عدوى فيروس الورم الحليمي البشري

كتابة: أنعام محمد | آخر تحديث: 31 مارس 2020 | تدقيق: إسراء أحمد
عدوى فيروس الورم الحليمي البشري

عدوى فيروس الورم الحليمي البشري ( hpv infection ) يعد أكثر أنواع العدوى المنقولة جنسيًا. حيث يتعرض معظم الرجال والنساء النشطين جنسيًا للفيروس في مرحلة ما من حياتهم.


ما هو فيروس الورم الحليمي

هو أحد الفيروسات الشائعة في الولايات المتحدة وهناك حوالي 14 مليون حالة تم تشخيصها حديثًا لفيروس الورم الحليمي البشري (HPV) سنويًا.

هناك أنواع مختلفة من فيروس الورم الحليمي البشري.

في هذه المقالة، سنشرح ما هو فيروس الورم الحليمي البشري، وكيف ينتقل بين الناس، وأي أعراض قد تحدث، ومعلومات حول العلاج واللقاحات والوقاية.


حقائق سريعة عن فيروس الورم الحليمي البشري

فيما يلي بعض النقاط الرئيسية حول فيروس الورم الحليمي البشري.

  • يصاب معظم الرجال والنساء النشطين جنسياً بفيروس HPV في مرحلة ما خلال حياتهم.
  • يمكن أن ينتشر فيروس الورم الحليمي البشري من خلال الجنس الفموي أو المهبلي أو الشرجي.
  • يمكن أن يؤدي إلى الثآليل التناسلية وبعض أنواع السرطان.
  • لا يوجد علاج لفيروس الورم الحليمي البشري، ولكن يوصى باللقاحات الآمنة والفعالة في سن 11 إلى 12 عامًا.

أسباب عدوى فيروس الورم الحليمي البشري

فيروس الورم الحليمي البشري هو أحد الفيروسات التى تنتقل من خلال الجلد إلى جلد الشخص الاخر عن طريق الجماع الجنسي أو عن طريق أى شكل اخر من اشكال التواصل بين الجلد والمناطق التناسلية.

على الرغم من أن أغلب حالات الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري  تكون حميدة، مما يؤدي إلى ظهور ثآليل في أغلب مناطق الجسد بما في ذلك الأيدي والأقدام والأعضاء التناسلية، ولكن يوجد بعض أنواع السلالات التي تعرض الشخص لخطر الإصابة ببعض أنواع السرطانات.

يمكن أن يصيب فيروس الورم الحليمي البشري أي شخص نشط جنسيًا؛ في كثير من الأحيان، يكون الأفراد المصابون بدون أعراض، مما يعني أنهم لا يظهرون أي أعراض للفيروس.

على الرغم من أن معظم حالات الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري تزول من تلقاء نفسها، إلا أنها في بعض الأحيان يمكن أن تظل خاملة ثم تصيب شريكًا جنسيًا جديدًا أو موجودًا.

يمكن أن ينتقل فيروس الورم الحليمي البشري إلى الرضيع أثناء الولادة؛ هذا يمكن أن يسبب عدوى الجهاز التناسلي أو التنفسي.


اقرأ أيضًا عن مرض كرون


أعراض عدوى فيروس الورم الحليمي البشري

قد لا يسبب فيروس الورم الحليمي البشري أعراضًا في وقت واحد، ولكن يمكن أن تظهر بعد سنوات.

يمكن أن تؤدي بعض الأنواع إلى الثآليل، في حين أن البعض الآخر يمكن أن يسبب السرطان.

الثآليل

تعد أكثر الأعراض شيوعا هي الثآليل، وخصوصا الثآليل التناسلية.

قد تظهر الثآليل التناسلية على شكل نتوء صغير أو مجموعة نتوءات تشبه الجذع. عادة ما تصيب الفرج عند النساء، أو ربما عنق الرحم، والقضيب أو كيس الصفن عند الرجال.

قد تظهر أيضًا حول فتحة الشرج وفي الفخذ.

يمكن أن تتراوح في الحجم والمظهر وتكون كبيرة أو صغيرة أو مسطحة أو على شكل قرنبيط، وقد تكون بيضاء اللون أو تشبه اللحم.

الثآليل الشائعة

نتوءات خشنة مرتفعه توجد بشكل شائع على اليدين والأصابع والمرفقين.

الثآليل الأخمصية

توصف بالنمو الحبيبي القوي على القدمين. تظهر بشكل شائع على كعب أو كرات القدمين.

