حرقة المعدة عند الحامل

حرقة المعدة عند الحامل من أكثر أعراض الحمل شيوعاً، أسباب حرقة المعدة عند الحامل وأهم الطرق الطبيعة والأدوية لعلاجها والسيطرة عليها

1 27

يعاني أكثر من نصف النساء من حرقة المعدة أثناء الحمل، فما هي أسباب حرقة المعدة عند الحامل، وكيف يمكن علاجها بطرق طبيعية؟وما هي الأدوية التي تستخدم لعلاجها.


حرقة المعدة عند الحامل أو كما تسمى ” الحموضة المعوية” هي أحد أعراض الارتجاع المعدي المريئي الذي يحدث عندما يتسرب جزء من الحمض المعدي إلى المريء بسبب ضعف الصمام الموجود بين المعدة والمريء. يسبب ذلك شعوراً غير مريح للحامل بالإضافة إلى الإحساس بألم وحرقان في منتصف الصدر.


أعراض الارتجاع المعدي المريئي في أثناء الحمل

بالإضافة إلى الحموضة المعوية، هناك بعض الأعراض التي تصاحب حرقة المعدة عند الحامل أهمها:

  • الشعور بالشبع وثقل المعدة.
  • انتفاخ المعدة.
  • التجشؤ.
  • ألم في الصدر خاصةً بعد تناول الطعام.
  • السعال أو التهاب الحلق.
  • الشعور بطعم حامض في الفم.
  • القيء.

تظهر هذه الأعراض عادةً خلال الثلث الأول أو الثاني من الحمل، وتستمر في معظم الحالات طوال التسعة أشهر. تزداد حدة هذه الأعراض بعد تناول الطعام، و عند الاستلقاء أو الانحناء. تختلف حدة هذه الأعراض من حالة لأخرى، وقد تستغرق من عدة دقائق وحتى عدة ساعات.

اقرأ أيضاً: الحمل في الأسبوع التاسع


أسباب حرقة المعدة عند الحامل

إذا كنت تعانين من الحموضة المعوية قبل الحمل فأنتِ أكثر عرضة لحدوث ذلك بعد الحمل. في أثناء فترة الحمل، يصيب المرأة العديد من التغيرات التي قد تسبب زيادة اضطرابات المعدة أهمها:

  • التغيرات الهرمونية

ارتفاع مستوى هرمونات الحمل خاصةً هرمون البروجسترون المسئول عن نمو بطانة الرحم وتغذية الجنين أحد أهم أسباب حرقة المعدة عند الحامل. تسبب هذه الهرمونات ارتخاء جميع عضلات الجسم بما في ذلك عضلات الجهاز الهضمي وصمام المريء السفلي الذي يمنع ارتداد الحمض المعدي إلى المريء. يؤدي ضعف صمام المريء إلى سهولة ارتداد الحمض المعدي وظهور الأعراض. بالإضافة إلى ذلك يرتفع مستوى هرمون الريلاكسين أثناء الحمل ويساعد أيضا في ارتخاء العضلات.

  • نمو الجنين وزيادة حجم الرحم

يتوسع الرحم تدريجياً مع كبر حجم الجنين ويضغط على الأعضاء الموجودة حوله مثل المعدة والمثانة. يزيد الضغط الواقع على المعدة من ارتداد الحمض المعدي إلى المريء؛ لذلك تزداد حدة هذا الشعور مع تقدم الحمل.

  • تباطؤ عمليات الهضم

يسبب هرمون البروجسترون ارتخاء عضلات الجسم الملساء؛ مما يزيد من الوقت اللازم لإفراغ المعدة. زيادة فترة بقاء الطعام في المعدة تزيد من خطر الإصابة بالحموضة المعوية، ولكنها تسمح بامتصاص العناصر الغذائية من الطعام بصورة أفضل.

  • بعض الأدوية

الأدوية التي تعالج الغثيان قد تسبب حرقة المعدة أثناء الحمل.

اقرأ أيضاً: فوائد الملح الأسود


طرق علاج حرقة المعدة عند الحامل

الأطعمة المقلية والوجبات السريعة أحد أسباب حرقة المعدة عند الحامل. في بعض الحالات الخفيفة يمكن علاج حرقة المعدة في أثناء الحمل والسيطرة عليها باتباع بعض التغيرات الصحية في نمط الحياة والنظام الغذائي السليم، بالإضافة إلى ذلك هناك مجموعة من أدوية لعلاج حرقة المعدة قد تساعد في التخلص من هذا العرض المزعج.

