التهاب اللثة عند القطط

التهاب اللثة عند القطط Gingivitis in Cats هو مرض بكتيري يصيب الهيكل الداعم للأسنان. إليك أسباب وأعراض وطرق علاج مرض اللثة عند القطط.

0 109

التهاب اللثة عند القطط  “Gingivitis in Cats” ويطلق عليه أيضاً مرض اللثة هو حالة شائعة تسببها البكتيريا التي تتراكم في جوف الفم. تعرف على أسبابه وأعراضه وطرق علاجه.


أسباب التهاب اللثة عند القطط

يعد تراكم جير الأسنان والبكتيريا المصاحبة له السبب الرئيسي لمرض التهاب اللثة عند القطط، لكن توجد عوامل أخرى مسببة للمرض، وهي:

  • كيمياء الفم.
  • الاستعداد الوراثي، خاصة إذا كان القط من سلالة نقية.
  • بكتيريا البارتونيلا.
  • نظام غذائي منخفض الألياف.
  • الفيروس الكاليسي عند القطط وفيروس الهربس.
  • فيروس لوكيميا القطط.
  • فيروس نقص المناعة السنوري.
  • داء السكري.
يتكون جير الأسنان أو طبقة القلح من بروتينات سكرية وعديد السكاريد والبكتيريا. تتشكل هذه الطبقة بمرور الوقت وهي نوع من البيوفيلم الذي يغطي الأسنان ويؤدي في النهاية إلى التهاب اللثة. يمكن أن ينتشر هذا الالتهاب إلى أجزاء أخرى من الفم مسبباً شعوراً بعدم الراحة وصعوبة في الأكل. 

أعراض التهاب اللثة عند القطط

في البداية، لا تظهر أي علامة مرئية تشير إلى إصابة القط بالتهاب اللثة، باستثناء رائحة الفم الكريهة. بعد ذلك يظهر المرض من خلال بعض الأعراض على مستوى اللثة وعن طريق التغير الذي يحدث في سلوك القط، قد يشمل ذلك:

  • احمرار وتورم اللثة.
  • نزيف اللثة، على سبيل المثال عندما يمضغ القط طعامًا صلبًا أو عند الضغط على اللثة بشكل خفيف.
  • طبقة قلح ظاهرة.
  • التهاب الغشاء المخاطي للفم.
  • مع تقدم الالتهاب واستمراره بمرور الوقت، يصبح مصحوبًا بألم يجعل المضغ صعبًا جدًا على القط. بسبب ذلك، يفقد القط شهيته ويتوقف عن الأكل.
  • يؤدي التهاب اللثة عند القطط إلى فقدان الوزن على المدى الطويل كنتيجة لفقدان الشهية.
  • يصبح القط متوتراً وسريع الانفعال ويظهر عليه سلوك اكتئابي.
  • تسبب التقرحات ضعفاً كبيراً في الأنسجة الداعمة لبنية الأسنان.

بمجرد أن تلاحظ هذه الأعراض على قطك، اتصل بالطبيب البيطري، وحدد موعد تنظيف شامل للأسنان قبل أن تصبح حالة حيوانك الأليف أكثر خطورة.

“اقرأ أيضاً: الفشل الكبدي عند القطط


التشخيص

عندما تشك في إصابة قطك بمرض اللثة، افحص فمه بحثًا عن الالتهاب والتقرحات. إذ يعد من الضروري الإسراع في علاج المرض لتجنب أي تفاقم قد يكون له عواقب وخيمة. تذكر أنه حتى لو يكن المرض ظاهراً بشكل واضح، فإن حيوانك الأليف يعاني من الألم و لا تنسى أن آلام الأسنان شديدة جدًا، مما قد يؤثر على راحته.

سيقوم الطبيب البيطري بإجراء التشخيص بعد فحص القط سريرياً، هو فقط من يستطيع التعرف على التهاب اللثة. سيبدأ الطبيب البيطري بفحص فم القط من الداخل، وإذا اشتبه في إصابته بمرض معين أو إذا كان التهاب اللثة في مرحلة متقدمة، فيجوز له إجراء اختبارات إضافية لتحديد السبب الرئيسي للالتهاب.

يعتمد التشخيص بشكل أساسي على التاريخ الطبي والعلامات السريرية، وغالبًا ما يُنصح بإجراء اختبارات الدم والبول للبحث عن أي مرض جهازي. يتم أخذ صور بالأشعة السينية داخل الفم لتحديد ما إذا كان هناك أي ضرر لجذور الأسنان وغيرها من الهياكل الداعمة، ويمكن استكمال الفحص بأخذ عينة من اللعاب لتحديد مصدر الالتهاب.

في حالة الإصابة بداء اللثة السنوري المزمن، سيتم طلب إجراء اختبارات إضافية، مثل تحليل كيمياء الدم للتأكد من أن القط لا يعاني من الفشل الكلوي، كما يساعد أخذ عينة من الآفات التقرحية على تشخيص الإصابة بالفيروس الكاليسي.

“اقرأ أيضاً: سرطان الغدد الليمفاوية عند القطط


علاج التهاب اللثة عند القطط

لحسن الحظ فإن علاج التهاب اللثة في القطط سريع وسهل بشرط أن تكتشفه بسرعة.

سيقوم الطبيب البيطري بوصف علاج دوائي هلامي خاص بالأسنان، يجب تطبيقه مباشرة على اللثة الملتهبة بإصبع نظيف لتجنب العدوى. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للطبيب البيطري أن يصف مكملات غذائية تساعد على تخفيف الالتهاب وتسريع شفاء الحيوان، بالإضافة إلى تقوية جهاز المناعة لديه.

من ناحية أخرى، إذا كان التهاب اللثة في مرحلة أكثر تقدمًا وكانت التقرحات كبيرة، سيقترح الطبيب البيطري علاجاً بالمضادات الحيوية والأدوية المضادة للالتهاب.

ينصح بإجراء تقشير لإزالة طبقة الجير المتراكمة، كما يمكن التفكير في إزالة الأسنان المتضررة. أيضًا يوصى بغسل أسنان القط من وقت لآخر (3 مرات في الأسبوع في المتوسط). ولكن لا يمكن تطبيق هذه الخطوة إلا بعد الحصول على المشورة الطبية وباستخدام المنتجات البيطرية التي يمكن أن تبتلعها القطط بأمان.

إذا لم يكن جير الأسنان هو السبب، سيقوم الطبيب البيطري بإجراء فحص للدم بهدف التحقق من وجود مرض آخر مثل مرض ابيضاض الدم السنوري، والفشل الكلوي وما إلى ذلك. في هذه الحالة، سيقوم الطبيب البيطري بتكييف علاج التهاب اللثة مع علاج المرض المسبب للالتهاب.


متى يصبح التهاب اللثة عند القطط مزمناً؟

التهاب اللثة المزمن في القطط هو شكل حاد ومتكرر من التهاب اللثة، وعادة ما يرتبط بالتهاب الفم، يطلق عليه باللغة الانجليزية Chronic Feline Gingivostomatitis.

ينتج هذا المرض بشكل أساسي عن نقص المناعة، أي استجابة مناعية غير كافية أو غير مناسبة.

يمكن أن  تصاب القطط بمرض التهاب اللثة المزمن بسبب العديد من الفيروسات:

  • فيروس ابيضاض الدم السنوري.
  • فيروس نقص المناعة السنوري.
  • الفيروس الكاليسي.
  • فيروس الهربس السنوري.

يكون التهاب اللثة في هذه الحالة عدوانيًا، ويتميز بعلامات سريرية شديدة (احمرار كبير وتقرحات).

“اقرأ أيضاً: أمراض الأسنان في القطط


الوقاية

يرجع التهاب اللثة في القطط Gingivitis in Cats بشكل رئيسي إلى التشكل المستمر لبلاك الأسنان، حيث أنه في حالة عدم تنظيف أسنان القط بانتظام، تجد البكتيريا الموجودة في طبقة القلح ظروفًا مواتية للتكاثر، وتزداد أهمية هذا النمو البكتيري عندما تتمعدن طبقة البلاك وتتحول إلى جير.

بالإضافة إلى ذلك، يتضاعف تكاثر البكتيريا إذا كان النظام الغذائي للقط يعتمد على الأطعمة السائلة، فضلاً عن تراكم فضلات الطعام بين الأسنان. وبالتالي، فإن صحة الأسنان عند القطط لها أهمية كبيرة في الوقاية من التهاب اللثة وأمراض الفم.

يمكن الحفاظ على أسنان القط من خلال تنظيفها وتطهيرها بغسول الفم (منتجات مطهرة تعتمد على الكلورهيكسيدين). يجب أن يكون تفريش الأسنان وغسول الفم جزءًا من الروتين اليومي لقطك وهو في سن مبكرة حتى يعتاد عليه ويسهل عليك القيام بذلك.

ينصح بتنظيف أسنان القط بمعجون أسنان مخصص للقطط وباستخدام فرشاة أسنان ناعمة أو واقي إصبع. عندما يكون تنظيف الأسنان بالفرشاة صعبًا، يمكنك استخدام منتجات نظافة الفم الأخرى، والتي تأتي على شكل أقراص قابلة للمضغ أو مواد هلامية.

شطف فم القط بالماء ليس ضروريًا.

يعتبر النظام الغذائي للقطط عاملاً مهمًا يجب مراعاته، إذ عليك أن تقدم لقطك طعاماً منزلي الصنع، مع الأخذ بعين الاعتبار حالة صحة فمه ونصائح الطبيب البيطري أيضًا.

أخيرًا، يمكن الوقاية من مرض اللثة عند القطط “Gingivitis in Cats” كذلك عن طريق مكافحة الإجهاد، حيث أن إحاطة قطك بكل المودة التي يحتاجها وتحسين جميع ظروفه المعيشية التي تضمن له الراحة والهدوء يساعد في وقايته من الإجهاد وتقوية جهازه المناعي.


مقالات ذات صلة:


هناك أيضاً علاجات منزلية تساعد في التخفيف من أعراض التهاب اللثة عند القطط (Gingivitis in Cats) مثل البابونج، نقوم بنقع قطن أو شاش في محلول البابونج المخفف ثم نطبقه على لثة القط بحذر.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد