كيف أتخلص من أدوية الاكتئاب؟

كيف أتخلص من أدوية الاكتئاب؟

يلجأ مرضى الاكتئاب للعديد من الأدوية. ما هي أدوية الاكتئاب؟ وكيف أتخلص من أدوية الاكتئاب دون التعرض لأعراض انسحاب أدوية الاكتئاب؟

كيف أتخلص من أدوية الاكتئاب؟ سؤال يراود بعض مرضى الاكتئاب، عند تحسن حالتهم الصحية، يرغب الكثيرون ممن يأخذون أدوية علاج الاكتئاب أن يتوقفوا عن تناول هذه الأدوية، ومن المحتمل ظهور أعراض الانسحاب من مضادات الاكتئاب، بعد التوقف المفاجئ عن تناول الأدوية. فما هي أدوية الاكتئاب؟ وما هي الطريقة الآمنة للتخلص من الأدوية، دون التعرض لأعراض انسحاب من أدوية الاكتئاب؟


ما هي أدوية الاكتئاب؟

هي أدوية نفسية يتم صرفها على وجه الخصوص لمرضى الاكتئاب، تستخدم لتخفيف حدة الاضطرابات المزاجية. تعد مضادات الاكتئاب من أهم الأدوية التي يتم استخدامها من أجل علاج مرضى الاكتئاب. يقوم بوصفها الطبيب المختص للأفراد المصابين، وقد يستغرق الطبيب المختص عدة أسابيع، قبل وصف علاجات الاكتئاب. كذلك قد يلجأ بعض المصابين إلى استخدام أكثر من نوع، حتى يتم اختيار النوع الأنسب للمريض. عادة ما يتم التوقف عن استخدام الأدوية بشكل تدريجي، إذا كان المريض قد بدأ بالشعور بتحسن.

“اقرأ أيضًا: تعزيز الصحة النفسية


كيف أتخلص من أدوية الاكتئاب بعد العلاج؟

بعد الشعور بتحسن الحالة النفسية، يرغب المريض بترك دواء الاكتئاب. فإذا كنت تظن أنك بمرحلة أنك لست بحاجة لتناول مضادات الاكتئاب، وتريد الإقلاع عنها، ينبغي عليك أولا أخبار طبيبك بذلك، لكي يقوم بوضع خطة وبرنامج أمثل لمساعدة جسمك على التكيف التدريجي، بعد غياب مفعول الدواء. لا ينبغي عليك أن تبادر بذلك من تلقاء نفسك، إذا كنت تفكر في الطريقة الآمنة دون أن تعرض صحتك لمخاطر محتملة فينبغي عليك اتباع بعض الخطوات التي تضمن سلامتك، وهي:

استشارة الطبيب

يجب عليك أن تتحدث مع طبيبك المعالج، لمناقشة كيفية وإمكانية التوقف عن مضادات الاكتئاب، وهل هو خيار أفضل لحالتك المرضية.

تقليل الجرعة تدريجيًا

التوقف المفاجئ عن تناول أدوية الاكتئاب يسبب أعراض انسحابية مزعجة، لهذا السبب لا تتوقف فجأة عن تناول دواء الاكتئاب، وأفضل طريقة للتخلص من أدوية الاكتئاب هي تقليل الجرعة تدريجياً.

تناول الأدوية المساعدة

يتم وصف أدوية تساعد على تخفيف الغثيان والصداع على سبيل المثال. بالتالي في بعض الأحيان يتم صرف نوعين مختلفين من مضادات الاكتئاب ويتم التبديل بينهم لتسهيل الإقلاع.

تخفيف أعراض الانسحاب من الأدوية

في غضون بضعة أسابيع في العادة تبدأ أعراض الانسحاب بالاختفاء.

“اقرأ أيضًا: فوائد فيتامين ك


أعراض الانسحاب من أدوية الاكتئاب 

من المحتمل بعد تناول مضادات الاكتئاب لفترة تزيد عن أربعة إلى ستة أسابيع، واتخاذ قراراً بالتخلص من أدوية الاكتئاب يبدأ ظهور أعراض انسحاب، خاصة إذا تم التوقف عن أخذها فجأة. تسمى أيضاً أعراض الانسحاب بمتلازمة إيقاف تناول عقاقير الاكتئاب. من الممكن أن تسبب أنواع معينة من مضادات الاكتئاب أعراض انسحاب أكثر من غيرها.

أعراض قد يسببها الترك المفاجئ للدواء

  • القلق وضيق التنفس.
  • الأحلام المزعجة وقلة النوم.
  • دوخة.
  • آلام في الرأس.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الهياج.
  • آلام في العظام وتعب مشابه للإنفلونزا.
  • وخزات في الجسم.
  • الغثيان.

تبدأ هذه الأعراض في الظهور في غضون ٣ أيام، من التوقف عن أخذ أدوية مرض الاكتئاب. تستمر الأعراض المتوسطة أو الشديدة لأكثر من أسابيع، وفي بعض الحالات قد تتجاوز شهراً كامل. تحدث أعراض الانسحاب عند التخلص من أدوية الاكتئاب، بسبب الاعتماد على الأدوية أو بسبب التأثير الكيميائي (Chemical) للدواء على المخ. تتأثر حدة الانسحاب بعدة عوامل أبرزها هي الفترة التي قام المريض باستخدام الدواء فيها، والحالة الصحية.

“اقرأ أيضًا: أهمية الطعام الصحي


التخلص من آثار مضادات الاكتئاب

علاج الاكتئاب بدون دواء
علاج مرض الاكتئاب بدون دواء

يقوم بعض المرضى بالتخلص من مضادات الاكتئاب والتوقف عن أخذها دون أن يواجهوا أي مشاكل، ولكن بالمقابل يواجه الكثير مشاكل وصعوبات في التخلص من آثار الدواء، خاصة عند أخذها لوقت طويل. في ما يلي بعض الخطوات التي يمكن اتباعها للتخلص من آثار أدوية الاكتئاب:

  • التدرج بالتوقف عن أخذ الدواء

من المهم جداً أن لا تتوقف عن أخذ أي دواء نفسي بشكل مفاجئ، لكي تتفادى حدوث أي انتكاسات والعودة إلى الحالة النفسية السابقة، وينصح بالبدء بتقليل الجرعة للتخلص من أدوية الاكتئاب خلال مدة زمنية معينة.

  • التحكم بالأعراض الانسحابية

معظم الأدوية النفسية تتميز بوجود أعراض انسحابية عند التوقف عن أخذ العلاج، ولكي تتخلص من آثار الأدوية يجب أن تكون على دراية بها مسبقاً من أجل التحكم بها قدر المستطاع دون حصول أي انتكاسات.

  • إخبار العائلة والأصدقاء عند التوقف عن أخذ الدواء

ينصح بإخبار الأشخاص المقربين منك بأنك بحاجة لبعض الوقت، لكي تعود إلى سابق عهدك ونشاطك، وتساعد مشاركة الأشخاص المقربين بالأعراض وآثار الأدوية النفسية لتقديم الدعم اللازم الذي يحتاجه الشخص من أجل التخلص من الآثار بطريقة ناجحة وكاملة.

  • متابعة الطبيب بشكل دوري

يجب مراجعة الطبيب المختص بحالة المريض بشكل دوري، من أجل متابعة حالته وآثار الأدوية النفسية ومتابعة خطة التوقف عن أخذ العلاج.


ختاماً، بعد تحسن حالتك النفسية ستبدأ بالتساؤل كيف أتخلص من أدوية الاكتئاب؟ ومن الهام أن تتذكر أنه يجب عليك استشارة طبيبك المختص قبل الإقلاع عنها بشكل مفاجئ، لا ينبغي عليك أن تبادر بذلك من تلقاء نفسك، لكي لا تعرض نفسك لحدة الأعراض الانسحابية، ولكي تتخلص من الأدوية وآثارها يجب أن تبدأ التدرج بالتوقف عن أخذ الدواء.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (18)

إغلاق