7 عادات يومية لحياة صحية أفضل

كتابة: د. هبة حجزي | آخر تحديث: 15 مارس 2020 | تدقيق: د. هبة حجزي
7 عادات يومية لحياة صحية أفضل

ما تفعله اليوم من ممارسة عادات صحية بحياتك، تجنيه اليوم وغداً بأن تحيا صحية سعيدة. فعلى الرغم من أن الكثيرين منا يعيشون حياة مرهقة ويسعون في سد متطلبات الحياة، إلا أنه مع القليل من التغيير والتبديل في روتين الحياة ونمطها.

أفضل7 عادات صحية عليك اتباعها

تقريباً كلنا نعرف الكثير من العادات وأنماط الحياة الصحية، ولكننا هنا حددنا أكثر العادات الصحية السبع انتشارًا والتي يجب على أي شخص إدراجها في حياته اليومية

“اقرأ أيضاً: الفاكهة ومرضى السكري

1. ممارسة التمارين الرياضية

قد تكون ممارسة التمارين الرياضية المنتظمة هي الأقرب إلى البقاء في ريعان الشباب. وفقًا للمعهد الوطني للسرطان، يساعد التمرين المنتظم على التحكم في الوزن والحفاظ على صحة العظام والعضلات والمفاصل ويقلل من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكري. علاوة على ذلك، يعزى حوالي 260،000 حالة وفاة سنويًا في الولايات المتحدة إلى قلة النشاط البدني.

تقترح العديد من المنظمات والجهات الصحية ممارسة 30 دقيقة من التمارين، 5-6 أيام في الأسبوع، مما يمنح جسمك يومًا للراحة والتعافي.

  • لا يجب أن يكون التمرين احترافي القاسي. ولكن  شيء بسيط مثل المشي السريع لمدة 30 دقيقة يمكن أن يفعل العجائب لصحتك ويضيف حرفيًا سنوات إلى حياتك.
  • يمكن أن تستخدم الدرج بدلاً من استقلال المصعد الكهربائي.
  • أيضاً يمكن المشي المعتدل لمدة 10-15 دقيقة.
  • يمكن أيضاً وضع جهاز صغير لتدوير القدم في مكتبك.
  • الشيء الرئيسي هو العثور على ممارسة تستمتع بها ، وليس شيئًا يمثل عبئاً.

 2. تناول وجبة الإفطار

تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يتناولون وجبة إفطار متكاملة غنية بالفيتامينات والمعادن والألياف والبروتينات، وبها دهون والكوليسترول أقل، دائماً ما يشعرون بالشبع والحيوية.

تناول وجبة إفطار متكاملة تشمل  الحبوب الكاملة والخبز والحليب قليل الدسم والفواكه واللبن.

“اقرأ أيضاً: أساسيات النظام الغذائي المتوازن

 3. تناول الأكل الصحي طوال اليوم

تشمل هذه العادة أشياء مثل تناول المزيد من الفاكهة والمكسرات وتجنب المشروبات والوجبات الخفيفة السكرية. في وقت الوجبات، توصي جمعية القلب الأمريكية بتناول وجبة أسماك مرتين في الأسبوع. فإلى جانب كونها مصدرًا غنيًا بالبروتين، فإن الأسماك الدهنية (سمك الماكريل والسلمون وسمك السلمون المرقط والبحيرة وسمك الرنجة والسردين وسمك التونة) تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

  •  إذا كنت تريد أن تعيش 100 سنة، فاحصل على كميات أكبر من الفواكه والخضروات الغنية بالفيتامينات والمعادن والألياف، واستهلك كميات أقل من الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر والدهون.
  •  ينصح العديد من أخصائيي التغذية بمضغ كل لقمة 20-30 مرة في الفم لجعله في الشكل الأسهل هضماً. أظهرت الدراسات أيضًا أن المضغ يقلل ببطء من السعرات الحرارية بحوالي 10٪ ، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن معدتك تستغرق حوالي 20 دقيقة لإخبار المخ أنها ممتلئة.
  •  كن حذرًا من المحليات الصناعية. وجدت دراسة أجريت على مدى 10 سنوات في جامعة مانيتوبا ونشرت في مجلة الجمعية الطبية الكندية أن المحليات الصناعية قد تترافق مع زيادة خطر السمنة وزيادة الوزن على المدى الطويل والسكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.

“اقرأ أيضاً: فوائد أوراق الجوافة الصحية

 4. البقاء رطب

الحصول على كمية مناسبة من الماء أمر في غاية الأهمية لأن كل خلية وأنسجة وعضو في أجسامنا تحتاج إلى الماء.

لقد أخبرنا تقليديًا أننا نحتاج إلى ثمانية أكواب من الماء يوميًا تبلغ سعتها 8 أوقية ، وهي كمية لم يتم إثباتها مطلقًا من الناحية الطبية.

ربما يكون الدليل الأفضل هو محاولة شرب كمية كافية من الماء تجعلك تقوم بالتبول مرة واحدة كل ساعتين إلى 4 ساعات، ويكون البول فاتح اللون.

للمساعدة في تطوير هذه العادة والمحافظة عليها، يمكن الوصول بسهولة إلى العديد من الأجهزة، بدءًا من “الزجاجات الذكية” إلى العديد من التطبيقات المجانية، للحفاظ على حصتك من الماء بشكل جيد.

 5. لا تهمل صحة الأسنان

تشير بعض الدراسات إلى أن استعمال خيط الأسنان بانتظام يمكن أن يضيف إلى حياتك أكثر من 6 سنوات، لماذا؟

النظرية هي أن البكتيريا التي تنتج بلاك الأسنان، تدخل مجرى الدم وترتبط بطريقة ما بالالتهابات التي تعمل على اانسداد الأوعية الدموية وتسبب أمراض القلب. لذلك ولضمان بقائك بصحة أفضل.

 6. الحصول على قسط كافٍ نومك

النوم أمر بالغ الأهمية للصحة. أثناء النوم، يزيل الدماغ حطام العمل أثناء إعادة ضبط واستعادة شبكات الأعصاب حتى يتمكنوا من العمل بشكل كامل عندما نستيقظ.

نعلم جميعًا الآثار الأكثر شيوعًا الناجمة عن قلة النوم – النعاس والتعب وقلة التركيز والنسيان. لكن عواقب الحرمان من النوم قد تتجاوز التأثيرات المعروفة، وربما تكون لها آثار طويلة الأمد على دماغك. تشير إحدى الدراسات التي أجريت مؤخرًا من إيطاليا إلى أن قلة النوم المستمرة قد تتسبب في بدء الدماغ في تدمير نفسه.

لقد ذكر الباحثون الإيطاليون بكل بساطة أن الفئران عملت معًا، وكان بعضها يحصل على قسط كبير من النوم كما أراد ، بينما تعرض آخرون لحرمان شديد من النوم. ثم قام الباحثون بدراسة نشاط الخلايا الدبقية التي تقوم بالحفاظ على  الدماغ للعمل بشكل طبيعي؛ وجد أن الخلايا الدبقية كانت أكثر نشاطًا في الفئران المحرومة من النوم، ومن المحتمل أن هذا النشاط الشاسع / المدمر قد يساهم في مرض الزهايمر وغيره من اضطرابات الدماغ.

  •  لتجنب هذا التهديد المحتمل، قم بتطوير عادات صحية لنومك، والحصول على نوم عميق من 7-9 ساعات.
  • إذا كنت تواجه بعض اضطرابات النوم، فاحفظ روتين وقت النوم الخاص بك خاليًا من التلفزيون والكمبيوتر المحمول والهاتف الخلوي وغيرها من الأجهزة، واعط عقلك بعض الوقت الحقيقي للتوقف.

 7. تحدي نفسك، ومارس هواياتك

كلنا نقع في الفوضى، ونفعل نفس الأشياء يومًا بعد يوم، ولكن للحفاظ على رشاقة كل من الجسم والعقل، عليك مواجهة التحديات وممارسة عادات صحية ممتعة لك، ولا تشعر بالحرج لعدم كونك خبيرًا في هويتك.

  • يمكنك تلقى بعض الدروس في الرسم وأخرج فان جوخ الذي بداخلك.
  •  حاول تعلم لغة جديدة، والانترنت أصبح عالماً مليئاً  بمواقع تعليم اللغة المتاحة بدون تكلفة. وهناك الكثير من تطبيقات اللغة المجانية على الإنترنت مثل Duolingo لمساعدتك.
  • لما لا تجرب العزف على آلة موسيقية، فكر واحصل على آلة ولو بسيطة واستعن بالإنترنت للتمرن لمدة 30 دقيقة أو أكثر في اليوم (علاج استرخائي رائع)، ستدهش أصدقائك قريبًا بالأغاني الجميلة التي يمكنك عزفها.

“اقرأ أيضاً: أطعمة تزيد من كمية السائل المنوي


ما هو أفضل وقت لممارسة الرياضة؟

لقد أكدنا على أهمية التمارين الرياضية كعادة صحية، لكن هذا يثير سؤالًا. ما هو أفضل وقت في اليوم للتمرين، صباحًا أم بعد الظهر، أم مساءً؟

في الواقع، وكما يشير الباحثون، يمكنك تجربة أي أي الأوقات أنسب لك على الأساس التالي:

تمارين الصباح

تشمل فوائد التمرين الصباحي ما يلي:

  •  يمكنك القيام بالتمرين قبل الساعة التاسعة صباحًا، حيث تنجز شيئًا ما لن ينجزه بعض الأشخاص طوال اليوم، وذلك سيزيد لديك مشاعر التفرد والتميز.
  • سوف تبدأ أيضًا يومًا بمخ مفعم بالإندورفين، وهي مواد كيميائية تجعل عقلك يشعر بالسعادة والاسترخاء.
  • سحرق المزيد من الدهون. أولئك الذين يبدأون تمارينهم الروتينية على معدة فارغة يحرقون حوالي 20 في المئة من الدهون في الجسم أكثر من أولئك الذين يمارسون في وقت لاحق من اليوم.
  • التمرين الصباحي يعزز عملية الأيض مما يعني أنك ستحرق السعرات الحرارية طوال اليوم وأنت تستهلكها.
  • تمرين الصباح يساعد الكثير من الناس على الحصول على نوم أكثر جودة في الليل، في حين أن التمرين المسائي قد يجعل النوم أكثر صعوبة.

 تمارين بعد الظهر/ المساء

تشمل الفوائد:

  • تكون درجة حرارة الجسم أكثر ارتفاعاً بين الساعة 2 ظهراً و6 مساءً، ودرجة الحرارة المرتفعة هذه تعمل على تحسين وظيفة العضلات وقوتها، وكذلك القدرة على التحمل.
  • تكون حركية امتصاص الأكسجين أسرع في المساء، وهذا يعني أنك تستخدم مواردك بشكل أبطأ وأكثر فعالية من الصباح.
  • في فترة ما بعد الظهر أو في المساء، يكون وقت رد الفعل في أسرع حالاته، في حين أن معدل ضربات القلب وضغط الدم لديك أدنى، مما يقلل من فرص الإصابة مع زيادة المجهود.

لذا، فالاختيار هو حقًا لك، حيث يمكنك تفضيل أي منهما وفقاً لعدة أشياء مثل جدولك وتفضيلاتك الشخصية في قرارك. الشيء الرئيسي هو أن تأخذ الخطوة وتبدأ في التحرك.


قائمة العادات الصحية تكاد لا تنتهي. نعتقد أن هذه الاقتراحات ستقودك إلى حياة أكثر صحة ، لكن عليك أن تكون صادقًا مع نفسك. ابحث عن العادات الصحية التي تناسب، وابدأ فيها على الفور.

839 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق