فوائد الكاجو الصحية

كتابة: رئيس التحرير | آخر تحديث: 15 مارس 2020 | تدقيق:
فوائد الكاجو الصحية

نبذة عن الكاجو

لا يعتبر الكاجو من المكسرات من الناحية الفنية. وإنما هو بذور شجرة دائمة الخضرة تسمى بAnacardium occidentale موطنها البرازيل.

تنمو شجرة الكاجو إلى ارتفاعات استثنائية كما ان لها جذع غير منتظم. يتدلى من فروعها ثمار تشبه التفاح معلق في جزئها السفلي بذور الكاجو.

ينمو الكاجو على مدار السنة، ويتمتع بعمر تخزين كبير إذا تم تخزينه بشكل صحيح. يعتبر كلًا من الكاجو والفاكهة غني بالعناصر الغذائية والمعادن المختلفة التي تجعل له استخدامات متعددة.

حيث تستخدم بذور الكاجو في صنع مكسرات الكاجو اللذيذة عن طريق تحميصه وتناوله كمقبلات.

يحظى الكاجو بشعبية كبيرة كوجبة خفيفة (مقبلات) وتستخدم لصنع النكهات، والسلع المخبوزة، والحليب النباتي ، وزبدة المكسرات.

يعتبر الكاجو من البذور الغنية بالمواد الغذائية والدهون الصحية، والبروتينات والفيتامينات الأساسية والمعادن اللازمة لأداء وظائف الجسم بشكل صحي.

قد يساعد تناول كمية قليلة من حبات الكاجو يوميًا في تقليل ضغط الدم، وإنقاص الوزن، والوقاية من أمراض القلب.


العناصر الغذائية الموجودة في بذور الكاجو

يعتبر الكاجو من أكثر الأطعمة المغذية في العالم، على الرغم من كونها غنية بالسعرات الحرارية وقلة محتواها من الألياف؛ إلا أنها غنية بالدهون الصحية والفيتامينات ومضادات الأكسدة.

كما أنها تحتوي على العديد من الأحماض الدهنية الأساسية التي تعود بالنفع على الجسم.

1.فوائد الكاجو في تعزيز صحة القلب

بالمقارنة بالمكسرات الأخرى مثل: عين الجمل واللوز، يعتبر الكاجو من المكسرات قليلة الدسم والكوليسترول والغنية بالمواد المغذية.

بالإضافة إلى أنه غني ببعض المركبات مثل:

  • الفايتوستيرول.
  • المركبات الفينولية.
  • حمض الأوليك.

التي تساعد على تعزيز صحة القلب.

كما توصي إحدى الدراسات بإدراج المكسرات بجميع أنواعها بما في ذلك الكاجو بكميات قليلة في نظامك الغذائي اليومي، حيث أنها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب الإقفارية وأمراض الأوعية الدموية.

الاستهلاك المنتظم للدهون غير المشبعة الصحية مثل: الأحماض الدهنية غير المشبعة والأحماض الأحادية غير المشبعة (MUFA و PUFA)، يمكن أن يمنع الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية حتى في الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.

وتم إثبات وجود هذه الأحماض الدهنية بوفرة في الكاجو. ولكن يجب أن تتناوله باعتدال لأن الكاجو غني بالسعرات الحرارية.

أثبتت إحدى الأبحاث أن خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية يقل بنسبة 37٪ في الأشخاص الذين يتناولون المكسرات أكثر من أربع مرات أسبوعيًا، مقارنة بأولئك الذين لا يتناولون المكسرات أبدًا أو نادرًا ما يتناولوها.


2. دور الكاجو في خفض ضغط الدم المرتفع

تعتبر بذور الكاجو من البذور الغنية بالدهون والمعادن غير المشبعة الصحية مثل: المغنيسيوم والبوتاسيوم والأرجينين.

وفقًا لإحدى الدراسات التي أجريت  لمدة 12 أسبوعًا على الهنود الآسيويين المصابين بداء السكري من النوع 2، أسفرت النتائج أن استهلاك الكاجو يؤدي الى:

  •  خفض ضغط الدم الانقباضي.
  • زيادة الكوليسترول الحميد (HDL).

 دون أن يكون له تأثير سلبي على وزن الجسم، أو نسبة السكر في الدم أو متغيرات الدهون الأخرى.

يحتوي الكاجو أيضًا على حمض أميني يسمى إل-أرجينين (L-Arginine). يمكن للأرجينين أن يساعد في تقليل ضغط الدم كما هو الحال مع أكسيد النتريك (المادة الأولية في تخليق الأرجينين NO، وهو موسع للأوعية).


3. مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة

يعتبر الكاجو من المكسرات الصحية، حيث أنه غني بالمواد المضادة للأكسدة مثل: التوكوفيرول.

يساعد مركب التوكوفيرول في القضاء على الجذور الحرة، وحماية الخلايا من التلف الناجم عن الإجهاد التأكسدي.

يحتوي حليب الكاجو على الستيرولات النباتية، وهي مضادات أكسدة طبيعية تساعد على تقوية جهاز المناعة ومنع حدوث الأمراض المزمنة.


4. دور الكاجو في الوقاية من حصوات الكلى

يمكن أن يقلل تناول الكاجو المنتظم من خطر تكوين حصوات المرارة. تتكون حصوات المرارة نتيجة لتراكم الرواسب الصلبة من الكوليسترول والمعادن الأخرى.

نظرًا لقدرة الكاجو على خفض مستوى الكوليسترول في الدم، فقد يساعد أيضًا في منع تكوين حصوات المرارة. ومع ذلك لا يوجد دليل علمي لإثبات ذلك.

وجدت دراسة أجرتها كلية الطب بجامعة هارفارد ومستشفى بريجهام، أن النساء اللائي يتناولن 5 أوقية من المكسرات في الأسبوع يكونون أقل عرضة لخطر الإصابة باستئصال المرارة (إجراء جراحي لإزالة المرارة)؛ من النساء اللائي يستهلكن أقل من 1 أوقية من المكسرات في الأسبوع.


5. فوائد الكاجو للبشرة وصحة الشعر

يعتبر الكاجو من المكسرات الغنية بالمواد المضادة للأكسدة، والنحاس، والمغنيسيوم، والحديد، والسيلينيوم.

حيث تعمل مضادات الأكسدة على إزالة المواد الكيميائية الضارة، وإعادة ترميم وإصلاح الأنسجة. وبالتالي فهي تساعد على تحسين صحة البشرة ومظهرها.

كما يحسن النحاس إنتاج الإيلاستين والكولاجين (وهو بروتين هيكلي مسؤول عن مرونة البشرة والشعر).

يمكن أن يساعد إدراج الكاجو في النظام الغذائي اليومي في الحفاظ على صحة البشرة ونضارتها وصحة الشعر.


6. فوائد الكاجو في تقوية العظام

يعتبر الكاجو من المكسرات الغنية بالبروتينات والمعادن مثل: المغنيسيوم والنحاس.

يساعد النحاس في الحفاظ على مرونة المفاصل عن طريق تصنيع الكولاجين. كما أنه يساعد في تكوين العظام بمساعدة معدن المغنيسيوم. لذلك قد يساعد تناول بعض الكاجو يوميًا على تقوية العظام.


7. فوائد الكاجو في منع الضمور البقعي

يحتوي الكاجو على مركبات الزياكسانثين واللوتين، وهما من مضادات الأكسدة المهمة.

تزيد هذه المركبات بشكل كبير من الحد بخطر الإصابة بالضمور البقعي. وبالتالي قد يساعد تناول الكاجو بانتظام في الحفاظ على صحة العينين.


8. دور الكاجو في إنقاص الوزن

رغم أن بذور الكاجو غنية بالسعرات الحرارية، إلا أنها لا تزيد من الوزن عند تناولها باعتدال.

حيث أظهرت الدراسات التي أجريت على 51,188 امرأة خلال فترة 8 سنوات أن إدراج المكسرات في النظام الغذائي يمكن أن يقلل من خطر زيادة الوزن. كما أن هناك العديد من الفرضيات وراء هذا الإدعاء على الرغم من عدم توفر أدلة تجريبية.

تشير إحدى النظريات إلى أنه نظرًا لأن الكاجو غني بالعناصر المغذية والدهون الصحية التي تقلل الكوليسترول، وضغط الدم، وخطر الإصابة بأمراض القلب (العوامل المرتبطة بالسمنة)، فإنه قد يكون مفيد أيضًا في التحكم في الوزن.

تعمل حبوب الكاجو أيضًا على تعزيز الشعور بالامتلاء لفترة أطول، وبالتالي تمنع الشخص من تناول الطعام بشراهة.


9. دور الكاجو في الوقاية من السرطان

أظهرت الدراسات أن تناول الكاجو بانتظام يقلل من خطر الإصابة بالسرطان. حيث أنه يحتوي على العديد من المركبات المضادة للأكسدة مثل:

  •  حامض اللبنيك.
  • مركبات الكاردانول.
  • مركبات الكاردول.

التي قد تساعد في تقليل خطر الإصابة بالسرطان.

كشفت دراسة أجرتها مستشفى بريجهام؛ أن الفتيات المراهقات اللائي يتناولن المكسرات بانتظام هن أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي.

كما قد يساعد الإينوسيتول وحمض اللاكارداك الموجود في بذور الكاجو على محاربة السرطان، عن طريق تحفيز موت الخلايا المبرمج وتثبيط تكاثر الخلايا الخبيثة.


10. تنظيم مستوى السكر في الدم والوقاية من مرض السكري

على الرغم من أن الكاجو غني بالسعرات الحرارية، إلا أنه قد أثبت أنه مفيد لمرضى السكري.

حيث أظهرت الدراسات أن تناول الكاجو على المدى البعيد قد يقلل من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري؛ من خلال تعزيز انحلال السكر وزيادة امتصاص الجلوكوز.

 ومع ذلك فمن المستحسن أن تستهلك فقط من 4-5 حبات من الكاجو يوميًا في مثل هذه الحالات.

يعتبر الكاجو أيضًا من المكسرات الغنية بمركبات البوليفينول؛ التي يمكن أن تساعد في تحسين ميكروبيوم الأمعاء، وتقليل خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.


11. دور الكاجو في تعزيز الصحة العصبية

تساعد الأحماض الدهنية الموجودة في الكاجو على تكوين أغشية المايلين في الخلايا العصبية وتعزيز وظيفتها.

يحتوي الكاجو أيضًا على نسبة كبيرة من عنصر المغنيسيوم التي يساعد في الحفاظ على وظيفة الأعصاب.


12. يقلل من خطر الإصابة بفقر الدم

يحتوي الكاجو على نسب كبيرة من الحديد والنحاس، وهذه المعادن ضرورية لصحة الجهاز الدوري.

يعد نقص الحديد من الأسباب الشائعة لفقر الدم، كما أن إدراج الكاجو في نظامك الغذائي اليومي يمكن أن يساعد في الوقاية منه.


أفادت الأبحاث أن تضمين المكسرات وخاصة الكاجو في نظامك الغذائي يمكن أن يكون له فوائد صحية عديدة، بما في ذلك فقدان الوزن وتنظيم مستوى سكر الدم. ولذلك حاول أن تتناول كميات معتدلة يوميًا من هذه البذور للاستفادة من فوائدها.

540 مشاهدة