الثآليل المسطحة

تؤثر بشكل عام على الأطفال والمراهقين والشباب؛ تظهر على شكل آفات مسطحة ومرتفعة قليلاً وأكثر قتامة من لون البشرة الطبيعي وتوجد على الوجه أو الرقبة أو المناطق التي تم خدشها.

السرطان
يمكن أن تزيد الأنواع الأخرى من فيروس الورم الحليمي البشري من خطر الإصابة بالسرطان. وتشمل هذه السرطانات سرطان عنق الرحم، والفرج، والمهبل، والقضيب، والشرج، والبلعوم الفموي، أو قاعدة اللسان واللوزتين. قد يستغرق ظهور السرطان سنوات أو عقود.


عدوى فيروس الورم الحليمي البشري لدى الرجال

لا يعاني العديد من الرجال المصابين بفيروس الورم الحليمي البشري من أعراض، على الرغم من أن البعض قد يصابون بالثآليل التناسلية.

يمكن لبعض سلالات فيروس الورم الحليمي البشري أن تسبب سرطان القضيب والشرج والحنجرة لدى الرجال. قد يكون بعض الرجال أكثر عرضة للإصابة بالسرطان المرتبط بفيروس الورم الحليمي البشري، بما في ذلك الرجال الذين يتلقون الجنس الشرجي والرجال الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة.


عدوى فيروس الورم الحليمي البشري لدى النساء

تشير التقديرات إلى أن 80٪ من النساء سيصبن بنوع واحد على الأقل من فيروس الورم الحليمي البشري خلال حياتهم. كما هو الحال مع الرجال، ليس لدى العديد من النساء المصابات بفيروس الورم الحليمي البشري أي أعراض وتزول العدوى دون التسبب في أي مشاكل صحية.

تظهر العدوى داخل المهبل، حول فتحة الشرج ،كما يمكن أن تظهر حول عنق الرحم.

حدد موعدًا مع طبيبك إذا لاحظت أي نتوءات أو نمو غير مبرر في منطقة الأعضاء التناسلية أو حولها.

قد تسبب بعض أنواع فيروس الورم الحليمي فى السرطانات. يمكن أن يساعد الفحص المنتظم في الكشف عن التغييرات المرتبطة بسرطان عنق الرحم لدى النساء. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لاختبارات الحمض النووي لخلايا عنق الرحم اكتشاف سلالات فيروس الورم الحليمي البشري المرتبط بسرطانات الأعضاء التناسلية


عوامل الخطر المصاحبة ل عدوى فيروس الورم الحليمي البشري

وتشمل هذه:

  • وجود عدد أكبر من الشركاء الحميمين
  • ممارسة الجنس مع شخص يمارسه مع عدة أشخاص اخرين
  • ضعف جهاز المناعة، على سبيل المثال، بسبب فيروس نقص المناعة البشرية أو بعد إجراء عملية زرع عضو
  • وجود مناطق من الجلد التالف.
  • وجود اتصال شخصي بالثآليل أو الأسطح التي حدث فيها التعرض لفيروس الورم الحليمي البشري

تشخيص عدوى فيروس الورم الحليمي البشري

إذا كانت الاعراض مرئية، يمكن للطبيب التشخيص أثناء الفحص البصري.

ومع ذلك، قد تكون هناك حاجة إلى اختبارات إضافية لتأكيد وجود فيروس الورم الحليمي البشري.


متى يجب أن أخضع لفحص فيروس الورم الحليمي البشري؟

تشمل اختبارات تقييم التغيرات الخلوية في عنق الرحم المتعلقة بفيروس الورم الحليمي البشري أو فيروس الورم الحليمي البشري اختبار مسحة عنق الرحم واختبار الحمض النووي واستخدام حمض الأسيتيك (الخل).

مسحة عنق الرحم هي اختبار يجمع الخلايا من سطح عنق الرحم أو المهبل ويكشف عن أي تشوهات خلوية قد تؤدي إلى السرطان.

يتم استخدام اختبار الحمض النووي للأنواع عالية الخطورة من فيروس الورم الحليمي البشري ويوصى به للنساء البالغات من العمر 30 عامًا وأكثر بالتزامن مع مسحة عنق الرحم.

هناك أيضًا اختبار الحمض النووي لفيروس الورم الحليمي البشري ، والذي يمكن استخدامه بمفرده دون الحاجة إلى اختبار عنق الرحم المتزامن بدءًا من سن 25.

في بعض الأحيان، قد يكون من الضروري إجراء خزعة من أي مناطق غير طبيعية.

فى الرجال يتم التشخيص في المقام الأول على الفحص البصري. في حالات معينة، إذا كان لدى الرجال أو النساء تاريخ من ممارسة الجنس الشرجي المتجاوب، فقد يكون من المستحسن التحدث إلى الطبيب بشأن إمكانية الخضوع لمسحة عنق الرحم الشرجي


اقرأ أيضًا عن مرض حساسية الأنف


الوقاية من عدوى فيروس الورم الحليمي البشري

تشمل التدابير التي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري ما يلي:

  • الحصول على لقاح فيروس الورم الحليمي البشري
  • ممارسة الجنس الآمن
  • الامتناع عن ممارسة الجنس أو العلاقة الجنسية الأحادية
  • عدم ممارسة الجنس أثناء وجود ثآليل تناسلية مرئية
  • بالنسبة للثآليل الأخمصية، يوصى بارتداء الأحذية أو الصنادل في الأماكن العامة مثل حمامات السباحة وغرف تغيير الملابس.

اللقاحات

توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) بالتطعيم في سن 11 إلى 12 عامًا ، لتقليل خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم وغيره من أنواع السرطان في المستقبل.

يتم إعطاء اللقاح في جرعتين، بفارق 6 إلى 12 شهرًا.

الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 27 و 45 عامًا الذين لم يتلقوا التطعيم في الماضي مؤهلون الآن للتلقيح باستخدام Gardasil 9. في عام 2018، غيرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) المبادئ التوجيهية لهذه الفئة العمرية لأن الباحثين لاحظوا أن التطعيم كان له تأثير إيجابي على الأمراض المرتبطة، وخاصة سرطان عنق الرحم

يوجد 3 أنواع من اللقاحات المخصصه ل فيروس الورم الحليمي البشري في السوق:

  • Gardasil
  • Cervarix
  • Gardasil 9.

عدوى فيروس الورم الحليمي البشري hpv vaccine


علاج عدوى فيروس الورم الحليمي البشري

ستظهر أعراض مختلفة لأنواع مختلفة من عدوى فيروس الورم الحليمي البشري. يمكن أن يؤدي فيروس الورم الحليمي البشري إلى الثآليل التناسلية والسرطان.

لا يوجد علاج ل عدوى فيروس الورم الحليمي البشري، ولكن يمكن علاج الأعراض.

الوقاية تكون من خلال لقاح فيروس الورم الحليمي البشري.

الثآليل
يستخدم حمض الساليسيليك لعلاج بعض الثآليل.
غالبًا ما يتم حل الثآليل الناتجة عن فيروس الورم الحليمي البشري دون علاج.

ومع ذلك، هناك أدوية يمكن تطبيقها على الجلد لإزالة الثؤلول نفسه؛ يشمل ذلك حمض الساليسيليك المتاح بدون وصفة طبية للثآليل الشائعة.

تشمل الأدوية الموصوفة:

  • بودوفيللين (مادة كيميائية يطبقها الطبيب)
  • (Imiquimod (Aldara ، Zyclara
  • (Podofilox (Condylox
  • حمض الترايكلوروسيتيك (مادة كيميائية يطبقها الطبيب)
    في حالات معينة، قد يكون التدخل الجراحي ضروري

العلاج بالتبريد :  يتم استخدام النيتروجين السائل فى تجميد الزوائد غير الطبيعية.
Electrocautery : تستخدم الكهرباء فى حرق الأماكن الزوائد والاماكن الغير طبيعية.
العلاج بالليزر : يقوم بإزالة الانسجة الزائدة
حقن الإنترفيرون : نادرا ما يتم استخدامها
الاستئصال الجراحي
من المهم التحدث مع الطبيب حول العلاج الأفضل، اعتمادًا على نوع وموضع الثؤلول الذي يتم علاجه.

من المهم أيضًا ملاحظة أنه على الرغم من أنه يمكن إزالة الثآليل والتغيرات الخلوية أو حلها، إلا أن الفيروس يمكن أن يبقى في الجسم ويمكن أن ينتقل إلى الآخرين.

لا يوجد علاج لإزالة الفيروس من الجسم.

السرطان
يمكن أن توفر اختبارات عنق الرحم الروتينية وأنواع أخرى من الفحص تشخيصًا مبكرًا، إذا تطور السرطان. يمكن اتخاذ التدابير لعلاج أي سرطان ومنعه من التطور.


عليك زيارة الطبيب فورًا عند ملاحظة أى زوائد جلدية وخصوصًا فى المناطق التناسلية.

868 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق