة الطبيب فورًا إذا كان:

  • لديك أعراض هبوط السكر في الدم، ولكن ليس لديك مرض السكري.
  • لديك مرض السكري ونقص السكر في الدم لا يستجيب للعلاج، مثل شرب العصير أو المشروبات الغازية العادية أو تناول الحلوى أو تناول أقراص الجلوكوز.
  • أستعين بالمساعدة الطبية الطارئة لشخص مصاب بداء السكري، أو لديه تاريخ مرضى من نقص السكر في الدم، ويعاني من اعراض هبوط السكر في الدم الحاد أو يفقد الوعي.

قاعدة 15-15، لتخفيف اعراض هبوط السكر

قاعدة 15-15 تتلخص في:

  • تناول 15 جرامًا من الكربوهيدرات لرفع نسبة السكر في الدم وفحصه بعد 15 دقيقة.
  • إذا كان لا يزال أقل من 70 مجم / ديسيلتر، يتم تناول حصة أخرى.
  • كرر هذه الخطوات حتى يصل سكر الدم إلى 70 مجم / ديسيلتر على الأقل.
  • بمجرد عودة السكر في الدم إلى طبيعته، تناول وجبة أو وجبة خفيفة للتأكد من عدم انخفاضه مرة أخرى.

أشياء يمكن تناولها أثناء ذلك الإسعاف

  • أقراص الجلوكوز.
  • أنبوب جل.
  • 4 أونصات (نصف كوب) من العصير أو الصودا العادية (وليست خالية السكر).
  • 1 ملعقة كبيرة من حبوب السكر، أو العسل، أو شراب الذرة (السيرب).
  • الحلوى الصلبة أو الجيليبين أو العلكة – راجع ملصق الطعام لمعرفة الكمية التي يجب استهلاكها

يميل الكثير من الناس إلى الرغبة في تناول الطعام قدر استطاعتهم حتى يشعرون بتحسن.

هذا يمكن أن يتسبب في ارتفاع مستويات السكر في الدم. يمكن أن يساعدك استخدام النهج التدريجي لـ “قاعدة 15-15” في تجنب ذلك، ومنع ارتفاع مستويات السكر في الدم.

ملحوظة هامة

عادةً ما يحتاج الأطفال الصغار إلى أقل من 15 جرامًا من الكربوهيدرات لإصلاح انخفاض مستوى السكر في الدم فقد يحتاج:

  • الأطفال إلى 6 جرامات.
  • الأطفال الصغار إلى 10 جرام.

يجب أن يكون هذا فرديًا للمريض، لذا ناقش الكم المطلوب مع فريق مرض السكري الخاص بك.

عند معالجة انخفاض السكر بالدم، فإن اختيار مصدر الكربوهيدرات مهم جداً، حيث أن الكربوهيدرات المعقدة، أو الأطعمة التي تحتوي على الدهون مع الكربوهيدرات (مثل الشوكولاتة) يمكن أن تبطئ امتصاص الجلوكوز ويجب عدم استخدامها لعلاج أعراض هبوط السكر الطارئ.


إذا كنت تعاني من أعراض هبوط السكر ولا يمكنك فحص سكر الدم لديك لأي سبب من الأسباب، عالج الحالة على أنها نقص السكر في الدم.

893 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق