وصفات منزلية للتخلص من تصبغ الجلد

رئيس التحرير
مقالات
رئيس التحرير6 مارس 202021 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنة واحدة

تصبغ الجلد هو تلوين الجلد. فالميلانين هو نوع من الصباغ  موجود في الجلد. تخلق خلايا الجلد مادة الميلانين للحماية من التلف الذي تسببه الأشعة فوق البنفسجية.

لدى الناس مستويات مختلفة من الميلانين في بشرتهم، والذى يعطى الجلد لونه بشكل عام.

ومع ذلك، قد يخلق الجلد كمية كبيرة من الميلانين في منطقة معينة، مما يتسبب في تغميق الجلد. هذا هو فرط تصبغ الجلد.

يميل فرط التصبغ إلى التأثير فقط على بقع الجلد، رغم أنه في بعض الحالات قد يؤثر على الجسم كله.

قد لا تعمل العلاجات المنزلية في كل حالة، وهناك أيضًا أوقات يجب على الفرد فيها زيارة الطبيب لإجراء التشخيص الكامل والعلاج الطبي.


أنواع تصبغ الجلد

من الأشكال الشائعة لفرط تصبغ الجلد ما يسميه الناس في الغالب ب (البقع العمرية)، والتي تظهر عادة في مناطق الجسم التي تتعرض بشكل متكرر للشمس.

العديد من أشكال فرط التصبغ غير ضارة وليست أكثر من إنتاج مفرط من الميلانين. ومع ذلك، في بعض الحالات، قد يكون فرط تصبغ الجلد علامة على حالة مرضية.

الحالات التى يظهر بها فرط تصبغ الجلد مصحوبًا بحالة مرضية

  • صدمة مباشرة من حادث.
  • بعض الاختلالات الهرمونية.
  • مقاومة الأنسولين.
  • بعض اضطرابات الغدد الصماء، المنتجه للهرمونات.
  • التغيرات الهرمونية بسبب الحمل.
  • علاجات السرطان، مثل أدوية العلاج الكيميائي.

في جميع الحالات، فرط التصبغ بحد ذاته ليس مشكلة ولا يشكل أي خطر على الجسم. ومع ذلك، يتوجب تلقى علاج مناسب للتخلص منه.

“اقرأ أيضًا علاجات طبيعية للتخلص من التهاب الجلد الدهني”


بعض الوصفات المنزلية للتخلص من تصبغ الجلد

في كثير من الحالات،  يستجيب فرط تصبغ الجلد بشكل جيد للعلاجات المنزلية البسيطة.

تهدف العلاجات المنزلية إما إلى تجديد الخلايا وحمايتها أو استبدال الخلايا شديدة التصبغ بخلايا جديدة جديدة.

معظم العلاجات المنزلية تشمل الأحماض، والمواد المضادة للأكسدة الموجوده في بعض المنتجات المنزلية، والتي قد تحمي البشرة وتحافظ على نضارتها.

تشير إحدى الدراسات إلى أن أطباء الجلد يستخدمون العديد من الأحماض كقشور كيميائية للمساعدة في مشاكل الجلد، مثل حب الشباب وتصبغ البشرة. وتشمل هذه المواد الكيميائية

  • حمض اللاكتيك.
  • حمض الستريك.
  • حمض الجليكوليك.
  • حمض السلسيلك.

نتائج هذه الأحماض ليست بكفاءة المنتجات الكيميائية الموجودة لدى متخصص الجلدية، ولكن لها نتائج فعاله فى التخلص من تصبغ الجلد ، وأيضًا فى تفتيح البشرة.

أقرأ ايضاً: التخلص من الهالات السوداء حول العين

1. خل التفاح

كثير من الناس يستخدمون خل التفاح على الجلد لمحاولة تخفيف تصبغ الجلد غير المرغوب فيه. حيث يحتوي خل التفاح على حمض الخليك، والذي قد يكون بمثابة مقشر كيميائي خفيف في بعض الحالات.

إحدى الدراسات المنشورة في مجلة الطب البديل والتكميلي أثبتت أن خل التفاح يحتوى أيضًا على مادة البوليفينول. هذه الماده تعمل بمثابة مضاد للأكسدة والتي تقوم بحماية خلايا الجلد وتحافظ على صحته.

ومع ذلك، لا توجد إثباتات مؤكده حول استخدام خل التفاح في فرط التصبغ. قد يجد بعض الأشخاص أنه مفيد، لكن يجب أن يتأكدوا من استخدامه بشكل صحيح.

لاستخدام هذا العلاج، ضع جزءًا واحدًا من خل التفاح وجزءًا واحدًا من الماء على المنطقة المصطبغة لبضع دقائق، مرتين يوميًا. ثم قم بشطف المنطقة جيدا بعد ذلك. راقب أي علامات تهيج، وتوقف عن استخدام الخل إذا ظهر تهيج في المنطقة.

2. الزبادى أو اللبن

يحتوي كل من الزبادى واللبن على حمض اللبنيك، وهو عنصر شائع في التقشير الكيميائي للبشرة. الكميات الصغيرة من هذا الحمض الموجوده في هذه الأطعمة قد تساعد في علاج فرط التصبغ البسيط.

قد يكون استخدام الزبادي أو الحليب مباشرة على المنطقة المصطبغة أو نقع كرة قطنية في الحليب وتطبيقه على المنطقة من العلاجات المنزلية المفيدة.

  • يجب على الشخص ترك الزبادى أو اللبن على البشرة لبضع دقائق.
  • ومن ثم يشطف المنطقة جيدًا ويضع مرطبًا.
  • تكرار هذه العملية مرتين في اليوم قد يساعد بعض الأشخاص على تحسين البقع الجلدية.

3. الشاي الأخضر

قد يساعد الشاي الأخضر ومكونه النشط الرئيسي،(epigallocatechin-3-gallate (EGCG في معالجة تصبغ الجلد في بعض الحالات.

فهو مركب مضاد للأكسدة، يمكن أن يساعد في عرقلة العمليات في الخلايا التي تؤدي إلى التصبغ الزائد. يحتوي الشاي الأخضر أيضًا على حمض الجاليك وحمض الإيلاجيك، مما قد يساعد في تحسن البشرة.

ومع ذلك، فإن إجراء المزيد من الأبحاث في الأشخاص ضروري لدعم هذه النظريات.

بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون في استخدام هذا العلاج، قد يساعد تناول مكملات EGCG عن طريق الفم أو وضع كيس شاي أخضر رطب على المنطقة المصطبغة لبضع دقائق يوميًا.

4. فيتامين C

يوضح التقرير المنشور فى جريدة الجراحة الجلدية والتجميلية، أن العلاجات المنزلية لها تأثيرات محتملة فى علاج فرط التصبغ، بما في ذلك فيتامين C.

الموجود في أشكال مثل حمض الأسكوربيك أو حامض الستريك، فقد يساعد فيتامين C في تغيير مظهر الجلد.

ومع ذلك، يشير التقرير أيضًا إلى أن المستويات المتفاوتة لفيتامين C في الأطعمة تجعل من الصعب للغاية تحديد آثاره.

ومع ذلك، لاحظ الباحثون أيضًا أن فيتامين C ليس له أي آثار جانبية تقريبًا. وأن الجمع بينه وبين الخيارات الأخرى قد يزيد من فعاليته.

قد يساعد استخدام مصادر فيتامين C التي يمكن الوصول إليها، مثل الجريب فروت أو الليمون أو الباباياعلى:

  • زيادة مضادات الأكسدة الموجودة على سطح الجلد.
  • تخفيف الخلايا المتصبغة بمرور الوقت.

يمكن للناس استخدام هذه المصادر إلى جانب العلاجات المنزلية الأخرى للتصبغ لتحقيق نتائج أفضل.

تجدر الإشارة إلى أن فيتامين C لا يخترق الجلد بشكل جيد للغاية

5. البصل الأحمر

قد يكون البصل الأحمر عاملًا مفيدًا لتبييض البشرة لبعض الأشخاص.

تشير دراسة أجريت عام 2011 في مجلة Natural Product Research إلى أن مستخلص البصل الأحمر حمي الخلايا من التصبغ الزائد.

الأهم من ذلك أن الباحثين كانوا يبحثون عن مركبات معزولة، بدلاً من البصل نفسه.

من الضروري إجراء المزيد من البحوث في البشر لمعرفة ما إذا كان البصل نفسه فعالًا،

ولكن لا يزال الكثير من الناس يستخدمون البصل كعلاج منزلي للتصبغ.

طريقة بسيطة لاستخدام البصل الأحمر وهي:

  • طحن البصل وإضافته إلى كيس شاي فارغ.
  • ضع الكيس على منطقة فرط التصبغ، باستخدام شريط طبي لتثبيته على الجلد إذا لزم الأمر.

6. جل الصبار

قد يكون تطبيق هلام الصبار مباشرة على الجلد المصطبغ طريقة جيدة لتقليل التصبغ بمرور الوقت.

تشير دراسة في مجلة بلانتا ميديكا، التي شملت نوع معين من الخلايا، إلى أن المادة الفعالة من الألوة فيرا، والتي تسمى الألوين أو ألوين، يمكن أن تساعد في تقليل تصبغ الجلد.

في حين أن المزيد من الدراسات حول جلد الإنسان قد تساعد في تقديم دعم أفضل لهذه النتائج، إلا أن الأدلة الأولية في النماذج الحيوانية تبدو مبشرة.

7. عرق السوس

قد يساعد مستخلص عرق السوس في تقليل تصبغ الجلد بشكل طبيعي.

وتشير مراجعة دورية Journal of Cutaneous and Aesthetic Surgery إلى أن glabridin، وهو العنصر النشط الرئيسي في عرق السوس،

يحمي البشرة من التصبغ بسبب الأشعة فوق البنفسجية. مرة أخرى، ولكن نحتاج  للمزيد من الدراسات الإنسانية لإثبات هذا الإجراء.

قد تتوفر العديد من الكريمات الموضعية التي تحتوي على عرق السوس أو مستخلصها بدون وصفة طبية وسيكون لها توجيهات خاصة بها للاستخدام.

8. التوت

أوراق التوت ومستخلصاتها تعد علاجًا طبيعيا للتصبغ.

كتقرير في مجلة علم الأمراض الجلدية السريرية والتجميلية، فإن الماده الفعاله موجودة فى أوراق التوت وهى التي تسبب تصبغ وتفريق الميلانين.

الدراسات المقامة حول النبات يستخدم فيه أشكال عالية النقاء من المستخلص. ومع ذلك، فإن نقع أوراق التوت المجففة ووضعها على البشرة يوميًا قد يعرض الجسم أيضًا إلى كميات أقل من هذه المكونات نفسها، مما قد يؤدي إلى نتائج مقبولة مع مرور الوقت.


متى يجب مراجعة الطبيب للتخلص من تصبغ الجلد

إذا كان فرط تصبغ الجلد لا يستجيب لهذه العلاجات المنزلية،  فقد يرغب البعض في زيارة الطبيب لإجراء تشخيص وعلاج كاملين.

يعتمد العلاج على السبب الطبي الأساسي إن وجد. يمكن للأطباء إحالة الشخص إلى طبيب الأمراض جلدية والذي بدوره سوف يقوم بإجراء بعض العلاجات، بما في ذلك:

  • العلاج بالليزر.
  • التقشير الكيميائي.
  • العلاج بالتبريد.
    تساعد هذه العمليات على إستعادة مظهر الجلد واستبدال الخلايا التالفة، مما قد يقلل من فرط التصبغ.
موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.