زراعة القشطة الخضراء: 4 خطوات لزراعتها والأمراض التي تصيبها

Cultivation of green cream

القشطة الخضراء فاكهة غنية بالفيتامينات والمعادن تتميز بنكهة ومذاق كريمي، فما هي طريقة زراعة القشطة الخضراء وطرق العناية بها في كل مراحل الزراعة؟

تحظى القشطة الخضراء بشعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم بسبب فوائدها الطبية العديدة، وطعمها اللذيذ، تتميز أيضا نكهتها بأنها مزيج من طعم الأناناس والفراولة، مع نكهة كريمية تشبه الموز وجوز الهند، فما هي أهم 4 خطوات لزراعتها والأمراض التي تصيبها، وما هي مراحل زراعة القشطة الخضراء والعناية بالثمار والأشجار؟


ما هي القشطة الخضراء؟

تُعرف القشطة الخضراء ب Graviola أو المعروفة أيضا باسم Guyabano. اشتهرت في الفترة الأخيرة بفوائدها الطبية والصحية المتعددة. إلى جانب أنها فاكهة لذيذة غنية بفيتامين ج وفيتامين ب1 وفيتامين ب2 والبوتاسيوم والألياف الغذائية، فإنها تحتوي أيضا على نسبة قليلة من الكوليسترول والدهون المشبعة والصوديوم. تنقسم إلى نوعين، الحلو والحامض. تتشابه أنواعها من الناحية النباتية.

يصل طول أشجار القشطة في النوعين إلى سبعة أمتار. الأوراق بيضاوية مدببة عند كلا الطرفين وهي أيضا لامعة وناعمة. يبلغ طولها من 7 – 20 سم، ولها أعناق قصيرة وثمار كبيرة على شكل قلب مع لون أخضر مصفر. فما هي طريقة زراعة القشطة الخضراء وكيفية رعايتها وخطوات الزراعة وكيفية مكافحة الآفات التي تصيب الثمار والأشجار.

“اقرأ أيضا: فوائد الشيريمويا


متطلبات زراعة القشطة الخضراء

متطلبات زراعة القشطة الخضراء
أهم متطلبات زراعة القشطة الخضراء.

يمكن زراعة القشطة الخضراء في كل أنواع التربة لكن يفضل استخدام التربة الطينية الرخوة ذات الصرف الجيد. تتكيف مع أي درجة حرارة مرتفعة كانت أو منخفضة، وتتحمل أيضا الجفاف. تنمو في الأماكن الظليلة قليلة التعرض للشمس، وتبدأ القشطة بالتزهير بعد حوالي 2 – 4 سنوات، عند زراعتها بالبذور. أما عند زراعتها بالجذور فمن الممكن أن تزهر بعد حوالي 6 أشهر فقط من زراعتها.

“اقرأ أيضا: فوائد زيت جوز الهند على الريق


كيفية زراعة القشطة الخضراء

طريقة زراعة القشطة الخضراء
زراعة القشطة الخضراء.

هناك أربع خطوات هامة ينبغي اتباعها، تشمل:

إعداد البذور أو الشتلات

يجب اختيار أشجار قوية غزيرة الإنتاج، ذو ثمار متوسطة الحجم أو كبيرة ذات جودة عالية وبذور قليلة. تنظف هذه البذور المستخرجة من القشطة الخضراء جيدًا في الماء ثم تترك حتى تجف في الهواء. يمكن تخزينها لبعض الوقت ولكن يفضل زراعتها مباشرةً. تزرع في صناديق وسط تربة ناعمة أو رملية بمسافة 2.5 سم وعمق 1 سم، وتوضع بالظل مع الري بانتظام حتى تنبت خلال 20 – 30 يوم في حالة البذور الطازجة.

تجهيز التربة لزراعة القشطة الخضراء

عن طريق مسح الأرض وحرثها، وتوفير قنوات لتصريف الماء وتجهيز حفر لوضع السماد اللازم.

التسميد

للتسميد الأساسي عند زراعة القشطة الخضراء يجب وضع ٥ كيلو جرام من روث الدجاج أو أي مادة عضوية أخرى لكل حفرة مع ضرورة خلط السماد مع التربة قبل وضع الشتلات على أن تكون التربة رطبة قليلاً. يجب أن يتم التسميد التالي في بداية موسم الأمطار وقبل بدء موسم الجفاف.

تحتاج التربة الطينية إلى الأسمدة بشكل أقل تكراراً من التربة الخفيفة أو الرملية. تستخدم اليوريا لتقوية النمو الخضري وسرعة تطور الجذور. تعتمد كمية السماد أيضا على خصوبة التربة وعمر الأشجار. في الأشجار غير الحاملة، يجب استخدام 300 – 500 جرام يوريا لكل شجرة سنوياً.

بالنسبة للأشجار التي تحمل حديثاً، يجب استخدام ما يقرب من 750 – 1.0 كيلو جرام من 14- 14- 14 بالإضافة إلى 200 – 500 جرام من البوتاس 0-0-60 لكل شجرة سنويًا. يؤدي استخدام البوتاس إلى تعزيز جودة الثمار. يجب زيادة هذه المعدلات كلما زادت إنتاجية الأشجار، ويجب أيضا وضع السماد في حفر حول قاعدة الأشجار حتى تكثر الجذور المغذية مع تغطية السماد بالتربة لمنع خسارته من خلال التطاير وجريان الماء

الري في زراعة القشطة الخضراء

يمكن أن تتحمل القشطة الخضراء عند زراعتها ظروف التربة الجافة بشكل أفضل من أشجار الفاكهة الأخرى. ومع ذلك قد تتساقط أوراق الأشجار إذا تعرضت للجفاف لفترة طويلة، وبذلك ستحتاج للماء حتي تنمو الأشجار بسرعة.

“اقرأ أيضا: الفوائد الصحية للمكسرات


نصائح يجب اتباعها عند زراعة القشطة الخضراء

طرق زراعة القشطة الخضراء
مراحل زراعة القشطة الخضراء وأهم النصائح.

عند زراعة القشطة يجب اتباع هذه النصائح:

  • تسقى الشجيرات بانتظام.
  • تستخدم مبيدات الفطريات والمبيدات الحشرية عند وجود آفات حشرية.
  • عندما يبلغ ارتفاع الشتلات 3 – 4 بوصة أو تنضج مجموعة الأوراق الأولى، يمكن نقلها إلى أكياس بلاستيكية.
  • يجب أن يكون وسط التربة من الطين المخلوط بالرمل والسماد.
  • يجب وضع الشتلات المزروعة حديثاً في مكان ظليل جزئياً.
  • المحافظة على الري بانتظام لضمان النمو السريع والوقاية من الأمراض والآفات.
  •  تصبح الشتلات جاهزة للتربة المستديمة عندما يبلغ عمرها من 6 – 8 أشهر أو طولها 15سم تقريباً.

“اقرأ أيضا: التغذية السليمة لأطفال المدارس


مراحل زراعة القشطة الخضراء

يمكن زراعة القشطة في أي شهر من العام على ألا تكون التربة شديدة الجفاف، مع ضرورة وجود مياه لري الشتلات المزروعة حديثا. يجب أيضا حمايتها من الرياح القوية وأشعة الشمس المباشرة. تظل المناطق المحيطة بقاعدة الشجيرات خالية من الحشائش عن طريق الزراعة الضحلة المنتظمة. يكفي إزالة الحشائش بالفرشاة، ثم الزراعة الضحلة للتربة أسفل الأطراف من الأوراق حتى عمق 3 سم وقت استخدام السماد.

عند زراعة الشتلات يجب أن تكون المسافة بين كل شجرة والأخرى 4 أمتار في التربة الرملية، أما في التربة الطينية فيجب أن تكون المسافة أكبر. ربما تكثر الحشائش حول شجيرات القشطة الخضراء وهي صغيرة وتشاركها غذائها، لذلك يمكن الاستفادة الكاملة من الأرض بزراعة بعض النباتات المعمرة التي يمكن زراعتها مع القشطة، كالموز والقهوة والكاكاو والتوت والفلفل الأسود، أو الخضروات والبقول. يمكن أيضا زراعة أشجار أخرى، مثل: زراعة المانجو والأفوكادو وبعض الأشجار المعمرة.

بعد زراعة القشطة الخضراء، وعندما تكبر الأشجار وتكثر فروعها وتتشابك، عندها يكون التقليم وتهذيب الأفرع أمر ضروري. يجب تقليم هذه الفروع مع براعم الماء. يجب أيضا تقليم الأغصان الجافة والفروع المريضة لتجنب انتشار المزيد من الإصابة. تفيد عملية التقليم في تحسين التهوية للجزء الداخلي من الشجرة، وتسمح لأشعة الشمس بالوصول إلى الشجرة بأكملها مما يعزز من إنتاجية ثمار القشطة الخضراء.

مرحلة النضج والحصاد

  • يبدأ نضج ثمار القشطة في شهري مايو ويونيو.
  • تبدأ المرة الثانية في نوفمبر وديسمبر.
  • يمكن جني الثمار بعد أربعة أشهر من الإزهار.
  • تنضج الثمار عندما يتحول لونها إلى الأخضر اللامع وتتباعد الأشواك.
  • تنضج الثمار أيضا عندما تتحول إلى اللون الأصفر.
  • تُجمع الثمار الناضجة تماماً ولكنها صلبة.
  • توضع في صناديق من البلاستيك أو سلال من الخيزران بعد تغليف جوانبها بورق جرائد لحماية الثمار من الكدمات.

“اقرأ أيضاً: زراعة زهور الجازانيا


الأمراض والآفات التي تصيب الأشجار والثمار

فيما يلي أهم الأمراض:

  • الجذور الجذرية

تصيب الجذور وتتسبب في تسوسها مما يؤدي إلى انهيار الشجرة وموتها في النهاية. في هذه الحالة يجب قطع الأشجار المصابة وحرقها.

  • المرض الوردي

يتسبب في انهيار فروع وأغصان الأشجار وموتها بسبب نمو فطري في أثناء زراعة القشطة الخضراء. يمكن القضاء على هذه المشكلة عن طريق جمع الأوراق والأغصان وحرقها، ورش الأشجار بمبيدات الفطريات النحاسية.

  • فطر أنثراكنوز

 تتأثر الأزهار والفاكهة بهذا الفطر وتتساقط ويمكن القضاء عليه عن طريق رش الأشجار بمبيدات الفطريات، مثل: مانيب، وكابتان، وفيتيجران بلو.

آفات القشطة الخضراء

  • اليرقات الجذرية

 تهاجم الجذور خلال المراحل المتقدمة وتسبب ذبول النباتات بالكامل. يمكن القضاء عليها عن طريق الغمر بالكلوردان عند قاعدة الشجرة.

  • البق الدقيقي

يمتص عصارة الأوراق والفواكه الصغيرة. تتحول الأوراق المصابة إلى اللون الأصفر ويتوقف النبات عن النمو. يمكن القضاء عليها عن طريق رش الملاثيون أو الأزودرين أو الميثيل باراثيون بالجرعة الموصى بها.

  • يرقات عثة النجار

تحفر في الجزء الداخلي من خشب الأشجار حيث تتغذى وتنمو. يمكن تقليل الضرر عن طريق جمع وحرق الأغصان المصابة.

  • حشرات النطاق

 تتغذى على السطح السفلي للورقة، وتسبب جفاف الأوراق. يمكن القضاء عليها برش ملاثيون بالجرعة الموصى بها.

  • ذبابة الفاكهة الشرقية

تلتهم اليرقة أنسجة الثمرة مما يؤدي إلى التعفن. قد يساعد وضع الثمار في أكياس على تقليل أضرار ذبابة الفاكهة، يمكن أيضا استخدام مسحوق كالينجاج الممزوج مع المبيدات الحشرية لجذب ذباب الفاكهة والقضاء عليه.


هكذا تعرفنا على خطوات وطريقة زراعة القشطة الخضراء، وكيفية العناية بها وطرق مكافحة الأمراض والآفات التي تصيبها.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن