البواسير بعد الولادة؛ تعرفي على أهم 3 أسباب لها وطرق العلاج

البواسير بعد الولادة تعاني منها الكثير من السيدات، فما هي أسباب البواسير بعد الولادة، وأهم أعراض البواسير بعد الولادة؟ وطرق علاج البواسير بعد الولادة؟

البواسير بعد الولادة تعاني منها الكثير من السيدات ولها العديد من الأسباب التي تتعرض لها المرأة فتحدث البواسير، وأعراض البواسير تختلف حسب نوعها وشدتها.


البواسير بعد الولادة

البواسير بعد الولادة هي عبارة عن تورم مؤلم في الوريد الموجود في منطقة المستقيم، إما في المستقيم أو في المنطقة المحيطة به. تصاب به النساء بعد ولادة طفل، خاصة بعد الولادة الطبيعية.


أنواع البواسير بعد الولادة

أنواع البواسير بعد الولادة
أنواع البواسير بعد الولادة

غالبًا ما يتراوح حجم البواسير من حبة البازلاء إلى العنب. هناك نوعان من البواسير:

  • البواسير الداخلية: وهي أوردة مصابة داخل العضلة العاصرة الشرجية تتحكم في مرور الفضلات.
  • البواسير الخارجية: توجد في الأوردة المصابة خارج فتحة الشرج.

ما هي أسباب البواسير بعد الولادة؟

أسباب البواسير بعد الولادة
أسباب البواسير بعد الولادة

هناك أسباب عديدة لتكوين البواسير عند النساء بعد الولادة، منها ما يلي:

  • الإجهاد الناجم عن الحمل والولادة

غالبًا ما تصاب النساء أثناء الحمل أو المصابات بالبواسير بعد الولادة بسبب الضغط على منطقة العجان في الأشهر التي تسبق الولادة وأثناءها. هناك صمامات في الأوردة تساعد في دفع الدم للخلف باتجاه القلب، وعندما تضعف هذه الصمامات يمكن أن تنتفخ وتملأ الأوردة بالدم. وهو سبب البواسير بعد الولادة.

  • عامل هرموني من أسباب البواسير بعد الولادة

تؤثر التغيرات الهرمونية التي يمر بها جسم المرأة أثناء الحمل والولادة على كيفية عمل هذه الأوردة. حيث أن إفراز هرمونات معينة يزداد عند المرأة الحامل مثل: إنتاج هرمون البروجسترون الذي يتسبب أيضًا في ارتخاء الأوردة وبالتالي تورم وتشكيل البواسير.

  • الإمساك

هناك عدة أسباب، تكون النساء بعد الولادة عرضة للإمساك. هذا يمكن أن يضغط على البراز، مما قد يؤدي إلى البواسير بعد الولادة.

“اقرأ أيضاً : الغثيان أثناء الحمل


أعراض البواسير بعد الولادة

قد تتساءل الكثير من النساء عن احتمالية الإصابة بالبواسير، خاصة إذا ولدت بشكل طبيعي بدون عملية ولادة قيصرية. على الرغم من أن الطبيب هو المسؤول الوحيد عن التشخيص. إلا أن هناك بعض الأعراض الشائعة التي يمكن أن تختلف في شدتها من بسيطة جدًا إلى شديدة التعقيد. وأهمها:

  • أعراض البواسير الداخلية

في معظم الحالات قد لا تتأثر الأعراض المصاحبة للبواسير الداخلية بالبواسير الخارجية. لأن البواسير الداخلية تتميز بكونها لا تزال في مرحلة عدم الخروج من داخل فتحة الشرج. وبسبب انخفاض مستوياتها وعددها. النهايات العصبية في هذه المنطقة الداخلية والبواسير الداخلية لا تسبب الألم. تكون شديدة في معظم الحالات، ومن أبرز أعراض البواسير الداخلية:

    • نزيف مستقيمي غير مؤلم أو بقع دم.
    • نتوء يخرج من داخل فتحة الشرج أثناء إجراء عملية الإخراج.
    • قد يحدث الألم عند خروج الورم.
    • البواسير الداخلية من الحالات التي قد لا تسبب الألم. ولكن يمكن ملاحظة آثارها من خلال النزيف أو خروج الكتل في الطريق.
  • أعراض البواسير الخارجية

على عكس البواسير الداخلية، فإن البواسير الخارجية هي المرحلة الأكثر تقدمًا من البواسير. وتوجد هذه التورمات والتورمات الوريدية في المنطقة الخارجية تحت الجلد المحيط بمنطقة الشرج. أي تلك التي يوجد فيها المزيد من النهايات العصبية، لهذا السبب بالإضافة إلى لتظهر أعراض البواسير الخارجية أكثر وضوحا. ومن أهمها:

    • ألم شديد في منطقة الشرج.
    • نزيف شرجي ملحوظ.
    • شعور بحكة في هذه المنطقة.

تظهر كتل لينة ومنتفخة في هذه المنطقة.

يمكن أن تحدث الأعراض المصاحبة للبواسير الخارجية أكثر بكثير من الأعراض الداخلية، والسبب في ذلك أنه يمكن رؤيتها في العين ويجب الانتباه إلى احتمالية حدوث جلطات دموية.

  • أعراض البواسير بعد الولادة التي تتطلب زيارة الطبيب

في بعض الحالات سواء حدث اضطراب البواسير بعد الولادة أو قبلها من المهم ملاحظة أن أحد الأسباب التي تستدعي زيارة الطبيب هو الحصول على التشخيص الصحيح والمؤكّد والصحيح. ولكن إذا تم تأكيد التشخيص مع اليقين من أن البواسير مصابة، وفي معظم الحالات لا يتطلب الأمر زيارات متكررة للطبيب. لأنه يمكن السيطرة على البواسير والتخلص منها عن طريق بعض العلاجات المنزلية أو العلاجات التي لا تتطلب وصفة طبية. ولكن قد تكون بعض أعراضها مؤشرا خطيرا يستدعي زيارة الطبيب، ومن أهمها ما يلي:

    •  ألم شديد لا يطاق.
    • إذا لم يهدأ تورم البواسير بعد عدة أسابيع من الإصابة.
    • إذا ظهرت كتلة صلبة وناعمة حول منطقة الشرج، فقد يشير ذلك إلى وجود جلطة دموية في تلك الأوردة.

كيف يمكن تسريع عملية الشفاء من البواسير بعد الولادة؟

الوقاية من الإصابة بأي مرض والوقاية منه أسهل من معالجته كما هو الحال مع البواسير. ولكن بعد الإصابة هناك بعض الخطوات المتعلقة بالإسراع بعملية التئام البواسير. وأهمها التالي:

  • تناول كميات كبيرة من الألياف الغذائية وزيادة تناول الأطعمة التي تحتوي عليها.
  • علاج الإمساك، أو كافح ظهوره عن طريق استهلاك كميات كافية من الماء والسوائل للحفاظ على ترطيب الجسم وتحسين كفاءة الألياف الغذائية.
  • التمرين. يجب ممارسة رياضة كيجل تمارس باستمرار، وفي حالة عدم قدرة المرأة على القيام بذلك، يجب عليها التأكد من المشي يوميًا على الأقل.
  • قومي بعمل تمارين لعضلات قاع الحوض بعد استشارة الطبيب المعالج.
  • يجب تجنب استخدام الأقمشة المعطرة أو التي تحتوي على أصباغ لتجنب تهيج المنطقة.
  • جميع الخطوات والطرق التي يمكن أن تسرع الشفاء تتعلق بالوقاية من بداية أو تكرار الإمساك في فترة النفاس. لأن الإمساك من أهم أسباب تدهور حالة البواسير وتفاقم حالتها.

“اقرأ أيضاً: خلع الولادة


هل تزول البواسير بعد الولادة وحدها؟

فترة الشفاء هي مسألة عدة عوامل لأن هذه البواسير في معظم الأحيان تتلاشى وتختفي من تلقاء نفسها. ولكن هذا الأمر والفترة الزمنية التي يحتاجها الجسم لإخفاء البواسير يمكن أن تعتمد بشكل أساسي على مجموعة من العوامل وأهمها:

  • حجم هذه التورمات الوريدية والبواسير.
  • موقع هذه البواسير يختلف في حالة البواسير الداخلية عن البواسير الخارجية.
  • شدة البواسير.

“اقرأ أيضاً: الذئبة الحمراء عند الأطفال


متى تتطلب حالة البواسير بعد الولادة مراجعة طبية سريعة؟

بالرغم من أن معظم حالات البواسير تزول من تلقاء نفسها، إلا أن بعض الحالات قد تتطلب تدخلًا طبيًا، ويرجع ذلك إلى تقييم الطبيب المختص، ومن أهم هذه الحالات:

  • في حالة البواسير المصابة بتجلط وريدي، على الرغم من أنها ليست حالة خطيرة، فإن الألم الذي يمكن أن يصاحبها قد يتطلب تدخل جراحي بسيط.
  • في حالة البواسير المزمنة التي لم تحل من تلقاء نفسها خلال أسابيع أو شهور.
 من المهم معرفة أن البواسير بشكل عام، بما في ذلك البواسير التي قد تظهر بعد الولادة، تزول من تلقاء نفسها في معظم الحالات. ومع ذلك، هناك بعض الحالات التي قد يتطلب فيها التورم الوريدي أو الجلطات المستمرة التدخل الطبي. واتخاذ الإجراءات التصحيحية.

علاج البواسير أثناء الرضاعة الطبيعية؟

كل أم تقلق من تأثير أي علاج على إرضاع طفلها بعد الولادة. لكن في حالة البواسير فالعلاجات موضعية، والعادات التي يجب مراعاتها في فترة ما بعد الولادة. ويتم علاج البواسير في وقت قصير الوقت إذا اتبعت تعليمات معينة، بما في ذلك:

  • الجلوس على وسادة على شكل “O” لتخفيف الضغط على فتحة الشرج.
  • الجلوس في حمام من الماء الفاتر كل يوم لتخفيف احتقان الأوعية الدموية.
  • استخدام المراهم الموضعية للبواسير بنصيحة الطبيب.
  • استخدام الملينات لتجنب الإمساك الذي يصيب الأمهات بعد الولادة.

“اقرأ أيضاً: علاج التسلخات عند الأطفال


علاج البواسير بعد الولادة

علاج البواسير بعد الولادة
علاج البواسير بعد الولادة

ينقسم علاج البواسير إلى 4 أقسام، وهي العلاج المنزلي، والعلاج بالأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، بالإضافة إلى الإجراءات والعمليات الطبية، وكذلك العلاج بالأعشاب ويتم تفصيلها على النحو التالي:

العلاج المنزلي لحالة البواسير بعد الولادة

هناك العديد من الطرق المنزلية لتخفيف الأعراض مؤقتًا وتسريع عملية الشفاء، على سبيل المثال:

  • حمام الماء الدافئ: املئي الحوض بالماء الدافئ واجلسي اغمري نفسك فيه.
  • الماء الفاتر: املئي الحوض بالماء الفاتر واجلسي فيه. كرر هذا 2-4 مرات في اليوم لأنه سيساعدك على تقليل حجم البواسير.
  • الجلوس على وسادة: الجلوس على وسادة سيساعد في تخفيف الضغط على المستقيم.
  • الإكثار من السوائل: وخاصة الماء، وتناول السوائل الدافئة في الصباح.
  • كمادات الثلج: ضعي كيس ثلج ملفوف بغطاء على المنطقة المصابة عدة مرات على مدار اليوم. لتقليل التورم وعدم الراحة.
  • التمارين: يمكن أن تساعد التمارين، مثل المشي السريع لمدة 30 دقيقة تقريبًا في اليوم، في تعزيز وظيفة الأمعاء.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف: مثل القمح ونخالة الشوفان والأطعمة المصنوعة من الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات الطازجة أو تناول مكملات الألياف بعد استشارة الطبيب. لمنع الإصابة بالإمساك، وبالتالي تقليل النزيف والتهيج الناتج عن البواسير في المنطقة.
  • اذهبي إلى المرحاض فورًا عندما تشعري بالحاجة: لأن التأخير في المرور يمكن أن يتسبب في سقوط البراز، وبالتالي الإمساك.
  • حافظي على نظافة المنطقة عن طريق غسلها بشكل متكرر.
  • قد يعاني بعض الأشخاص من الانتفاخ أو الغازات بسبب الألياف الزائدة، لذا يمكنك زيادتها تدريجيًا.

العلاج البواسير بعد الولادة بالأدوية

تنقسم الأدوية التي يمكن استخدامها لعلاج البواسير إلى ثلاثة أقسام تشمل:

ملينات البراز

يمكنك استخدام هذه الأدوية. لتسهيل عملية الإخراج، وخاصة اللاكتولوز، وأسماؤه التجارية: دوفالاك، وشرب الكثير من الماء سيساعدك على تليين البراز وتسهيل مروره.

التخدير الموضعي للبواسير

هي تستخدم لتخدير المنطقة وتسكين الألم والحكة سواء كانت كريمات أو مراهم أو تحاميل أو بخاخات. والتي تحتوي غالبًا على الكورتيزون أو الليدوكائين أو كليهما، والمعروف تجاريًا باسم Xylocaine Ointment (Xylocaine Oint 5%) Proctoheal Suppository.

الأدوية التي تساعد في التئام البواسير

تستخدم لعلاج البواسير والشقوق الشرجية، مثل Procto Ghyvenol. ويمكنك تناول مسكنات الآلام الآمنة للأم المرضعة لتخفيف آلام البواسير. مثل: الباراسيتامول وأسمائه التجارية (بانادول)، أو الإيبوبروفين المباع تحت أسماء مختلفة مثل (بروفين). أو النابروكسين المعروف تجارياً باسم (نوبين).

الإجراءات الطبية والجراحية لعلاج البواسير بعد الولادة

إذا لم يتحسن البواسير في غضون أسبوع إلى أسبوعين من العلاج المنزلي والعلاج الدوائي، فإن التدخل الطبي أو الجراحي ضروري لمعالجته. ويمكن تفسير ذلك على النحو التالي:

  • إجراءات بسيطة لعلاج البواسير بعد الولادة

يتم استخدامها كخيار قبل الجراحة التقليدية، حيث تكون نسبة النجاح 80%، والألم المتوقع عند إجرائها أقل بكثير من الألم الناتج عن العملية التقليدية. والتي تتكون إما من ربط البواسير من قاعدتها باستخدام رباط مطاطي يسقط خلال أسبوع. أو بكيه بالليزر أو الأشعة تحت الحمراء، أو بحقن البواسير بمادة تعمل على تقويته.

  • الجراحة التقليدية

هذا هو العلاج الأكثر فاعلية على الإطلاق، حيث بلغت نسبة نجاحه 95%، إلا أن المريض يعاني من ألم شديد بعد خضوعه لها. ويستمر لمدة 7-10 أيام، وج هو أحدث خط علاجي للبواسير المتقدمة جدًا والمتكررة. يتم خلالها قطع البواسير بمشرط جراحي. وخياطة الجرح.

علاج البواسير بعد الولادة بالأعشاب

غالبًا ما تساعد الأعشاب في علاج البواسير. يمكنك تجربتها جنبًا إلى جنب مع نصيحة الطبيب لوصف الأدوية اللازمة لتحسين حالتك. ولكن يجب أن تأخذ في الاعتبار أن الاستهلاك المفرط له آثار سلبية على صحتك وصحة طفلك الصغير. خاصة عند الرضاعة الطبيعية. لذلك يجب احترام الكميات المصرح بها من الأعشاب. الأعشاب التي يمكنكم استخدامها لعلاج البواسير بعد الولادة هي:

  • جل الصبار لعلاج البواسير بعد الولادة

جل الصبار، المعروف باسم الصبار من أهم الأعشاب التي ينصح بها المتخصصون لعلاج البواسير. حيث يقلل الالتهاب والتهيج ويستخدم في علاج الأنواع الداخلية والخارجية.

    1. يمكن وضع كمية مناسبة من جل الصبار على المنطقة المصابة وتدليكها.
    2. كرري هذا عدة مرات في اليوم لعدة أسابيع حتى يتم الشفاء. وتستخدم هذه الطريقة في حالة البواسير الخارجية.
    3. في حالة البواسير الداخلية، يمكنك تقطيع الصبار إلى شرائح على شكل شوكة.
    4. ثم قومي بتجميده ووضعه على المنطقة المصابة لتسكين الآلام.
  • عصير الليمون لعلاج البواسير بعد الولادة

لعصير الليمون دور كبير في علاج البواسير لاحتوائه على مجموعة من العناصر الغذائية التي تعمل على تقوية الشعيرات الدموية وجدرانها، وبالتالي تسكين الآلام وتسكينها.

    • اعصري ليمونة على كرة قطنية وانقعيها في عصير الليمون.
    • ضعه على منطقة الشرج.
    • قد تشعر بألم وحرقان في البداية، لكن هذا يتلاشى تدريجيًا.
    • يمكنك شرب كوب من الحليب الساخن مع نصف ليمونة فيه.
    • كرر كل 3 ساعات للحصول على أفضل النتائج.

يمكنك شرب عصير الليمون مع عصير النعناع وعصير الزنجبيل بكميات مناسبة ومتساوية وملعقة من العسل مرة واحدة وتكرارها يومياً.

  • زيت اللوز لعلاج البواسير بعد الولادة

يعتبر زيت اللوز من أشهر الوصفات التي ينصح بها المختصون للعلاج بالأعشاب. حيث يستخدم لعلاج البواسير الخارجية عن طريق ترطيب المنطقة المصابة وتسكين الالتهاب والحرقان والحكة في منطقة الشرج. يتمتع زيت اللوز بقدرة امتصاص عالية.

    1. يتم غمس كرة قطنية في زيت اللوز وتصنيعها مشبعة.
    2. ضعيها على منطقة الشرج لتسكين الآلام.
    3. كرري هذه العملية عدة مرات في اليوم واستمر لبضعة أسابيع حتى العلاج.
  • استخدام زيت الزيتون لعلاج البواسير بعد الولادة

يعتبر زيت الزيتون من أهم الزيوت المستخدمة في علاج البواسير الخارجية. حيث أنه مرطب قوي ومضاد للالتهابات، ويعمل على مرونة الأوعية الدموية ويحسن تدفق الدم ويقلل التوتر. والتهاب وانقباض الأوعية الدموية، وبالتالي القضاء على مشكلة البواسير.

    1. ضعي كمية مناسبة من زيت الزيتون على المنطقة المصابة وقومي بالتدليك برفق.
    2. كرري يوميًا لعدة أسابيع للحصول على أفضل نتيجة.
    3. يمكنك إضافة أوراق البرقوق بعد طحنها جيداً في زيت الزيتون وتطبيقها على المنطقة المصابة للتخلص من الألم.
  • عسل الساحرة

يمكنك استخدام عسل الساحرة لعلاج البواسير لما له من خصائص قابضة تعمل على تقليص الأوعية الدموية والتخلص من مشاكلها. يمكنك غمس كرة قطنية في عسل الساحرة ووضعها برفق على مكان الألم.

  • استخدم خل التفاح

تأكدي أولاً من حصولك على خل النقي وليس الخل المبستر؛ لنتائج أسرع، وخل التفاح هو أحد وصفات علاج البواسير كدواء قابض يعمل على تضييق الأوعية الدموية المتورمة.

    1. اغمسي كرة قطنية في خل التفاح الصافي وضعها على المنطقة المصابة لتقليل التورم والألم.
    2. في البداية تشعري بإحساس حارق مصحوب بألم خفيف يختفي تدريجياً.
    3. كرري عدة مرات في اليوم حتى يزول التورم.
    4. تستخدم هذه الطريقة في حالة البواسير الخارجية.
    5. في حالة البواسير الداخلية، يمكنك شرب كوب ماء مع ملعقة من خل التفاح وتكرار ذلك مرتين في اليوم.
  • استخدام الشاي الأسود لعلاج البواسير بعد الولادة

الشاي من أفضل الأعشاب لعلاج البواسير لاحتوائه على حمض التانيك وهو مادة قابضة طبيعية تقلل التورم والألم الذي يسببه.

    • بللي أكياس الشاي وضعها في ماء فاتر.
    • اتركيه ليبرد قليلا.
    • استخدمي أكياس الشاي الساخنة كمادات على الأوعية الدموية المنتفخة لمدة عشر دقائق.
    • كرري هذه العملية مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.
  • تناول الحبوب الكاملة

إذا كنت تريد حقًا علاج البواسير، فننصحك بتغيير عاداتك الغذائية وجعل الحبوب الكاملة مثل القمح والشوفان والأرز البني والشعير والذرة جزءًا أساسيًا من وجباتك اليومية. لأنها تحتوي على ألياف ويخفف الآلام والنزيف، وينظف الجهاز الهضمي ويعالج مشاكله كالإمساك والإسهال. ويحسن عمل القولون، حتى تتخلص من مشكلة البواسير.


البواسير بعد الولادة من المهم علاجها فور ظهورها بالطرق البسيطة. حتى لا تتفاقم الحالة وتصل لمرحلة معقدة وهنا تحتاج للعمل الجراحي المؤلم. لذا من الأفضل علاجها في المرحلة الأولى.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن