كيف تختار قالب ووردبريس المناسب لموقعك على الإنترنت

كيف تختار قالب ووردبريس المناسب لموقعك على الإنترنت

Abdulmueen Alsebai
مقالات
Abdulmueen Alsebai10 أغسطس 202018 مشاهدةآخر تحديث : منذ 10 أشهر

إن التنوّع والازدهار الذي يتيحه نظام الإضافات والقوالب في ووردبريس مما يجعل كل أصحاب المواقع الإلكترونية يحبون هذا النظام، ولكن هذا التنوع قد يؤدي إلى مشكلات في اختيار قالب لموقع، بسبب وجود آلاف القوالب التي تستطيع الاختيار منها، بعضها مدفوع وبعضها مجاني. هذه الخيارات كثيرة! بعد قراءتك لهذا المقال ستعرف كيف تختار القالب الصحيح لموقعك من خلال تبيين أهم المشكلات التي يعانيها المستخدمون سواء في القوالب المجانية أو المدفوعة.


لا تنس أن اختيار قالب ووردبريس ليس كافيًا وحده

لئن كان اختيار القالب المناسب لموقعك عملًا هامًّا ومهمة لا بد منها، فإنه يبقى جزءًا لا يكفي بنفسه، بل لا بد من أشياء أخرى، فحتى القوالب الفعّالة والقوية لن تعطيك من قوتها إلا على قدر ما تستند إليه من بنية تحتية للموقع.

أهم ما تتكوّن منه هذه البنية التحتية:
• منصة استضافة قوية.
• قالب فعّال.
• نظام أمن قوي.
• نظام ذاكرة مخبئية cache.
• نماذج للتواصل مع العملاء والزبائن والقرّاء.
• محتوًى متعدد اللغة للعملاء العالميين.

لا تنسَ أهمية هذه النقاط وأنت تكمل قراءة المقالة لتعرف كيف تختار قالب ووردبريس المناسب لك، فإن القالب الممتاز وإن كان يستطيع أن يفيدك وحده إلى حدٍّ ما، فإن وجود أدوات وخدمات أخرى قوية معه سيجعل موقعك عظيمًا.


أهم المفاتيح لاختيار قالب ووردبريس

أول ما يجب أن تفعله حين تفكر في اختيار قالب ووردبريس المناسب لموقعك: أن تنشئ قائمة قصيرة بالخيارات الحَسَنة، فما هي المعايير التي يجب أن تلتزمها حين إنشاء هذه القائمة القصيرة؟ استبعد القوالب التي يعجبك شكلها ولكنها لا ترتقي إلى حد الجودة الذي تطلبه، ولا تفكر مطلقًا في قالبٍ لا يوافق هذه المعايير:

إذا لم يكن قالب ووردبريس آمنًا، فهو غير جيد.

الأمن الرقمي ليس محلّ نقاش أصلًا، لأن إنشاء موقعٍ إلكتروني ليس عملًا سهلًا، ولطالما حوت المواقع الإلكترونية معلومات خاصّة في قواعد بياناتها، ولطالما اعتمدت عليها معايش منشئيها والكاتبين فيها. لا بد أن يكون القالب من آمَن القوالب وأشدّها حماية. لا شكّ أن قوالب ووردبريس ليست كلّ شيء في أمن الموقع، ولكنها مع ذلك يجب ألا تكون ثغرة في جدار أمن الموقع. لذا لا بد من اختيار قالب مراعًى في صناعته سدّ الثغرات وحماية الموقع، والأفضل أن يكون قائمًا على إنشائه مختصّون في أمن مواقع ووردبريس.

إذا لم يصدر له تحديث بين الحين والآخر، فليس جيدًا.

القوالب الجيّدة تتحدّث باستمرار، لماذا؟ لأن القالب إذا لم يتحدّث باستمرار، لم يكن آمنًا، ولم يكن متوافقًا مع آخر إصدار من ووردبريس، ولم يكن متطورًا أصلًا. التحديثات المتواترة دليل على أن منشئ القالب مهتمٌّ ببقاء قالبه متوافقًا مع آخر إصدارات ووردبريس وآخر إصدارات الإضافات التي يستعملها أصحاب المواقع. الويب ليس مكانًا ثابتًا، بل هو في تغيّر دائم، لذا لا بد من أن يواكب القالب هذا التغير.

إذا لم يكن دعمه قويًّا، فليس جيدًا.

لا بدّ أنك ستدرك يومًا من أيام إنشاء موقعك أو من الأيام التي تليها، تحتاج فيه إلى مساعدة في أمر من أمور القالب، فإذا أدركت ذلك اليوم، فآخر ما ترجوه هو أن تعلّق مشكلتك في منتدى دعم من القرون الوسطى لا يجيب أصحابه حتى تطير الفيلة. أنت محتاجٌ إلى فريق من الخبراء الذين تستطيع الوصول إليهم في فترة قصيرة من الزمن، فريق يعرف ما يفعل، ويلتزم بتقديم حلول ومساعدات لك حتى تمضي قدمًا.

إذا لم يكن متوافقًا مع محركات البحث، فليس جيدًا.

تأتي بعض القوالب ومعها ميزات تحسين الموقع ليوافق محركات البحث مبنية فيها، أما بعضها الآخر فيعتمد على استعمال إضافات أخرى. كلا الأمرين مقبول وله محاسنه ومساوئه، وليست مستطاعًا أن يُوجد قالب ووردبريس يمنع أخطاء تحسين محركات البحث SEO mistakes، مثل إساءة استعمال وسوم العناوين في قوالب الصفحات. إن خطأً مثل هذا قد يكبو بحصان موقعك من دون حتى أن تعرف، لذا فابحث عن القوالب التي يهمها أمر محركات البحث.

إذا لم يكن متوافقًا مع شتى الأجهزة، فليس جيّدًا.

إنّ استعمال أجهزة الهواتف المحمولة والجوالات لتصفح الويب في زيادة، وهي تأتي بزيارات إلى المواقع أكثر من الحواسيب العادية أو المحمولة. قبل عدة سنوات، لم يكن أمر التوافق مع الأجهزة هامًّا هكذا، أما اليوم، فهو ممّا لا بدّ منه، لذا كانت أفضل القوالب في ووردبريس توفر لك مع التوافق ميزات أخرى، مثل تخصيص مظهر الموقع لكل نوع من أنواع الأجهزة.

أعرف أن هذه المتطلبات ليست الأجمل، ولكنها الأهم لاختيار قالب ووردبريس. لا بد أن يحوي كل بندٍ من بنود قائمتك القصيرة من قوالب ووردبريس على هذه المتطلبات، والآن يمكن أن نفكر في المتطلبات الأخرى.

اقرأ أيضًا: الربح من المدونات

هل يناسب القالب الفريق الذي ينشئ الموقع ويعمل فيه؟

كلّ مُقدِمٍ على إنشاء موقع يريد أن يكون موقعه سريعًا وفعّالًا، هذا شيءٌ لا يُحتاج إلى قوله، ولكن جودة الموقع وحُسن أدائه فعلًا يتعلّق بما يناسبك أنت ومن يعمل في الموقع، لذا كان كثير من الناس يهتمون بموافقة القالب للفريق، وهو شيء من الأشياء التي تفرق بين المواقع المزدهرة والمواقع المليئة بالمشكلات.

فلنلقِ نظرة على الأنواع الثلاثة الأساسية لقوالب ووردبريس وننظر في ما يجعل كل نوعٍ جيّدًا أو رديئًا باختلاف المستخدمين. هذه الأنواع الثلاثة هي:
• قوالب الاستعمال الواحد.
• إطارات عمل القوالب.
• بواني القوالب أو الصفحات.

قوالب الاستعمال الواحد

قوالب الاستعمال الواحد هي قوالب مبنية من الصفر، وستجد إذا بحثت في الثيمات في موقع WordPress.org نحو 500 قالب منها، وقد تجد من القوالب المدفوعة منها في موقع ThemeForest. هذا النوع من القوالب أشيَع الأنواع وأكثره استخدامًا، وهو مصمّم لمن يريد أن يثبت قالبًا ثم ينسى أمره ويبدأ إضافة المحتوى. أما من حيث التصميم، فهي قليلة المرونة، ولو أنها قد تحوي بعض الإعدادات التي يمكن تغييرها، ولكن عمل التصميم والتطوير منتهٍ قبل أن يصل القالب إليك، ما عليك إلا أن تثبت القالب ثم تضيف المحتوى.

فوائد ومضار قوالب الاستعمال الواحد

أهم فوائد استعمال قالب ووردبريس من هذا النوع، أنه جاهز لإضافة المحتوى بمجرد تثبيته وبناء القالب الابن، ولكن هذه الفائدة ليست مجانًا، لأنك إذا أردت أن تجري تبديلات في التصميم أو التخصيص، فإن القالب غير جاهزٍ لهذا الأمر إلا قليلا، ويرجح أنّ كل شيءٍ تريد فعله يحتاج إلى كتابة أكواد وتعديل أكواد، وهذا صعبٌ على من لم يكن له علمٌ بتطوير الويب. وقد يشعر المرء حين يجري أي تبديل صغير أنه يحارب ليجعل القالب يظهر بطريقة غير التي أرادها له أصحاب القالب، وهو أمر محبط فعلًا.

اقرأ أيضًا: 10 طرق لأجل الربح من المدونة

من أمثل المستخدمين لقوالب الاستعمال الواحد؟

أمثَل المستخدمين لقوالب ووردبريس من هذا النوع هو المستخدم الذي يريد أن يستعمل القالب الاستعمالَ نفسَه الذي صُمّم من أجله القالب، ولا يستعمله في شيء آخر. هذا يعفيك من عمل تطوير الموقع ووقته وجهده، كلّ ما على المستخدم أن يعرف كيف يدار القالب وكيف يثبّت، ثم يبدأ ملأه بالمحتوى.

أُطُر عمل قوالب ووردبريس

إطار عمل قوالب ووردبريس يتألف من الكود الضروري الذي يحتاج إليه قالب ووردبريس، هذا يعني أنه حرفيًّا مكتبة أكواد أُريد بها أن تكون نقطة بداية لتطوير قالب ووردبريس، أو قد نفهمه على أنه قالب أبٌ قابل للتوسيع الكبير، ويُراد به أن يُقرَن بمجموعة متنوعة من القوالب الأبناء والإضافات حسب كل مستخدم وما يريد.

إذا استطعت أن تجد قالبًا ابنًا ومجموعة من الإضافة توافق فكرة موقعك، فإن النوع الثاني من أطر عمل قوالب ووردبريس مناسب لك. أما التصميم الأساسي والتطوير الأساسي فهما شبه منتهيين، وينتظران ملأهما بالمحتوى تقريبًا. الاختلاف الوحيد هو أن إطار عمل قالب ووردبريس أطوَع للتغيير والتبديل والتوسعة والتخصيص، وحتى لو احتجت إلى تغيير تصميم موقعك كله، فلن تحتاج إلى تغيير القالب الأب، بل ستغير القالب الابن وحده، وستضع مكانه إما قالبًا ابنًا من صنعك أو آخر من صنع غيرك.

من أمثل المستخدمين لأطر عمل قوالب ووردبريس؟

أمثَلُ المستخدمين لأطر عمل قوالب ووردبريس اثنان:
• أولهما إنسانٌ هو مطور خبير في تطوير وورد بريس أو يعمل معه خبير في تطوير وورد بريس (أو مجموعة خبراء). فليست أطر عمل القوالب إلا لوحات فارغة لترسم عليها بالأكواد، وهو ما يعني أنها أحجار أساس ممتازة لبناء قوالب ووردبريس حسب المتطلبات. ومن هذا النوع: مواقع نشر أخبار الشركات.
• وثانيهما إنسان يعرف (أو يقرر أن يتعلم) كيف يجمع تجميعات مناسبة من القوالب الأبناء والإضافات والأكواد، وكيف يجري تعديلات صغيرة ليبني موقعًا جيّدًا له أو لغيره.

إنّ تعلم أطر عمل قوالب وورد بريس أصعب كثيرًا من تعلم قوالب ووردبريس نفسها، ولكن الاختلاف هو أنك في الحالة الأولى لن تكونَ محدودًا إلا بمقدار علمك التقني.

بواني القوالب أو بواني الصفحات

جاءت بواني القوالب والصفحات من نزعةٍ تزايدت منذ سنين معدودة سُمّيت «القوالب متعددة الاستعمال». والفكرة من هذه البواني هي التالي: إن تعلّم أبسط قوالب ووردبريس وحيدة الاستعمال يأخذ وقتًا، فإذا كنتَ مطوّرًا أو مصممًا أو شركة تعدّ مواقع كثيرةً لعملائها بوتيرة متسارعة، فإن هذا الوقت يتراكم، ومن ثم فإن الأفضل أن يوجد قالب واحد مرن التصميم والوظائف يستطيع أن يوافق كثيرًا من العملاء. وهو نقطة بدءٍ متطورةٌ أكثر بكثير من أطر عمل قوالب ووردبريس، وفي نفس الوقت مرونتها أكبر بكثير من مرونة قوالب الاستعمال الواحد التي تحدّد مظهر موقعك ولا تسمح لك بالتغيير إلا باستعمال الأكواد.

نجاح بواني الصفحات وتطورها

حازت هذه القوالب شهرةً كبيرة، ونتيجة لهذا بدأ مطورو القوالب يبحثون عن طرائق جديدة لإتاحة تصميم مواقع ووردبريس وتطويرها لكل المستخدمين، ومن هذه القوالب: قالب ديفي Divi الذي بدأ عام 2013، وكان معه أول صدوره باني صفحات يعتمد على السحب والترك أتاح لكل المستخدمين (حتى المحدَثين منهم) أن ينشؤوا صفحات معقدة بتغيير أحجام الأعمدة وإضافة أكثر من 40 عنصرًا (منها الأزرار والصور والفيديوهات).

كما يمكن قَرْنُ باني صفحات أو قوالب بقوالب أخرى غير التي أنشئ لها، لذا إذا وجدت قالبًا ممتازًا من النوع الأول على موقع مثل ThemeForest، وتريد أن تستعمل معه باني صفحات مثل إضافة ديفي أو إليمنتور Elementor، فإنك تستطيع ذلك.

اقرأ أيضًا: أفضل الإضافات في برنامج الورد Word في 2020

هل يترك القالب لك مساحة للنمو؟

حتى إذا كان كل ما تحتاج إليه لتبدأ موقعك هو القالب، فإن هذا لا يعني أنه سيعطيك كل شيءٍ تحتاجه في الموقع. فكّر في موقعك كيف يكون بعد سنة أو سنتين أو خمس سنين، واختر على أساس هذا خيارات تشكر نفسك لأجلها في المستقبل. من الأشياء التي قد تنظر فيها:
• سهولة تطوير التصميم من دون أن تغير القالب كله.
• القدرة على تثبيت إضافة تجارة إلكترونية بسهولة.
• ضمان سهولة أن يضيف المحتوى للموقع ناسٌ غيرك.

هل يمكن ترجمة قالب ووردبريس الذي تريد اختياره بسهولة؟

مهما كان القالب الذي اخترته عالي الأداء وحسن المظهر ومرن التصميم، فإنه سيكون أفضل بكثير لو كان متوفرًا بلغات عدّة. المشكلة التي يعانيها أصحاب كثير من المواقع أن فريقهم لا يحوي رجلًا يتكلم بلغات عديدة حتى يستطيع القعود أمام الشاشة كل اليوم يحاول ترجمة كل صفحة وكل منشور إلى عدد من اللغات المختلفة.

حتى إذا كان محتوى موقعك كله مكتوبًا بلغتك، فإن ضمان توافق قالبك مع إضافات الترجمة شيءٌ لا بد منه إذا أردت النجاح العالمي، ولأن هذا مهم جدًّا، لا ينسى مطورو القوالب أن يدرجوه في أبرز ميزات قوالبهم، لذا فلا تختر قبل أن تنظر في هذا الأمر.

من يستعمل القالب غيرك؟

ليس المدار على ما تعرفه، بل على من تعرفه، وهذا ينطبق أيضًا على قوالب وورد بريس، لأنك عندما تشتري أو تثبت قالب ووردبريس فإنك تنضم معه إلى مجتمع من المستخدمين، ربما لن تحتاج إليه، ولكنك إذا احتجت إليه، ستفضّل أن يكون متعاونًا ومساعدًا. كلما كبر مجتمع المستخدمين، كبر احتمال أنهم مرّوا بما تمرّ به من مشكلات ومسائل، سيؤدون لك النصيحة والتشجيع وأشياء تعلموها بعد طول تجربة.

انظر في المجتمع الذي يستعمل قالب ووردبريس الذي تستخدمه، قد يغير هذا أشياء كثيرة!


يصعب على من أراد إنشاء موقع أن يختار من بين آلاف القوالب المتوفر لمواقع ووردبريس، قدّمنا في هذه المقالة الموسعة معايير ومتطلبات ونصائح تساعده على هذا الاختيار.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.