تغيرات نمط الحياة التي تساعد في علاج حرقة المعدة

  • تقسيم الوجبات الكبيرة إلى وجبات صغيرة متكررة على مدار اليوم.
  • تناول الطعام ببطء.
  • عدم الاستلقاء بعد تناول الطعام، بدلاً من ذلك يمكنكِ المشي قليلاً أو أداء بعض الأعمال المنزلية الخفيفة.
  • رفع الرأس والصدر باستخدام الوسادات عند النوم.
  • متابعة النظام الغذائي لتجنب الأطعمة التي تسبب زيادة حرقة المعدة مثل الفواكه الحمضية، والطماطم، والشيكولاتة والأطعمة المقلية، والقهوة، والمشروبات الغازية.
  • الامتناع عن تناول الطعام قبل النوم بثلاث ساعات.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الجلوس بصورة مستقيمة في أثناء تناول الطعام.
  • ارتداء ملابس فضفاضة.
  • شرب السوائل ينبغي أن يكون بين الوجبات وليس معها.
  • الوخز بالإبر.

علاج حرقة المعدة بالأدوية في أثناء الحمل

إذا لم يمكن السيطرة على حرقة المعدة عند الحامل باتباع نمط حياة صحي ومناسب، يلجأ الطبيب لوصف بعض الأدوية التي يستخدم بعضها بدون وصفة طبية. لا يجب تناول أدوية علاج حرقة المعدة أو المكملات الغذائية أثناء الحمل إلا بعد استشارة الطبيب.

  • مضادات الحموضة:

يمكن استخدام مضادات الحموضة التي تحتوي على الكالسيوم أو الماغنسيوم أثناء الحمل، في الوقت نفسه الكالسيوم أحد المعادن الهامة اللازمة لصحة الأم والجنين. ينبغي تجنب تناول مضادات الحموضة التي تحتوي على الألمنيوم لأنها تسبب الإمساك. قد تسبب بيكربونات الصوديوم أيضاً التورم لأنها تحتوي على الصوديوم الذي يسبب احتباس السوائل؛ لذلك لا ينبغي تناولها.

تعيق مضادات الحموضة امتصاص الحديد لذلك يجب عدم تناول أدوية الحموضة والمكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد في نفس الوقت.

  • حاصرات مستقبلات الهيستامين H2 (H2 blockers)

تقلل هذه المجموعة من إنتاج حمض المعدة؛ لذلك تستخدم في علاج حرقة المعدة عند الحامل. تشمل هذه الأدوية الفاموتيدين، والنيزاتيدين.

  • مثبطات مضخة البروتون (Proton pump inhibitors)

تمنع هذه المجموعة إنتاج الحمض المعدي؛ لذلك هي أكثر الأدوية فاعلية في علاج الارتجاع. تشمل هذه الأدوية أوميبرازول ولانسوبرازول.

اقرأ أيضاً: مرض حرقان المعدة


علاج حرقة المعدة عند الحامل بطرق طبيعية

أثبتت بعض الأعشاب الطبيعية فعاليتها في تخفيف حرقة المعدة التي تعاني منها معظم الحوامل، ولكن لابد من استشارة الطبيب قبل اللجوء لذلك. تشمل هذه الأعشاب:

  • الزنجبيل

يساعد الزنجبيل في علاج الغثيان، بالإضافة إلى أن له تأثير مهدئ على الجهاز الهضمي. تناول شاي الزنجبيل أو المكملات الغذائية التي تحتوي عليه بعد استشارة الطبيب قد يساعد في علاج حرقة المعدة.

  • خل التفاح

ملعقة واحدة من خل التفاح مخففة في كوب من الماء قد تساعد في تخفيف حرقة المعدة بصورة طبيعية.

  • ماء جوز الهند

يحتوي ماء جوز الهند على نسبة مرتفعة من المعادن القلوية التي تعادل تأثير الحمض المعدي.

  • النعناع
  • الزبادي
  • مضغ العلكة
  • بذور الشمر

على الرغم من أن حرقة المعدة عند الحامل من أكثر أعراض الحمل شيوعاً، إلا أنها أيضاً أحد أعراض تسمم الحمل؛ لذلك يجب استشارة الطبيب إذا لم تساعد الطرق التقليدية في علاجها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليق 1
  1. محمود غانم يقول

    مجهود عظيم يا دكتور ❤️

اترك رد