دواء غليبوريد

Glyburide

دواء غليبوريد (Glyburide) أو جليبنكلاميد هو دواء ينتمي إلى فئة الأدوية المعروفة بـ الـ "سلفونيليوريا"، ويستخدم لعلاج مرض السكري من النوع الثاني.

كتابة: علي ملص | آخر تحديث: 4 مايو 2020 | تدقيق: إسراء أحمد
دواء غليبوريد

دواء غليبوريد وبالإنجليزية يسمى Glyburide، ما هو غليبوريد، ما هي الآثار الجانبية لغليبوريد، نصائح تناول دواء غليبوريد، سنتحدث عن كلِّ ذلك في مقالتنا هذه في موقع فهرس.


نظرة عامة على دواء غليبوريد

دواء غليبوريد (Glyburide) أو دواء جليبنكلاميد هو أحد الأدوية التي يمكن أن تساعد على التحكم في مستويات السكر في الدم، وينتمي إلى صنف المركبات العضوية الذي يُسمى “سلفونيليوريا”.

يؤخذ دواء غليبوريد عن طريق الفم، ويستخدم لعلاج مرض السكري من النوع الثاني (Type 2 diabetes) مع النظام الغذائي المناسب وممارسة التمارين الرياضية المناسبة.

يجب عدم استخدام هذا الدواء لعلاج مرض السكري من النوع الأول (Type 1 diabetes).

الاسم العام: غليبوريد (GLYE bue ride)
اسم العلامة التجارية: DiaBeta, Glynase PresTab, Micronase

معلومات مهمة عن غليبوريد

لا تستخدم دواء غليبوريد في حال كنت تستخدم بوسنتان (Bosentan)، أو في حال كنت تعاني من الحماض الكيتوني السكري، ولا تستخدمه لعلاج مرض السكري من النمط 1.

قبل أن تبدأ بتناول الدواء، قم بإعلاك الطبيب إذا كنت تعاني من حساسية من عقاقير السلفا، أو إذا كنت تستخدم كلوربروباميد أو الأنسولين، أو إذا كنت تعاني مرض فقر الدم الانحلالي أو من أنيميا الفول أو من اضطرابات في الأعصاب أو من أمراض في الكلى أو الكبد.

أثناء تناول دواء غليبوريد عليك أن تحرص على عدم انخفاض نسبة السكر في الدم لديك، ويمكن أن تنخفض نسبة السكر في الدم في الحالات التالية:

  • تخطي وجبة طعام.
  • شرب الكحول.
  • ممارسة الرياضة لفترة طويلة.
  • إذا كنت تحت ضغط.

وتشمل أعراض انخفاض نسبة السكر في الدم الصداع والضعف والجوع والتعرق والارتعاش وصعوبة التركيز.

يجب عليك أن تحمل دائماً معك حلوى صلبة أو أقراص الجلوكوز من أجل تناولها  في حال اتخفاض سكر الدم لديك. وفي حال لم يكن معك حلوى أو أقراص جلوكوز عند انخفاض نسبة السكر في دمك، يمكنك أن تشرب عصير البرتقال أو الحليب. تأكد من معرفة أصدقائك المقربين وأفراد عائلتك كيفية مساعدتك في حالات الطوارئ أيضاً.

في حال نسيت تناول جرعة الدواء، خذها بسرعة عندما تتذكر إذا لم يكن قد حان موعد الجرعة التالية، وبخلاف ذلك لا تأخذ الجرعة التي فوتها وقم بتخطيها، ولا تأخذ أكثر من جرعة في نفس الوقت لتعويض أي جرعات فوت أخذها.

أما في حال تناولت جرعة زائدة من دواء غليبوريد (Glyburide)، فاطلب الرعاية الطبية الطارئة، حيث يمكن تؤدي الجرعة الزائدة من هذا الدواء إلى نقص سكر الدم، وبالتالي جعل حياة المريض في خطر.

قد تشمل أعراض الانخفاض الشديد في نسبة سكر الدم الذي من الممكن أن تسببه الجرعة الزائدة من الدواء:

  • التعرق والارتباك.
  • الغثيان.
  • الارتعاش.
  • الضعف الشديد.
  • تسرع القلب.
  • صعوبة التكلم.
  • نوبات.

أثناء تناول هذا الدواء (Glyburide):

  • إذا كنت تأخذ أيضاً دواء كوليسيفيلام، فلا تأخذه خلال الساعات الأربع التالية لتناول غليبوريد.
  • لا تشرب الكحول.
  • تجنب أشعة الشمس وأسرة التسمير، وقم بارتداء ملابس واقية واستخدام واقي الشمس بدرجة 30 أو أعلى عندما تخرج من المنزل، حيث يزيد هذا الدواء من خطر الإصابة بحروق الشمس.

نصائح قبل تناول غليبوريد

لا تستخدم دواء غليبوريد (Glyburide) في الحالات التالية:

  • إذا كنت تعاني من حساسية منه.
  • في حال كن تستخدم دواء بوسنتان (Bosentan).
  • في حال كنت مصاباً بمرض السكري من النوع الأول.
  • في حال كنت تعاني من الحماض الكيتوني السكري (اتصل بالطبيب بشكل فوري).

إذا كان لديك في السابق أو إذا كنت تعاني الآن من أيٍّ مما يلي، اتصل بالطبيب:

  • عوز نازعة هيدروجين الغلوكوز-6-فوسفات (أنيميا الفول أو G6PD Deficiency).
  • فقر الدم الانحلالي.
  • اضطراب عصبي يؤثر على وظائف الأعضاء في الجسم.
  • حساسية من أدوية السلفا (Sulfonamide).
  • أمراض في الكبد.
  • أمراض في الكلى.

قم بإعلام الطبيب قبل أن تبدأ بتناول هذا الدواء في حال كنت قد تناولت أي دواء لعلاج مرض السكري عن طريق الفم أو أخذت الإنسولين (Insulin) خلال الأسبوعين الماضيين (14 يوماً).

من الممكن أن يزيد دواء غليبوريد من خطر التعرض لمشاكل قلبية خطيرة، لكن مرض السكري أيضاً يؤدي إلى تلف القلب وأعضاء أخرى إذا لم يتمَّ علاجه. يمكنك سؤال الطبيب عن مخاطر تناول هذا الدواء وفوائد تناوله.

في حال كنتِ حاملاً، قومي بإعلام الطبيب واتبعي تعليماته، حيث قد تختلف الجرعة المناسبة من الدواء باختلاف شهر الحمل. ننوه أيضاً إلى أن التحكم بنسبة السكر في الدم أمرض ضروري جداً أثناء الحمل.

يجب على المرأة التي تستخدم دواء جليبنكلاميد ألا تقوم بإرضاع طفل رضاعة طبيعية.


كيفية تناول دواء غليبوريد

يتمُّ تناول هذا الدواء عادة مع وجبة الإفطار أو الوجبة الرئيسية الأولى التي يتناولها المريض. قم باتباع جميع التوجيهات الموجودة على الوصفة الخاصة بك، واقرأ أدلة الدواء قبل البدء باستخدامه، واحرص على اتباع تعليمات الطبيب جيداً عندما يقوم بتغيير الجرعة التي يجب أن تتناولها.

قم بمراعاة ما يلي أثناء تناول دواء غليبوريد (Glyburide):

  • من الممكن أن تكون هناك حاجة لإجراء اختبارات طبية أثناء تناول هذا الدواء، وعليك اتباع تعليمات الطبيب فيما يخص ذلك.
  • احتفظ دائماً معك بمصدر سكر سريع المفعول، مثل عصير الفاكهة أو الحلوى من أجل استخدامه في حال انخفضت نسبة السكر في دمك.
  • قد يصف لك الطبيب حقن الجلوكاجون من أجل استخدامها في حال تعرضت لنقص شديد في سكر الدم ولم تكن تستطيع أن تأكل أو تشرب. تأكد من أن أفراد أسرتك وأصدقائك يعرفون كيفية إعطائك تلك الحقن في حالات الطوارئ.
  • راقب علامات ارتفاع نسبة السكر في الدم لديك، والتي تشمل الشعور بالعطش وزيادة التبول والصداع وعدم وضوح الرؤية والإرهاق.
  • قد تتأثر مستويات السكر في الدم بالتوتر والجراحة والمرض وتعاطي الكحول وممارسة الرياضة وتخطي وجبات الطعام، لكن لا تقم بتغيير الجرعة من الدواء قبل أن تسأل الطبيب أبداً.
  • اتبع تعليمات الطبيب الجديدة عندما يقوم بتغيير العلامة التجارية من الدواء إلى علامة تجارية أخرى.
  • كي يبقى الدواء صالحاً للاستعمال، قم بتخزينه بدرجة حرارة الغرفة بعيداً عن الحرارة والرطوبة، وأبقِ علبة الدواء مغلقة بإحكام عندما لا تكون قيد الاستخدام.

“اقرأ أيضاً: دواء هيوسيامين


دواعي استخدام غليبوريد

يستخدم دواء غليبوريد مع التمارين الرياضية المناسبة والنظام الغذائي المناسب من أجل السيطرة على نسبة السكر في الدم عند الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني، ويمكن أن يتمَّ استخدامه مع أدوية سكري أخرى أيضاً.

للسيطرة على نسبة السكر في الدم دور في الوقاية من ومنع:

وبالتالي يساعد هذا الدواء على الوقاية من كل هذه المشاكل والأمراض. ينتمي دواء غليبوريد إلى فئة من الأدوية تعرف باسم “سلفونيليوريا”، ويعمل من خلال التحريض على إفراز الأنسولين الطبيعي في الجسم.


الآثار الجانبية لاستخدام غليبوريد

يجب طلب المساعدة الطبية الطارئة في حال ظهرت على المريض علامات الحساسية من غليبوريد، وتشمل علامات الحساسية:

  • شرى.
  • تورم الوجه والحلق.
  • صعوبة في التنفس.

أو في حال ظهرت عليه علامات رد فعل تحسسي شديد على الجلد، ويشمل ذلك:

  • التهاب في الحلق.
  • حمى.
  • ألم في الجلد.
  • حرقة في العينين.
  • احمرار الجلد وطفح جلدي ينتشر ويسبب تقرحات.

قم بالاتصال بالطبيب بشكل فوري في حال عانيت من:

  • قشعريرة وحمى وتقرحات في الفم والتهاب في الحلق.
  • كدمات ظهرت بسهولة أو نزيف حدث بسهولة.
  • طفح جلدي شديد وحكة واحمرار.
  • شحوب البشرة.
  • يرقان وبول داكن.
  • انخفاض مستويات الصوديوم في الجسم، وتشمل علامات ذلك: ارتباك – صداع – ضعف شديد – عدم وضوح الكلام – فقدان التنسيق – إقياء – الشعور بعدم الاستقرار (القلق).

كبار السن هم أكثر عرضة للتعرض لانخفاض السكر في الدم أثناء تناول هذا الدواء من غيرهم.

تشمل الآثار الجانبية الشائعة لدواء غليبوريد (Glyburide):

  • انخفاض سكر الدم.
  • غثيان وحرقة في المعدة.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • آلام في المفاصل والعضلات.
  • طفح جلدي خفيف أو احمرار الجلد.

الجدير بالذكر أن الآثار الجانبية المذكورة في هذه الفقرة ليست كلّ الآثار التي من الممكن أن يسببها هذا الدواء، ومن الممكن أن تظهر آثار جانبية أخرى لم نقم بذكرها هنا.


احتياطات وموانع استخدام دواء غليبوريد

من الممكن أن يسبب هذا الدواء انخفاضاً حاداً في نسبة السكر في الدم، واحتمالية تسبب الدواء بذلك أعلى عند المرضى المسنين والضعفاء والذين يعانون من قصور الغدة النخامية أو الكظرية أو الذين يعانون من سوء التغذية، لذلك يجب اتباع تعليمات الطبيب فيما يخصُّ الجرعة التي يجب تناولها بشكل جيد، وخاصة عند المرضى الذين يعانون من أيٍّ مما ذكر سابقاً في هذه الفقرة.

يجب مراقبة تأثير دواء غليبوريد على المريض من خلال إجراء اختبارات متكررة، ويجب على المريض اتباع تعليمات الطبيب فيما يخص إجراء تلك الاختبارات.

وفيما يخص المرأة الحامل، فلا يجب أن تمتنع أن تناول هذا الدواء، وإنما يجب أن تقوم باتباع تعليمات الطبيب بحذر فيما يخص جرعة الدواء، فقد تختلف الجرعة المناسبة تبعاً لاختلاف شهر الحمل، لكن يجب على المرأة أن تمتنع عن إرضاع طفل رضاعة طبيعية أثناء استخدام دواء غليبوريد.


“اقرأ أيضاً: دواء جرانيسيترون


تداخلات الأدوية الأخرى مع غليبوريد

من الممكن أن تؤثر بعض الأدوية على عمل هذا الدواء عندما يتمُّ أخذها معه، وقد تؤثر بعض الأدوية أيضاً على نسبة السكر في الدم، لذلك يجب أن تعلم الطبيب بأسماء جميع الأدوية التي تتناولها حالياً وفي حال بدأت أو توقفت عن تناول (أو أخذ) دواء، بما في ذلك الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية والمنتجات العشبية والفيتامينات، وبشكل خاص، قم بإعلام الطبيب إذا كنت تستخدم دواء بوسنتان (Bosentan)، حيث يجب عدم استخدام الدواءين مع بعضهما.


يستخدم دواء غليبوريد للمساعدة على السيطرة على نسبة السكر في الدم عند المرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني بموجب وصفة طبية حصراً.

475 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق