كيف يؤثر التدخين على بشرتك؟

كتابة: إسراء أحمد | آخر تحديث: 30 مارس 2020 | تدقيق: إسراء أحمد
كيف يؤثر التدخين على بشرتك؟

إذا كنتِ تدخنين، فربما تعرفين أثر هذه العادة على قلبك ورئتيك وصحتك بوجه عام. لكن، ماذا لو كان التدخين يؤثر على بشرتك ومظهرك أيضاً! تأثير التدخين على البشرة أكثر بكثير مما تتخلين، حتى أنه قد يسبب شيخوخة الجلد المبكرة.

من المؤكد أن رئتيك وقلبك يدقان ناقوس الخطر عندما يصل دخان السجائر إلى حلقك. لكن، من الواضح أن التدخين ليس الخيار الأفضل لبشرتك أيضاً.

وبغض النظر عن روتينك اليومي للعناية ببشرتك، يمكن أن يدمر التدخين كل شيء.

في هذا المقال، نناقش معكِ كيف يؤثر التدخين على بشرتك، وأيضاً لم قد حان الوقت للتفكير في الإقلاع عنه


تأثير التدخين على البشرة

1- الشيخوخة المبكرة

يؤدي دخان التبغ إلى إضعاف إنتاج الكولاجين، عن طريق رفع مستويات بروتين MMP.
تسبب مستويات MMP المرتفعة ضرراً على الألياف المرنة -المسؤولة عن مرونة الجلد-، كما تؤثر أيضاً على إنتاج الكولاجين.

2- التدخين لا يقتلك فقط بل يقتل خلايا بشرتك كذلك

يرفع التدخين من مستويات الأكسدة. ونتيجة لذلك، تتراكم الجزيئات الحرة الضارة في الخلايا الكيراتينية -خلايا البشرة التي تنتج الكيراتين-، وتؤثر على النظام الوراثي، وتتسبب في موت الخلية.

3- خشونة الجلد

يؤثر التدخين على الطبقة العليا من جلدك، ويقلل من تجدد الخلايا. يؤدي ذلك إلى تراكم الخلايا على بشرتك، مما يعطيها مظهراً شاحباً وخشناً.

4- زيادة تصبغ البشرة

يحتوي دخان التبغ النيكوتين والبنزوبيرين. تحفز هذه المواد إنتاج الميلانين، وزيادة تصبغ الجلد، كأحد علامات تأثير التدخين على البشرة.

5- تأخير التئام الجروح

يسبب التدخين ضيق الأوعية الدموية، مما يقلل من تدفق الدم الغني بالأكسجين والعناصر الغذائية إلى الأوعية الدموية الصغيرة في الوجه، أو أي أجزاء أخرى من الجسم.
هذا يعني أن جروحك سوف تستغرق وقتاً أطول في الشفاء، وستكون الندوب أكبر وأكثر احمراراً، مقارنةً بغير المدخنين.

6- يقلل التدخين من مستويات الأكسجين في أنسجة جسدك

يسبب التدخين نقص الأكسجين في أنسجة الجلد، مما يسرع من الشيخوخة المبكرة للجلد.

7- ظهور التجاعيد

وجدت دراسة أن مدخني السجائر كانوا أكثر عرضة للإصابة بتجاعيد الوجه مقارنة بغير المدخنين.

سواء كنت مدخناً ثقيلاً، أو بين أولئك الذين يدخنون سيجارة بين حين وآخر، فلن يقي بشرتك أي شيء من النتائج المأساوية التدخين.

وعند وقت معين، سوف تفقد بشرتك توجهها الطبيعي، وهذا سوف يجعلك تبدين أكبر سناً مما أنت عليه.
تعرفي على طرق التخلص من تجاعيد الجبهة

8- سرطان الجلد

يعد التدخين سبباً رئيسياً من أسباب حدوث السرطان، بما في ذلك سرطان الرئة والحلق والمريء والفم.

لذلك، لا ينبغي أن تكون متفاجئاّ عند قول أن تدخين السجائر يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد.
وفقاً لدراسة أجريت عام 2001، فإن المدخنين أكثر عرضة للإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية، وهو ثاني أكثر أنواع سرطان الجلد شيوعاً، بثلاثة أضعاف من غير المدخنين.

9- علامات التمدد

يتسبب النيكوتين الموجود في السجائر في إتلاف الألياف والأنسجة الضامة الموجودة في الجلد، مما يؤدي إلى فقد مرونتها وقوتها.

تتشكل علامات تمدد الجلد، عند زيادة الوزن بسرعة. يمكن لأي شخص أن يعاني من علامات التمدد مع زيادة الوزن السريعة، كما هو الحال في الحمل. لكن، يمكن أن يكون تدخين السجائر عاملاً مساهماً أيضاً.

10- ترهل الجلد

قد تكون السجائر مثبطة للشهية، وغالباً ما يكون المدخنين أقل وزنا من غير المدخنين. ومع ذلك، وجدت دراسة أجريت في هولندا عام 2009، أن المدخنين لديهم دهون حشوية أكثر من غير المدخنين.

تعمل هذه الدهون على بطانة الأعضاء الداخلية، ويمكن أن تتراكم في منطقة البطن، أو الذرعين، أو الصدر، مما يزيد في النهاية من خطر الإصابة بأمراض أخري، مثل مرض السكري.

11- الصدفية

الصدفية هي حالة جلدية تسبب بقع متقشرة وحمراء. يمكن أن يتسبب الإجهاد في حدوث ذلك، لكن التدخين يعد من عوامل الخطر أيضاً.

يعتقد الأطباء أن الصلة بين المرض والتدخين قد تكون النيكوتين الموجود في السجائر.

يؤثر النيكوتين على الجهاز المناعي، ونمو خلايا الجلد، والتهاب الجلد، وكل ذلك يمكن أن يسهم في تطور الصدفية.

يؤدي التدخين إلى مضاعفة خطر إصابة الشخص بالصدفية، حيث ترتفع المخاطر اعتماداً على عدد السجائر التي يتم تدخينها.

النسائي اللائي يدخنّ 20 سيجارة أو أكثر في اليوم، أكثر عرضة للإصابة بمرض الصدفية مرتين ونصف مقارنة بغير المدخنين.


ما الذي يحدث لبشرتك بعد الإقلاع عن التدخين؟

بعد الإقلاع عن التدخين، تبدأ عملية الشفاء من تأثير التدخين على البشرة، بما في ذلك جميع الآثار الضارة للتبغ والنيكوتين، وتحدث التغيرات التالية:

  • بشرة مشرقة وصحية

الآن، تستطيع بشرتك الحصول على المواد الغذائية الكافية. يعود الأكسجين لتغذية الخلايا والأنسجة مرة أخرى، ويعود إنتاج الكولاجين إلى طبيعته، وتستعيد بشرتك مرونتها من جديد.

  • شعر كثيف ورائع

تبدأ بصيلات فروة الرأس والشعر في التعافي. حيث يدمر التدخين الحمض النووي لبصيلات شعرك، ويتحكم أيضاً في إعادة تشكل الأنسجة أثناء نمو الشعر، مما يؤثر على مظهر وكثافة شعرك.

  • بياض الأسنان

بمجرد التوقف على التدخين، تصبح أنفاسك أعذب. ومع ذلك، لن تستعيد أسنانك بياضها الطبيعي، وسوف تحتاجين إلى زيارة طبيب الأسنان لعكس الضرر، وإزالة البقع الناتجة عن التدخين.


اقرأ أيضاً: أفضل الأطعمة للحفاظ على شباب البشرة


كيفية معالجة تأثير التدخين على البشرة

بمجرد الإقلاع عن التدخين، ستبدأ بشرتك وجسدك في التحسن. لكن، لا تتوقعين أن تتحسن جميع الأمور مباشرة بعد الإقلاع عن التدخين. سوف يستغرق جسدك بعض الوقت لإصلاح الأضرار التي تعرضت لها.

سوف تحتاجين إلى مساعدة جسدك لإصلاح الأضرار، ومساعدة بشرتك لاستعادة رونقها المفقود. إليكِ ما يمكنك فعله لإصلاح الضرر:

1- النظام الغذائي الخاص بكِ

سوف تحتاجين إلى تحسين عاداتك الغذائية، وتزويد جسدك وبشرتك بالمزيد من الفيتامينات والمعادن.
يمكنكِ الإكثار من تناول الخضروات والفواكه الطازجة، مثل البروكلي، والجزر، والخضراوات الورقية، والبرتقال، والفراولة، والفلفل الحلو، والطماطم، والأفوكادو.
هذه الأطعمة غنية بفيتامينات A وC، الضرورية لصحة الجلد.

2- المكملات الغذائية

إذا كنتِ تعتقدين أن تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات غير كافٍ، يمكنك تناول المكملات الغذائية لسد الفجوة.
ومع ذلك، يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي مكملات غذائية للبشرة.

3- منتجات العناية بالبشرة

كريمات الوجه، المرطبات، منظف الوجه، كريمات الليل، منتجات التقشير، الأقنعة المغذية للبشرة، والكريمات الغنية بالكولاجين، كل هذه المنتجات ضرورية للعناية بالبشرة.

يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي صحي، إضافةً إلى اتباع روتين مناسب للعناية بالبشرة، في إصلاح الضرر الناجم عن التدخين.

4- أحماض التقشير

منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على حمض ألفا هيدروكسي، مفيدة بشكل كبير لبشرتك. حيث تعمل على تقشير وترطيب البشرة، إضافةً إلى التقليل من ظهور التجاعيد، ومنع انسداد المسام.

يمكنك أيضاً استخدام منتجات الريتينول لتقليل علامات الشيخوخة. لكن قبل كل ذلك، قومي باستشارة طبيب الأمراض الجلدية الخاص بك قبل استخدام أي من هذه الأحماض، لتحديد التركيز المناسب لبشرتك.

5- زيارة طبيب الجلدية

هذه هي الخطوة الأخيرة والأكثر أهمية التي يجب اتباعها إذا كنتِ تهتمين ببشرتك.

لا أحد يفهم بشرتك بشكل أفضل من طبيب الأمراض الجلدية. يمكن لطبيب الجلدية تحديد التدابير التي تحتاجين لاتخاذها لإصلاح الضرر.

واعتماداً على الضرر، سوف ينصحك الطبيب بإجراء العلاجات الموضعية أو التجميلية المناسبة لك. قد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تتعافي بشكل كامل من تأثير التدخين على البشرة. لكن، الأمر حقاً يستحق هذا الجهد.


إذا لم تكوني قد تركتِ هذه العادة بعد، فكري بالقيام بذلك في أسرع وقت ممكن، من أجل بشرتك وصحتك بوجه عام

1555 مشاهدة

التعليقات

  1. فعلا التدخين مشكلة للنساء وبياثر بشكل سلبي جدا
    عليها وعلى شكلها وعلى علاقاتها بالمجتمع اللي حواليها
    وخطوة مهمة أنها تذهب لطبيب الجلدية وتيادر بأنها تحافظ على نفسها بترك هذه العادة
    شكرا اسراء مقالة جميلة ومفيدة للغاية 👌👌

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق