فوائد بذور المورينجا الصحية

Health benefits of moringa seeds

بذور المورينجا، المعروفة بفوائدها الصحية التي يمكن أن تساعد في حل جميع مشاكلنا الصحية تقريبًا، فما هي فوائد بذور المورينجا العلاجية؟

0 350

كم منا يعرف بذور المورينجا؟ أو كيف يبدو نباتهم؟ إذا كنت تعتقد أن بذور المورينجا هي مثل أي بذور أخرى تنمو على الأشجار، فإنها ليست كذلك!، هي واحدة من الأعشاب المفيدة فما هي فوائد بذور المورينجا للصحة والبشرة؟


نبذة عن شجرة المورينجا

تُعرف المورينجا على نطاق واسع باسم “شجرة الطبل” في الهند، وتطلق عليها أسماء مختلفة في بلدان ومناطق مختلفة.

يعد نبات المورينجا أوليفيرا أحد أهم النباتات المعروفة للبشرية منذ عقود، وهي من منطقة الهيمالايا وآسيا وأفريقيا والجزيرة العربية، وتكتسب شعبية في العديد من البلدان الغربية.

هناك 4 أجزاء صالحة للأكل من نبات المورينجا – القرون والأوراق والبذور والجذور.

يتم الحصول على الفوائد الصحية المذهلة لبذور المورينجا من قرون نبات المورينجا.

تُعرف شجرة المورينغا بشكل شائع باسم “شجرة المعجزة” في آسيا وأفريقيا ودول الكاريبي منذ قرون. وهي غنية بالعناصر الغذائية مثل فيتامين ب 6 وبيتا كاروتين وفيتامين ج والمغنيسيوم والبروتين.

بسبب كثافتها الغذائية الغنية، من المعروف أن هذه الشجرة تعالج الكثير من الحلات مثل الحالات الجلدية، أو المشاكل الهضمية، أو مشاكل الرؤية، أو السكري، أو الكوليسترول، الالتهابات البكتيرية، و السمنة، وتعزز الصحة العامة بشكل عام.


ما هي بذور المورينجا ولماذا نأكلها

تحتوي شجرة المورينجا على قرون خضراء رفيعة تتدلى من أغصانها، من هذه القرون تتم إزالة بذور المورينجا، يمكن أن تؤكل إما مطبوخة أو محمصة.

فلماذا تستهلك هذه البذور؟

تحتوي على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية التي تعطي هذه البذور خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات. تقلل هذه البذور أيضًا من خطر الإصابة بأمراض القلب، وخفض الكوليسترول، واستقرار نسبة السكر في الدم، وتحسين نظام المناعة لدينا.

بذور المورينجا لها استخدامات خارجية أيضًا، يعمل الزيت المستخرج منها كمرطب طبيعي للبشرة، كما يتم تطبيقه موضعياً كمادة قابضة، لأنه يساعد على مكافحة الالتهابات البكتيرية، وعلاج الجروح والجروح والعضات.


الفوائد الصحية لبذور المورينجا

الفوائد الصحية لبذور المورينجا هي أكثر بكثير مما يمكن ذكره، ولكن دعونا نلقي نظرة على بعض من أهمها:

1. تساعد في خفض مستويات السكر في الدم

  • واحدة من الخصائص الهامة لبذور المورينجا هي قدرتها على تقليل مستويات الجلوكوز في الدم، وبالتالي يعمل كعامل مضاد للسكري.
  • اختبرت دراسة أجريت في عام 2012 آثار المورينجا على الفئران المصابة بداء السكري.
  • تم علاج الفئران بمستخلص المورينجا لمدة 21 يومًا، وفي نهاية الفترة، كان هناك انخفاض كبير في مستويات الجلوكوز في الدم في الفئران.
  • وهذا يدل على أن بذور المورينجا لها خصائص مضادة لمرض السكر مفيدة جدًا.

“اقرأ أيضا: أفضل 8 بدائل طبيعية للسكر

2. تساعد على خفض الكولسترول

  • من المعروف أن المورينجا لها آثار إيجابية على خفض الكوليسترول والدهون.
  • أجريت دراسة في عام 2003 على الأرانب، الذين تم إطعامهم المورينجا (200 ملغ / كغ / يوم) لمدة 120 يومًا.
  • أظهرت نتائج هذه الدراسة أن الأرانب لديها مستويات أقل من الكوليسترول والدهون الثلاثية في أجسامهم.
  • أظهرت هذه الأرانب انخفاضًا في الكوليسترول والدهون في الكبد والقلب.
  • لخصت الدراسة على الفور إلى أن المورينجا تحتوي على خصائص خفض الكوليسترول والدهون.

3. تعزيز صحة القلب

  • تتميز بذور المورينغا بخصائص يمكنها حماية نظام القلب والأوعية الدموية.
  • تساعد على حماية القلب من المضاعفات التي تنشأ عن ارتفاع ضغط الدم.
  • وقد ثبت ذلك من خلال دراسة أجريت في فرنسا في عام 2016 على فئران تعاني من ارتفاع ضغط الدم.
  • اختبرت الدراسة الآثار القلبية لمسحوق بذور المورينجا على الفئران ارتفاع ضغط الدم لمدة 8 أسابيع.
  • أظهرت النتائج أنه لم يكن هناك تغيير كبير في قيم ضغط الدم لديهم، لكنهم أظهروا تحسنًا في وظيفة القلب الانبساطية وقللوا مستويات الدهون الثلاثية في نظام القلب لديهم.
  • لخصت البيانات من الدراسة إلى أن بذور المورينجا لها تأثير مفيد على بنية القلب لدينا وتعزز صحة القلب بشكل عام.

4. لها خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة

  • تم إجراء دراسة عام 2016 على بذور المورينغا التي أثبتت أنها إيجابية للمنتجات الطبيعية مثل كانبيديول ومورينجين.
  • أثبتت الدراسة أن بذور المورينغا تمتلك كمية كبيرة من الخصائص المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة التي تلعب دورًا حيويًا في عمليات الشفاء للعديد من الأمراض.
  •  اختبرت دراسة أخرى أجريت في عام 2011 أيضًا التأثيرات المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة لبذور المورينغا.
  • تم إجراء اختبارين للتأكد من تأثيرها المضاد للالتهابات في الفئران، أظهر كلا الاختبارين نتائج إيجابية، مثبتين حقيقة أن بذور المورينغا تظهر خصائص مضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة.

“اقرأ أيضا: ماسك بذور الشيا للوجه

5. دعم صحة الدماغ

  • تعمل بذور المورينجا على زيادة تركيزنا العقلي وتحسين صحة الدماغ.
  • يحتاج دماغنا إلى إمدادات مستمرة من التغذية للعمل على المستوى الأمثل.
  • بعض من أفضل الأطعمة التي يمكن تناولها لدماغ صحي هي الأحماض الأمينية وأوميغا 3s ومضادات الأكسدة وفيتامين E.
  • بذور المورينجا هي مصدر غني لكل هذه العناصر الغذائية، وبالتالي تعزيز صحة الدماغ.

6. تعمل على تعزيز صحة الكبد

  • تتميز بذور المورينجا بخصائص مذهلة للحد من تلف الكبد وتعزيز صحة الكبد بشكل عام.
  • اختبرت دراسة أجريت في عام 2010 فعالية مستخلص بذور المورينجا في تليف الكبد في الفئران.
  • تم تحفيز تليف الكبد في الفئران مرتين في الأسبوع لمدة 8 أسابيع.
  • في الوقت نفسه، تم إعطاء مستخلص بذور المورينغا لهم يوميًا.
  • في نهاية 8 أسابيع، أظهرت الدراسة أن بذور المورينجا تشفي إصابة الكبد وتعمل ضد تليف الكبد المستحث في الفئران.

7. تعمل كمساعد للنوم

  • واحدة من الفوائد العديدة لبذور المورينجا هي قدرتها على المساعدة في علاج الأرق.
  • الزيت المستخرج من بذور المورينجا هو مصدر غني بالعديد من الفيتامينات والمعادن ويحتوي على الأحماض الأمينية الأساسية التي تحفز الهرمونات المسببة للنوم.
  • ينتج عن هذا الزيت تأثير مهدئ ويساعدك على النوم لفترة أطول وأفضل.

“اقرأ أيضا: مشروبات تساعد على النوم

8. تعمل على تحسين البصر

  • تُعرف حبوب المورينجا أيضًا بتحسين البصر أو المساعدة في علاج ضعف الرؤية لأنها غنية بفيتامين (أ).
  • لا يوجد الكثير من الأبحاث ذات الصلة بهذا الموضوع، ولكن كانت هناك شهادات لا تعد ولا تحصى من الأشخاص الذين استخدموا بذور المورينجا لتحسن رؤيتهم.
  • يزعمون أنهم يعانون من تحسن في البصر، حتى بعد قضاء عدد كبير من الساعات أمام أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم.

9. تعزيز جهاز المناعة

  •  هناك العديد من العناصر الغذائية التي تساعد بشكل فردي على حماية أجسامنا من الأمراض والعدوى.
  • بذور المورينجا مليئة بالطاقة مع كل هذه العناصر الغذائية، مثل البروتين، وفيتامين أ، ج، هـ، والزنك وعدد كبير من مضادات الأكسدة.
  • أثبتت دراسات مختلفة أجريت على بذور المورينجا أن كل هذه العناصر الغذائية مجتمعة تجعل بذور المورينغا آلية دفاع ممتازة للجسم.

10. علاج فقر الدم

  •  حبوب المورينجا غنية بالحديد، وهي مادة مغذية مسؤولة عن الحفاظ على عدد كريات الدم الحمراء الصحي في دمنا.
  • نقص الحديد يؤدي إلى فقر الدم، قد لا يعاني الشخص الذي يعاني من نقص في الحديد من فقر الدم فحسب، بل يعرض أيضًا أعراضًا أخرى مثل التعب المستمر والضعف والصداع وضيق التنفس وضعف المهارات المعرفية.
  • استعرضت دراسة أجريت في عام 2016 القيم الغذائية للمورينجا وسجلت أن المورينجا أوليفيرا مصدر غني بالحديد واستهلاكها يساعد على التغلب على نقص الحديد وعلاج فقر الدم.

11. شفاء القرحة

  • حبوب المورينجا لها خصائص رائعة مضادة لقرحة المعدة.
  • تقليديا، تم استهلاكها على نطاق واسع في الهند وباكستان لعلاج قرحة المعدة.
  • تم إجراء دراسة حديثة على الفئران، التي تم إحداث قرحات في المعدة عليها، وتم إعطاء خلاصة نبات المورينجا بانتظام.
  • أظهرت الدراسة أن مستخلص المورينجا المنتظم ساعد على تقليل القرحة وإفراز حمض البيبسين انخفض.

أعلاه كانت فوائد لصحتنا العامة، ولكن يتم استخدام بذور المورينجا أيضًا في صناعة مستحضرات التجميل لأنها توفر فوائد متعددة لبشرتنا أيضًا.

“اقرأ أيضا: زيت بذور العنب للبشرة


فوائد بذور المورينجا للبشرة

فيما يلي بعض الفوائد العديدة لبذور المورينغا للبشرة:

1. تعمل على إبطاء الشيخوخة

  • تحتوي بذور المورينغا على زيت مستخرج ويستخدم في صناعة التجميل.
  • تدعي بعض مواقع الصحة والجمال أن هذا الزيت “ذو قيمة عالية” في صناعته لأنه يحتوي على خصائص ممتازة لمكافحة الشيخوخة.
  • علاوة على ذلك، يستمرون في القول إن الزيت يحتوي على العديد من العناصر الغذائية ومضادات الأكسدة التي تقلل من الضرر الناجم عن الجذور الحرة على الجلد.
  • من المعروف أيضًا أن بذور المورينغا تحتوي على الكولاجين، مما يساعد على تقليل التجاعيد على الجلد ويقلل من الشوائب، وبالتالي تعزيز البشرة الشابة.

2. تعمل كمرطب غني

  • يحتوي الزيت المستخرج من بذور المورينجا على كمية كبيرة من حمض أوميغا 9 الدهني، مما يجعله أحد أفضل المرطبات الطبيعية للبشرة.
  • لا يقتصر الأمر على حبس الرطوبة فحسب، بل إنه يضفي توهجًا طبيعيًا على البشرة.
  • هذه الخاصية لبذور المورينجا تجعلها تحظى بشعبية كبيرة في صناعة مستحضرات التجميل.
  • يستخدم زيت المورينجا في عدد من مستحضرات التجميل.

زيت بذور المورينغا ذو قيمة عالية في صناعة الجمال ومستحضرات التجميل، يجد استخدامه في العديد من المنتجات مثل:

  • كريمات مقاومة الشيخوخة.
  • الصابون وغسول الجسم.
  • منتجات الشعر.
  • زيوت التدليك والروائح.
  • كريمات الوجه والجسم.
  • العطور ومزيلات العرق.
  • زيوت وفرك الجسم.
  • زيت بذور المورينجا جيد أيضًا في إزالة الأوساخ والأوساخ من الجلد والشعر، مما يجعله عامل تنظيف قوي جدًا.

استخدام بذور المورينجا لمعالجة المياه

  • تم استخدام بذور المورينجا على نطاق واسع في العديد من البلدان النامية لتنقية مياه الأنهار وتنقيتها.
  • إنها تخفض تركيز البكتيريا في الماء، مما يجعلها آمنة بالنسبة لنا للشرب أو استخدامها للأغراض المنزلية.
  • يعمل مسحوق بذور المورينجا كمخثر ويلتصق بالبكتيريا والسموم في الماء ويغرق في القاع.
  • تقوم هذه العملية بتصفية حوالي 90 إلى 99٪ من الشوائب الموجودة في الماء.
  • تم إجراء دراسة بالسودان عام 1987 لاختبار فعالية المورينجا كعامل لإزالة الملوثات في معالجة المياه السطحية.
  • تم إجراء معالجة المياه بمسحوق بذور المورينجا كمخثر، لوحظ انخفاض التعكر بنسبة 80-99٪ خلال أول ساعتين من العلاج.

هل تريد تجربة تنقية المياه باستخدام بذور المورينجا بنفسك؟

إليك كيفية القيام بذلك في المنزل، الطريقة التالية لتنقية 20 لترا من الماء:

  • خذ الماء الغير نقي الذي يجب تنظيفه في حوض كبير أو دلو.
  • اطحن بذور المورينجا في مسحوق ناعم وأضف ملعقتين من البودرة في زجاجة صغيرة تحتوي على ماء نظيف.
  • رج الزجاجة لبضع دقائق.
  • قم بتصفية هذا الماء من خلال قطعة قماش في الدلو (الذي يحتوي على ماء غير نقي).
  • قلّب الماء في الدلو بسرعة لحوالي دقيقتين، ثم ببطء لمدة 10 إلى 15 دقيقة التالية ثم اتركه ثابتًا لمدة ساعة تقريبًا.
  • بعد ساعة أو ساعتين، سترى الشوائب في أسفل الدلو.
  • قم بتصفية هذه المياه في مكان نظيف من خلال قطعة قماش.
  • يتم تصفية المياه الخاصة بك الآن وتصبح آمنة للشرب.

“اقرأ أيضا: فوائد بذور الشيا


الآثار الجانبية لبذور المورينجا

لا توجد أدلة كافية على الآثار الجانبية لتناول بذور المورينغا، لذا، من المفيد اتخاذ بعض الاحتياطات.

والأهم من ذلك، يُطلب من النساء الحوامل استشارة طبيبهن حول تناول المورينغا.

لا يُنصح أيضًا باستهلاك هذه البذور بكميات كبيرة، لأن خصائص التطهير قوية جدًا وقد تستغرق المعدة بعض الوقت لتعتاد على تناول هذا المنتج القوي.


يمكن لهذه الشجرة بأوراقها وثمارها وزهورها وبذورها أن تساعد في حل جميع مشاكلنا الصحية تقريبًا – بدءًا من علاج سوء التغذية إلى فقدان الوزن، وما هو أكثر من الفوائد، هذا طبيعي تمامًا، مغذٍ للغاية  متاح بسهولة أو يمكن زراعته في حديقتك. فما تنتظرون؟ عليك المضي قدمًا وشراء مجموعتك من بذور المورينجا أوليفيرا، أنت تعلم أنك لن تندم على ذلك!

اترك رد