جرثومة المعدة Helicobacter pylori؛ أسبابها، وعلاجها

تعتبر جرثومة المعدة – Helicobacter pylori من أسباب حدوث قرحة المعدة. فهل تعرف ما هي هذه الجرثومة؟ هذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال

0 11

جرثومة المعدة وبالانجليزية يسمى Helicobacter pylori، ما هي جرثومة المعدة، ما هي أعراض جرثومة المعدة، وما هي طرق علاج والوقاية من جرثومة المعدة، كيف يمكنك معرفة إصابتك بجرثومة المعدة، كل هذه التساؤلات سوف نجيب عليها في هذا المقال من خلال شبكة ومنصة فهرس.


نبذة عن جرثومة المعدة

جرثومة المعدة (الجرثومة الحلزونية) – Helicobacter pylori: هو نوع شائع من البكتيريا ينمو في الجهاز الهضمي، ويميل إلى مهاجمة بطانة المعدة، مما يؤدي إلى حدوث تقرحات في المعدة.

يصاب بها العديد من الأشخاص، حيث أثبتت الدراسات وجودها في معدة حوالي 60 في المئة من السكان البالغين في العالم.

تسمي هذه البكتيريا ب Helicobacter pylori نسبة إلى مصطلح Helico والذي يعني دوامة، للإشارة إلى شكل البكتيريا الحلزوني.

غالبًا ما تصيب هذه الجرثومة المعدة أثناء الطفولة. وعلى الرغم من أن الالتهابات التي تسببها هذه السلالة من البكتيريا لا تسبب أي أعراض، إلا أنها يمكن أن تؤدي إلى حدوث بعض المشاكل لدى بعض الأشخاص، بما في ذلك القرحة الهضمية، والتهاب المعدة.

تستطيع جرثومة المعدة التكيف في البيئة القاسية والحمضية للمعدة. يمكن لهذه البكتيريا أن تغير البيئة المحيطة بها، وتقلل من حموضتها، حتى تستطيع البقاء على قيد الحياة.

يساعد الشكل الحلزوني لـهذه الجرثومة على اختراق بطانة المعدة، حيث تكون محمية بالمخاط ولا تتمكن خلايا الجسم المناعية من الوصول إليها.

اقرأ أيضًا: مرض الشلل الرعاش – Parkinson’s disease


الفئة الأكثر عرضة للإصابة بجرثومة المعدة

الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بجرثومة المعدة. وذلك بسبب عدم الوعي بالنظافة الشخصية.

يعتمد خطر الإصابة بالعدوى على البيئة المحيطة وظروف المعيشة. حيث يكون الشخص أكثر عرضة في حالة:

  • العيش في بلد نام.
  • مشاركة مكان المعيشة مع آخرين مصابين بالبكتيريا الحلزونية.
  • العيش في الأماكن المزدحمة.
  • الأشخاص من أصل لاتيني أسود أو أمريكي مكسيكي.

أسباب الإصابة بجرثومة المعدة

لا يزال السبب الرئيسي في انتشار العدوى بالبكتيريا الحلزونية غير معروف حتى الآن.

ولكن يعتقد أن العدوى تنتشر بسبب:

  • من فم شخص إلى آخر.
  • من خلال تناول الماء أو الطعام الملوثين بهذه الجرثومة.
  • ويمكن أيضًا نقلها من البراز إلى الفم. يمكن لهذا أن يحدث في حالة عدم غسل الشخص ليديه جيدًا بعد استخدام الحمام.

اقرأ أيضًا: مرض قرحة المعدة – Gastric ulcer


أعراض جرثومة المعدة

يُعتقد أن هذه البكتيريا تسبب مشاكل في المعدة عندما تخترق الأغشية المخاطية المبطنة لجدار المعدة، وتنتج مواد تعمل على تحييد أحماض المعدة مثل إنزيم Urease.

مما يجعل خلايا المعدة أكثر عرضة للأحماض القاسية. يتسبب حمض المعدة في وجود جرثومة المعدة تهيج في بطانة المعدة، وقد يسبب تقرحات في المعدة أو الاثني عشر (وهو الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة).

معظم الأشخاص المصابون ببكتيريا H. pylori لا تظهر عليهم أي أعراض.

ولكن عندما تؤدي العدوى إلى قرحة، قد تشمل الأعراض: ألم في البطن خاصة عندما تكون المعدة فارغة في الليل أو بعد ساعات قليلة من تناول الطعام.

قد يرتبط عدد من الأعراض الأخرى بعدوى H. pylori، بما في ذلك:

  • التجشؤ المفرط.
  • الشعور بالانتفاخ.
  • غثيان.
  • حرقة في المعدة.
  • حمى.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.

قد تتطور الأعراض لـ:

  • شحوب في الجلد.
  • الدوخة والإغماء.
  • قئ مدمم.
  • مشكلة في البلع.
  • فقر دم (أنيميا).
  • وجود دم في البراز.

في بعض الحالات قد تتطور العدوى بجرثومة المعدة لحدوث سرطان المعدة، إذا تركت القرحات بدون علاج.

اقرأ أيضًا: فوائد ديتوكس الماء


مضاعفات جرثومة المعدة

يمكن أن تؤدي العدوى بالجرثومة الحلزونية إلى تقرحات هضمية، لكن العدوى أو القرحة نفسها يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات أكثر خطورة. وتشمل هذه:

نزيف داخلي

يعتبر النزيف الداخلي من أكثر المضاعفات شيوعًا عادة ما يظهر في شكل

  • بقع دم مختلطة بالقئ (Hematemesis).
  • بقع دم مختلطة بالبراز (Hematochezia).
  • براز مدمم داكن اللون (Melena).

انسداد في ممر الطعام

يمكن أن يؤدي تورم الأنسجة حول التقرحات إلى فقدان الشهيه والقئ والغثيان.

ثقب في المعدة أو الاثني عشر

والذي يحدث عندما تخترق القرحة جدار المعدة، وتصل إلى تجويف البطن لتؤدي إلى حدوث الالتهاب البريتوني.

اقرأ أيضًا: مرض متلازمة مارفان – Marfan syndrome


كيفية تشخيص جرثومة المعدة

لتشخيص العدوى بجرثومة المعدة سيحتاج الطبيب لمعرفة تاريخك الطبي وتاريخ العائلة من المرض.

يجب أن تخبر طبيبك عن أي أدوية تتناولها، بما في ذلك أي فيتامينات أو مكملات.

إذا كنت تعاني من أعراض قرحة هضمية، فمن المرجح أن يسألك طبيبك على وجه التحديد عن استخدامك لمضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، مثل الإيبوبروفين.

قد يقوم الطبيب أيضًا بإجراء العديد من الاختبارات والإجراءات الأخرى للمساعدة في تأكيد التشخيص مثل:

الفحص البدني

أثناء الفحص البدني، سيحتاج الطبيب لفحص معدتك للتحقق من وجود علامات الانتفاخ أو الألم.

فحص الدم

قد تحتاج إلى إختبار عينات دم، والتي سيتم استخدامها للبحث عن الأجسام المضادة ضد H. pylori.

فحص البراز

قد تكون هناك حاجة لعينة من البراز للتحقق من وجود علامات بكتيريا H. pylori.

يتطلب هذا الاختبار عادةً إيقاف تناول الأدوية مثل: المضادات الحيوية قبل إجراء الاختبار.

التنظير

في حالة التنظير الداخلي، فسيقوم طبيبك بإدخال أداة رفيعة وطويلة تسمى المنظار في فمك للوصول إلى معدتك والاثني عشر. حيث يتم البحث  عن أي تقرحات.


علاج جرثومة المعدة

الأدوية

ستحتاج عادة إلى تناول مزيج من المضادات الحيوية المختلفة، إلى جانب أدوية أخرى تقلل من إفراز حمض المعدة.

حيث إن تقليل حمض المعدة يساعد المضادات الحيوية على العمل بشكل أكثر فعالية.

بعض الأدوية المستخدمة في العلاج الثلاثي تشمل:

المضادات الحيوية

تستخدم المضادات الحيوية لقتل البكتيريا في الجسم مثل: الأموكسيسيلين، الكلاريثروميسين (بياكسين)، الميترونيدازول (فلاجيل)، التتراسيكلين (سوميسين)، أو تينيدازول (تيندازول). من المرجح أن تأخذ اثنين على الأقل من هذه المجموعة.

مضادات الحموضة

الأدوية التي تقلل من كمية الحمض في المعدة عن طريق تثبيط المضخات الصغيرة التي تنتجها. والتي تشمل ديكلانزوبرازول (ديكسيلانت)، أو إيسوميبرازول (نيكسيوم)، أو لانسوبرازول (بريفاسيد)، أو أوميبرازول (بريلوسيك)، أو بانتوبرازول (بروتونيكس)، أو رايببرازول (أكيفكس).

قد يختلف العلاج حسب تاريخك الطبي السابق وإذا كنت تعاني من أي حساسية من هذه الأدوية.

نمط الحياة والنظام الغذائي

لا يوجد دليل على أن التغذية تلعب دوراً في الوقاية من حدوث القرحة الهضمية أو التسبب في حدوثها. ومع ذلك، فإن الأطعمة الغنية بالتوابل، والكحوليات، والتدخين، قد تؤدي إلى تفاقم القرحة الهضمية وتمنعها من الشفاء بشكل صحيح.


الوقاية من جرثومة المعدة

يمكنك حماية نفسك من الإصابة بالجرثومة الحلزونية عن طريق اتباع النصائح الآتية:

  • اغسل يديك جيدًا بعد استخدام الحمام وقبل تحضير الطعام أو أكله. علم أطفالك أن يفعلوا الشيء نفسه.
  • تجنب تناول الطعام أو الماء الملوث.
  • لا تأكل أي شيء غير مطبوخ جيدًا.
  • تجنب تناول الطعام الذي يقدمه الأشخاص المهملين في نظافتهم الشخصية.

مقالات ذات صلة:


الحفاظ على النظافة الشخصية ونظافة الأطعمة؛ من أهم العوامل لتجنب الإصابة بجرثومة المعدة – Helicobacter pylori وغيرها من الجراثيم التي تنتشر بسبب إهمال قواعد النظافة. ودمتم سالمين.

اترك رد