مرض ارتفاع ضغط الدم

قد يسبب مرض ارتفاع ضغط الدم مضاعفات خطيرة، إذا لم يتمكن المريض من السيطرة عليه، فما هي أسبابه وأعراضه والعوامل التي تزيد خطر الإصابة؟

0 32

مرض ارتفاع ضغط الدم hypertension من أهم الأمراض الشائعة خاصةً في الآونة الاخيرة، فما هي أسباب الإصابة وعوامل الخطر وكيف يمكن تشخيصه وعلاجه؟


نبذة عن مرض ارتفاع ضغط الدم hypertension

ارتفاع الضغط
ارتفاع ضغط الدم.

يشير ارتفاع ضغط الدم إلى أن قوة الدم الدائمة المؤثرة على جدران الشرايين والأوردة عالية بحيث تسبب في نهاية المطاف مشاكل صحية خطيرة، مثل: أمراض القلب.

يقاس ضغط الدم من خلال عاملين هامين، كمية الدم التي يضخها القلب، وكمية مقاومة تدفق الدم في الشرايين. كلما زادت كمية الدم الذي يضخه قلبك، وكلما ضاقت شراينك، كلما ارتفع ضغط دمك.

يمكن أن يكون لديك مرض ارتفاع ضغط الدم (hypertension) لسنوات دون أي أعراض. حتى بدون أعراض، يستمر تلف الأوعية الدموية ويستمر قلبك في الضعف إلى ان يتم اكتشافه.

يزيد مرض ارتفاع ضغط الدم من خطر الإصابة بمشاكل صحية خطيرة، بما في ذلك النوبات القلبية والسكتة الدماغية.

أخذ  معدل مرض ارتفاع ضغط الدم hypertension  في التزايد على مدى سنوات عديدة، وفي الآونة الأخيرة بات يؤثر على الجميع تقريبا.

لحسن الحظ، يمكن الكشف عن ارتفاع ضغط الدم بسهولة في الصيدليات أو المستشفيات. وبمجرد أن تعرف أنك لديك ارتفاع في ضغط الدم، يمكنك التعاون مع طبيبك للسيطرة عليه باتباع تعليماته و أخذ الأدوية المناسبة.


أعراض مرض ارتفاع ضغط الدم

أعراض مرض ارتفاع ضغط الدم

معظم الأشخاص الذين يعانون من مرض ارتفاع ضغط الدم ليس لديهم علامات أو أعراض بشكل واضح، و ذلك حتى لو وصلت قراءات ضغط الدم إلى مستويات عالية قد تشكل خطرًا، الأعراض المصاحبة لارتفاع ضغط الدم ليست واضحة.

قد يعاني القليل من الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم من صداع غير مبرر أو ضيق في التنفس أو نزيف حاد في الأنف، ولكن هذه العلامات والأعراض ليست محددة لمرض معين وعادةً لا تحدث إلا حين يرتفع ضغط الدم إلى مرحلة شديدة جدًا تهدد حياة المصاب بالخطر.


متى يجب عليك زيارة الطبيب لفحص ضغط دمك.

من المرجح أن يكون فحص ضغط الدم إجراء اعتيادي كجزء من موعدك الروتيني مع طبيبك.

وعلى أي حال، اسأل طبيبك عن قراءة ضغط الدم كل عامين على الأقل ابتداءً من سن 18 عامًا.

إذا كان عمرك 40 عامًا أو أكثر، أو كنت في سن 18 إلى 39 عامًا وكنت معرضا لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، فاطلب من طبيبك قراءة ضغط الدم كل عام.

يجب فحص ضغط الدم بشكل عام في كلا الذراعين لتحديد ما إذا كان هناك فرق أم لا. ومن المهم أيضًا استخدام رباط الذراع ذو الحجم المناسب.

من المرجح أن يوصي طبيبك بتكرار قياس الضغط، إذا تبين إصابتك بالفعل بارتفاع ضغط الدم أو لديك عوامل خطر للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. وعادةً ما يكون لدى الأطفال الذين يبلغون من العمر 3 سنوات أو أكثر ضغط الدم الذي يقاس كجزء من فحوصاتهم السنوية.

إذا لم تكن من محبي زيارة الطبيب بانتظام، فقد تتمكن من إجراء فحص بتكلفة قليلة لضغط الدم في الصيدليات. يمكنك أيضًا العثور على أجهزة ضغط الدم في بعض المتاجر التي من شأنها قياس ضغط الدم مجانًا.

والجدير بالذكر أن أجهزة ضغط الدم الموجودة بالصيدليات قد توفر معلومات مفيدة حول ضغط الدم، ولكن قد يكون لديها بعض القيود. دقة هذه الأجهزة يعتمد على عدة عوامل، مثل: حجم رباط الذراع الصحيح والاستخدام السليم للأجهزة.


أنواع مرض ارتفاع ضغط الدم

هناك نوعان من ارتفاع ضغط الدم:

ارتفاع ضغط الدم الأولي (الأساسي)

بالنسبة لمعظم البالغين، لا يوجد سبب محدد لارتفاع ضغط الدم. فهذا النوع من ارتفاع ضغط الدم يدعى ارتفاع ضغط الدم الأولي (الأساسي)، يميل إلى التطور تدريجيا على مدى سنوات عديدة.

ارتفاع ضغط الدم الثانوي

بعض الناس لديهم ارتفاع ضغط الدم الناجم عن حالة أخرى كامنة. هذا النوع من ارتفاع ضغط الدم يدعى ارتفاع ضغط الدم الثانوي، ويميل إلى الظهور فجأة ويسبب ارتفاع ضغط دم أعلى مما يفعله ارتفاع ضغط الدم الأولي (الأساسي).

اقرأ أيضًا: أعراض ارتفاع الضغط الشرياني


أسباب ارتفاع ضغط الدم

لارتفاع ضغط الدم أسباب عديدة مختلفة ومنها:

  1. توقف التنفس الانسدادي أثناء النوم.
  2. مشاكل الكلى.
  3. أورام الغدة الكظرية.
  4. مشاكل الغدة الدرقية.
  5. العيوب الخلقية في الأوعية الدموية.
  6. بعض الأدوية، مثل: حبوب منع الحمل، أدوية نزلات البرد، ومزيلات الاحتقان، ومسكنات الألم التي تُصرف دون وصفة طبية.
  7. المخدرات، مثل: الكوكايين والأمفيتامينات

“اقرأ ايضا: أفضل الأطعمة لمرضى ضغط الدم المرتفع


عوامل خطر الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم

أسباب ارتفاع ضغط الدم
الإفراط في استخدام ملح الطعام أحد أسباب ارتفاع ضغط الدم.

تزيد بعض العوامل من خطر ارتفاع ضغط الدم، أهمها:

العمر

يزداد خطر ارتفاع ضغط الدم مع التقدم في العمر. حتى سن 64 عامًا، يكون ارتفاع ضغط الدم أكثر شيوعًا بين الرجال. النساء أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم بعد سن 65.

العرق

ارتفاع ضغط الدم شائع بشكل خاص بين الناس من العرق الأفريقي، وغالبا ما يتطور مرض ارتفاع ضغط الدم hypertension في سن مبكرة مما هو عليه في البيض.

التاريخ العائلي المرضي

 ارتفاع ضغط الدم يزداد في الأفراد الذين لديهم تاريخ وراثي لارتفاع ضغط الدم.

زيادة الوزن أو السمنة

كلما زاد وزنك، زاد وزن الدم الذي تحتاجه لتعويض الأنسجة بالأكسجين والمواد الغذائية. مع زيادة حجم الدم الذي يمر عبر الأوعية الدموية، فيزداد الضغط على جدران الشرايين.

قلة النشاط البدني

الأفراد ذوي النشاط البدني القليل والذين لا يمارسون الرياضة بشكل دوري أكثر عرضةً لارتفاع معدلات ضربات القلب. وكلما ارتفع معدل ضربات القلب، كلما بذل قلبك جهد أكبر مع كل انقباض.

استخدام التبغ

لا يؤدي التدخين أو مضغ التبغ إلى رفع ضغط الدم مؤقتًا فحسب، بل إن المواد الكيميائية في التبغ يمكن أن تلحق الضرر ببطانة جدران الشريان. وهذا يمكن أن يسبب ضيق الشرايين وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

الكثير من الملح الطعام(كلوريد الصوديوم) في نظامك الغذائي

يمكن أن يسبب الكثير من الصوديوم في ملح الطعام في نظامك الغذائي الى احتفاظ جسمك بالسوائل، مما يزيد من ضغط الدم.

قلة نسبة البوتاسيوم في النظام الغذائي الخاص بك.

البوتاسيوم يساعد على تحقيق التوازن بين كمية الصوديوم في الخلايا الخاصة بك. إذا لم تحصل على ما يكفي من البوتاسيوم في نظامك الغذائي أو تحتفظ بما يكفي من البوتاسيوم، فقد يتراكم الكثير من الصوديوم في الدم.

شرب الكثير من الكحول

مع مرور الوقت، يمكن أن يضر الإفراط في شرب الكحول قلبك. فقد يؤثر تناول أكثر من مشروب واحد يوميًا على النساء وأكثر من مشروبين يوميًا على الرجال مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

الاجهاد 

 الاجهاد البدني الكبير يمكن أن يؤدي إلى زيادة مؤقتة في ضغط الدم. إذا حاولت الاسترخاء عن طريق تناول المزيد من الطعام أو استخدام التبغ أو شرب الكحول، فقد تزيد من فرصة  اصابتك بمرض ارتفاع ضغط الدم.

اقرأ أيضًا: مرض ارتفاع الضغط الرئوي


مضاعفات مرض ارتفاع ضغط الدم

يمكن أن يؤدي الضغط المفرط على جدران الشرايين بسبب مرض ارتفاع ضغط الدم hypertension إلى تلف الأوعية الدموية، وكذلك بعض الأعضاء في الجسم. كلما ارتفع ضغط الدم كلما صعب عدم السيطرة عليه، و كلما زاد الضرر.

يمكن أن يؤدي  مرض ارتفاع ضغط الدم hypertension إلى المضاعفات التالية:

 ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يسبب تصلب وسماكة في الشرايين (atherosclerosis), التي يمكن أن تؤدي إلى نوبة قلبية، أو سكتة الدماغية أو غيرها من المضاعفات.

  • تمدد الأوعية الدموية

يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى ضعف الأوعية الدموية وانتفاخها. إذا تطور تمدد الأوعية الدموية، قد يؤدي ذلك إلى انفجارها، يمكن أن يكون ذلك مهددًا للحياة.

  • فشل القلب

لضخ الدم ضد ارتفاع الضغط في الأوعية الخاصة بك، ينبغي على القلب أن يعمل بجد أكبر. وهذا يؤدي إلى سماكة جدران غرفة ضخ القلب (left ventricular hypertrophy).

  • سمك أو ضيق أو تمزق الأوعية الدموية في العينين

يمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان البصر.

  • متلازمة التمثيل الغذائي

 هذه المتلازمة هي مجموعة من اضطرابات التمثيل الغذائي في الجسم، حيث يشترك في ذلك زيادة محيط الخصر؛ وارتفاع الدهون الثلاثية؛ وانخفاض البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) ، وانخفاض الكوليسترول “الجيد”؛ وارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات هرمون الأنسولين.

  • مشاكل في الذاكرة أو الفهم

 قد يؤثر ارتفاع ضغط الدم أيضًا على قدرتك على التفكير والتذكر والتعلم. هذه المشكلة مع التذكر أو فهم المصطلحات هي أكثر المضاعفات شيوعا في الأشخاص الذين يعانون من مرض ارتفاع ضغط الدم hypertension.

يمكن أن تحد الشرايين الضيقة أو المسدودة من تدفق الدم إلى الدماغ، مما يؤدي إلى نوع معين من الخرف (vascular dementia).

  • السكتة الدماغية

 السكتة الدماغية التي توقف تدفق الدم إلى الدماغ يمكن أيضا أن يسبب الخرف الوعائي ” vascular dementia “.


السيطرة على مرض ضغط الدم والحفاظ على المستويات الطبيعية يساعد على تجنب المضاعفات والحفاظ على صحته.

اترك رد