زراعة الزعفران: 7 أشياء يجب توافرها قبل البدء وطريقة الزراعة

ما هي أهم طرق زراعة الزعفران ونصائح قبل البدء في الزراعة؟ وكيف يمكنك حصاد الزعفران والحصول على محصول جيد من واحد من أهم المحاصيل الزراعية.

منذ القديم إلى يومنا هذا كانت الزراعة أساساً في بناء الحضارة البشرية، وسبباً مهما في استمرارها على كافة الصعد، وما فعله أجدادنا السابقون من اهتمامهم بزراعة مختلف أنواع المحاصيل إلا برهانا واضحاً على أهميتها. انطلاقا من ذلك قمنا بتسليط الضوء على زراعة أهم المحاصيل الزراعية التي تعتبر مجهولة بالنسبة لكثير من الناس ألا وهي زراعة الزعفران. فما هو الزعفران؟ كيف تتم زراعته؟ ما هي أهم 7 أشياء يجب توافرها قبل البدء في الزراعة وطريقة الزراعة؟ وما هي عائدات حصاد الزعفران؟


ما هو الزعفران؟

الزعفران، أو الزعفران السوسني، الحص، العصفر، تعددت الأسماء، وتنوعت لذهب الطبيعة يرتسم على شكل خيوطٍ حمراء، أو برتقاليّة اللّون في الخريف، ليتحول إلى اللون الأصفر عند استخدامه في الطعام، يتشكل من خلال تجفيف المياسم، والأقلام  في زهرة النبات. كما أن طحن (4,000) زهرة من الزعفران تعطي 28 غراما من الزعفران الذي يستخدم في الطعام. لذلك يعتبر الزعفران من أغلى التوابل في العالم. ينتشر الزعفران بكثرة في مختلف الدول وخاصة إيران، واليونان، والمغرب العربي بالإضافة إلى بعض الدول الأوروبية ومنها إسبانيا.
“اقرأ أيضًا: زراعة نبات قطر الندى

الاستعداد قبل زراعة الزعفران

زراعة الزعفران
زراعة الزعفران
لكي تكون زراعة الزعفران ناجحة يجب الاهتمام بالتالي:

مكان الزراعة

 يجب أن يتوفر في الموقع المراد زراعة النبات فيه الجفاف، وهو ناحية أساسية في إنتاجه. كما يجب أن تكون الأرض مسطحة، وخاليةً من أي شكل من المواد الإضافية. كما يجب أن تكون حاوية بشكل كبير على مختلف المواد العضوية الأساسية، ولابد من حرث الأرض من (2-3) مرات من الحراثة العميقة ليصبح التراب ناعما ومفتتاً.

خصوبة التربة

قد نجد أن بعض أنواع التربة درجة الخصوبة ضعيفة فيها. لذلك نعالج هذه المشكلة من خلال زيادة خصوبتها، بإضافة كمية جيدة من روث المزارع. ولا ننس أنّ السماد الآزوتي يجب أن يرشَّ على السطح بعد غرس القروم في مكان الزراعة

“اقرأ أيضاً: زراعة زهور الجازانيا

موسم الزراعة

 للحصول على الإنتاج الصحيح من أزهار الزعفران في شهر آب، يجب البدء في الزراعة في التربة بين شهري أيار، وتموز. حيث يتم إزالة الأوراق بشكل بسيط في شهر أيار وننتظر الإنتاج في شهر آب.

التباعد المناسب

يتم وضع البذار في الحقل على عمق جيد جدا، وهو من (12-15) سم، ولا ننسَ كشف القرم عن طريق الحفاظ على مسافة (13-15) سم بينها، وليست هناك حاجة للري ومع ذلك، في الحر الشديد يجب الانتباه لسقاية النبات بالماء للحفاظ على درجة الرطوبة في التربة.

الري في زراعة الزعفران

 حاجة المياه قليلة عند زراعة هذا النبات؛ حيث يتم ري (105) مم في مرحلة ما قبل الإزهار، أما في حال وجود الأمطار الموسمية التي تبلغ (500) مم، فيجب أن يكون الري بمقدار (50) مم في مرحلة ما بعد الإزهار.

استخدام السماد الطبيعي والأسمدة

 عند زراعة الزعفران نهتم بإضافة كمية جيدة من الأسمدة، مثال على ذلك (30) طنًا للهكتار الواحد في وقت التحضير لإنتاج الزعفران لرفع خصوبة التربة وزيادة إنتاجيتها قبل الزراعة. كما يجب أن ننتبه إلى عدم التخلص من القروم أثناء زراعتها في الأرض؛ لأنها قادرة على النمو دون أي تطبيق للتسميد خلال فترات النمو الكاملة. كما أن استعمال عشرين كيلو غرام من أسمدة النيتروجين مع ثمانين كيلوجرام من أسمد الفوسفور وثلاثين كجم من البوتاسيوم لكل هكتار بعد مرحلة الإزهار جيد جدا في الحصول على إنتاج أعلى من الزعفران.

الحشائش

يجب على المزارع قبل البدء بزراعة الزعفران إزالة كافة أنواع الحشائش من التربة، كما يجب وضع كمية جيدة من نشارة الخشب في مكان الزراعة للتحكم في نمو الأعشاب الضارة، ومع ذلك، فإن استخدام مبيدات الأعشاب مفيد في القضاء على الحشائش بشكل فعال.
“اقرأ أيضًا: زراعة المورينجا

طرق زراعة الزعفران

زراعة الزعفران
كيفية زراعة الزعفران

زراعة الزعفران في الخارج

تغرس بصيلات الزعفران في الأرض، ويكون ذلك من خلال وضعها في التربة على عمق ما بين (8-13) سم، ولا ننس المباعدة فيما بينها بمقدار (15) سم على الأقل، ويجب أن تروى بحوالي 40 مل من الماء في الأسبوع الواحد.

زراعة الزعفران في الداخل

اعتمد بعض الناس على زراعة الزعفران داخل المنزل وذلك في فصل الخريف. من خلال:

  • وضع 2.5-5 سم من الرمل الخشن أو الناعم أسفل وعاء أو حوض الزراعة، إذ يصل عمقه إلى 15 سم.
  • ثم يُملأ ما تبقى من الحوض بتربة تتوفر فيها الخواص السابقة.
  • ثم نقوم بحفر حفرة بمقدار (5 – 7.6) سم لوضع بصيلات الزعفران.
  • نضع البصيلات في الحفرة موجهة نحو الأعلى، ونضع فوقها القليل من التراب.
  • نضع الحوض داخل غرفة من صفاتها البرودة أي أن حرارتها ما بين (1.6 – 9) درجة.
  • يجب ألا ننسَ الشمس يجب أن تصل النبات قرابة الست ساعات يوميا.
  • ثم نسقي الزعفران كلّ يومين إلى أن تبدأ الأوراق بالذبول، وذلك في أغلب الأحيان يكون في شهر نيسان.
  • ثم ننقل الحوض إلى منطقة أكثر دفئاً، لتصبح حرارته ما بين (10 – 20) درجة.

“اقرأ أيضًا: زراعة شجر السماق


حصاد الزعفران

حصاد الزعفران
نبات الزعفران
يزهر الزعفران بعد عامين من الزراعة في التربة؛ لذلك يجب أن ننتبه إلى أن حصاد الأزهار المتفتحة يتم في الصباح فقط. وبعد حصاد أزهار الزعفران، نقوم بإزالة الوصمات الحمراء من الزهور التي قمنا بحصدها، لكن يجب الحرص على إزالة الوصمة بالأظافر والأصابع. ولتقليل العمل الشاق في الحصاد، يتم تركه يجف في الهواء دون إعطاء حرارة عالية، وندع نباتات الزعفران تنمو للحصاد القادم.بعد الحصاد نقوم بتجفيف الأزهار للحفاظ عليها؛ حيث يتم ذلك من خلال وضع الوصمات على قماش أو مناخل لمدة زمنية تتراوح بين (15-20) دقيقة، في حرارة تتراوح بين (50-60) درجة. بعد التجفيف، تصبح الخيوط أو الوصمات خفيفة الوزن وقابلة للكسر بسهولة، وبشكل عام لا يحتوي الزعفران المحصود حديثًا على أي نوع من النكهة والمذاق، لذا يُنصح بالحفاظ على خيوط الزعفران المجففة في مكان شديد الإغلاق ومظلم ولا ننس العامل المهم والأساس وهو الجفاف، مع الحرص بأن يُحفظ بعيدًا عن الضوء لمدة (3-4) أسابيع قبل تناوله، ويحتفظ الزعفران المعالج بمذاقه ونكهته لمدة تتراوح من (2-3) سنوات.

“اقرأ أيضًا: زراعة شجر الجريب فروت

كمية محصول الزعفران

إن زراعة الزعفران والحصول عل نتائج جيدة معتمد على عدة عوامل منها؛ نوع التربة، وضوء الشمس إلى جانب بعض إمكانيات إدارة المزرعة الشائعة والخدمات خلال فترة الزراعة. لوحظ أن القروم الأم المزروعة الموجودة أعمق تعطي إنتاج عال من خيوط الزعفران، حتى إن إنتاج براعم الزهو تكون أقل. أما عندما يتعلق الأمر بالعائدات، فإن إنتاج غرام واحد من الزعفران المجفف نحتاج (130-160) زهرة. ومع ذلك، في السنة الأولى من الزراعة، لوحظ أن من (60% – 65%) فقط من القروم المزروعة كانت تنتج زهرة فقط على كل منها، في حين أن السنة الثانية تضاعف الإنتاج. ومن هذا تعتبر زراعة الزعفران ذات مصدر مهم للدخل وكسب الربح من خلال العمل في المنزل. ومصدر قوي للدخل في العديد من الدول.


زراعة الزعفران ليست مهمة صعبة لكنها تحتاج إلى بذل الجهد والاهتمام بكل التفاصيل في سبيل توفير البيئة المناسبة. في النهاية ستتمكن من حصد محصول جيد.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن