مرض النقرس

Gout

مرض النقرس (Gout) هو شكل شائع من إلتهاب المفاصل، يحدث نتيجة تراكم حمض اليوريك في الجسم، تعرف على أسبابه وأعراضه، ما هو علاج النقرس؟

0 25

مرض النقرس و بالانجليزية يسمى Gout، ما هو مرض النقرس، ما هي أعراض مرض النقرس، وما هي طرق علاج والوقاية من مرض النقرس، كيف يمكنك معرفة إصابتك بمرض النقرس .


نبذة عن مرض النقرس

النقرس هو شكل شائع ومعقد من التهاب المفاصل يمكن أن يصاب به أي شخص. يتميز بهجمات مفاجئة وشديدة من الألم والتورم والاحمرار في المفاصل، وغالبًا ما يكون الألم عند مفصل القدم الكبير.

يمكن أن تحدث نوبة النقرس فجأة، وغالبًا ما تجعلك تستيقظ  في منتصف الليل، بسبب الإحساس بأن إصبع قدمك الكبير مشتعل، المفصل المتأثر يكون ساخن ومنتفخ.

قد تكون أعراض النقرس ليست دائمة، فهي تأتي وتذهب ولكن هناك بعض الطرق التي تقللها.

“اقرأ أيضًا: فحص حمض اللاكتيك


أسباب الإصابة بمرض النقرس

يحدث مرض النقرس نتيجة تراكم بلورات اليورات في مفصلك، ويؤدي إلى التهاب وألم شديد. يمكن أن تتشكل بلورات اليورات عند ارتفاع نسبة اليوريك في دمك.

يقوم الجسم بإنتاج  حمض اليوريك نتيجة تكسير البيورينات، وهي مواد موجودة بشكل طبيعي في جسمك.

توجد البيورينات أيضًا في بعض الأطعمة، مثل اللحوم. والمأكولات البحرية. عادة ، يذوب حمض اليوريك في دمك ويمر عبر الكلى في البول.

تبدأ المشكلة في الحدوث عندما يبدأ حمض اليوريك في التراكم، وذلك إما عن طريق إنتاج كميات كبيرة منه من الكلى أو عندما تقوم الكلى بإخراج كميات قليلة،  لكن في الحالات الطبيعية يذوب حمض اليوريك في الدم وتخرجه الكلى عن طريق البول.

“اقرأ أيضًا: دواء يولوريك


عوامل خطر الإصابة بمرض النقرس

يبدأ خطر الإصابة بالنقرس يزداد عندما  تزداد مستويات حمض اليوريك في الجسم ويمكن أن تؤدي بعض العوامل إلى ذلك مثل:-

  • النظام الغذائي، قد يكون النظام الغذائي الذي تتبعه سبب من الأسباب التي تعرضك إلى خطر الأصابة بالنقرس إذا كان غني باللحوم والمأكولات البحرية وشرب المشروبات ذات نسبة فركتوز عالية.
  • البدانة. إذا كنت تعاني من زيادة الوزن ، فإن جسمك ينتج المزيد من حمض اليوريك وكلتيك تعاني من صعوبة في التخلص من حمض اليوريك.
  • حالات طبيه. بعض الأمراض والظروف تزيد من خطر الإصابة بالنقرس. وتشمل هذه ارتفاع ضغط الدم غير المعالج والحالات المزمنة مثل مرض السكري ، ومتلازمة التمثيل الغذائي ، وأمراض القلب والكلى.
  • بعض الأدوية. يمكن أن يؤدي استخدام مدرات البول الثيازيدية – التي يشيع استخدامها لعلاج ارتفاع ضغط الدم – والأسبرين بجرعة منخفضة أيضًا إلى زيادة مستويات حمض اليوريك.
  • تاريخ الأسرة من النقرس. إذا أصيب أفراد آخرون من أسرتك بالنقرس ، فمن المحتمل أن تصاب بالمرض.
  • العمر والجنس. يحدث النقرس في كثير من الأحيان عند الرجال، ويرجع ذلك في المقام الأول إلى أن المرأة تميل إلى انخفاض مستويات حمض اليوريك. بعد انقطاع الطمث ، تقترب مستويات حمض اليوريك لدى النساء من مستويات الرجال. الرجال هم أكثر عرضة للإصابة بالنقرس في وقت مبكر – عادة ما تتراوح أعمارهم بين 30 و 50 – في حين أن النساء يصابون عموما علامات وأعراض بعد انقطاع الطمث.
  • جراحة حديثة أو صدمة. ارتبطت عملية جراحية أو صدمة حديثة بزيادة خطر الإصابة بنوبة النقرس.

“اقرأ أيضًا: دواء الوبيورينول


أعراض مرض النقرس

تحدث علامات وأعراض النقرس دائمًا بشكل مفاجئ، وغالبًا في الليل. وتتضمن:-

أعراض مرض النقرس تتضمن آلام شديدة القوة
  • آلام المفاصل الشديدة. يؤثر النقرس عادةً على المفصل الكبير في إصبع قدمك الكبير، ولكنه قد يحدث في أي مفصل. المفاصل الأخرى التي تتأثر عادة تشمل الكاحلين والركبتين والمرفقين والمعصمين والأصابع. من المرجح أن يكون الألم أشد خلال الأربعة إلى 12 ساعة الأولى بعد بدايته.
  • التهاب واحمرار. المفصل أو المفاصل المصابة تصبح متورمة ، رقيقة ، دافئة وحمراء.
  • نطاق محدود من الحركة. مع تقدم النقرس ، قد لا تتمكن من تحريك مفاصلك بشكل طبيعي.
  • اطلب الرعاية الطبية على الفور إذا كانت لديك حمى وكان المفصل حارًا وملتهبًا ، مما قد يكون علامة على الإصابة.

“اقرأ أيضًا: دواء زورامبيك – Zurampic


طرق التشخيص

قد يلتبس الأمر عند تشخيص مرض النقرس. حيث أن أعراضه تتشابه مع أعراض أمراض أخرى، ونسبة  حمض اليوريك في لا تكون مرتفعة في فترة التوهج ولكن يوجد بعض الاختبارات التي يمكن الاعتماد عليها مثل:

  • اختبار سوائل المفاصل ، حيث يتم استخراج السائل من المفصل المصاب بإبرة. ثم يتم فحص السائل لمعرفة ما إذا كانت هناك بلورات يوريت موجودة.
  • يمكن للأطباء أيضًا إجراء فحص دم لقياس مستويات حمض اليوريك في الدم ، ولكن ، كما ذكرنا ، الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من حمض اليوريك لا يعانون دائمًا من النقرس. على قدم المساواة ، يمكن لبعض الناس تطوير أعراض النقرس دون زيادة مستويات حمض اليوريك في الدم.

“اقرأ أيضًا: “


علاج مرض النقرس

يمكن علاج مرض النقرس والتقليل من أعراضه عن طريق بعض الأدوية

  • مضادات للالتهابات غير الستيرويدية أو الكولشيسين أو الكورتيكوستيرويدات. هذه الأدوية تقلل الالتهاب والألم في المناطق المصابة بالنقرس وعادة ما تؤخذ عن طريق الفم.
  • أدوية تقلل إنتاج حمض اليوريك (مثبطات أوكسيديز الزانثين مثل الوبيورينول) أو تحسين قدرة الكلى على إزالة حمض اليوريك من الجسم (البروبينسيد).

وفي بعض الحالات قد يتعافى الشخص خلال أسبوع إلى أسبوعين دون علاج، ولكن قد يكون هناك ألم كبير خلال هذه الفترة.

اقرأ عن: دواء بروبنسيد


الوقاية

يمكنك الوقاية من مرض النقرس أو التقليل من نوباته أثناء المرض عن طريق بعض الإرشادات التالية:-

  • شرب الكثير من السوائل. يجب عليك الحفاظ على نسبة السوائل عن طريق شرب الكثير من السوائل وخاصة الماء ولكن تجنب المشروبات ذات نسبة الفركتوز العالية، ينصح بتناول من 2 ل 4 لتر من الماء يوميًا.
  • الحد أو تجنب شرب الكحوليات.
  • احصل على البروتين من منتجات الألبان قليلة الدسم بدلا من اللحوم والأسماك.

والآن عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على مرض النقرس- Gout disease وأعراضه وكيفية الوقاية منه نرجو منك أن تتبع تلك النصائح للحفاظ على صحتك.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد