النوبة القلبية عند الكلاب

Heart attack in dogs

تحدث النوبة أو الجلطة القلبية عند الكلاب إذا لم يصل الدم بشكل كافي إلى عضلة القلب. إليك أعراض وطرق علاج احتشاء عضلة القلب عند الكلاب.

0 25

تحدث الجلطة أو النوبة القلبية أو احتشاء عضلة القلب عند الكلابHeart Attack in Dogs” عندما تكون هناك مشكلة في وصول الدم إلى عضلة القلب. تعرف على أسباب وأعراض وطرق علاج النوبة القلبية عند الكلاب.


ما هي النوبة القلبية ؟

تعد النوبات القلبية نادرة في الكلاب والقطط، على الرغم من أن قلوبهم تعمل بشكل مشابه لقلوب البشر. المصطلح الطبي المستخدم لوصف النوبة القلبية هو “احتشاء عضلة القلب”، والذي يحدث نتيجة تعرقل تدفق الدم إلى عضلة القلب. تصبح غرفة القلب المصابة غير قادرة على ضخ الدم بشكل فعال إلى الجسم بسبب عدم وصول الأكسجين والمواد المغذية إليها.

تعتبر الكلاب أقل عرضة للإصابة بالنوبات القلبية من البشر. ولكنهما يشتركان في العديد من عوامل الخطر مثل السمنة أو السكري. تجدر الإشارة إلى أن الذبحة أو النوبة القلبية شوهدت لدى جميع أنواع الكلاب.

إذا كنت تشك في إصابة كلبك بنوبة قلبية، فاصطحبه إلى الطبيب البيطري على الفور. هناك طريقة إنعاش قلبي رئوي خاصة يمكن تطبيقها على الكلب، ولكنها تتطلب تدريبًا خاصًا للقيام بها بشكل صحيح. لا تحاول القيام بذلك إذا لم تكن مدربًا؛ فقد تؤذي كلبك أكثر وتضيع دقائق ثمينة فاصلة في حياته.


أعراض النوبة القلبية عند الكلاب

لا توجد عوارض محددة تسبق حدوث النوبة القلبية. قد يكون السقوط هو أول عرض يتم ملاحظته. يمكن أن تشمل الأعراض المرتبطة بحالة النوبة أو الجلطة القلبية عند الكلاب ما يلي:

  • حمى طفيفة (أكثر من 103 فهرنهايت).
  • التقيؤ.
  • اللهاث أو التنفس غير الطبيعي.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • خمول.
  • إمالة الرأس.
  • الارتباك أو القلق.
  • الجمود.
  • تصلب.
  • تشنج.
  • انهيار.
  • الموت المفاجئ.
من المهم معرفة هذه الأعراض، فالنوبات القلبية تحدث دون سابق إنذار.

أسباب النوبة القلبية عند الكلاب

تشمل أسباب النوبة القلبية (احتشاء عضلة القلب) عند الكلاب ما يلي:

  • الأورام: تؤدي الأورام التي تنمو في الأوعية الدموية للقلب أو حولها إلى منع تدفق الدم إلى عضلة القلب.
  • قصور الغدة الدرقية: لا تفرز الغدة الدرقية هرمون التيروكسين.
  • المتلازمة الكلوية: يؤدي تلف الكلى إلى فقدان البروتين الذي يساهم في منع تكون الجلطة الدموية.
  • عدوى بكتيرية: يمكن أن تؤدي الإصابة بالعدوى في الجسم إلى تعرقل تدفق الدم إلى عضلة القلب والتهابها.
  • التهاب الأوعية الدموية: أي عدوى، أو مرض مناعي أو إصابة في البطانة الغشائية، يؤدي إلى تضيق الأوعية الدموية.
  • تصلب الشرايين: يتراكم البلاك في الشرايين، مما يعيق تدفق الدم أو يؤدي إلى تمزق الشرايين.
  • مرض القلب التاجي: نادر جداً في الكلاب. لا يحدث إلا مع قصور الغدة الدرقية الشديد وارتفاع مستوى كوليسترول الدم.

التشخيص

سيقوم الطبيب البيطري بالسؤال عن التاريخ الطبي للحيوان، ثم سيستمع لقلبه بحثًا عن نفخة أو نبض غير طبيعي أو عدم انتظام ضربات القلب. تسمح التشخيصات المخبرية بالكشف عن وظيفة القلب والأسباب المحتملة التي أدت لهذه الأعراض. قد تشمل الفحوص:

  • تخطيط القلب الكهربائي (EKG): يحدد النبضات الكهربائية للقلب ويقيس عدم انتظام ضربات القلب.
  • العد الكامل لخلايا الدم (CBC): يحدد عدد خلايا الدم الحمراء والبيضاء، ويساعد في الكشف عن العدوى.
  • الكيمياء الحيوية: يفحص وظائف الكلى والكبد.
  • تحليل البول: يفحص وظائف الكلى والتمثيل الغذائي.
  • اختبارات وظائف الغدة الدرقية: لفحص وظيفة الغدة الدرقية.
  • تخطيط صدى القلب: للكشف عن السوائل أو الكتل حول القلب ووظائف الصمامات والعضلة وصحة التامور.
  • الأشعة السينية للصدر: يحدد حجم القلب والسوائل المحيطة به والكتل المحتملة.

يعد جهاز هولتر أو EKG المتنقل مفيداً لمراقبة صحة قلب الكلب في المنزل. تُلصق الأقطاب الكهربائية على الصدر ويُربط الجهاز بالظهر لمدة 24 ساعة. يقوم الجهاز بتسجيل ضربات القلب ويبلغ المالك عن أوقات الراحة مقابل أوقات التمارين أو الإجهاد.


علاج النوبة القلبية عند الكلاب

تتوفر مجموعة متنوعة من الأدوية لأمراض القلب عند الكلاب والذي يعتمد وصفها على سبب الحالة. قد يتطلب العلاج:

  • زرع منظم ضربات القلب وهو جهاز متاح على نطاق واسع للكلاب المعرضة لمشاكل القلب.
  • إجراء عملية جراحية لإزالة الكتل التي قد تعوق تدفق الدم إلى القلب أو منه.
  • أدوية دعم الغدة الدرقية.
  • أنظمة غذائية وأدوية لتوفير رعاية وقائية أو داعمة لأمراض الكلى إذا لم يكن الضرر شديدًا.
  • المضادات الحيوية لتفادي ضرر الأوعية وبطانة القلب الناتج عن العدوى أو الالتهاب.
  • الأدوية المضادة لاضطراب النظم لتصحيح مشكلة عدم انتظام ضربات القلب.

قد يشمل العلاج الأولي الإنعاش والرعاية الداعمة، وذلك اعتمادًا على خطورة الإصابة. الهدف الأولي للعلاج هو استعادة نشاط القلب الطبيعي. يمكن استخدام أدوية تسييل الدم لتسهيل الدورة الدموية، وغالبًا ما يكون الاستشفاء ضروريًا لمواصلة مراقبة صحة القلب حتى يتأكد الطاقم البيطري من استقرار حالة الحيوان الأليف.

تعتمد احتمالية تكرار حدوث الجلطة القلبية عند الكلاب على سبب المشكلة وشدة احتشاء عضلة القلب. يمكن للجراحة والأدوية إطالة عمر الكلب لسنوات عديدة إذا ما تم تشخيص المشكلة مبكرًا ومعالجتها بشكل صحيح.


فترة النقاهة

تعتمد حياة الكلب بعد النوبة القلبية على شدة النوبة وسببها. قد تكون هناك حاجة للعلاج مدى الحياة في حالة قصور الغدة الدرقية أو أمراض الكلى أو القلب. كذلك تعد فحوصات القلب المنتظمة في العيادة البيطرية أو باستخدام مسجل رسم القلب الإسعافي ضرورية لضمان صحة الكلب خلال الأسابيع أو الأشهر القليلة الأولى من العلاج، وربما لعدة مرات في السنة بالنسبة للحيوانات الأليفة صغيرة السن.

كذلك قد يرغب المالكون في التعرف على حالة القلب الطبيعية ومعدل تنفس كلابهم عن طريق تسجيلها بعد أوقات مختلفة من النشاط العالي أو الإجهاد. ومن المحتمل أن يقترح الطبيب البيطري تغيير النظام الغذائي أو نوعية المكملات الغذائية اعتمادًا على سبب النوبة القلبية وشدتها.

قد يكون تقييد النشاط ضروريًا خلال الشهر الأول من علاج النوبة القلبية عند الكلاب حتى تستقر حالة الحيوان الأليف.

مقالات ذات صلة:


النوبة القلبية عند الكلاب Heart Attack in Dogs هي حالة طبية خطيرة للغاية. ثق في حكمك إذا كنت تعتقد أن كلبك يعاني من حالة طارئة واتصل بالطبيب البيطري على الفور.

اترك رد