مرض التهاب الكبد الوبائي أ

د. اسراء احمد
مقالات
د. اسراء احمد11 مارس 202013 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنة واحدة

مرض التهاب الكبد الوبائي أ أو التهاب الكبد A وبالانجليزية يسمى Hepatitis A ، ما هو التهاب الكبد A، ما هي أعراض التهاب الكبد A، وما هي طرق علاج التهاب الكبد A، كيف يمكنك معرفة إصابتك بمرض التهاب الكبد A، نجيب عن هذه الأسئلة في هذا المقال من خلال شبكة ومنصة فهرس.


ما هو التهاب الكبد الوبائي أ ؟

يشير التهاب الكبد إلى حالة التهاب الكبد الناجم عن التعرض للسموم، أو الأمراض المناعية، أو العدوى. تحدث غالبية حالات التهاب الكبد بسبب الفيروسات.

التهاب الكبد A، هو نوع من التهاب الكبد الناجم عن الإصابة بفيروس التهاب الكبد A. يمكن اعتبار هذا النوع من الالتهاب قصير الأجل، وعادةً لا يتطلب أي علاج.

وفقاً لمنظمة الصحة العالمية تقدر حالات التهاب الكبد الوبائي A بحوالي 1.4 مليون حالة في جميع أنحاء العالم.

يمكن أن ينتشر هذا النوع من التهاب الكبد عن طريق الطعام والماء الملوثين. عادة لا تكون العدوى خطيرة، ولا تسبب أي آثار طويلة الأجل، وغالباً ما تذهب من تلقاء نفسها.


أسباب التهاب الكبد الوبائي أ

يصاب الناس بعدوى التهاب الكبد الوبائي A عندما ينتقل إليهم فيروس (HAV) عن طريق تناول الطعام أو الشراب الملوث. بمجرد انتقاله، ينتشر الفيروس عبر مجرى الدم إلى الكبد، حيث يسبب الالتهاب والتورم.

إضافة إلى انتقال العدوى من خلال الطعام ومياه الشرب، يمكن أيضاً أن ينتشر الفيروس عن طريق الاتصال الشخصي مع شخص مصاب.

يعد التهاب الكبد A مرضاً معدياً، ويمكن للشخص المريض نقله بسهولة إلى الآخرين الذين يعيشون معه في نفس المنزل.

يمكن الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي A عن طريق:

  • تناول الطعام الذي أعده شخص مصاب بالمرض.
  • تناول المحار الملوث بمجاري الصرف الصحي.
  • العلاقة الجنسية مع شخص مصاب بالفيروس.
  • شرب المياه الملوثة.

إذا أصبت بالفيروس، سيصبح بإمكانك نقل العدوى لمدة أسبوعين قبل ظهور الأعراض، وستنتهي فترة العدوى بعد أسبوع من ظهور الأعراض.

اقرأ أيضاً: مرض الكبد الدهني – Fatty liver disease


أعراض التهاب الكبد الوبائي أ

لا يظهر الأطفال دون سن السادسة أي أعراض عند الإصابة بالفيروس.

عادةً ما يصاب الأطفال الأكبر سناً والمراهقون والبالغون بأعراض خفيفة، يمكن أن تشمل:

  • أعراض تشبه الانفلونزا (الحمى، والإرهاق، وآلام الجسم).
  • ألم في البطن.
  • البراز فاتح اللون.
  • البول الداكن.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.
  • اليرقان (اصفرار الجلد والعينين).

تظهر الأعراض عادةً بعد 15 إلى 50 يوماً من الإصابة بالفيروس.


كيفية تشخيص التهاب الكبد الوبائي أ

بعد مناقشة الأعراض التي تواجهها مع طبيبك، سوف يطلب الطبيب إجراء فحص الدم للتحقق من وجود عدوى فيروسية أو بكتيرية.

يكشف اختبار الدم عن وجود أو عدم وجود الفيروس المسبب للمرض.

بعض الأشخاص تظهر عليهم أعراض قليلة فقط، ولا يظهر عليهم اليرقان. وبدون ظهور علامات واضحة على اليرقان، يصعب تشخيص أي شكل من أشكال التهاب الكبد من خلال الفحص البدني.


علاج التهاب الكبد الوبائي أ

لا يوجد علاج رسمي لالتهاب الكبد الوبائي A؛ لأنه عدوى فيروسية قصيرة الأجل تزول من تلقاء نفسها. لذلك، يركز العلاج عادةً على تقليل الأعراض.

بعد بضعة أسابيع من الراحة، عادةً ما تبدأ أعراض المرض في التحسن. ولتخفيف الأعراض، يجب عليك:

  • تجنب الكحول.
  • الحفاظ على نظام غذائي صحي.
  • شرب الكثير من الماء.

الوقاية من التهاب الكبد الوبائي أ

الطريقة الأولى للوقاية من التهاب الكبد A، هو التطعيم ضد المرض. يؤخذ هذا التطعيم على مرتين بينهم 6-12 شهر.

في حالة السفر إلى بلد يشيع فيها هذا المرض، احصل على التطعيم قبل أسبوعين على الأقل من السفر. عادةً، يستغرق الأمر أسبوعين بعد الحقن الأول لجسمك للبدء في بناء مناعة ضد المرض.

ولتقليل فرصة تعرضك لالتهاب الكبد الوبائي A، يجب عليك أيضاً:

  • غسل يديك جيداً بالماء الدافئ قبل الأكل أو الشرب، وبعد استخدام الحمام.
  • شرب المياه المعدنية المعبأة في زجاجات، بدلاً من المياه المحلية في البلدان النامية.
  • تجنب تناول الخضروات والفواكه المقشرة، أو النيئة في المناطق ذات المعايير الصحية المنخفضة.

مع الراحة، من المرجح أن يتعافى جسدك تماماً من التهاب الكبد أ في غضون أسابيع أو عدة أشهر. وعادةً، لا توجد آثار سلبية طويلة الأجل لهذا المرض.

بعد الإصابة بالتهاب الكبد A، يقوم جسمك ببناء مناعة ضد المرض تمنعه من الحدوث إذا تعرضت للفيروس مرة أخرى

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.